السًلام عليكم


حقق منتخب تشيلى اللقب الأول فى تاريخه من بطولة "كوبا أميركا"، بعدما تغلب على الأرجنتين بركلات الترجيح بنتيجة 4/1، فى المباراة التى أقيمت على الملعب الوطنى بالعاصمة "سانتياجو" فى نهائى بطولة "كوبا أميركا". ويعتبر هذا ثالث نهائى لكوبا أميركا يحسم بركلات الترجيح، بعد 1995 بين أوروجواى والبرازيل، و2004 بين البرازيل والأرجنتين. وبدأت المباراة بسيطرة مطلقة من جانب أصحاب الأرض مستغلين الدعم الجماهيرى الكبير المتواجد فى أركان الملعب، لكن دفاع الأرجنتين نجح فى إيقاف خطورة سانشيز وزملائه. وكاد فارجاس أن يفتتح أهداف المباراة فى الدقيقة 10 بتسديدة قوية ارتفعت فوق مرمى روميرو، واستغل فيدال كرة مرتدة من دفاع التانجو ليسدد كرة أرضية لكن الحارس الأرجنتينى نجح فى التعامل مع الكرة. ورد أجويرو بكرة خطيرة للأرجنتين برأسية رائعة بعد تمريرة سحرية من ميسى، لكن الحارس برافو أنقذ مرماه ببراعة، وتعرض دى ماريا للإصابة فى الدقيقة 29 فى كرة مشتركة مع جارى ميديل، ليدخل لافيتزى بديلا له، وكاد البديل لافيتزى أن يسجل هدفا رائعا من تمريرة سحرية لباستورى، لكن المتألق برافو أنقذ تشيلى من الهدف. وفى الشوط الثانى من المباراة استمر الضغط من أصحاب الأرض أمام دفاع محكم من الأرجنتين بقيادة ماسكيرانو، ولم ينجح ميسى ورفاقه فى تشكيل خطورة هجومية على مرمى كلاوديو برافو بسبب الروح القتالية لفيدال وزملائه. وكاد هيجواين أن يسجل هدف الفوز بعدما تلقى تمريرة عرضية من لافيتزى، بعد هجمة مرتدة منظمة من ميسى، لكن الحظ منع مهاجم نابولى من افتتاح أهداف النهائى. ولم يشهد الوقت الإضافى للمباراة أى جديد من جانب الفريقين، حيث ظهر التعب واضح على طرفى اللقاء، وبالأخص الأرجنتين، وأهدر هيجواين ركلة الجزاء الثانية للأرجنتين، وتبعه بانيجا بإهدار الركلة الثالثة للتانجو، حيث سجل سانشيز ركلة التتويج لأصحاب الأرض لأول مرة فى تاريخهم.




الف مبروك للمُنتخب التشيلي , هاردلك لبناء التانغـو.