النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    الصورة الرمزية T O R E D
    T O R E D غير متواجد حالياً مُراقب مشرفي فريق العمل
    المشرفين والمشرفات العوام
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    الدولة
    منزلي
    العمر
    19
    المشاركات
    1,372
    معدل تقييم المستوى
    100

    افتراضي ~ |[ في الغيرة حب ذات ... أكثر من حب الآخر]| ~
























































    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ~

    كيفكم أعضضاء وزوار
    شبككة ون بيسس العربية

    اتمنى بخير وصصحة وسسلام؟؟

    الغيرةة هي إحسساس واششتعال الققلب والإرادةة لعمل ما يعتقد الإنسسان أنه خير.

    فقد يغار الإنسسان بجهل متحمسسا لمحاربةة شيء دون معرفةة ودون تححقيق.

    ولهذا اتيت بهذا الموضوع من اججل
    توضضيح اششياء فيه ومن اجل تججنب ذلك ....



    الغيرة هي الأحاسيسس والمششاعر الأصيلة في الإنسسان، وهي من الانفعالات الطبيعية

    التي
    نششتركها ونتقاسسمها في حالات إنسسانية ومواقف اجتماعية ومواضع مهنية تكون حقلا

    خصبا لظهورها من خلال نزاعات و
    خلافات تؤثر بشكل واضح على أداءنا وتألقنا وتواصلنا مع الآخرين.




    الغيرةة هي ششعور مركب من الخوف والغضب يعتري البششر بمختلف أعمارهم من الططفل الصصغير

    إلى الششخص البالغ سسواء كان ذكرا أو أنثى، وينتج عن


    الخوف والغضب تصرفات وسسلوكات لا يسستطيع احد ضبطها أو التحكم فيها.
    فإذا كانت الغيرةة

    إحساسا غريزيا وطبيعيا، فإنه مع الأسسف مدمر ومحبط لعزيمتنا ولرؤيتنا لذواتنا وللآخر

    فهي تجعلنا دائما معرضين لسسوء فهم أو لخلافات أو تششاحنات قد تكون عاطفيةة أو اجتماعيةة


    في بعض الأحيان، قد يكون وقع وتأثير الغيرةة صادما وقويا، فيكون العنف بمسستوياته المعنوي

    والمادي هو سسيد الموقف، حيث نرى في الآخر عدوا وخصما متعاليا وغير متفهم ومتجاوب معنا


    فطبيعي أن الإحسساس بالغيرةة يتجسسد في كون المصاب به، يرغب في ششيء أو إنجاز ليسس بمقدوره

    تحقيقه وتملكه واكتسسابه.
    فالغيرةة ششبيهةة بالمرآةة التي تعري وتكششف الإيجابي والسسلبي في ششخصيتنا

    إن الغيرةة كما سسبق ذكره، ششعور وانفعال ينتاب الجميع، لكن تفاعله في الذات وتأثيره يختلف من ششخص

    لآخر ومن موقف لآخر ومن حالة لأخرى.
    فمثلا الغيرةة بين الزوجين تختلف عن الغيرةة بين زميلين في العمل

    إن من مسساوئ وعواقب الإحسساس بالغيرةة، أنها تفقد المصاب بها الاسستقلاليةة في آراءه وأهدافه، فهو دائما يفكر

    في نفسسه ويقارنها بالآخر، أو يفضل نفسسه عن الآخرين والعكسس صحيح
    فهذه الحالات والمواقف المششحونةة

    بأحاسيس الغيرةة تؤثر على إمكانياتنا الذاتية في التحفيز والششعور بالثقةة والسسلامةة والصحةة النفسسيةة والذهنيةة

    إن الإحساس بالغيرةة الخاطئ غالبا ما يؤدي إلى اختلاق وافتعال نزاعات وصراعات تكون عبئا

    وعرقلةة لتحقيق أهدافنا وكذلك للعيش في وئام وتصالح مع الآخرين.




    ان عملنا ومواقفنا وسلوكاتنا تحرص على أن تحذرنا بأن الآخر يتربص بنا ويترقبنا في كل لحظةة وحين.

    هذه المعتقدات التي نحسب بها ليومنا هذا، تدخل في إطار الخرافةة والأسطورةة، وتبتعد عن الواقعيةة والحقيقةة.

    حقيقةة أن نظرةة الآخر تشكل ظروفا وسببا في إيقاد وتفجير هذا الإحساس الذي يدعى ب(الغيرةة).

    من الطبيعي أن ان نرى الكثير من الناس يطمح ويطمع في الأفضل والأحسن، وأن ينال اعتراف وتقدير الآخرين.

    ولكي لا نكون مثاليين وحالمين، ونتخيل ونتمثل شخصيات وأفراد لا يشبهوننا ولا نشبههم، يجب علينا أن ندرك

    أن سر النجاح والتوفيق هو أن نكون أنفسنا فالحكمة الربانية أعطت الاختلاف كقاعدة لتسهيل التواصل والتفاهم

    والتفاعل بين الأشخاص، وكذلك لإبراز خصوصية وتميز الفرد داخل الجماعة.
    فكل شخص مختلف ويملك

    تفكير أخر وقيم أخرى مثل: التجربة والفهم الصحيح للمحيط وللعالم المحيط بنا.




    إن الإحساس بالغيرةة يتماهى ويتجسد في الارتكان إلى القلق والحزن، الذي يفقدنا

    الثقة في أنفسنا وفي محيطنا. فكثير من البيوت خربت بسبب الغيرةة والشك بين الأزواج،

    وكم من نزاعات وخلافات مهنيةة واجتماعيةة يكون أُسُّها هو الحقد والغيرةة من نجاح وتميز الآخرين.


    فالغيرة داء يسمم العلاقات والمشاعر والعواطف النبيلةة، فهي وباء يجب الوقايةة منه والابتعاد عن البواعث


    والعوامل التي تفعل وتتحكم فيه.
    فكيف نستطيع العيش ونحن نشك ونرتاب من كل الناس؟

    ألا يعتبر هذا حدا ومنعا لحرياتنا الشخصيةة والجماعيةة؟ إن بروز الغيرةة في تفاعلاتنا الشخصيةة والاجتماعيةة


    يعطل أداءنا وتقدمنا، ويزرع في دواخلنا الإرهاق والإحباط.
    وللخلاص من هذا الشعور المدمر،

    يجب علينا أن نشتغل على ذواتنا ونقوي ثقتنا في إمكانياتنا الشخصيةة، ونجعل من الغيرة حافزا

    إيجابيا يقودنا إلى تحسين أداءنا وبلوغ المبتغى.



    إن السلاح النافد والفاعل للقضاء على بواعث وعلل الشعور بالغيرة،

    هو سلاح وحيد ونوعي، إنه الموضوعية والعقلانية. خطوات للتخلّص من الغيرة

    1- تجنّب أو قلّل من الشّعور الّذي يجعلك ترى نفسك دون الآخرين أو أقلّ منهم، فهذه الحساسيّة

    من شأنها أن تخلق العديد من المشكلات المعقّدة الّتي من الإمكان تجنّبها عند النّظر

    الى الأمور بصورة أكثر بساطة، ولا تكثر من التفكير بذاتك.

    2- تجنّب مقارنة نفسك بالآخرين وإلقاء اللوم على الأقدار، وعش حياتك واترك الآخرين أيضاً يتمتّعون بحياتهم.

    3- إذا شعرت بشيءٍ من الأنانيّة الشديدة تسيطر عليك، وتصوّرت نفسك بأنّك أفضل النّاس

    وأحسنهم شأناً، وأنّك تستحقّ أكثر ممّا تحصل عليه؛ فاعلم أنّ هذه النّظرة الأنانيّة مصدرها

    الشّعور بالنّقص والإحساس اللاشعوري بالغيرة المفرطة من الآخرين، ولكنّك تحاول أن تخفي

    غيرتك بهذه الأنانيّة الشديدة لذا فإنّ عليك محاولة التخلّص منها، وذلك بالاقتراب من النّاس وعدم

    الابتعاد منهم قدر المستطاع، فكلّما زاد عدد الأفراد الّذين تعرّفت عليهم زادت مقدرتك على اكتشاف

    جوانب شخصيّتك وزادت محبّتك للنّاس قاضياً في ذلك على غيرتك.

    4- تجنّب محاولة تقليد الآخرين وخصوصاً أولئك الّذين تغار منهم، واجعل شخصيّتك مستقلّة،

    وعِش حياتك محاولاً فيها تحقيق أهدافك، وهذا لا يمنع من أن يكون لك شخص أو عدد من

    الأشخاص الّذين تتّخذ منهم قدوة، سواء من أفراد عائلتك أو مدرستك أو عملك أو في المجتمع

    بشكل عام تأخذ منه بعض الصّفات الّتي بإمكانها أن تفيدك، ولكن لا تجعل تقليدك له تقليدا

    أعمى لمجرّد أنّه إنسان ناجح، فلكلّ منّا شخصيّته المستقلّة المتفرّدة



    وفي الحتام اتمنى ان الموضوع نال على اعجابكم ولا تبخلو

    علينا بردكم ودعمكم لي فهذا الشيء مهم بالنسبة لي لتقديم

    الافضل دمتم بود ^^ ~

    :
    البنننر :











    التعديل الأخير تم بواسطة T O R E D ; 14-10-2015 الساعة 03:07 PM



  2. 3 عضو قام بشكر العضو T O R E D على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    الصورة الرمزية ZARAKI KENBATCHI ناروتو شانكس سابقا الترجمة الرسمية للمانجا
    المشرفين والمشرفات

    تاريخ التسجيل
    Feb 2015
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,272
    معدل تقييم المستوى
    1685

    افتراضي



    حجز للرد فيما بعد



  4. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو ZARAKI KENBATCHI على المشاركة المفيدة:


  5. #3
    الصورة الرمزية Darien قرصان مبتدئ عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    الدولة
    ~
    المشاركات
    23
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي



    من جد الغيره + عدم الثقه بالنفس , فيهـ علاقهـ بينهمـ قويهـ للأسف < -_-

    نشوف الناس و
    أعمالهم و نغار و نستمر باحباط انفسنا مما يؤدي إلى قِلت الثقهـ بالنفس

    من
    سمع كلام الناس ضاع , مستحيل تسوي شي أو تقول شي راح يرضي كل الناس

    تلاحظ انهم دائما
    يدورون اخطاءك و يظلون يبحثون عنها ما يلتفتون لإيجابياتكـ

    لاتهتمـ فيهمـ أطلق الـ ع ـنان لأفكاركـ الجهنميهـ < أعصابكـ -_-

    حاول
    التغيير من ذاتك و تغيير عالم من حولك فقد تصنع المعجزات

    شكرا على الموضوع و ننتظر جديدكـ ^_^



  6. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو Darien على المشاركة المفيدة:


  7. #4
    الصورة الرمزية ملك العالم الجديد الوحده نعمه ولله الحمد عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    الدولة
    حيث لا وجود للبشر وقل وجود الشر
    المشاركات
    200
    معدل تقييم المستوى
    227

    افتراضي



    موضوع جميل عن الغيرة

    الغيرة على الدين ولأجل والإخوة في العرق وما إلى ذلك محق أنها فطرة


    شخص بلا غيرة شخص اهون من أن يكون بلا رجوله

    بالمناسبه الرجال غيرتهم أقوى بأضعاف من النساء على خلاف ما يقال



  8. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو ملك العالم الجديد على المشاركة المفيدة:


المواضيع المتشابهه

  1. * أرغب بك كما أنت ، لا أكثر ولا أقل !
    بواسطة Naruto ado في المنتدى أكاديمية الفنون
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 27-03-2015, 07:41 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Powered by vBulletin®
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.