النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    الصورة الرمزية الملك السعيد
    الملك السعيد غير متواجد حالياً قرصان الجيل الذهبي عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    16
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي أمل الحياة-الملك السعيد



    أمل الحياة

    هذه ثلاثة أصناف من الناس
    أما أحدهم فطامح نال منه اليأس
    وأما الثاني فأحمق قدر له البأس
    والثالث عرف له الطريق من الأساس
    الله يعلم مافي الصدور وما في السرائر
    قدر السعادة للسعيد وصرف على الشقي الأوامر
    فطالب السعادة شقي مغامر
    عاش الحياة يبني الخبرات
    خاض المعارك والتحديات
    درس وكسب العلامات
    نافس وربح الرهانات

    رسم الطريق خطط للمستقبل
    من أجل الحلم يطلبه جاهد وناضل
    لكن في النهاية كانت الكارثة والمشاكل
    حين اصطدم بجدار من الحقيقة والباطل
    كيف ننمو وقد تفشت فينا الآفات والرذائل
    كيف نبني مدنا ستسكنها الزلازل
    لم نعيش إن قيدت عقولنا السلاسل

    عشنا الأمل أنجزنا العمل
    وفي النهاية أرهقنا الفشل
    فتحولت أفكارنا إلى مشكلات
    وأحلامنا إلى جنايات
    وطموحاتنا صيروها جرائم

    وفجأة وجدنا أنفسنا بين قاض وحاكم
    وما لنا من محام ليرفع عنا المظالم
    طلبنا السعادة فباعونا الشقاء
    سلبونا الإبتسامة فما لنا إلا البكاء
    قاتل الأفكار نصب قاضيا
    وناشر الأضرار ظل معاديا




  2. #2
    الصورة الرمزية الملك السعيد قرصان الجيل الذهبي عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    المشاركات
    16
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي



    صرخة الذئب




    هي غيرة من حلم لم يتحقق طاردته, تحديته فتحداني. فمدحته فهجاني. فبكيته ونساني.ومازلت أطارده, حتى حالف الزمان وليس لي غيره من أحالف. إلى متى الإنتظار أم هو خطأ في المسار. لعمر الله ما رضخت للإنكسار. إنما أرى وكأني كلما وصلت أو هكذا بدا لي, زدت بعداً, هل أنا أقترب أم أبتعد؟

    هي سلسلة مشاريع وجبال أسرار, فعجبا لقلبي كيف يتحمل. إلى الآن لا أزال أعمل, لكن ما علمت هل حقا بدأت العمل؟ وأي عمل؟ اختلطت الأحلام بالأوهام, وانتقل الكل إلى مزبلة المرام. هو فضاء لا موجب ولا سالب. راحت معالمه. إذن فذاك هدف طلبه مستحيل. لكن لازلت أطلبه.
    الجياة امتحان صعب, والزمان فرس ترويضها أصعب. للكون إله خالق, هو خير مسير له ومدبر. ونحن بني البشر حملنا أمانة الإله. وغدا يوم الحساب. فأين نحن من الأمانة؟
    أعلم أن لي قوة, كما للجميع قوة, لكن من أين يمكنني الوصول إليها, مع الأسف ليس يمكنني الذهاب للمستقبل وتخطي الحاضر, فهذه أهم مرحلة في الزمان وهي فقط ما يمكن ترويضه. إن أمكن وقد لا يمكن.
    ليتني أجد بئرا يحوي كل أسراري, هو قلبي الكسير لا عقلي, وكيف يعيش عقلي من دون قلبي. بركان أسراري نار لاذعة, بل ماء عذب, الكثير منه. ضعت فيه لسنوات فحلمت أن أخرج لكنه يبدو ولا يبدو كما يبدو.
    ذل قلب قوي جريح أثقلته الهموم وهذا عقل صغير نشيط يبحث عن من يكفله. وليته يقبل كافلا غير الذي تركه. ذاك بركان يضر ناظره, وهذا صغير ليس يرضى مفارقته.وبين هذا وذاك رحى الدنيا ولجام الزمان إما الموت في وحل الأوهام وإما ترويض تلك الأحلام. وأنا التائه المستغيث, وامنقذاااااه.


    الصور المرفقة الصور المرفقة
    • نوع الملف: jpg 1411.jpg‏ (21.3 كيلوبايت, 4 مشاهدات)

المواضيع المتشابهه

  1. بعد الصيام والقيام أتى اليوم السعيد ^^" .!
    بواسطة L E W في المنتدى أكاديمية الفنون
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 17-08-2013, 02:52 AM
  2. مشاركات: 81
    آخر مشاركة: 25-07-2013, 08:48 AM
  3. مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 06-11-2012, 04:32 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Powered by vBulletin®
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.