.


صفحة 5 من 28 الأولىالأولى ... 3456715 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 69 إلى 85 من 475
  1. #69
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    789
    معدل تقييم المستوى
    663

    افتراضي



    حقيقيه صايرة بالرس


    فيه واحد اسمه (جامع المطيري)


    وجلس تسع سنوات ماجت لبيته فاتورة كهرباء ...


    لين هو تلقف راح لشركة الكهرباء وقال ياجماعة فاتورة الكهرباء ماقد جتني اثر الشركة تحول فاتورته لوزارة الأوقاف ..
    والأوقاف يسددون الفاتورة يحسبونه مسجد إسمه ( جامع المطيري )




    دايم اللقافة شينه 😂 😂😂😂. كل شي لقينا له حل الا اللقافه



  2. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو تاج الذهب على المشاركة المفيدة:


  3. #70
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    789
    معدل تقييم المستوى
    663

    افتراضي



    -







    إن أجري إلا على الله
    ذكر بها نفسك عند كل عمل تقوم به لاتنتظر جزاء من أحد
    الله وحده يجزيك ويكرمك بالجزاء إجعل هدفك سماويآ ❤



  4. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو تاج الذهب على المشاركة المفيدة:


  5. #71
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    789
    معدل تقييم المستوى
    663

    افتراضي



    لا يلزم أن تكون الأروع ..


    ولكن إذا جاءك المهموم اسمع ..
    وإذا جاءك المُعتذر اصفح ..
    وإذا ناداك صاحبك لحاجةٍ انفع ..
    وحتى إن حصدتَ شوكًا يكفيك أنك للورد تزرع
    تعلّمــوا العطاء حتّى في ظروفكم الخانقة ..
    تعلّموا كيف تهدون النّور لمن حولكم
    وإن كانت خفاياكم متعبة..
    فثواب العطاء يخبئ لكم فرجاً من حيث لا تحتسبون❤



  6. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو تاج الذهب على المشاركة المفيدة:


  7. #72
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    789
    معدل تقييم المستوى
    663

    افتراضي



    يقولون ..
    المياه المغلية التي تجعل
    البطاطس طرية ، هي نفسها
    التي تجعل البيض قاسيا ..


    ليست الظروف التي تجعلك
    مختلف ، بل معدنك ..


    فَن التعامل مَع الآخَرين فِي ثلآث
    عبارات قرآنية ؛ { خُذ الْعَفو - وَأْمرْ بالْعرف - وَأَعرضْ عَن الْجاهلينَ }



  8. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو تاج الذهب على المشاركة المفيدة:


  9. #73
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    789
    معدل تقييم المستوى
    663

    افتراضي



    شحاتة تطلب من بخيل صدقه :


    الله يخليك ودي بشي يفرح عيالي ؟
    رد البخيل :
    لا تخليهم يروحون المدرسة بكره


    😂😂😂😂😃😃😃😃😃



  10. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو تاج الذهب على المشاركة المفيدة:


  11. #74
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    789
    معدل تقييم المستوى
    663

    افتراضي



    🌸 يا ابن آدم: نهارُك ضيفُك، فأحسن إليه، فإنك إن أحسنت إليه، ارتحل بحمدك، وإن أسأت إليه، ارتحل بذمك، وكذلك ليلتك..
    يا ابن آدم: نهارك ضيفك، فلا يرحلن عنك إلا وهو راض وكذا ليلُك.🌸

    الحسن البصري..



  12. #75
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    789
    معدل تقييم المستوى
    663

    افتراضي



    سُبحان من يَجبر خواطرنا حين يَصد كُل شيء ،
    و يحنو علينا إذا قسى كُل شيء ،
    سُبحان من نحنُ بدونه لسنا بشيء
    وبه كُل شيء ..



  13. #76
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    789
    معدل تقييم المستوى
    663

    افتراضي



    تصبحون على خير ايها الاحبه ...
    .



  14. #77
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    789
    معدل تقييم المستوى
    663

    افتراضي



    يسعد صباحك كل مابانت الشمس
    ويسعد مساءك كل ماظّلًم الليل
    غمستني ياصاحبي فالهوى غمس
    ولا لحقني منك غير الغرابيل
    .



  15. #78
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    789
    معدل تقييم المستوى
    663

    افتراضي



    كان شيخٌ عجوز يجلس مع ابنه ذي العشرين ربيعاً، وأثناء حديثهما طرق الباب فجأةً، فذهب الشاب ليفتح الباب، وإذا برجلٍ غريب يدخل البيت دون أن يسلّم حتّى، متّجهاً نحو الرجل العجوز قائلاً له: اتّقِ الله وسدّد ما عليك من الدّيون فقد صبرت عليك أكثر من اللازم ونفد صبري.
    حزن الشاب على رؤية أبيه في هذا الموقف السيّء، وأخذت الدّموع تترقرق من عينيه، ثمّ سأل الرّجل كم على والدي لك من الديون ؟ أجاب الرجل: أكثر من تسعين ألف ريال، فقال الشاب: دع والدي وشأنه، وأبشر بالخير إن شاء الله.

    اتّجه الشاب إلى غرفته ليحضر المبلغ إلى الرّجل، فقد كان بحوزته سبعةً وعشرين ألف ريال جمعها من رواتبه أثناء عمله ادّخرها ليوم زواجه الّذي ينتظره بفارغ الصّبر، ولكنّه آثر أن يفكّ به ضائقة والده.

    دخل إلى المجلس وقال للرّجل هذه دفعة من دين والدي، وأبشر بالخير ونسدّد لك الباقي عمّا قريب إن شاء الله. بكى الشّيخ بكاءً شديداً طالباً من الرّجل أن يقوم بإعادة المبلغ إلى ابنه؛ فهو يحتاجه، ولا ذنب له في ذلك، إلّا أنّ الرجل رفض أن يلبي طلبه، فتدخّل الشاب وطلب من الرّجل أن يبقي المال معه، وأن يطالبه هو بالديون، وأن لا يتوجّه إلى والده لطلبها، ثم عاد الشاب إلى والده وقبّل جبينه قائلاً: يا والدي قدرك أكبر من ذلك المبلغ، وكلّ شيءٍ يأتي في وقته، حينها احتضن الشّيخ ابنه وقبّله وأجهش بالبكاء قائلاً رضي الله عنك يا بنيّ ووفّقك وسدّد خطاك.

    في اليوم التّالي وبينما كان الشاب في وظيفته منهمكاً ومتعباً، زاره أحد أصدقائه الّذين لم يرهم منذ مدّة، وبعد سلام وعتاب قال له الصّديق الزّائر: يا أخي كنت في الأمس مع أحد كبار رجال الأعمال، وطلب منّي أن أبحث له عن رجلٍ أمين وذي أخلاقٍ عالية، ومخلص ولديه طموح وقدرة على إدارة العمل بنجاح، فلم أجد شخصاً أعرفه يتمتّع بهذه الصّفات غيرك، فما رأيك في استلام العمل، وتقديم استقالتك فوراً لنذهب لمقابلة الرّجل في المساء. امتلأ وجه الشّاب بالبشرى قائلاً: إنّها دعوة والدي، ها قد أجابها الله، فحمد الله على أفضاله كثيراً.

    وفي المساء كان الموعد المرتقب بين رجل الأعمال والشاب، وارتاح الرّجل له كثيراً، وسأله عن راتبه، فقال: 4970 ريال، فردّ الرجل عليه: اذهب صباح غد وقدّم استقالتك وراتبك اعتبره من الآن 15000 ريال، بالإضافة إلى عمولة على الأرباح تصل إلى 10%، وبدل سكن ثلاثة رواتب، وسيّارة أحدث طراز، وراتب ستة أشهر تصرف لك لتحسين أوضاعك، فما إن سمع الشاب هذا الكلام حتّى بكى بكاءً شديداً وهو يقول: ابشر بالخير يا والدي. سأله رجل الأعمال عن السّبب الّذي يبكيه فروى له ما حصل قبل يومين، فأمر رجل الأعمال فوراً بتسديد ديون والده. فهذه هي ثمرة من يبرّ والديه.

    .



  16. #79
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    789
    معدل تقييم المستوى
    663

    افتراضي



    ارجو من المشرفين تغيير إسم المدونة من جمال يومك بحضور أعزهم ..
    إلى ( مناجم تاج الذهب .. )
    وشكراً لكم ..



  17. #80
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    789
    معدل تقييم المستوى
    663

    افتراضي



    في الزّمن الماضي كانت هناك سيّدة، وكان لها ابن وحيد، تعيش معه أجمل اللّحظات، فحياتهما كانت مليئة بالسّعادة والهناء، وفي يومٍ من الأيّام جاء قدر هذا الولد ومات، فحزنت السيّدة حزناً شديداً على موت وحيدها، وعاشت بتعاسةٍ كبيرة، وعلى الرّغم من ذلك بقي الأمل يراودها ولم تيأس، فهي تعتقد بأنّه لا بدّ من وجود طريقة تعيد ابنها للحياة، فذهبت إلى مختار القرية، وأخبرته قصّتها، وأّنها مستعدّة لتطبيق أيّ وصفة لتعيد ابنها إلى الحياة.

    فكّر المختار مليّاً بقول السيّدة، وأجابها بأنّه سيعطيها وصفةً جيّدة شريطة أن تحضر له حبّة خردل من بيت لم يطرق الحزن بابه مطلقاً.

    فرحت السيّدة لاستجابة المختار لها، وبدأت تدور على كلّ بيت في القرية باحثةً عن هدفها. طرقت السيّدة أوّل باب ففتحت لها امرأة في مقتبل العمر، فسألتها السيّدة إن كان بيتها قد عرف الحزن يوماً، ابتسمت المرأة ابتسامةً خفيّة مجيبة: و هل عرف بيتي هذا إلّا كلّ الحزن؟!! وبدأت تسرد لها أنّ زوجها قد توفّي منذ سنتين، و ترك لها أولاداً، وأنّها تعاني في الحصول على قوت يومهم لدرجة أنّهم أصبحوا يلجؤون إلى بيع أثاث منزلهم المتواضع للحصول على المال.

    بعد أن أنهت السيّدة زيارتها الطّويلة في أول بيت، دخلت بيتاً آخراً سائلةً عن الطّلب نفسه، وإذ بسيّدة الدّار تخبرها أنّ زوجها مريض جدًّا، و ليس عندها من الطّعام ما يكفي لأطفالها منذ فترة، فقامت بمساعدة السيّدة و ذهبت إلى السوق لتشتري لها طعاماً لها ولأطفالها وزوجها المريض.

    خرجت السيّدة من البيت الثّاني، وأخذت تدخل بيتاً تلو الآخر باحثةً عن البيت السعيد لكنّ جميع محاولاتها باءت بالفشل، لكن ممّا يجدر ذكره أنّ تلك السيّدة كانت لطيفةً مع أهالي كلّ البيوت الّتي طرقت أبوابها، وقد حاولت أن تساعد كلّ بيتٍ في أن تخفّف عنهم أسباب حزنهم، وذلك عن طريق مساندتهم بحاجاتهم قدر المستطاع.

    وبمرور الأيّام أصبحت السيّدة صديقةً لبيوت القرية جميعها، وأدّى هذا إلى أنّها نسيت تماماً هدفها وهو البحث عن حبّة الخردل من أيّ بيتٍ سعيد لم يعرف الكآبة أو الحزن، وانصهرت السيّدة في مشاعر الآخرين ومشاكلهم ناسيةً حزنها دون أن تدرك أنّ مختار القرية قد تعاون معها في منحها أفضل وصفة للقضاء على الحزن حتّى ولو لم تجد حبّة الخردل الّتي كانت تبحث عنها.



  18. #81
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    789
    معدل تقييم المستوى
    663

    افتراضي



    يؤلمني الصمت وتؤلمني الحياة وتؤلمني عواقب البوح ....
    .



  19. #82
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    789
    معدل تقييم المستوى
    663

    افتراضي



    رساله .....




    وإذا قررت يوما أن تترك حبيباً فلا تترك له جرحاً،
    فمن اعطانا قلباً لا يستحق ابداً منا ان نغرس فيه سهماً
    او نترك له لحظه الم تشقيه.
    وما أجمل أن تبقى بيننا لحظات الزمن الجميل.
    .



  20. #83
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    789
    معدل تقييم المستوى
    663

    افتراضي



    اديسون: عندما كان بالمدرسة قال أحد المدرسين لأمه بأن دماغه كالبيضة الفاسدة في إشارة لفشله،
    فأخرجته أمه من المدرسة، واحضرت له كتب لقراءتها في المنزل، فأخذ يلتهمها التهاما،
    حتى استطاع اختراع المصباح الكهربائي بعد أكثر من 700 محاولة وقيل 1000 محاولة،
    فقيل له أنه فشل أكثر من 700 مرة، فقال لهم: "لا أنا لم أفشل بل أنني اعلم أكثر من 700 طريقة لا يعمل المصباح من خلالها"
    فاستطاع تحويل المحنة إلى منحة، والفشل إلى نجاح.
    .



  21. #84
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    789
    معدل تقييم المستوى
    663

    افتراضي



    منذ زمن بعيد جداً كان الإمبراطور يحدث أحد الفرسان بالقصر ،
    فقال الإمبراطور للفارس: اركب حصانك و اجري به بقدر المستطاع، و عند آخر نقطة تقف فيها ستصبح كل الأراضي التي جريت عليها ملكاً لك.
    فامتطى الفارس جواده و انطلق بأقصى ما يستطيع من سرعة و لم يتوقف نهائياً للراحة،
    لأنه بمجرد أن يتوقف سينتهي العرض ، فظل يجري و يجري، مهما شعر بالجوع أو العطش أو الارهاق فلم يبالي بذلك،
    حتى أعياه التعب و أصبح غير قادر على الحركة بسبب الإرهاق و الجوع و العطش و الألم. صحيح أنه قطع مسافة طويلة جداً أكثر مما كان يتوقع،
    لكنه أصبح في حالة احتضار، إنه بالفعل يموت، فقال في نفسه: لماذا بذلت كل هذا الجهد؟ لماذا ضغطت على نفسي بهذا الشكل؟ لماذا دفعت نفسي لتغطية أكبر مساحة ممكنة،
    في حين أنني الآن أموت و لا أحتاج إلا لمساحة صغيرة لأدفن بها. ثم مات الفارس.
    هذه هي الحياة ..
    ندفع بأنفسنا طول حياتنا لصنع المزيد من المال، المزيد من التوفير، إذا غطينا احتياجاتنا الأساسية، سعينا لتلبية حاجاتنا الكمالية، و اذا غطينا حاجاتنا الكمالية سعينا لتغطية الرفاهيات.
    إذا نظرنا خلفنا في يوم ما سنجد أننا لم نفعل شيء ، و كأن الحياة كلها ما هي إلا ملذات و متاع. اعملوا ليوم لن ينفعكم فيه الحصان و لا أراضي الإمبراطور.
    .



  22. #85
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    789
    معدل تقييم المستوى
    663

    افتراضي



    أن يأست يوما من حبك وفكرت في الانتحار فلن اشنق نفسي او اطلق على نفسي النار
    ولن القي نفسي من ناطحة سحاب
    لاني اعرف وباختصار
    ان عينيكي اسرع وسيله للانتحار.
    .



صفحة 5 من 28 الأولىالأولى ... 3456715 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 29-04-2012, 09:29 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
statistics in vBulletin