.


النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    الصورة الرمزية S H O U N E N
    S H O U N E N غير متواجد حالياً وما توفيقي الا بالله .. عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    هناكـ حيث الهدوء
    المشاركات
    1,321
    معدل تقييم المستوى
    1476

    افتراضي ..:: خير أيام الدنيا ::.. .:: العشر من ذي الحجة ::..








    >
    >
    >
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    >
    >
    >
    >
    >
    .
    .
    .>
    .


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    كيف حالكم أيها الشعب من المحيط الى الخليج ..

    من زمان عن هـ القسم




    الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده … وبعد:
    فمن فضل الله تعالى على عباده أن جعل لهم مواسم للطاعات، يستكثرون فيها من العمل الصالح،
    ويتنافسون فيها فيما يقربهم إلى ربهم، والسعيد من اغتنم تلك المواسم، ولم يجعلها تمر عليه مروراً عابراً.
    ومن هذه المواسم الفاضلة عشر ذي الحجة، وهي أيام شهد لها الرسول صلى الله عليه وسلم بأنها أفضل أيام الدنيا،
    وحث على العمل الصالح فيها؛ بل إن لله تعالى أقسم بها، وهذا وحده يكفيها شرقاً وفضلاً، إذ العظيم لا يقسم إلا بعظيم
    وهذا يستدعي من العبد أن يجتهد فيها، ويكثر من الأعمال الصالحة، وأن يحسن استقبالها واغتنامها.
    وفي هذا الموضوع بيان لفضل عشر ذي الحجة وفضل العمل فيها، والأعمال المستحبة فيها.
    وحري بنا نحن المسلمين أن نحيي هذه السنة التي قد أضيعت في هذه الأزمان،

    نسأل الله تعالى أن يرزقنا حسن الاستفادة من هذه الأيام، وأن يعيننا على اغتنامها على الوجه الذي يرضيه.




    حري بالمسلم أن يستقبل مواسم الطاعات عامة، ومنها عشر ذي الحجة بأمور:
    1- التوبة الصادقة :
    على المسلم أن يستقبل مواسم الطاعات عامة بالتوبة الصادقة والعزم الأكيد على الرجوع إلى الله،
    ففي التوبة فلاح للعبد في الدنيا والآخرة، يقول تعالى: (وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون) [النور:31].

    2- العزم الجاد على اغتنام هذه الأيام :
    ينبغي على المسلم أن يحرص حرصاً شديداً على عمارة هذه الأيام بالأعمال والأقوال الصالحة،
    ومن عزم على شيء أعانه الله وهيأ له الأسباب التي تعينه على إكمال العمل، ومن صدق الله صدقه الله،
    قال تعالى( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا) العنكبوت.

    3- البعد عن المعاصي:
    فكما أن الطاعات أسباب للقرب من الله تعالى، فالمعاصي أسباب للبعد عن الله والطرد من رحمته،
    وقد يحرم الإنسان رحمة الله بسبب ذنب يرتكبه، فإن كنت تطمع في مغفرة الذنوب والعتق
    من النار فأحذر الوقوع في المعاصي في هذه الأيام وفي غيرها؟ ومن عرف ما يطلب هان عليه كل ما يبذل.
    فاحرص أخي المسلم على اغتنام هذه الأيام، وأحسن استقبالها قبل أن تفوتك فتندم، ولات ساعة مندم.



    عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام
    ـ يعني أيام العشر ـ قالوا: يا رسول الله، ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله،
    إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء) [رواه البخاري].

    وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: (كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
    فذكرت له الأعمال فقال: ما من أيام العمل فيهن أفضل من هذه العشرـ قالوا: يا رسول الله، الجهاد في سبيل الله؟
    فأكبره. فقال: ولا الجهاد إلا أن يخرج رجل بنفسه وماله في سبيل الله، ثم تكون مهجة نفسه فيه) [رواه أحمد وحسن إسناده الألباني].

    فدل هذان الحديثان وغيرهما على أن كل عمل صالح يقع في أيام عشر ذي الحجة أحب إلى الله تعالى من نفسه إذا وقع في غيرها،
    وإذا كان العمل فيهن أحب إلى الله فهو أفضل عنده. ودل الحديثان أيضاً على أن العامل في هذه العشر أفضل من المجاهد في سبيل الله
    الذي رجع بنفسه وماله، وأن الأعمال الصالحة في عشر ذي الحجة تضاعف من غير استثناء شيء منها.

    ومن فضلها :
    1- أن الله تعالى أقسم بها :

    وإذا أقسم الله بشيء دل هذا على عظم مكانته وفضله، إذ العظيم لا يقسم إلا بالعظيم،
    قال تعالى ( وَالْفَجْرِ (1) وَلَيَالٍ عَشْرٍ ) . والليالي العشر هي عشر ذي الحجة،
    وهذا ما عليه جمهور المفسرين والخلف، وقال ابن كثير في تفسيره: وهو الصحيح.

    2- أنها الأيام المعلومات التي شرع فيها ذكره:

    قال تعالى: (ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام) [الحج:28]
    وجمهور العلماء على أن الأيام المعلومات هي عشر ذي الحجة، منهم ابن عمر وابن عباس.

    3- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم شهد لها بأنها افضل أيام الدنيا :

    عن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (فضل أيام الدنيا أيام العشر ـ يعني عشر ذي الحجة ـ
    قيل: ولا مثلهن في سبيل الله؟ قال : ولا مثلهن في سبيل الله إلا رجل عفر وجهه بالتراب( [ رواه البزار وابن حبان وصححه الألباني]

    4- أن فيها يوم عرفه :
    ويوم عرفة يوم الحج الأكبر، ويوم مغفرة الذنوب، ويوم العتق من النيران،
    ولو لم يكن في عشر ذي الحجة إلا يوم عرفة لكفاها ذلك فضلاً، وقد تكلمنا عن فضل يوم عرفة وهدي النبي صلى الله عليه وسلم فيه في رسالة (الحج عرفة(0

    5- أن فيها يوم النحر :
    وهو أفضل أيام السنة عند بعض العلماء، قال صلى الله عليه وسلم
    (أعظم الأيام عند الله
    يوم النحر *، ثم يوم القر*)
    [رواه أبو داود والنسائي وصححه الألباني].

    يوم النحر هو يوم عيد الأضحى المبارك
    ويوم القر هو اليوم الثاني الذي يستقر فيه الحجاج بمنى ويباشر المسلمون في عيد الأضحى ذبح ضحاياهم
    تعبداً لله تعالى واستجابةً لأمره وأمر رسوله عليه الصلاة والسلام.

    6- اجتماع أمهات العبادة فيها :
    قال الحافظ ابن حجر في الفتح: (والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه،
    وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج، ولا يتأتى ذلك في غيره).




    1- أداء مناسك الحج والعمرة :
    وهما افضل ما يعمل في عشر ذي الحجة، ومن يسر الله له حج بيته أو أداء العمرة على الوجه المطلوب فجزاؤه الجنة
    ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما،
    والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة) [متفق عليه].
    والحج المبرور هو الحج الموافق لهدي النبي صلى الله عليه وسلم، الذي لم يخالطه إثم من رياء أو سمعة أو رفث أو فسوق،
    المحفوف بالصالحات والخيرات.

    2- الصيام :

    وهو يدخل في جنس الأعمال الصالحة، بل هو من أفضلها، وقد أضافه الله إلى نفسه لعظم شأنه وعلو قدره،
    فقال سبحانه في الحديث القدسي: (كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به) [متفق عليه].

    وقد خص النبي صلى الله عليه وسلم صيام يوم عرفة من بين أيام عشر ذي الحجة ب
    مزيد عناية،
    وبين فضل صيامه فقال: (صيام يوم عرفة احتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والتي بعده) [رواه مسلم].

    وعليه فيسن للمسلم أن يصوم تسع ذي الحجة، لأن النبي صلى الله عليه وسلم حث على العمل الصالح فيها.
    وقد ذهب إلى استحباب صيام العشر الإمام النووي وقال: صيامها مستحب استحباباً شديداً.

    3- الصلاة :
    وهي من أجل الأعمال وأعظمها وأكثرها فضلاً، ولهذا يجب على المسلم المحافظة عليها في أوقاتها مع الجماعة،
    وعليه أن يكثر من النوافل في هذه الأيام، فإنها من أفضل القربات،
    وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه: (وما يزال عبدي يتقرب إلى بالنوافل حتى أحبه) [رواه البخاري].

    4- التكبير والتحميد والتهليل والذكر:

    فعن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر،
    فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد) [رواه أحمد].
    وقال البخاري كان ابن عمر وأبو هريرة رضي الله عنهما يخرجان إلى السوق في أيام العشر يكبران ويكبر الناس بتكبيرها.
    وقال: وكان عمر يكبر في قبته بمنى فيسمعه أهل المسجد فيكبرون، ويكبر أهل الأسواق حتى ترتج منى تكبيراً.
    وكان ابن عمر يكبر بمنى تلك الأيام وخلف الصلوات وعلى فراشه، وفي فسطاطه ومجلسه وممشاه تلك الأيام جميعاً.

    ويستحب للمسلم أن يجهر بالتكبير في هذه الأيام ويرفع صوته به،
    وعليه أن يحذر من التكبير الجماعي
    حيث لم ينقل عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أحد من السلف،
    والسنة أن يكبر كل واحد بمفرده.

    والتكبير في ذي الحجه نوعان :
    1: تكبير مطلق
    2: تكبير مقيد.

    فـ التكبير المطلقيجوز من أول ذي الحجة إلى أيام العيد ..
    له أن يكبر في الطرقات وفي الأسواق، وفي منى، ويلقي بعضهم بعضًا فيكبر الله.

    وأما التكبير المقيد فهو ما كان عقب الصلوات الفرائض، وخاصة إذا أديت في جماعة، كما يشترط أكثر الفقهاء.
    وكذلك في مصلى العيد .. في الطريق إليه، وفي الجلوس فيه، على الإنسان أن يكبر، ولا يجلس صامتًا ..
    سواء في عيد الفطر، أو عيد الأضحى . لأن هذا اليوم ينبغي أن يظهر فيه شعائر الإسلام.


    أما الصلوات وما يتبعها من أذكار فلم ترد عن النبي صلى الله عليه وسلم كقولهم: " اللهم صلي على سيدنا محمد، وعلى آل سيدنا محمد..الخ".
    والصلاة على النبي مشروعة في كل وقت، ولكن تقييدها بهذه الصيغة وفي هذا الوقت بالذات
    لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أحد من صحابته الأبرار.
    وكذلك ما يقولونه بهذه المناسبة " لا إله إلا الله وحده، صدق وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده ...
    " لم يرد أيضًا مقيدًا بيوم العيد. وإنما التكبير المأثور الوارد هو ما كان بالصيغة السابقة الذكر

    " الله أكبر. الله أكبر، لا إله إلا الله. والله أكبر. الله أكبر . ولله الحمد ".




    5- الصدقة :
    وهي من جملة الأعمال الصالحة التي يستحب للمسلم الإكثار منها في هذه الأيام،
    وقد حث الله عليها فقال: (يا أيها الذين آمنوا أنفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتي يوم لا بيع فيه ولا خلة ولا شفاعة والكافرون هم الظالمون) [البقرة:254]،
    وقال صلى الله عليه وسلم (ما نقصت صدقة من مال) [رواه مسلم].

    وهناك أعمال أخرى يستحب الإكثار منها في هذه الأيام بالإضافة إلى ما ذكر، نذكر منها على وجه التذكير ما يلي:

    قراءة القرآن وتعلمه ـ والاستغفار ـ وبر الوالدين ـ وصلة الأرحام والأقارب ـ وإفشاء السلام وإطعام الطعام ـ والإصلاح بين الناس ـ
    والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ـ وحفظ اللسان والفرج ـ والإحسان إلى الجيران ـ وإكرام الضيف ـ والإنفاق في سبيل الله ـ
    وإماطة الأذى عن الطريق ـ والنفقة على الزوجة والعيال ـ وكفالة الأيتام ـ وزيارة المرضى ـ وقضاء حوائج الإخوان ـ
    والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ـ وعدم إيذاء المسلمين ـ والرفق بالرعية ـ وصلة أصدقاء الوالدين ـ
    والدعاء للإخوان بظهر الغيب ـ وأداء الأمانات والوفاء بالعهد ـ والبر بالخالة والخالـ وإغاثة الملهوف ـ وغض البصر عن محارم الله ـ
    وإسباغ الوضوء ـ والدعاء بين الآذان والإقامة ـ وقراءة سورة الكهف يوم الجمعة ـ والذهاب إلى المساجد والمحافظة على صلاة الجماعة ـ
    والمحافظة على السنن الراتبة ـ والحرص على صلاة العيد في المصلى ـ وذكر الله عقب الصلوات ـ والحرص على الكسب الحلال ـ
    وإدخال السرور على المسلمين ـ والشفقة بالضعفاء ـ واصطناع المعروف والدلالة على الخير ـ وسلامة الصدر وترك الشحناء ـ
    وتعليم الأولاد والبنات ـ والتعاون مع المسلمين فيما فيه خير.






    أخي / أختي المسلمـ ة فضّل العمل في عشر ذي الحجة على غيره من الأيام،
    وأن هذه المواسم نعمة وفضل من الله على عباده، وفرصة عظيمة يجب اغتنامها،
    فحري بك أن تخص هذه العشر بمزيد عناية واهتمام، وأن تحرص على مجاهدة نفسك بالطاعة فيها،
    وأن تكثر من أوجه الخير وأنواع الطاعات، فقد كان هذا هو حال السلف الصالح في مثل هذه المواسم،
    وحري بنا نحن المسلمين أن نحيي هذه السنة التي قد أضيعت في هذه الأزمان

    ...................
    أسال الله ان أكون قد وفقت في طرح الموضوع جملة وتفصيلا

    فإذا وجدتم أخطاء فـ استروني ستركم الله في الدنيا والاخرة
    وان وجدتم مايفيدكم فـ أدعو لي بالهداية وصلاح الحال ولـ جميع المسلمين
    هذا وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم





    التوقيع

    حين يرزُقك الله ( الرضا ) لن تهزمك دُنيا
    ولن تغلبك أوجاع ، ستجتاز الحياهَ بأمان ..


  2. #2
    الصورة الرمزية T O R E D مُساعد مراقب مساعد مراقب
    عضو

    تاريخ التسجيل
    May 2015
    الدولة
    منزلي
    العمر
    19
    المشاركات
    1,195
    معدل تقييم المستوى
    1157

    افتراضي رد: ..:: خير أيام الدنيا ::.. .:: العشر من ذي الحجة ::..



    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ~
    أهلا شونين نورت الصراحة القسم الإسلامي بطلتك يا غالي

    ما شاء الله موضوع لا يخفى عن مبدعين مثلك موضوع جميل وتحفة ابداعية مرسومة
    في هذا القسم .. صراحةة ابدعت بهذا الموضوع الجميل .. كنت انتظر واحد يجي يزور هذا القسم من زمان

    وها انت تظهر موضوع جميل ومفيد في نفس الوقت اهنيك صراحةة عليه
    وبالفعل لازم على المسلم أن يتقيد بالعشر ذي الحجة لكونها مفيدة لأمتنا الإسلامية من حسنات

    أشكرك شونين على هذا الموضوع واتمنى أن تقدم المزيد من هذه المواضيع لهذا القسم
    تحياتي لك

    ][ يثبت الموضوع ][


    التعديل الأخير تم بواسطة T O R E D ; 03-09-2016 الساعة 01:51 PM

  3. 7 عضو قام بشكر العضو T O R E D على المشاركة المفيدة:


  4. #3
    الصورة الرمزية Y O N K O HXH - OP - JBA الترجمة الرسمية للمانجا
    ترجمة المانجا

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    الدولة
    the South Aden
    المشاركات
    322
    معدل تقييم المستوى
    228

    افتراضي رد: ..:: خير أيام الدنيا ::.. .:: العشر من ذي الحجة ::..



    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    الحمد لله الذي أنعم علينا بنعمة الإسلام ، والصلاة والسلام على من بعثه الله تعالى بشيراً ونذيراً ، وسراجاً مُنيراً للناس كافةً ، وعلى آله وصحبه أجمعين ، والتابعين وتابع التابعين إلى يوم الدين ...

    موضوع ذهب يا غالي ، الله يجزيك خير وبركة باذن الله
    زينت موضوعك بـطقم و فواصل ، ما شاء الله موضوغ متكامل وكمال لله
    من فحواها الى خارجه

    الله يعطيك العافية با بطل





    التوقيع


  5. 5 عضو قام بشكر العضو Y O N K O على المشاركة المفيدة:


  6. #4
    الصورة الرمزية BiRO ?watching closely عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    الدولة
    K.S.A
    العمر
    21
    المشاركات
    379
    معدل تقييم المستوى
    355

    افتراضي رد: ..:: خير أيام الدنيا ::.. .:: العشر من ذي الحجة ::..



    نسأل الله تعالى أن يرزقنا حسن الاستفادة من هذه الأيام، وأن يعيننا على اغتنامها على الوجه الذي يرضيه.
    آللهم آمين

    ,, ما شاء الله ، ععمل جممميل جدًا
    إستمتعت بقراءة الموضوع كآمل ,, جُزيت خيرًا
    يعطيك العافية

    ,, الخلفية والفواصل والتنسيق خيآال

    دمت بود
    وهنيئًا لمن اغتنم هذه الأيام القليلة.


    التوقيع

  7. 5 عضو قام بشكر العضو BiRO على المشاركة المفيدة:


  8. #5
    الصورة الرمزية الصـــHUNTERـــياد سوف نغزو العالم انتظرونا عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    698
    معدل تقييم المستوى
    319

    افتراضي رد: ..:: خير أيام الدنيا ::.. .:: العشر من ذي الحجة ::..



    قوله تعالى : { وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ * لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ }

    انه ايام فضلية وتستحق منا بذل الجهد في استغلال هذه الفرصه التي اكرمنا الله فيها والسبل والحمد الله متعدده في عمل الخير من صيام وصلاوت وصدقة وقراه للقران في هذه الايام الفضيله ...


    نسأل الله التوفيق والسداد في هذه الايام

    ونشكرك اخي شونن على هذا الموضوع الطيب والمفيد


    التوقيع



  9. 5 عضو قام بشكر العضو الصـــHUNTERـــياد على المشاركة المفيدة:


  10. #6
    الصورة الرمزية TraFy صلّ على محمد ! مشرف سابق
    التصميم

    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    الدولة
    في الكرة الأرضية 0_0
    المشاركات
    2,034
    معدل تقييم المستوى
    2053

    افتراضي رد: ..:: خير أيام الدنيا ::.. .:: العشر من ذي الحجة ::..



    السلامـ عليكم شونين ، أخبارك؟

    صراحة اختيار موفق وبوقت مناسب ، صار لنا فترة عن آخر موضوع مميز في القسمـ الإسلامي ~

    أبدعت في الطرح وان شاء الله يكون هذا العمل في موازين حسناتك ^^"!

    والله يوفقنا للعمل الصالح خلال هاذي الأيامـ ،~

    أعتذر ع الرد السيط جداً وأتمنى لك التوفيق : )!


    التوقيع

    شكراً أليكس "<!
    أستغفر اللهـ .. أستغفر اللهـ .. أستغفر اللهـ .. لا إله إلا الله !
    دعواتكمـ لأخواننا المسلمين في كل مكان
    !
    الله يوفق الجميع ويجمعنا في الجنة ~

  11. 2 عضو قام بشكر العضو TraFy على المشاركة المفيدة:


المواضيع المتشابهه

  1. محاضرة صوتية (العبادة في العشر من ذي الحجة) للشيخ محمد المنجد
    بواسطة I.Baien في المنتدى قسم الصوتيات و المرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-08-2016, 11:34 AM
  2. محاضرة (فضل العشر الأوائل من ذى الحجة) للشيخ محمد حسان
    بواسطة I.Baien في المنتدى قسم الصوتيات و المرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-08-2015, 03:06 AM
  3. فضل العشر من ذي الحجة
    بواسطة مجيد في المنتدى ارشيف القسم الاسلامي
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 15-01-2013, 06:52 PM
  4. اجمل ون بيس فى الدنيا
    بواسطة سوناتا في المنتدى استديو الانمي
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 17-07-2011, 03:05 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
statistics in vBulletin