النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: شهر رمضان

  1. #1
    الصورة الرمزية ZARAKI KENBATCHI
    ZARAKI KENBATCHI غير متواجد حالياً ناروتو شانكس سابقا الترجمة الرسمية للمانجا
    المشرفين والمشرفات
    تاريخ التسجيل
    Feb 2015
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,272
    معدل تقييم المستوى
    1685

    افتراضي شهر رمضان










































    بسم الله الرحمان الرحيم

    كل عام وانتم بخير بحلول الشهر المبارك

    الشهر الكريم رمضان


    موضوعى لكم اليوم عن هذا الشهر الكريم








    أيها الأخوة الكرام ..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد :

    فأحمد الله الكريم أن بلغنا شهر رمضان المبارك .. شهر الرحمة والغفران .. شهر الخير والعتق من النيران ..

    ونشكره حق الشكر على نعمه العظيمة ، وآلائه الجسيمة .. حيث جعلنا مسلمين .. وبعث فينا خير المرسلين ..
    وجعل لنا مواسم وأزمان فاضلة .. للتزود من الخير والإحسان ..
    فلا أفضل من ليالي هذا الشهر الكريم على الإطلاق .. والعمل فيها مضاعف الأجر والثواب ..

    فأسأل الله العلي العظيم أن يجعلنا وإياكم ممن يصوم الشهر ويقومه إيماناً واحتساباً ..
    وأسأله بوجهه الكريم أن يجعلنا من عتقائه من نار الجحيم .. إنه سميع مجيب ..

    وافيت يا شهر المثوبة والفضائل والبشائر
    أهلا بمقدمك السعيد .. ومرحبا يا خير زائر
    يا نفحة الإيمان ..يا فيض العقيدة والمنائر
    نرنوا إليك مسائلين الله تطهير السرائر
    رمضان يا سفر البطولة والمكارم والمآثـر
    فيك انتصار المسلمين .. ومنك تتداع المفاخر




    يا ترى ما هو أول شىء نستعد به لرمضان ؟


    يا ترى ما هو أول شىء نستعد به لرمضان ؟



    يقول الله تبارك وتعالى {وَلَوْ أَرَادُواْ الْخُرُوجَ لأَعَدُّواْ لَهُ عُدَّةً وَلَـكِن كَرِهَ اللّهُ انبِعَاثَهُمْ فَثَبَّطَهُمْ وَقِيلَ اقْعُدُواْ مَعَ الْقَاعِدِينَ }التوبة46

    يخبر الله الرسول صلى الله عليه وسلم أن من أراد أن يخرج معك للجهاد فى سبيل الله تعالى فلابد أن يعد العدة

    وأن يكون على أهبة الاستعداد ولكنهم لم يستعدوا فكانت النتيجة أن كره الله انبعاثهم فثبطهم

    وكذلك فى رمضان تجد الذين لم يستعدوا لرمضان متحمسين جدا فى أول أسبوعين وتجد ما شاء الله المصلين

    يصلون خارج المسجد ولكن للأسف هو أول أسبوعين ثم تعود الأحوال كما كانت ويضيعوا أهم عشرة أيام

    وكذلك النساء _ الا من رحم ربى _ تجدهم يضيعوا أهم عشرة أيام فى الكعك والبسكويت و .......



    وقفة :

    ولذلك كان لابد لنا مع النفس وقفة يا ترى كيف نستعد لرمضان ؟

    هذا موضوع كبير يستلزم عدة مواضيع ولكنى سأتكلم عن أول وأهم محور فى وجهة نظرى ألا وهو محور :



    النية :

    لماذا النية تعتبر أول وأهم محور من محاور الاستعداد لرمضان ؟

    لقول الرسول صلى الله عليه وسلم " إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرىء ما نوى
    فمن كانت هجرته الى الله ورسوله فهجرته الى الله ورسوله ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأة ينكحها فهجرته الى ما هاجر اليه "

    فلا يقبل العمل الا بالنية فسبحان الله تجد اثنان فى رمضان يصوموا مع بعض ويقوموا الليل ويقرأوا القرآن

    وكل الأعمال متساويين فيها ولكن شتان بينهما فى الأجر والثواب فهذا نوى وعلى قدر ما نوى كان له الثواب

    وهذا لم ينو فلا شىء له كما تعلمنا ذلك من علماءنا _ حفظهم الله _
    فالأمر جد خطير تتعب ويضيع جهدك هباءا منثورا مع أنك لو عقدت قلبك على النية لله جل
    وعلا تثاب فانظر كم ضيعت يا رعاك الله !!!!!!!!!!!!!!



    كيف أنوى ؟

    وذلك بأن تحتسب بعملك هذا عدة نوايا فالأم فى البيت وهى تعد الطعام إذا نوت نية افطار الصائمين
    فلها بذلك أجر كل من أفطرته ولكن اذا لم تنوى فقد ذهب مجهودها هباءا منثورا







    ((أنا صايم...يعني ايه ؟؟ !!!))

    أولا يعني ايه صيام

    تعريفه :

    الصيام في اللغة يعني الإمساك عن الشيء و في الشرع يعني الإمساك عن الأكل و الشرب
    و سائر المفطرات مع النية من طلوع الفجر الصادق إلى غروب الشمس


    يبقى نستنتج من تعريفه شوية حاجات مهمة :

    1- الإمساك عن المفطرات من طلوع الفجر إلى غروب الشمس

    الدليل قول الله تعالى :

    ((أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ
    أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُواْ مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُواْ
    وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ
    وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلاَ تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ ))
    سورة البقرة 187


    و الخيط الأبيض : بياض النهار
    و الخيط الأسود : سواد الليل

    تاني حاجة نستنتجها من التعريف

    النية : يعني انت صايم ليه ؟؟؟

    و النية أن يقصد الصائم بهذا الإمساك عن المفطرات عبادة الله عز و جل لأن النية مهمة جدا
    في كل عملنا زي ما علمنا النبي صلى الله عليه وسلم


    (( إنما الأعمال بالنيات و إنما لكل امرئ ما نوى))

    عمرك سألت نفسك السؤال دا

    هو احنا لازم نصوم؟؟

    أيوة لازم نصوم لأن صيام رمضان فرض بل جعله الله من أركان الإسلام الخمسة

    قال تعالى : ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ))
    البقرة 183

    و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    (( بني الإسلام على خمس : شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ، وإقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، والحج ، وصوم رمضان ))

    صحيح البخاري





    وفيه مسألتان
    أولا مستحبات الصياميستحب للصائم ان يراعي الأمور التالية

    أولا : السحور
    لقول النبي صلي الله عليه وسلم: (تسحروا فإن في السحور بركة)
    ويتحقق السحور بكثير الطعام او قليله ولو بجرعة ماء
    ووقت السحور من منتصف الليل الى طلوع الفجر


    ثانيا : تأخير السحور
    لحديث زيد بن ثابت رضي الله عنه قال:
    ( سحرنا مع رسول الله صلي الله عليه وسلم ثم قمنا إلى الصلاة،
    قلت: كم كان قدر ما بينهما، قال: خمسين آية)

    ثالثا : تعجيل الفطر

    فيستحب للصائم تعجيل الفطر متى تحقق غروب الشمس
    عن سهل بن سعد رضي الله عنه ان النبي صلي الله عليه وسلم قال:
    (لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر)

    الرابع : الإفطار علي رطبات فإن لم يجد فتمرات وأن يكون وترا
    فإن لم يجد فعلى جرعات من الماء

    لحديث أنس رضي الله عنه قال: ( كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يفطر
    على رطبات قبل أن يصلي فإن لم تكن رطبات فعلى تمرات فإن لم تكن
    حثي حثوات قليلة فإن لم يجد شيئا نوي الفطر بقلبه ويكفيه ذلك)

    والتمر هو اليابس من ثمر النخل أما الرطب فهو نضيج البثر قبل أن يصير تمرا

    خامسا : الدعاء عند الفطر وأثناء الصيام
    لقول النبي صلي الله عليه وسلم:
    (ثلاثة لا ترد دعوتهم للصائم حتى يفطر والإمام العادل والمظلوم)

    سادسا : الإكثار من الصدقة وتلاوة القرآن وتفطير الصائم وسائر أعمال البر
    فعن بن عباس رضي الله عنهما قال:
    ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس ،
    وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل ،
    وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن
    ، فلرسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة ).





    الراوي: عبدالله بن عباس المحدث:
    البخاري - المصدر: صحيح البخاري


    - الصفحة أو الرقم: 6
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


    سابعا : الإجتهاد في صلاة الليل وبالأخص في العشر الاواخر
    عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
    (قال النبي صلي الله عليه وسلم إذا دخل العشر الأواخر شد مأزره وأحي ليله وأيقظ أهله)

    ولعموم قوله صلي الله عليه وسلم :
    (من قام رمضان إيمانا وإحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه)



    ثامنا : الإعتمار
    لقول النبي صلي الله عليه وسلم:
    (عمرة رمضان تعدل حجة) وفي رواية (تعدل حجة معي)

    تاسعا : قول إني صائم لمن شتمه ذلك لقوله صلي الله عليه وسلم:
    (وإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب فإن سبه أحد أو قاتله فليقل إني إمرؤ صائم)





    المسأله الثانيه
    مكروهات الصيام
    يكره في حق الصائم بعض الأمور التي قد تؤدي الي جرح صومه ونقص أجره وهي
    أولا : المبالغة في المضمضة والإستنشاق
    وذلك خشية أن يصل الماء الي جوفه
    لقوله صلى الله عليه وسلم (وبالغ في الإستنشاق إلا أن تكون صائما)

    ثانيا : القبلة لمن تحرك شهوته
    وكان ممن لا يأمن علي نفسه فيكره للصائم أن يقبل زوجته أو أمته
    لأنها قد تؤدي لإثارة الشهوة التي تجر الى فساد الصوم بالإمناء أو الجماع
    فإن أمن علي نفسه من فساد صومه فلا بأس لأن النبي صلي الله عليه وسلم
    كان يقبل وهو صائم

    قالت عائشة رضي الله عنها: "وكان أملككم لأربه" - أي حاجته -
    وكذلك عليه تجنب ما من شأنه إثارة شهوته
    وتحريكها كإدامة النظر الي الزوجة أو الأمة أو التفكر في شأن الجماع
    لأنه قد يؤدي الى الإمناء أو الجماع


    ثالثا : بلع النخامة
    لأن ذلك يصل الي الجوف ويتقوي به الى جانب الإسقزاز والضرر الذي يحصل من هذا الفعل
    رابعا : ذوق الطعام لغير حاجة
    فإن كان محتاجا الى ذلك كأن يكون طباخا يحتاج لذوق ملحه وما أشبهه
    فلا بأس مع الحذر من وصول شيء من ذلك الي حلقه

    لكن طبعا هذه مكروهات الصيام وليس من مبطلاته





    فإذا أفطر المسلم يوما من رمضان بغير عذر وجب عليه ان يتوب الى الله تعالى
    ويستغفره لان ذلك ذنب عظيم ومنكر كبير



    وقد صح عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
    "بينما أنا نائم أتاني رجلان، فأخذا بضبعي- عضدي- فأتيا بي جبلاً وعرًا،


    فقالا: اصعد



    فقلت: إني لا أطيقه



    فقالا: سنسهله لك، فصعدت، حتى إذا كنت في سواد الجبل إذا بأصوات شديدة


    قلت: ما هذه الأصوات؟ قالوا: هذا عواء أهل النار.



    ثم انطلق بي، فإذا أنا بقوم معلقين بعراقيبهم، مشققة أشداقهم،تسيل أشداقهم،اي جوانب الفم



    قال: قلت: من هؤلاء؟



    قال: الذين يفطرون قبل تحلة صومهم".




    (صحيح الترغيب والترهيب 1-420)



    هذا وعيد من يفطر قبل غروب الشمس ولو بدقيقة واحدة فكيف بمن يفطر اليوم كله ؟!


    وقد قال صلى الله عليه وسلم :
    {
    ثلاث أحلف عليهن : لا يجعل الله من له سهم في الإسلام كمن لا سهم له . وأسهم الإسلام ثلاثة: الصلاة والصوم والزكاة .
    ولا يتولى الله عبدا في الدنيا فيوليه غيره يوم القيامة ; ولا يحب رجل قوما إلا جعله الله معهم}
    الحديث رواه الإمام
    أحمد بإسناد جيد .



    وكذلك يقول شيخ الإسلام ابن تيمية :من أفطر عامدا بغير عذر كان تفويته لها من الكبائر .



    وقال الحافظ الذهبي رحمه الله: وعند المؤمنين مقرر:
    من ترك صوم رمضان
    بلا عذر بلا مرض ولا غرض فإنه شر من الزاني والمكَّاس ومدمن الخمر
    ، بل يشكون في إسلامه، ويظنون به الزندقة والانحلال.




    هذا موجود في كتاب الكبائر الطبعه الموثقة


    فيقول هنا من افطر فى رمضان بغير عذر وجب عليه أن يتوب لان ذلك فيه جرم عظيم ومنكر كبير ووجب عليه التوبه والإستغفار



    القضاء بقدر ما أفطر بعد رمضان :




    وجوب القضاء هنا على الفور لانه ليس من المرخص له الأفطار بغير عذر والأصل أن يقضيه فى وقته .
    اذا هذا الكلام هنا فى حق من أفطر بغير عذر



    هذا الذي اعتمده المؤلف هنا ان يقضي . طبعا يشيع هنا الإستدلال بحديث ضعيف وهو
    ( من أفطر يوما فى رمضان بغير عذر لم يقضه صوم الدهر وإن صامه )
    لكن مع ضعف الحديث قال اهل العلم في من تعمد الإفطار الصحيح أن القضاء لا يلزمه إن تاب .
    لان كل عبادة موقته بوقت فإذا تعمد الإنسان تأخيرها عن وقتها بلا عذر فإن الله لا يقبلها منه ,
    وعليه فلا فائدة من قضائه , لكن يتوب الى الله عز وجل ويكثر من العمل الصالح
    .وكل هذا بخلاف من صام وأفطر خلال اليوم بدون عذر فهذا عليه الإثم وعليه ان يقضي اليوم الذي افطره
    .لانه لما شرع فيه التزم به ودخل فيه على انه فرض فلذلك يلزمه قضاؤه
    .أما لو ترك الصوم من الأصل متعمدا بلا عذر فالراجح أنه لا يلزمه القضاء . قال صلى الله عليه وسلم
    ( من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد .))




    وقال عز وجل : "وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّـهِ فَأُولَـظ°ئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ "ï´؟البقرة: ظ¢ظ¢ظ©ï´¾.


    ولآنه لو قدم هذه العبادة عن وقتها لم تقبل منه , وكذلك لو فعلها بعدها لم تقبل منه إلا أن يكون معذورا.



    ويقول إما لو أفطر بعذر كحيض او نفاس أو مرض أو سفر أو غير ذلك ,فإنه يجب عليه القضاء ,
    غير أنه لا يجب على الفور, لكن يستحب التعجيل بالقضاء ,لآن فيه إسراع في إبراء الذمة
    ولانه احوط للعبد فقد يطرح له ما يمنعه من الصوم من مرض ونحوه . فإن أخره الى رمضان الثاني
    وكان له عذر فى تأخيره فعليه القضاء بعد رمضان الثاني .




    أما إن أخره الى رمضان الثاني بغير عذر , فعليه مع القضاء إطعام مسكين عن كل يوم .
    ولا يشترط فى القضاء التتابع بل يصح متتابعا ومتفرقا ,لقوله تعالى :
    (فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىظ° سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ) . ï´؟البقرة: ظ،ظ¨ظ¤ï´¾



    فلم يشترط سبحانه فى هذه الأيام التتابع , ولو كان شرطا لبينه سبحانه وتعالى.







    فمن حكمة الله عز وجل ورحمته بعباده أن جعل لهم من التطوع ما يماثله فى الفرائض
    وذلك زيادة فى الأجر والثواب للعاملين , وجبرا للنقص والخلل الذي قد يطرأ على الفريضة
    فقد سبق وعرفنا أن الفرائض تكمل من النوافل .



    والأيام التى يستحب صيامها هي :




    اولاً: صيام ستة أيام من شوال



    كما جاء فى حديث ابى ايوب الأنصاري قال سمعت رسول الله صل الله عليه وسلم يقول :
    ( من صام رمضان ثم أتبعه بستة من شوال كان كصيام الدهر )



    ثانيا : صيام يوم عرفة لغير الحاج


    جاء فى حديث أبي قتادة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وسلم
    صيام يوم عرفه أحتسب على الله أنه يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده)
    . أما الحاج فلا يسن له صيام يوم عرفه لآن النبي صلى الله عليه وسلم افطر في ذلك اليوم والناس ينظرون إليه .

    ثالثا: صيام يوم عاشوراء



    فقد سؤل النبي صل الله عليه وسلم عن صيام عاشوراء فقال :
    ( أحتسب على الله أن يكفر السنة التى قبله) .ويستحب صيام يوم قبله أو يوم بعده لقوله صل الله عليه وسلم
    ( لئن بقيت الى قابل لأصومن التاسع ) .



    ولقوله صل الله عليه وسلم ( صوموا يوما قبله أو يوما بعده وخالفوا اليهود) .
    وهذا الحديث فى سنده ضعف لكن صح عن إبن عباس .



    رابعا: صوم الإثنين والخميس من كل أسبوع



    , ففي حديث أم المؤمنين عائشه رضي الله عنها قالت كان النبي صل الله عليه وسلم يتحري صيام الإثنين والخميس ) .


    ولقوله صل الله عليه وسلم : تعرض الأعمال يوم الاثنين والخميس، فأحب أن يعرض عملي وأنا صائم .


    خامسا: صيام ثلاثة أيام من كل شهر



    لقوله صل الله عليه وسلم لعبد الله بن عمرو :
    (صم من الشهر ثلاثة أيام فإن الحسنة بعشر أمثالها وذلك بمثل صيام الدهر )



    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال أوصاني خليلي بثلاث
    صيام ثلاثه أيام من كل شهر وركعتي الضحي وأن اوتر قبل أن انام ) ,
    ويستحب أن تكون الأيام البيض وهى الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر



    في حديث أبي ذر رضي الله عنه قال قال رسول الله صل الله عليه وسلم
    ( من كان منكم صائما فى الشهر فليصم الثلاثه البيض ).


    سادسا: صوم يوم وإفطار يوم



    لقوله صل الله عليه وسلم ( أفضل الصيام صيام داوود عليه السلام كان يصوم يوم ويفطر يوما ) ,
    وهذا من أفضل أنواع التطوع , ولكن لو كان الإنسان يضعفه الصيام بهذه الطريقه فطبعا لا لأن الرسول قال
    فى باقى الحديث فلا يفر اذا لقى يعني لو لقى العدو فى الجهاد لا يفر من التعب .




    سابعا : صيام شهر الله المحرم



    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "
    أَفْضَلُ الصِّيَامِ بَعْدَ شَهْرِ رَمَضَانَشَهْرُ اللَّهِ الْمُحَرَّمُ وَأَفْضَلُ الصَّلَاةِ بَعْدَ الْفَرِيضَةِ صَلَاةُاللَّيْلِ".




    ثامنا : صيام تسع من ذي الحجه



    وتبدا من أول يوم من شهر ذي الحجه وتنتهى باليوم التاسع وهو يوم عرفه وذلك لعموم الأحاديث الوارده فى فضل العمل فيها


    فقد قال رسول الله صل الله عليه وسلم ( ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب الى الله من هذه الأيام العشر – والصوم من العمل الصالح ) .








    اولا : يكره إفراد شهر رجب فى الصيام



    لأن ذلك كان من شعائر الجاهليه وقد كانوا يعظمون هذا الشهر وكانوا يبالغون جدا
    في تعظيم شهر رجب حتى أنهم أسموه ثلاثة عشر إسما , فمعنى رجب فى اللغه اتى من الترجيب والترجيب هو التعظيم
    , فتعظيم شهر رجب بخصوصه هو من شعائر الجاهليه , فلو صامه مع غيره فهذا ليس مكروه لانه وقتها لم يخصه بالصيام .



    روي أحمد بن خرشة أبن الحر قال : رأيت عمر بن الخطاب يضرب أكف المترجبين ,
    حتى يضعوها في الطعام ويقول لهم كلوا فإنما هو شهر كانت تعظمه الجاهليه ) .
    فكان يضربهم بعصاه على ايديهم حتى يأكلوا ولا يصوموا فى هذا الشهر
    , والعجيب أن حتى الان هناك ناس تصوم وتعظم هذا الشهر ويخصوه بالتعظيم والصيام ,
    لكن اللى يحب يصوم يصومه بس بلاش يخصه بالصيام والسنة أتت بتخصيص شهر شعبان بالصيام .



    يقول الحافظ بن حجر رضي الله عنه (لم يرد في فضل شهر رجب، ولا في صيامه، ولا في صيام شيء منه معين
    ، ولا في قيام ليلة مخصوصة فيه) وصوم رجب بخصوصه أحاديثه كلها ضعيفه بل موضوعه .



    ويقول شيخ الإسلام إبن تيميه : إن صيام شهر رجب من الأمور المحدثة التى يجب اجتنابها ).

    ثانيا : يكره إفراد يوم الجمعه بالصيام




    بقوله صل الله عليه وسلم ( لا تصوموا يوم الجمعه إلا ان تصوموا يوما قبله أو يوما بعده )
    فإن صامه مع غيره فلا بئس , ولحديث النبي صل الله عليه وسلم يكره أن يفرد يوم الجمعه بصوم .



    وعن أم المؤمنين جويريه بنت الحارث أن النبي صل الله عليه وسلم دخل عليها وهى صائمه يوم الجمعه فقال لها :
    أصمتى امس ؟ قالت لا فقال لها انتوين أن تصومي غدا فقالت لا فقال لها فأفطري )



    ثالثا:يكره إفراد يوم السبت بالصيام



    لقوله صل الله عليه وسلم ( لا تصوموا يوم السبت إلا فيم إفترض عليكم ) .
    والمقصود هنا هو النهى عن تخصيصه للصيام , أما إذا ضم لغيره فلا بأس .



    لقوله صل الله عليه وسلم لأم المؤمنين جويريه وقد دخل عليها يوم الجمعه وهى صائمه فقال لها :
    أصمتى أمس؟ قالت لا . فقال لها: تريدين أن تصومي غذا؟ . فقالت لا . فقال لها فافطري )



    فدل قوله ( تريدين أن تصومي غدا ) على جواز صيام يوم السبت مع غيره . قال الإمام الترمذي – رحمه الله
    – عقب إخراجه حديث النهي الماضي :
    ( ومعنى الكراهيه في هذا : أن يختص الرجل يوم السبت بصيام , لأن اليهود يعظمون يوم السبت ) .




    عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ بُسْرٍ عَنْ أُخْتِهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ
    (لَا تَصُومُوا يَوْمَ السَّبْتِ إِلَّا فِيمَا افْتَرَضَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَإِنْ لَمْ يَجِدْ أَحَدُكُمْ إِلَّا لِحَاءَ عِنَبَةٍ أَوْ عُودَ شَجَرَةٍ فَلْيَمْضُغْهُ) ,

    فهذا الحديث يدل على تحريم صيام يوم السبت بثلاثة مؤكدات:


    الأولى : قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (لَا تَصُومُوا يَوْمَ السَّبْتِ) ,
    والأصل في النهي التحريم ما لم يصرف إلى الكراهة أو الإباحة و لا صارف.


    الثانية : قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (إِلَّا فِيمَا افْتَرَضَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ) ,
    و إلا تفيد الحصر فلا يدخل غير المحصور و هو قوله افترض عليكم و هو رمضان و الكفارات و النذور و القضاء
    , وكل ما فرض صيامه فلو صادف السبت احد هذه المفروضات فلا مانع من صيامه.



    الثالثة : شدة النهي على صيام هذا اليوم حيث قال صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    (فَإِنْ لَمْ يَجِدْ أَحَدُكُمْ إِلَّا لِحَاءَ عِنَبَةٍ أَوْ عُودَ شَجَرَةٍ فَلْيَمْضُغْهُ) ,
    فأوجب صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الاكل في هذا اليوم والأمر بإفطاره يفيد الوجوب ولو بلِحَاءَ عِنَبَةٍ أَوْ عُودَ شَجَرَةٍ
    , ومن المعلوم أن لِحَاءَ العِنَبَةٍ أَوْ عُودَ الشَجَرَةٍ لا يغني من الجوع وإنما ليبين انه قد افطر هذا اليوم ,
    قال الحافظ العراقي: (هذا من المبالغة في النهي عن صومه؛ لأنَّ قشر شجر العنب جاف لا رطوبة فيه ألبتة بخلاف غيره من الأشجار)


    رابعا : تحريم صيام يوم الشك



    وهو يوم الثلاثين من شعبان اذا كان فى السماء ما يمنع رؤية الهلال ,
    فإن كان في السماء صحواُ فلا شك , ودليل تحريمه حديث عمار رضي الله عنه قال : ( من صام اليوم الذي يشك فيه فقد عصى أبا القاسم )



    ولقوله صل الله عليه وسلم :
    ( لا يتقدمن أحدكم رمضان بصوم يوم أو يومين إلا أن يكون رجل كان يصوم صومه فليصم ذلك اليوم )



    والمعنى : لا يتقدم أحد رمضان بصوم يعد منه بقصد الأحتياط ,
    فإن صومه مرتبط بالرؤيه فلا داعى للتكلف , أما من كان له ورد يصومه فلا شئ عليه لأن ذلك ليس من استقبال رمضان
    , ويستثني من ذلك أيضا القضاء والنذر لوجوبهما



    خامسا : يحرم صوم يومي العيدين



    لحديث أبي سعيد الخدري رضى الله عنه ( نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن صوم يومي الفطر والنحر )
    , ولحديث عمرو بن الخطاب رضي الله عنه قال
    ( هذان يومان نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن صيامهما: يوم فطركم من صومكم , واليوم الأخر تأكلون فيه من نسككم ) .





    سادسا : يكره صوم أيام التشريق



    وهي ثلاثه ايام بعد يوم النحر الحادي عشر , والثاني عشر , والثالث عشر, لقوله صلى الله وسلم عنها ( أيام أكل وشرب وذكر لله عز وجل )
    ولقوله صلى الله عليه وسلم ( يوم عرفه ويوم النحر وأيام التشريق , عيدنا اهل الأسلام وهي أيام أكل وشرب )
    ورخص فى صيامها للمتمتع والقارن إذا لم يجدا ثمن الهدي , لحديث عائشه وإبن عمر رضي الله عنهم قالا
    : ( لم يرخص فى ايام التشريق أن يصمن إلا لمن لم يجد الهدي )









    هتعتكف السنة دى ؟!

    طيب ليه ؟ وإزاي ؟ وإمتى ؟




    أول حاجة عايزين نعرف يعني إيه إعتكاف


    اولا: تعريف الاعتكاف فى اللغه: لزوم الشيء وحبس النفس عليه.

    وفى الشرع : لزوم المسلم المميز مسجدا لطاعة الله عز وجل.

    طب ليــــــــــه ؟

    عشان الإعتكاف سنة وقربه الى الله تعالى لقوله عز وجل

    (وَعَهِدْنَا إِلَىظ° إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ) ï´؟البقرة: ظ،ظ¢ظ¥ï´¾


    وهذه الايه دليل على مشروعيته حتى فى الامم السابقه قال تعالى:
    ( وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ) ï´؟البقرة: ظ،ظ¨ظ§ï´¾


    وعن ام المؤمنيين عائشه رضى الله عنها ان النبى صلى الله عليه
    وسلم كان يعتكف العشر الاواخر من رمضان حتى توفاه الله.


    واجمع المسلمون على مشروعيته وانه سنه لا يجب على المرء الا ان يوجبه على نفسه وكأن ينذره.

    فثبتت سنية الاعتكاف ومشروعيته بالكتاب والسنه والاجماع.




    طيب إزاي ؟

    فالاعتكاف عباده لها شروط لا تصح الا بها.


    1-ان يكون المعتكف مسلما مميزا عاقلا ولا يصح الاعتكاف من الكافر ولا المجنون
    ولا الصبى غير المميز اما البلوغ والذكوريه فلا يشترطان ويصح الاعتكاف

    لغير البالغ ان كان مميزا وكذلك من الانثى.



    2- النيه: لقوله صلى الله عليه وسلام (إنما الاعمال بالنيات)

    فينوى المعتكف لزوم معتكفه قربة وتعبد لله عز وجل.


    3- ان يكون الاعتكاف فى مسجد

    لقوله تعالى: ( وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ) ï´؟البقرة: ظ،ظ¨ظ§ï´¾

    ولفعله صلى الله عليه وسلم حيث كان يعتكف فى المسجد ولم ينقل عنه ان اعتكف فى غيره.


    وطبعا الإعتكاف فى المسجد يعني أى مسجد من مساجد المسلمين

    وايضا قال تعالى : ( وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ) ï´؟البقرة: ظ،ظ¨ظ§ï´¾



    لكن في قول بانه لا يجوز الاعتكاف فى غير المساجد الثلاثه
    المسجد الحرام والمسجد النبوى بالمدينه والمسجد الاقصى .. هل القول ده صح ولا غلط ؟


    الحقيقة القول ده غريب مهجور مخالف لمذهب جماهير العلماء ويخالف ايضا ما استقر عليه العمل على مر الاعصار فى جميع الامصار.



    يقول الخطابى:
    إن بعض أهل العلم استنبط من حديث النهى عن شد الرحال ان الاعتكاف
    لا يصح الا فى المساجد الثلاثه وطبعا حديث لا يشد الرحال
    لا يوجد تخصيص الاعتكاف بها وانما لبيان فضلها وشرفها ..





    طبعا فى قوله تعالى: (وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ) ï´؟البقرة: ظ،ظ¨ظ§ï´¾

    نلاحظ هنا انه خص الاعتكاف بالمساجد فلو صح الاعتكاف فى غيرها
    لم يختص تحريم المباشره فيها فان المباشره محرمه فى الاعتكاف مطلقا._
    هذا كلام بن قدامه_



    4- ان يكون المسجد الذى يعتكف فيه تقام فيه صلاه الجماعه
    وده لو كانت مدة الاعتكاف تتخللها صلاه مفروضة وكان المعتكف ممن تجب عليه الجماعة
    علشان لو إعتكف في مسجد لا تقام فيه صلاه الجماعة
    يا إما يترك الجماعة وده خطأ لأنها واجبة عليه
    أو يتكرر خروجه للجماعة وده ينافي المقصود من الإعتكاف .


    * أما المرأة فيصح اعتكافها فى كل مسجد سواء أقيمت فيه الجماعه
    او لا هذا اذا لم يترتب على اعتكافها فتنه فان ترتب على ذلك فتنه مُنعت.


    والافضل ان يكون المسجد الذى يعتكف فيه يقاف فيه الجمعه لكن ذلك ليس شرط للاعتكاف.
    لأنه لو إتعكف في مسجد لا تقام فيه صلاة الجمعة
    ففي هذه الحالة لازم يخرج إلى صلاة الجمعة وده مش هيبطل إعتكافه ..
    لان خروجه بعذر مشروع ولا يتكرر الا مره فى الاسبوع.



    5- الطهاره من الحدث الاكبر :
    لان ما ينفعش الإعتكاف للجنب ولا الحائض والنفساء لعدم جواز المكث لهؤلاء فى المسجد.



    طيب هل الصيام شرط في الإعتكاف ؟

    في قولين :

    الفريق الأول أجاب :
    الصيام ليس بشرط فى الاعتكاف
    فلما روى عن بن عمر رضى الله عنهما ان عمر قال يا رسول الله
    انى نذرت فى الجاهليه ان اعتكف ليله فى المسجد الحرام
    فقال صلى الله عليه وسلم اوف بنذرك -متفق عليه-

    فلو كان الصوم شرط لما صح اعتكافه فى الليل لانه لا صيام فيه
    ولانهما عبادتان منفصلتان -الصيام والاعتكاف-



    ولحديث عائشه رضى الله عنها ان النبى اعتكف العشر الاوائل من شوال -رواه مسلم-


    ومعنى إنه أعتكف العشر الاوائل من شوال يبقى
    هيكون اعتكف يوم العيد وبالتالي يدل على عدم اشتراط الصوم.

    اما ادله القائليين باشتراط الصوم قالوا ان السنه الفعليه
    دلت على ان الرسول واصحابه اعتكفوا صياما فى رمضان
    ولم يثبت انه اعتكف بدون صوم ولو كان جائزا لفعله تعليما للجواز.


    وقالوا ان الاعراض عن الدنيا والاقبال على الاخره لا يتحقق
    بدون ترك الشهوتين شهوه الطعام الى اخره.


    والفريق الاخر أجاب :
    بأنه ليس شرط يكون فى اول يوم فى العيد ممكن من ثانى يوم
    وهيصدق عليه انه اعتكف فى العشر الاوائل.



    عموما العلماء لا يختلفون فى ان الاعتكاف مع الصيام افضل .


    يقول الامام بن القيم
    : القول الراجح بالدليل الذى عليه جمهور السلف ان الصوم شرط فى الاعتكاف
    وهو الذى يرجحه شيخ الاسلام ابو العباس بن تيميه رحمه الله.

    طيب هتعتكف إمتى ؟

    زمن الاعتكاف ووقته :

    المكث فى المسجد مقدارا من الزمن هو ركن الاعتكاف
    فلو لم يمكث فى المسجد لم ينعقد الاعتكاف.


    وفى زمن الاعتكاف خلاف بين اهل العلم والصحيح ان شاء الله
    أن وقت الاعتكاف ليس لاقله حدفيصح الاعتكاف مقدارا من الزمن
    وان قل الا ان الافضل ان لا يقل الاعتكاف عن يوم او ليله .



    ولانه لم ينقل عن النبى ولا عن احد من اصحابه الاعتكاف فيما دون ذلك .

    طيب إيه أفضل وقت للإعتكاف ؟

    أفضل اوقات الاعتكاف العشر الاواخر من رمضان لحديث عائشه رضى الله عنها السابق
    ان النبى صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الاواخر من رمضان حتى توفاه الله.



    يا ترى هل الإعتكاف فى وقت غير العشر الأواخر جائز ولا لأ ؟


    لو إعتكف فى غير هذا الوقت جاز ذلك
    لكن الأولى والأفضل الإتكاف في العشر الأواخر ..

    طب تعمل إيه لو عايز تعتكف العشر الأواخر من رمضان ؟

    لو نويت إعتكاف العشر الاواخر من رمضان :
    1- صلى الفجر من صبيحه اليوم الحادى والعشرين فى المسجد الذى تنوى الاعتكاف فيه .
    2- أدخل فى اعتكافك .
    3- وينتهى إعتكافك بغروب شمس اخر يوم من رمضان.

    بسيطة صح ؟

    عايزين بقى دلوقتي نعرف إيه هي مستحبات الإعتكاف ؟


    فالإعتكاف عباده يخلو فيها العبد بخالقه ..

    ويستحب للمعتكف ان يتفرغ للعبادة ويكثر من الصلاة والذكر والدعاء
    وقراءة القرآن والتوبه والإستغفار وغيرها من الطاعات التى تقربه الى الله تعالى.



    ويباح للمعتكف الخروج من المسجد للحاجات الضرورية زي الخروج للاكل والشرب
    لو ما كانش له من يحضرهما والخروج لقضاء الحاجه والوضوء من الحدث والاغتسال من الجنابه.

    ويباح له التحدث الى الناس فيما يفيدوالسؤال عن احوالهم.


    اما التحدث فيما لا يفيد وفيما لاضرورة فيه فإنه يتنافى مع مقصود الاعتكاف وما شُرع من أجله.



    وللأسف في بعض الناس فهمت الموضوع غلط ..

    لذلك الامام ابن القيم لما كان يتكلم عن اداب الاعتكاف من الافعال والتروك
    أنهى كلامه بقوله كل هذا تحصيلا لمقصود الاعتكاف وروحه عكس ما يفعله الجهال
    من اتخاذ المعتكف موضع عشره ومجلبه للزائرين واخذهم باطراف الاحاديث
    بهم فهذا لون والاعتكاف النبوي لون _والله الموفق_


    ساعات بيكون الطعام خمس نجوم
    مش الاعتكاف اللى هو التقلل من الطعام
    فبيعمل له تخمه احيانا
    والناس طبعا اللى بتتبرع بالطعام ده جزاهم الله خيرا
    لكن
    (( البياض اذا اشتد صار برصا ))


    ويباح له ان يزوره بعض اهله واقاربه وان يتحدث اليهم ساعه من زمان والخروج من معتكفه ليودعهم

    لحديث صفيه رضى الله عنها قالت كان رسول الله معتكف فاتيت ليلا فحدثته ثم قمت
    فانقلبت فقام معى ليقلبنى _اى يردنى الى بيتى_.



    وللمعتكف ان ياكل ويشرب وينام فى المسجد بس لازم يحافظ على نظافه المسجد وصيانته.

    مبطـــــــــلات الإعتكـــــــــــاف:


    1- الخروج من المسجد لغير حاجه عمدا وإن قل وقت الخروج.

    ومن بدع الاخوه اللى يقول انا ناوى اعتكف العشر الاواخر
    ويروح الشغل عادى جدا الصبح من الساعه 8 للساعه 3 مثلا ويعتبر نفسه معتكف !!

    ده مش هو اعتكاف العشر الاواخر.

    العشر الاواخر يعني تحبس نفسك فى المسجد
    ممكن تجمع بقى الأجازات وتخدها فى رمضان
    أو متعتبرش إعتكاف بتاع السنه لكن ممكن تنوي يوم وليله او ليله
    لكن ليس هذا هو اعتكاف العشر الاواخر النبوى.



    لحديث عائشه رضى الله عنها وكان لا يدخل البيت الا لحاجه اذا كان معتكفا.


    ولان الخروج يفوت المكث فى المعتكف وهو ركن الاعتكاف .


    2- الجماع: ولو كان ذلك ليلاً أو حتى لو كان الجماع خارج المسجد لقوله تعالى :
    ( وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ) ï´؟البقرة: ظ،ظ¨ظ§ï´¾


    وأيضاً الانزال بشهوه بدون جماع كالإستمناء ومباشرة الزوجه فى غير الفرج كل ده يبطل الإعتكاف .

    3- ذهاب العقل :
    يفسد الاعتكاف بالجنون والسكر لخروج المجنون والسكران عن كونهما اهل العباده.



    4-الحيض والنفاس:
    لعدم جواز مكث الحائض والنفساء فى المسجد.



    5- الرده: لمنافاتها العباده ولقوله تعالى

    ( لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ) ï´؟الزمر: ظ¦ظ¥ï´¾









    ممكن تفطر في الأعذار التالية :

    الأول : المرض والكبر- و دي قلناها قبل كدا ان المريض ممكن يفطر لغاية ما تنتهي مدة مرضه و بعدين يقضي الأيام اللي
    فطرها لقوله تعالى((أَيَّاماً مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ )) [البقرة: 184]


    . وقوله تعالى ((فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمْ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ )) .[البقرة: 185]



    الضابط هنا ان يشق على المريض الصوم و دي زي ما قلنا محتاجة استشارة طبيب مسلم ثقة هو اللي يحدد


    طيب اذا كان المريض علاجه مزمن يعني ما يخفش منه ساعتها عليه أن يطعم عن كل يوم مسكين

    لأن
    ( الانسان مُخير بين الاطعام والصيام ) فإذا مقدرش يصوم يطعم الطعام


    يقول الامام البخارى - رحمه الله تعالى - : (( واما الشيخ الكبير اذا لم يطق الصيام فقد انس بعدما كبر عاما او عامين عن كل يوم مسكيناً ))

    طيب سؤال مهم يطعم قد ايه المسكين ؟؟

    نصف صاع من بر أو تمر أو أرز أو نحوها من قوت البلد ومقدار الصاع كيلوان وربع (2.25 )
    تقريبا فيكون الاطعام عن كل يوم نصف صاع اى كيلوا جرام ومائه وخمسه وعشرين جراما (1125 جراما ) تقريبا



    الملكية والشفعية قالوا فى مسألة مقدار الفديه مدّ من طعام من جنس صدقة الفطر أي ملئ كفي الرجل -المُعتدل الكفين -

    أما الحنابلة فقالوا: مد من ضراً أو نصف صاع من غيره
    (نصف صاع أي مُدَّين لأن الصاع أربعه أمداد ) هذا وإن صام المريض صح صيامه وأجزأه )




    تاني عذر : السفر - فالمسافر يفطر في رمضان ثم يقضي الأيام اللي أفطرها و ان صام صح صيامه لقول الله تعالى
    ((فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ )) [البقرة: 184]

    . وقوله تعالى ((فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمْ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ )) . [البقرة 185]


    ولقوله (صلى الله عليه وسلم) لمن سأله عن الصيام فى السفر ( إن شئت فصم وإن شئت فأفطر )
    وخرج إلى مكة صائما في رمضان فلما بلغ الكدية افطر فأفطر الناس . كما في البخاري
    ويباح الفطر في السفر الطويل الذى يباح فيه قصر الصلاة وهو ما يقدر بثمانية وأربعين ميلا أي حوالي ثمانين كيلومترا .



    وإن صام المُسافر صح صومه وأجزأه لحديث أنس (رضي الله عنه )
    قال : ( كنا نسافر مع النبي صلى الله عليه وسلم فلم يعب الصائم على المُفطر ولا المُفطرعلى الصائم )
    ولكن بشرط ألا يشق عليه الصوم في السفر فإن شق عليه أو اضر به فالفطر في حقه افضل . أخذا بالرخصة .
    لأن النبى صلى الله عليه وسلم رأى فى السفر رجلا صائما قد ظُلل عليه من شدة الحر وتجمع الناس حوله فقال صلى الله عليه وسلم
    : ( ليس من البر الصيام في السفر ) .

    و السفر اللي المسافر يفطر فيه هو السفر المباح

    لكن مش السفر لمعصية أو مسافر مثلا عشان يأخذ رخصة الإفطار

    فنخلي بالنا من النقطة دي...



    ثانيا : مُفطرات الصائم




    و دي الحاجات اللي بتفسد الصيام فتعالا نعرفها حتى نتجنبها :

    الأول : الأكل أو الشرب عمدا - لقوله تعالى :
    ((وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ )) [البقرة: 187]

    فقد بينت الآية أنه لا يباح للصائم الأكل والشرب بعد طلوع الفجر حتى الليل أي غروب الشمس

    أما من أكل أو شرب ناسيا فصيامه صحيح ويجب عليه الامساك اذا تذكر او ذُكّر أنه صائم لقوله (صلى الله عليه وسلم ) :
    ( من نسي وهو صائم فأكل أو شرب فليتم صومه فإنما أطعمه الله وسقاه )

    ويفسد الصوم بالسعوط ( دواء يُصب بالانف ) وبكل ما يصل إلى الجوف ولو من غير الفم مما هو في حكم الاكل والشرب كالإبر المُغذية



    الثانى : الجماع – يُبطل الصيام بالجماع فمن جامع وهو صائم بطل صيامه وعليه التوبه والاستغفار وقضاء اليوم الذى جامع فيه وعليه مع القضاء كفارة وهى عتق رقبة فإن لم يجد فصيام شهرين متتابعين فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكينا

    لحديث أبي هريرة (رضي الله عنه ) قال : بينما نحن جلوس عند النبى (صلى الله عليه وسلم )
    إذ جاءه رجل فقال : يا رسول الله هلكت . فقال : (مالك ؟)
    . قال : وقعت على إمرأتي وانا صائم . فقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) : (هل تجد رقبة تعتقها ؟) ،
    قال : لا ، قال : ( هل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين ؟) ، قال : لا ، قال : ( هل تجد إطعام ستين مسكينا ؟ ) ، قال :
    لا ، فبينما نحن على ذلك اُتى النبى صلى الله عليه وسلم ) بعرقا فيه تمر (والعرق المكتل ) قال : ( أين السائل؟ ) ،
    فقال : أنا ، قال : ( خذ هذا فتصدق به ) ، فقال الرجل : اعلى افقر منى يا رسول الله ؟فوالله ما بين لابتيها - يُريد الحرتين –
    أهل بيت أفقر من أهل بيتي ، فضحك النبى ( صلى الله عليه وسلم ) حتى بدت انيابه ، ثم قال : أطعمه أهلك)متفق عليه .



    وفى معنى الجماع : إنزال المنى اختياراً . فإذا أنزل الصائم مُختاراً بتقبيل أو لمس أو استمناء أو غير ذلك فسد صومه
    لأن ذلك من الشهوة التي تناقض الصوم وعليه القضاء دون الكفارة لأن الكفارة لا تلزم إلا بالجماع فقط لورود النص خاصا به .
    أما إذا نام الصائم فاحتلم أو انزل من غير شهوة كمن به مرض فلا يُبطل صيامه لأنه لا اختيار له فى ذلك .



    الثالث : التقيء عمداً – فهو إخراج ما فى المعدة من طعام أو شراب عن طريق الفم عمداً .
    أما إذا غلبه القيء وخرج منه بغير اختياره فلا يؤثر فى صيامه لقول النبي (صلى الله عليه وسلم ) :
    ( من ذرعه القيء فليس عليه قضاء ومن استقاء عمدا فليقض )



    الرابع : الحجامه –
    وهى اخراج الدم من الجلد دون العروق فمتى احتجم الصائم فقد افسد صومه لقوله ( صلى الله عليه وسلم ) :
    ( افطر الحاجم والمحجوم ) . وكذا يفسد صوم الحاجم ايضا الا اذا حجمه بآلات منفصله ولم يحتاج الى
    مص الدم فإنه والله اعلم لا يُفطر.

    وفى معنى الحجامه : إخراج الدم بالفصد والمشقه وإخراجه من اجل التبرع به
    . اما خروج الدم بالجرح او قلع الضرس او الرعاف فلا يضر
    . لأنه ليس بحجامه ولا فى معناها.

    ( والمذهب الذى اعتمد هنا انه متى احتجم الصائم فقد افسد صومه وكان يفسد صوم الحاجم ايضا هذا مذهب الحنابله
    لكن مذهب الجمهور انها لا تُفطر الحاجم ولا المحجوم ولكنهم كارهين بوجه عام ودليل الكراهه حديث ثابتا انه قال لانس بن مالك
    (رضى الله عنه ): ( اكنتم تكرهون الحجامه للصائم على عهد رسول الله (صلى الله عليه وسلم )
    قال : لا الا من اجل الضعف . هذا بالبخارى.

    وشرط كما ذكرنا بعضهم للكراه كونها تورث ضعفا يحتاج معه الى الفطر يقول الامام الخطابى :
    المحجوم قد يضعف فتلحقه مشقه فيعجز عن الصوم فيُفطر بسببها والحاجم قد يصل الى جوفه شيئا من الدم .

    الدليل على عدم الافطار بالحجامه حديث بن عباس(رضى الله عنهما ) ان النبى ( صلى الله عليه وسلم )
    احتجم وهو محرم واحتجم وهو صائم .وهذا فى البخارى



    الخامس : خروج دم الحيض والنفاس – فمتى رأت المرأه دم الحيض او النفاس افطرت ووجب عليها القضاء لقوله
    (صلى الله عليه وسلم ) فى المرأه : ( أليس اذا حاضت لم تصل ولم تصم )




    السادس: نيه الفطر – فمن نوى الفطر قبل وقت الافطار وهو صائم بطُل صومه
    وإن لم يتناول مُفطرا فإن النيه احد ركنى الصيام فإذا نقضها قاصداً الفطر ومتعمداً له انتقض صيامه .

    (وهى غالبا يُعبر عنها الفقهاء بعباره رفض النيه اثناء العباده واثناء الصوم ورفض النيه بعد انتهاء العباده فلا يؤثر فيه
    قال بعض العلماء ان العباده تبطُل اذا رُفض النيه فى اثنائها لان النيه شرط واذا فقد الشرط فقد المشروط



    السابع : الرده – لمنافتها للعباده ولقوله تعالى (لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُك ) [الزمر: 65]



    تالت عذر و دا للمرأة : الحيض والنفاس -تفطر في رمضان بل يحرم أصلا إنها تصوم و تقضي ما عليها من أيام

    لحديث أبي سعيد الخدري (رضي الله عنه ) أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
    ( أليس اذا حاضت لم تصل ولم تصم فذلك من نقصان دينها )

    ويجب عليها القضاء لقول عائشة رضي الله عنها: ( كان يُصيبنا ذلك فنؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة )


    الرابع : الحمل والرضاع - المرأة الحامل و اللي بترضع طفلها تفطر اذا خافت على حملها أو طفلها لما رواه أنس
    (رضي الله عنه ) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) :
    ( إن الله وضع عن المُسافر شطر الصلاة والصوم وعن الحبلى والمرضع الصوم)

    وتقضي الحامل والمرضع مكان الأيام التي افطرتها وذلك إذا خافتا على نفسيهما
    فإن خافت الحامل مع ذلك على جنينها أو المرضع على رضيعها أطعمت مع القضاء عن كل يوم مسكينا لقول ابن عباس رضى الله عنهما :

    ( والمرضع والحبلى اذا خافتا على اولادهما افطرتا واطعمتا )


    فتلخص من ذلك أن الأسباب المبيحة للفطر أربعة : السفر والمرض والحيض والنفاس والخوف من الهلاك كما في الحامل والمرضع .





    أن الصيام قد اختصه الله لنفسه وأنّه يجزي به فيضاعف أجر صاحبه بلا حساب, و
    أن دعوة الصائم لا ترد, وأنّ للصائم فرحتان, وأنّ الصيام يشفع للعبد يوم القيامة,
    وأنّ خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك, وأنّ الصوم جنّة, وحصن حصين من النّار سبعين خريفاً
    وأن في الجنّة باباً يقال له الريان, يدخل منه الصائمون, لا يدخل منه أحد غيرهم.

    وأمّا صوم رمضان فإنّه ركن الإسلام, وقد أنزل فيه القرآن, وفيه ليلة خير من ألف شهر,
    وإذا دخل رمضان فتحت أبواب الجنّة , وغلقت أبواب جهنّم, وسلسلت الشياطين, وصيامه يعدل صيام عشرة أشهر.


    في الصيام حكم وفوائد كثيرة, مدارها على التقوى, فالصيام يؤدي إلى قهر الشيطان وكسر الشهوة وحفظ الجوارح,
    ويربى الإرادة على اجتناب الهوى,

    والبعد عن المعاصي, وفيه كذلك اعتياد النظام ودقة المواعيد, وفيه إعلان لمبدأ وحدة المسلمين .





    قصيدة جميلة وطيبة عن شهر رمضان الكريم

    إلَى السَّماءِ تجلت نَظْرَتِي وَرَنَـتْ ..... وهلَّلَـتْ دَمْعَتِـي شَوَقـاً وَإيْمَانَـا


    يُسَبِّحُ اللهَ قَلْبِـي خَاشِعـاً جذلاً ..... وَيَمْلأُ الكَـونَ تَكْبِيـراً وسُبْحَانَـا


    جُزِيتَ بالخَيْرِ منْ بَشَّرتَ مُحتَسِبًـا..... بالشَّهرِ إذْ هلَّـتِ الأفـراحُ ألْوانَـا


    عَامٌ تَوَلَّى فَعَـادَ الشَّهْـرُ يَطْلُبُنَـا ..... كَأنَّنَا لَـمْ نَكَـنْ يَومـاً ولاَ كَانَـا


    حَفَّتْ بِنَا نَفْحَةُ الإيمَـانِ فارتفعَـتْ ..... حرَارَةُ الشَّوْقِ فِي الوِجْدَانِ رِضْوَانَا


    يَابَاغَيَ الخَيْرِ هَذَا شَهْـرُ مَكْرُمَـةٍ ..... أقْبِلْ بِصِـدْقٍ جَـزَاكَ اللهُ إحْسَانَـا


    أقْبِـلْ بجُـودٍ وَلاَ تَبْخَـلْ بِنَافِلـةٍ ..... واجْعَلْ جَبِينَكَ بِالسَّجْـدَاتِ عِنْوَانَـا


    أعْطِ الفَرَائضَ قدْراً لا تضُـرَّ بِهَـا ..... واصْدَعْ بِخَيْرٍ ورتِّـلْ فِيـهِ قُرْآنَـا


    واحْفَظْ لِسَاناً إذَا مَا قُلتَ عَنْ لَغَـطٍ ..... لاَ تجْرَحِ الصَّوْمَ بالألْفَـاظِ نِسْيَانَـا


    وصَدِّقِ المَالَ وابذُلْ بَعْضَ أعْطِيَـةٍ ..... لنْ ينْقُصَ المَالَ لَوْ أنْفقتَ إحْسَانَـا


    تُمَيْرَةٌ فِـي سَبِيـلِ اللَّـهِ تُنْفِقُهَـا ..... أرْوَتْ فُؤادًا مِنَ الرَّمْضَـاءِ ظَمآنَـا


    وَلَيلَةُ القَـدْرِ مَـا أدْرَاكَ مَـا نِعَـمٍ ..... فِي لَيْلَـةٍ قَدْرُهـا ألْـفٌ بِدُنْيَانَـا


    أُوْصِيـكَ خَيْـراً بأيَامٍ نُسَافِرُهَـا ...... فِي رِحْلةِ الصّومِ يَحْيَا القَلبُ نَشْوانَا


    فَأَوَّلُ الشَّهْرِ قَـدْ أفْضَـى بِمَغْفِـرَةٍ ..... بِئسَ الخَلاَئقِ إنْ لَمْ تَلْـقَ غُفْرَانَـا


    وَنِصْفهُ رَحْمَـةٌ للْخَلْـقِ يَنْشُرُهَـا ..... رَبُّ رَحِيْمٌ عَلَى مَنْ صَامَ حُسْبَانَـا


    وَآخِرُ الشَّهْرِ عِتْقٌ مِـنْ لَهَائِبِهَـا ..... سَوْدَاءُ مَا وَفَّرَتْ إنْسًـا وَشَيْطَانَـا


    نَعُوذُ باللهِ مِـنْ أعْتَـابِ مَدْخَلِهَـا ...... سُكْنَى لِمَنْ حَاقَ بالإسْلاَمِ عُدْوَانَـا


    وَنَسْـألُ اللهَ فِـي أَسْبَـابِ جَنَّتِـهِ ..... عَفْواً كَرِيمًا وَأَنْ يَرْضَـى بِلُقْيَانَـا




    وأيضا: رمــضـــان .. هــل َّ.. بنـورهِ الـبــرَّاق ِ..

    بـولائــم ٍ.. تهــفـو إلـى , مـشــتـاق ِ..
    جـــنَّــاتُ.. تفـتح أذرعـاً, من رحـمــةٍ
    بالحـضــنِ , والـترحــابِ, والأشــواق ِ..
    وجــه ٌ.. أهــل َّ..بـِثـغـْـرهِ الوضَّـاء ِ
    وببســمـة ٍ.. في ظـُلمـة ِ.. الآفـاقِ..
    عـقـد ٌمن الفـُل ِّ.. المـُضـيءُ نقـاؤه ُ
    كوســام .. ألـمــاس ٍ,, بدا بِرواق ِ..
    نبع ٌ.. من الأضـواء .. فاض نصـاعَةً
    قبس ٌ .. لمـشـكاة ٍ.. سـمـا بعـناق ِ..
    يدعو , هـلمـوا.. للرحـابِ, وللهُدىَ
    نـادىَ .. على العـتـقـاء .. للإعـتـاق ِ..
    رمضـانُ .. هـل َّ .. بشـهرهِ السـبَّاق ِ..
    أيَّامُ , تجـري , سـريعـة ً, لــلـِحـاق ِ..
    لحظـاتُ تمضي ,, دقـائق ٌ معدودة ٌ
    وثوانِي .. يُجزىَ , ثوابُها لِـمـُلاقي..
    رمـضان , هـل َّ هـلالـُـهُ .. كَـدُعـاء ٍ
    لـلَّــه ِ .. جـــلَّ جـــلالــهُ .. الـبـاقـي ..
    سبحان , من رفع السماء.. بلا عمدْ
    الـنـورُ ,, هــل َّ.. بـروعــةِ الإشـراق ِ ..
    والخـيـرُ,, حــل َّ.. بأكــرم الإغــداق ِ..
    والشـر ُّ,, ولــى َّ.. وصُـفِّـد الشـيطانُ
    والطـهـرُ,, صـلى َّ,, وصـام لـلـخـلَّاق ِ..
    رمضـان ُ..سُلطان المبادئ .. مُنـقذ ٌ
    مـن ذنـب ِ, أو جـُــرم ٍ.. بأي نِطـاق ِ..
    هو رايـةُ الإسـلام .. تَخـفقُ بالهُـدى
    هو مـِنـبـر الـتـقـوى .. بِكـلِّ سياق



    شكر خاص وتقدير الى اختى مصممة الموضوع

    Detective Belmot






    واتمنى دائم التالق ولابداع لها








    اتمنى فى النهاية ان يكون الموضوع قد اعجبكم فقد قمت باقصى ما استطيع بتجميعه من مصادر عديده لمعرفة

    كل شىء عن هذا الشهر العظيم


    شكرا لكم جميعا لاتحرمونى من شكركم ورودودكم


    بنر الموضوع











    التعديل الأخير تم بواسطة Sanji Vinsmoke ; 18-06-2015 الساعة 02:03 AM





    ILIVE TO KILL PEOPLE I ONLY LOVE BLOOD IF YOU SEE ME RUN AWAY AS YOU CAN BUT YOU CANT BECAUSE YOUR FATE HAS ALREADY DETERMINED IN MY SOWRD
    REST IN BEACE









  2. #2
    الصورة الرمزية Sanji Vinsmoke Mr. Prince مساعد اداري
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    1,586
    معدل تقييم المستوى
    100

    افتراضي




    بصراحة موضوع اكثر من رائع عن الشهر الكريم !

    الله يعطيك العافية !

    يثبت + البنر !

    بالتوفيق !



  3. 6 عضو قام بشكر العضو Sanji Vinsmoke على المشاركة المفيدة:


  4. #3
    الصورة الرمزية Afsana نصف الإيمان الصبر فريق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2015
    الدولة
    أربيل
    العمر
    21
    المشاركات
    1,064
    معدل تقييم المستوى
    1095

    افتراضي



    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    تسلم لي جمعيك لي كل هذا المعلومات قيمة
    لي هذا الشهر الفضيل
    مجهود تشكر عليه ..

    شكراً لك على هذا الموضوع أكثر من
    رائع

    بالتوفيق ربي يجعله في ميزان حسناتك
    تحياتي


    التعديل الأخير تم بواسطة Afsana ; 18-06-2015 الساعة 03:39 PM

  5. 5 عضو قام بشكر العضو Afsana على المشاركة المفيدة:


  6. #4
    الصورة الرمزية Hattori-Hanzo قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    مصر
    العمر
    25
    المشاركات
    904
    معدل تقييم المستوى
    883

    افتراضي



    موضوع جميل ورائع وخاصة القصائد الرمضانية

    يعيطك العافيه



  7. 4 عضو قام بشكر العضو Hattori-Hanzo على المشاركة المفيدة:


  8. #5
    الصورة الرمزية S N Π K E ♥ و ماتوفيقي الا بالله ♥ عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    1,925
    معدل تقييم المستوى
    1447

    افتراضي



    وعليكم السلآم ورحمه الله وبركآته ..

    .
    .



    وَآخِرُ الشَّهْرِ عِتْقٌ مِـنْ لَهَائِبِهَـا ..... سَوْدَاءُ مَا وَفَّرَتْ إنْسًـا وَشَيْطَانَـا


    نَعُوذُ باللهِ مِـنْ أعْتَـابِ مَدْخَلِهَـا ...... سُكْنَى لِمَنْ حَاقَ بالإسْلاَمِ عُدْوَانَـا


    وَنَسْـألُ اللهَ فِـي أَسْبَـابِ جَنَّتِـهِ ..... عَفْواً كَرِيمًا وَأَنْ يَرْضَـى بِلُقْيَانَـا


    .
    .


    اسأل الله ان يعيننا وإياكم في هذآ الشهر المبآرگ ..
    آخوي " نآروتو " كتبت فـ أبدعت طرحح مميز و شبه متكآمل ، ماشآء آلله عليگ ~
    آلله يعجعلنا من المقبولين ، يعطيگ العافيه ع الموضوع ..
    لآ تحرمنآ من جديدگ ، بآلتوفيق ~



  9. 4 عضو قام بشكر العضو S N Π K E على المشاركة المفيدة:


  10. #6
    الصورة الرمزية Bartolomeo99 السينباااي العظيم 😍 عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    الدولة
    السعودية
    العمر
    23
    المشاركات
    2,472
    معدل تقييم المستوى
    1876

    افتراضي رد: شهر رمضان





    جزيت خيرا أخي المبارك على هذا الموضوع القيم ....



  11. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو Bartolomeo99 على المشاركة المفيدة:


  12. #7
    الصورة الرمزية bashair xd قرصان مبتدئ عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2015
    المشاركات
    11
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي




    الله يديك العافية على الموضوع الجميل

    اسال الله ان يغفر لنا ذنوبنا و يتقبل عباداتنا
    و يجزينا بجنات النعيم



  13. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو bashair xd على المشاركة المفيدة:


  14. #8
    الصورة الرمزية shindo قرصان مبتدئ عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2015
    المشاركات
    29
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: شهر رمضان



    جزاك الله خير على الموضوع المفيد

    أرسلت من gt-i9300 بإستخدام تاباتلك



  15. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو shindo على المشاركة المفيدة:


المواضيع المتشابهه

  1. //~// روحانيات رمضان //~//
    بواسطة Duke Lutfi في المنتدى ارشيف القسم الاسلامي
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 11-07-2014, 07:15 PM
  2. ••|[ قبل أن يدخل رمضان ]|••
    بواسطة Togo Mouri في المنتدى ارشيف القسم الاسلامي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 07-07-2013, 03:25 AM
  3. سلسلة القرأن الكريم في شهر رمضان......~{ رمضان كريم}~الجزء الأول
    بواسطة ṃâṝᾧâῇ ḿốḫḁḿêḏ في المنتدى ارشيف القسم الاسلامي
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 05-07-2013, 01:48 PM
  4. درس :عمل توقيع رمضان ، , 3=
    بواسطة ‘MiMi’ في المنتدى قسم الدروس
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 18-07-2012, 03:30 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Powered by vBulletin®
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.