صفحة 20 من 29 الأولىالأولى ... 101819202122 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 324 إلى 340 من 484
  1. #324
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    792
    معدل تقييم المستوى
    665

    افتراضي



    بعض الناس .. تشتاق نفسه إلى الهداية ..
    لكنه يمنعه الكبر من اتباع شعائر الدين ..
    نعم يتكبر عن تقصير ثوبه فوق الكعبين .. وإعفاء لحيته ومخالفة المشركين .. فجمال مظهره أعظم عنده من طاعة ربه ..
    وبعض النساء كذلك .. لا تزال تتساهل بأمر الحجاب .. حرصاً على تكميل زينتها .. وحسن بزتها .. أو تعصي ربها بنتف حاجبها .. أو تضييق لباسها .. وإذا نصحت استكبرت وطغت ..
    ولا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر .. فكيف إذا كان هذا الكبر مانعاً من الهداية ..
    كان جبلة بن الأيهم ..
    ملكاً من ملوك غسان .. دخل إلى قلبه الإيمان ..
    فأسلم ثم كتب إلى الخليفة عمر رضي الله عنه .. يستأذنه في القدوم عليه ..
    سرّ عمرُ والمسلمون لذلك سروراً عظيماً ..
    وكتب إليه عمر : أن اقدم إلينا .. ولك مالنا وعليك ما علينا ..
    فأقبل جبلة في خمسمائة فارس من قومه ..
    فلما دنا من المدينة لبس ثياباً منسوجة بالذهب .. ووضع على رأسه تاجاً مرصعاً بالجوهر ..
    وألبس جنوده ثياباً فاخرة ..
    ثم دخل المدينة .. فلم يبق أحد إلا خرج ينظر إليه حتى النساء والصبيان ..
    فلما دخل على عمر رحَّب به وأدنى مجلسه ! ..
    فلما دخل موسم الحج .. حج عمر وخرج معه جبلة ..
    فبينا هو يطوف بالبيت إذ وطئ على إزاره رجل فقير من بني فزارة ..
    فالتفت إليه جبلة مغضباً .. فلطمه فهشم أنفه ..
    فغضب الفزاري .. واشتكاه إلى عمر بن الخطاب ..
    فبعث إليه فقال : ما دعاك يا جبلة إلى أن لطمت أخاك في الطواف .. فهشمت أنفه !
    فقال : إنه وطئ إزاري ؟ ولولا حرمة البيت لضربت عنقه ..
    فقال له عمر : أما الآن فقد أقررت .. فإما أن ترضيه .. وإلا اقتص منك ولطمك على وجهك ..
    قال : يقتص مني وأنا ملك وهو سوقة !
    قال عمر : يا جبلة .. إن الإسلام قد ساوى بينك وبينه .. فما تفضله بشيء إلا بالتقوى ..
    قال جبلة : إذن أتنصر ..
    قال عمر : من بدل دينه فاقتلوه .. فإن تنصرت ضربت عنقك ..
    فقال : أخّرني إلى غدٍ يا أمير المؤمنين ..
    قال : لك ذلك .. فلما كان الليل خرج جبلةُ وأصحابُه من مكة .. وسار إلى القسطنطينية فتنصّر ..
    فلما مضى عليه زمان هناك ..
    ذهبت اللذات .. وبقيت الحسرات .. فتذكر أيام إسلامه .. ولذة صلاته وصيامه ..
    فندم على ترك الدين .. والشرك برب العالمين ..
    فجعل يبكي ويقول :
    تنصرت الأشراف من عار لطمة * وما كان فيها لو صبرت لها ضرر
    تكنفني منها لجاج ونخوة * وبعت لها العين الصحيحة بالعور
    فياليت أمي لم تلدني وليتني * رجعت إلى القول الذي قال لي عمر
    وياليتني أرعى المخاض بقفرة * وكنت أسير في ربيعة أو مضر
    وياليت لي بالشام أدنى معيشة * أجالس قومي ذاهب السمع والبصر
    ثم ما زال على نصرانيته حتى مات ..
    نعم .. مات على الكفر لأنه تكبر عن الذلة لشرع رب العالمين ..



  2. 2 عضو قام بشكر العضو تاج الذهب على المشاركة المفيدة:


  3. #325
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    792
    معدل تقييم المستوى
    665

    افتراضي



    قال بعض الصالحين : دخلت إلى مصر
    فوجدت حداداً يخرج الحديد بيده من النار!!!
    ويقلبه على السندال .. ولا يجد لذلك ألماً ..!!
    فقلت في نفسي (( هذا عبدُ صالح لاتعدو عليه النار)) فدنوت منه وسلمت عليه
    فرد علي السلام فقلت له :: (( ياسيدي بالذي منّ عليك بهذه الكرامة
    إلا مادعوت لي فبكى وقال :: (( والله ياأخي ماأنا كما ضننت
    فقلت له :: ياأخي أن هذا الذي تفعله لايقدر عليه إلا الصالحون
    فقال أن لهذا الأمر حديثا عجيبا
    فقلت له :: أن رأيت أن تعرفني به فاأفعل
    قال :: نعم
    كنت يوماً من الأيام جالساً في هذا الدكان وكنت كثير التخليط
    إذ وقفت عليّ أمراءة لم أرا قط أحسن منها وجهاً
    فقالت :: ياأخي هل عندك شيئاً لله ..!!
    فلما نظرت إليها فتنت بها وقلت لها
    هل لكِ أن تمضي معي إلى البيت وأدفع لكِ مايكفيك
    فنظرت إليّ زماناً طويلاً فذهبت فغابت عني طويلاً
    ثم رجعت وقالت :: ياأخي لقد أحوجتني الضرورة إلى ماذكرت
    قال : فقفلت الدكان
    ومضيت بها إلى البيت ..
    فقالت لي :: ياهذا
    أن لي أطفالاً وقد تركتهم على فااقة شديدة !!!
    فإن رأيت تعطيني شيئاً أذهب به إليهم
    وأرجع إليك فاأفعل
    قال :: فاأخذت عليها العهود والمواثيق
    ودفعت لها بعضا من الدراهم
    فمضيت وغابت ساعة
    ثم رجعت .. فدخلت بها إلى البيت وأغلقت الباب ..
    فقالت :: لمَ فعلتَ هذا ؟؟
    فقلت لها :: خوفاً من الناس
    فقالت :: ولمَ لاتخاف من رب الناس
    فقلت لها :: أنه غفور رحيم
    ثم تقدمت إليها
    فوجدتها تظطرب كما تظطرب السعفه يوم ريح عاصف ..!!
    ودموعها تنحدر على خديها
    فقلت لها :: مما أظطرابك وبكاؤك ؟؟؟؟!!ّ
    فقالت :: خوفاً من الله عزوجل
    ثم قالت لي :: ياهذا أن تركتني لله
    ضمنت لك أن الله لايعذبك بالنــــار
    لافي الدنيا ولافي الآخرة ..
    قال :: فقمت وعطيتها جميع ماكان عندي
    وقلت لها :: ياهذه قد تركتك خوفاً من الله عزوجل
    قال : فلمَ فارقتني غلبتني عيني فنمت ..
    فرأيت امراءة لم أرا قط أحسن منها وجهاً
    وعلى رأسها تاج من الياقوت الأحمر ..
    فقالت لي :: جزاك الله عنا خيراً
    قلت لها :: ومن أنتِ ؟؟
    قالت :: أنا أم الصبية التي أتتك وتركتها خوفاً من الله عزوجل
    لاأحرقك الله بالنار لافي الدنيا ولافي الآخرة
    فقلت لها :: عرفيني بها ؟؟ ومن أي نسل هي يرمحكِ الله ؟؟!!ّ
    فقالت :: هي من نسل رسول الله صلى الله عليه وسلم
    فتذكرت قول الله عزوجل :: أنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت
    ويطهركم تطهيرا ))
    ثم أفقت من منامي ومن ذلك الوقت
    لم تعدو عليّ النار

    وأرجو أن لاتعدو عليّ في الآخرة ..



  4. 2 عضو قام بشكر العضو تاج الذهب على المشاركة المفيدة:


  5. #326
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    792
    معدل تقييم المستوى
    665

    افتراضي



    حكي عن أحمد بن سعيد العابد عن أبيه قال:
    كان عندنا بالكوفة شاب متعبد ملازم للمسجد الجامع لا يكاد يخلو منه, وكان حسن الوجه حسن الصمت,
    فنظرت إليه امرأة ذات جمال وعقل فشغفت به , وطال ذلك عليهما. فلما كان ذات يوم وقفت له علي طريق وهو يريد المسجد ,

    فقالت له يا اسمع مني كلمة أكلمك بها ثم اعمل ما شئت. فمضي ولم يكلمها. ثم وقفت له بعد ذلك علي طريق وهو يريد منزله فقالت له : يا فتي اسمع مني كلمات أكلمك بهن. قال : فأطرق مليا وقال لها: هذا موقف تهمة وأنا أكره أن أكون للتهمة موضعا. فقالت : والله ما وقفت موقفي هذا جهالة مني بأمرك , ولكن معاذا الله أن يشرف العباد لمثل هذا مني, والذي حملني علي أن ألقي في هذا الامر نفسي معرفتي أن القليل من هذا عند الناس كثير , وأنتم معاشر العباد في مثل هذا القري يغيركم أدني شئ , وجملة ما أكلمك به أن جوارحي مشغولة بك , فالله الله في أمري وأمرك. قال: فمضي الشاب إلي منزله فأراد ان يصلي فلم يعقل كيف يصلي , وأخذ قرطاسا وكتب كتابا وخرج من منزله , فإذا المرأة واقفة في موضعها , فالقي إليها الكتاب ورجع الي منزله.

    وكان في الكتاب : (( بسم الله الرحمن الرحيم .
    اعملي أيتها المرأة أن الله تبارك وتعالي إذا عصي مسلم ستره, فإذا عاد العبد في المعصية ستره , فإذا لبس ملابسها غضب الله عز وجل لنفسه غضبة تضيق منها السموات والأرض والجبال والشجر والدواب. فمن يطيق غضبه! فإن كان ما ذكرت باطلا فإني أذكرك يوم تكون السماء كالمهل وتكون الجبال كالعهن وتجثو الأمم لصولة الجبار العظيم فإني والله قد ضعفت عن إصلاح نفسي فكيف عن غيري. وإن كان ما ذكرت حقا فإني أدلك علي طبيب يداوي الكلوم الممرضة والاوجاع المومضة ذلك رب العالمين , فاقصديه علي صدق المسألة , فأنا متشاغل عنك بقوله عز وجل : (وأنذرهم يوم الآزفة إذ القلوب لدي الحناجر كاظمين ما للظالمين من حميم ولا شفيع يطاع , يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور والله يقضي بالحق) . فاين المهرب من هذا الاية!)).

    ثم جاءت بعد ذلك بأيام فوقفت علي طريقه , فلما رأها من بعيد أراد الرجوع الي منزله لئلا يراها. فقالت له : يا فتي لا ترجع فلا كان الملتقي بعد هذا إلا بين يدي الله عز وجل. وبكت بكاء كثير شديدأ , وقالت: أسأل الله الذي بيده مفاتيح قلبك أن يسهل ما عسر من أمرك. ثم تبعته فقالت : أمنن علئ بموعظة أحملها , وأوصني بوصية أعمل عليها. فقال لها الفتي: أوصيك بتقوي الله وحفظ نفسك وأذكري قول الله عز وجل وهو الذي يتوفاكم بالليل ويعلم ما جرحتم بالنهار ) قال : فأطرقت فبكت بكاء شديدأ أشد من بكائها الاول , و لزمت بيتها , واخذت في العبادة , فلم تزل كذلك حتي ماتت كمدا. فكان الفتي يذكرها بعد ذلك ويبكي رحمة لها. أنتهت.
    فهذه المرأة , وأن لم تنل من محبوبها أملا, فقد نالت به قصد صالحا وعملا , فرزقها الله بسببه الانابة وسهل عليها بموعظته العبادة ولعلها في الآخرة يتحصل قصدها ويجتمع بمن أحبته شملها.




  6. 2 عضو قام بشكر العضو تاج الذهب على المشاركة المفيدة:


  7. #327
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    792
    معدل تقييم المستوى
    665

    افتراضي



    يقول طاووس بن كيسان .. وهو من تلاميذ ابن عباس الاخيار الاطهار وهو من رواة البخاري ومسلم ، يقول :
    ( دخلت الحرم لأعتمر ، قال : فلما أديت العمرة جلست عند المقام بعد أن صليت ركعتين ، فالتفتت إلى الناس والى البيت ، فاذا بجلبة الناس والسلاح .. والسيوف .. والدرق .. والحراب .. والتفتت فاذا هو الحجاج بن يوسف ، وهو الامير السفاك !!

    يقول طاووس : فرايت الحراب فجلست مكاني ، وبينما أنا جالس وإذا برجل من أهل اليمن ، فقير زاهد عابد ، أقبل فطاف يالبيت ثم جاء ليصلي ركعتين ، فتعلق ثوبه بحربة من حراب جنود الحجاج ، فوقعت الحربة على الحجاج ، فاستوقفه الحجاج ، وقال له : من أنت ؟

    قال : مسلم .

    قال : من اين انت ؟

    قال : من اليمن .

    قال : كيف أخي عندكم ؟ ( يعني أخاه الظالم مثله ، اسمه محمد بن يوسف )

    قال الرجل : تركته سميناً بديناً بطيناً !

    قال الحجاج : ما سالتك عن صحته ، لكن عن عدله؟

    قال : تركته غشوماً ظلوماً !

    قال : أما تدري أنه اخي !

    قال الرجل : فمن أنت ؟

    قال : أنا الحجاج بن يوسف .

    قال : أتظن أنه يعتز بك أكثر من اعتزازي بالله ؟!؟!

    قال طاووس فما بقيت في رأسي شعرة إلا قامت !

    قال : فأفلته الحجاج وتركه !!!

    لماذا؟ .. لانه توكل على الله (فالله خير حافظ وهو ارحم الراحمين) !!



  8. 2 عضو قام بشكر العضو تاج الذهب على المشاركة المفيدة:


  9. #328
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    792
    معدل تقييم المستوى
    665

    افتراضي



    كان ابونواس 'الحسن بن هانيء' من شعراء الدولة العباسية وكان شاعرا ماجنا محبا للخمر وقد ولد سنة 139هـ علي ارجح الاقوال، وقد حفظ القرآن الكريم في سن صغيرة كما تفتحت موهبته الشعرية في سن صغيرة ايضا
    وقد درس بجانب الشعر اللغة الفقة والتفسير وعلم الكلام، كما كان يجيد الفارسية لانه من اصل فارسي.
    وكان بجانب ذلك يحب الفكاهة وهي التي قربته من الخلفاء والوزراء.

    فخرج من البصرة الي بغداد.. حيث تعرف علي الرشيد الذي اغدق عليه الكثير من المال وما كاد يجري في يده المال حتي اخذ ينفقه في الحانات وشرب الخمر، وتمرغ في اوحال النساء وقد رحل الي مصر حيث كان والي الخراج بها فارسيا مثله ولكن لم يطق العيش في مصر فقد شده الحنين الي بغداد ولياليها..
    وقد اقترب من الامين بعد وفاة الرشيد، حتي ان اخاه المأمون قد جعل من تقريبه ابونواس ذريعة للهجوم عليه.. لأنه قرب الي مجلسه من كان ينهم بالشراب وهتك المحارم.. فهو القائل
    ألافاسقني خمرا وقل لي هي الخمر
    ولاتسقني سرا اذا امكن الجهر
    دبح باسم من تهوي ودعني من الكني
    فلا خير في اللذات من دونها ستر
    ويبدو ان الخليفة العباسي الامين قد ضاق ذرعا بفضائحه مما اغري وزيره الفضل بطلب الي الخليفة ان يحبسه فحبسه في سجين 'المطبق'.. وهذا السجن كان قد اقامة الخليفة ابوجعفر المنصور عندما قام بتخطيط مدينة بغداد.. وقد شيد هذا السجن بصورة يصعب علي السجين الهروب منه، وربما فعة الي ذلك انه كان هناك سجن في 'الهاشمية' بناه ابوالعباس السفاح، وقد استغلت جماعة 'الراوندية' وهم اتباع ابي مسلم الخرساني، ضعف بناء هذا السجن، فقاموا باخراج المساجين موا بعد مهاجمته، في محاولة منهم لمهاجمة قصر المنصور ومن هنا فقد قرر المنصور ان يكون سجن المطبق حصينا من الصعب مهاجمته اوالهروب منه وكان هذا السجن يسجن فيه من يخاف الخليفة غدرهم او اذا غضب علي احدهم من كبار القواد او الساسة

    ***

    وقد اتهم الشاعر ابونواس بالفساد والزندقة ودخل هذا السجن، ولم يطق الحياة فيه في عهد الرشيد فأرسل استعطافا الي الرشيد حتي يفك سجنه.. يقول في رسالته تلك.
    بعفوك بل بجودك عذت بل
    بفضلك يا امير المؤمينا
    فاني لم اخنك بظهر غيب
    ولاحدثت نفسي ان اخونا

    ***

    ودخل السجن مرة اخري في عهد الامين، واخذ يتمني ان يئول الحكم للمأمون حتي ينقذه من هذا السجن وقال:
    اما الامين فلست ارجو دفعه
    عني، فمن لي اليوم بالمأمون؟!
    حتي يقول الرواة ان المأمون عندما سمع هذه الابيات التي قالها ابونواس مستنجدا به من عذابات سجنه، وكان الخلاف علي اشده بين الاخوين الامين والمأمون فقال:
    والله لئن لحقته لاغنينه غني لايؤمله
    ولكن الشاعر ابونواس مات قبل دخول المأمون بغداد.. فقد مات سنة 198ه

    ***

    ولم ينس ابدا هذا الشاعر ماشعر به من هوان داخل السجن، وطاعته للسجان، الذي وصفه بأنه جعل من حياته جحيما لايطاق، حتي انه شعر بأنه أثقل علي قلبه من الحديد الذي يكبل يديه، وكان هذا السجان الذي دخل التاريخ لان ابونواس ذكره في اشعاره، وشكواه الي الخليفة منه.. وقال له فيما قال من شكواه
    واعف مسامعي من صوت رجس
    ثقيل شخصه يدعي 'سعيدا'
    ويقول عنه الباحث محمد عبدالغني حسن:
    وقد احاطت تهمة الزندقة والكفر بأبي نواس من كل جانب حتي لم ينقطع الاتهام عنه لحظة طوال حياته، وهو ملوم في ذلك كل اللوم، فما كان اغناه­ لو عقل­ عن ركوب هذه المزالق الخطرة وكثيرا ما كان يلجأ الي الخلاص من تهمة الزندقة بحركات وافعال تدل علي ايمانه، وقد أجدت عليه هذه الوسيلة مرة، وخذلته غير مرة فقد حدث عاصم بن حميد بن غنيم الوراق، وعنه روي ابن منظور المصري صاحب لسان العرب قال: رأيت ابانواس وهو في سراويل، والناس يجرونه، ويضربونه في قفاه بالنعال ويقولون: زنديق.. ويرمونه بالحجارة حتي ادخلوه الي محمد بن زبيده­ يعني الخليفة العباس الامين
    فقال: ما هذا؟
    قالوا: زنذيق
    فقال: علي بالسيف والنطع!
    فقال ابونواس: دعوني اصلي ركعتين، فأفرجوا عنه؟ فتهيأ للصلاة ثم رفع رأسه الي السماء وكبر وصلي ركعتين وقال:
    سبحان من خلق الخلق
    من ضعيف مهين
    فساقة من قرار
    الي قرار مكين
    في الحجب شيئا فشيئا
    تحاردون العيون
    حتي بدت حركات
    مخلوقة من سكون.
    فقال الامين:
    ­ ماهذا زنديق.. أعطوه ألف درهم، واخلعوا عليه، فخرج تحت الخلع، وطردوا الناس عنه

    ***

    ولم يكن سجنه بسبب الزندقة فقط، فقد سجن ايضا بسبب تعاطيه الخمر، اكثر من مرة وفي احدي المرات استعطف الخليفة الامين من وراء قضبان السجن بقصيده طويلة قال في احد ابياتها وهو يمدح الخليفة:
    فديتك ان ليل السجن ياس
    وقد ارسلت: ليس عليك باس
    فلما بلغت الابيات الخليفة، عفا عنه واخرجه من السجن الي عالم الحرية ويقول عنه الدكتور شوقي ضيف:
    ......... وفي اخباره مايدل علي نه تنسك مرارا ثم عاد الي غيه او ربما رقيت فيرات هذا النسك الي زمن الرشيد، وحين كان يلقي به في السجن، اذ يقال انه حج سنة 190ه وكأنما هي صحوات كان يفيق فيها ثم يرجع الي حكاياه، وتوفي الامين، ولم يلبث ان توفي بعده.
    وقد اختلف الرواة في تاريخ وفاته.. فمنهم من تقدم به الي سنة 195ه ومنهم من تأخر به الي سنة 199ه وقيل بل توفي بعد المائتين بقليل، وفي ديوانه رثاء للأمين يشهد بأن وفاته لم تكن قبل سنة 198ه.
    واختلف الرواة ايضا في سبب وفاته.
    فقيل انه توفي وفاة طبيعية.. وقيل بل هجا اسماعيل بن فوبخت هجاء فقد مقذعا فيه أمه ورماه بالبخل والرفض، فوس له شربة من سم قتلته بعد اربعة اشهر، وقيل بل وشي له من ضربه حتي مات!

    ***

    ولاشك ان ابانواس كان شاعرا كبيرا، ولكن افسد حياته بشعره الماجن الناجم عن نفسية معقدة، مليئة بالعقد النفسية والتي يرجعه بعض النقاد انه كان يتأزم من سيرة أمه المنحرفة، وهذا مادفعه ان يعيش حياته بالطول والعرص، ضاربا عرض الحائط بالاعراف والتقاليد بل وبالدين ايضا فهو القائل:
    انما العيش سماع وفدام وندام
    فاذا فاتك هذا فعلي الدنيا سلام
    ويظهر عدم مبالاته بالقيم ولابالناس، عندما قال بمرأة عجيبة:
    لاتبك ليلي ولاتطرب الي هند
    واشرب علي الورد من حمراء كالورد
    كأسا اذا انحدرت في حلق شاربها
    اجدته حمرتها في العين والخد
    فالخمر ياقوته والكأس لؤلؤة
    في كف جارية ممشوقة القد تسقيك من يدها خمرا ومن فمها
    خمرا فمالك من سكرين من بد
    وكان من الطبيعي ان يجر هذا الشعر عليه المشاكل خاصة عندما تتلاعب برأسه الخمر فيعلن بأنه لايؤمن ببعث ولاحساب ولابجنة ولانار..!
    ولو كان هذا الشاعر الماجن قد وعي الحقيقة حقيقة الحياة والموت ومابعد الموت، التي تحدث عنها في بعض لحظات جده بعيدا عن الخمريات التي اذهلت عقله فنأي عن الصواب، ودخل بسببها السجن.. لو عرف البعد عن المجون والخمر والهلوسة، وكتب شعره الجميل وهو متمسك بالقيم والفضائل لكان واحدا من اعظم الشعراء الذين عرفهم التاريخ الادبي ولما عرف ايضا ظلام السجون!



  10. 2 عضو قام بشكر العضو تاج الذهب على المشاركة المفيدة:


  11. #329
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    792
    معدل تقييم المستوى
    665

    افتراضي




    كان الطفيل بن عمرو الدوس شاعرا، من قبيلة دوس، ولأنه شاعر فإنه كان يفهم معني الكلمة ومغزي الكلمة، وكان يتردد علي سوق عكاظ ليسمع الشعراء وهم يتبارون في قول الشعر، كما كان يتردد بين الحين والحين علي مكة حيث يطوف ببيت الله الحرام.
    ولكنه ذهب ذات مرة إلي مكة فاذا الوجوه غير الوجوه، واذا بمكة يخيم عليهما الخوف من دعوة جديدة ينادي بها الأمين محمد بن عبدالله، وتساءل عن هذه الدعوة وهذاالنبي فقالوا له.

    ان له قولا كالسحر، يفرق بين الرجل وأبيه، والرجل وأخيه، والرجل وزوجته، وانا نخشي عليك وعلي قومك منه، فلا تكلمه. ولاتسمع منه حديثا.
    وقرر الرجل ألايسمع حديث محمد عليه الصلاة والسلام، وعندما دخل الكعبة وجد الرسول، وقد حاول أن يضع في أذنه ما يحول بينه وبين سماع المصطفي عليه الصلاة والسلام، ولكن تناهي إلي سمعه بعض كلمات من القرآن العظيم، ولأنه شاعر ويعرف معني الكلمة بهره ما سمع، وتبع النبي عليه الصلاة والسلام حتي دخل داره، ثم حدثه عن تخويف الناس له من سماع الرسول، ولكنه استمع إليه، وأعجبه ما سمع، ودخل الاسلام قلبه، وأسلم وقال للرسول الكريم:
    يارسول الله: إني أمرؤ مطاع في قومي، وإني راجع إليهم وداعيهم إلي الاسلام، فادع الله أن يجعل لي آية تكون لي عونا فيما أدعوهم إليه، فقال عليه الصلاة والسلام: اللهم اجعل له آية.
    ويرجع إلي بلاده (دوس) وأسلم أبوه، وأسلمت أمه، وأسلمت زوجته.
    وتوجه إلي عشيرته يدعوهم إلي الاسلام ولكنهم أصموا آذانهم، وأسلم واحد منهم وهو (أبوهريرة) وأم شريك غزية بنت جابر الدوسية، التي تركت عبادة الأوثان، وكانت هذه القبيلة تعبد صنما تسميه (ذا الخلصة' كما أسلم أيضا زوجها أبوالعكر.
    ورجع الطفيل بن عمرو الدوسي لرسول الله، كما ذهب أبوالعكر، وأبوهريرة، وبقيت غزية بنت جابر في عشيرتها.
    وعندما ذهب الطفيل إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم يخبره بأن قومه لم يدخلوا الاسلام، وطلب من الرسول أن يدعو عليهم، سمع الرسول يدعو لهم، اللهم اهد دوسا وأت بهم مسلمين!!
    وقال للطفيل:
    ارجع إلي قومك، فادعهم وارفق بهم.

    ****

    ولكن (دوسا) عندما سمعت باسلام أم شريك غزية بنت جابر وطلبوا منها أن ترجع عن الاسلام بعد أن أخبرتهم إنها أسلمت، وحسن اسلامها، ولكنها رفضت دعوتهم، ورفضت أن تعود للكفر بعد أن عرفت نور الاسلام.
    وهي تحكي قصتها معهم بقولها:
    فجاءني أهل أبي العكر فقالوا: لعلك علي دينه؟
    قلت: أي والله إني لعلي دينه.
    قالوا: لاجرم والله لنفدينك عذابا شديدا فارتحلوا بنا من دارنا وساروا يريدون منزلا، حملوني علي جمل ثقال شر ركابهم ذا غلظة يطعموني الخبز بالعسل، ولايسقوني قطرة ماء!
    حتي اذا انتصف النهار، وسخنت الشمس ونحن قائظون فنزلوا فضربوا أخبيتهم، وتركوني في الشمس حتي ذهب عقلي وسمعي وبصري ففعلوا ذلك بي ثلاثة أيام.
    فقالوا لي في اليوم الثالث:
    اتركي ما أنت عليه!
    قلت: فما دريت ما يقولون إلا الكلمة بعد الكلمة، أشير بأصبعي إلي السماء بالتوحيد.
    قلت: فوالله إني لعلي ذلك، وقد بلغني الجهد إذا وجدت برد دلو علي صدري فأخذته فشربت منه نفسا واحدا ثم انتزع مني.
    فذهبت انظر فإذا هو معلق بين السماء والأرض فلم أقدر عليه، ثم دلي إلي ثانية فشربت منه نفسا ثم رفع.
    فذهبت انظر فاذا هو بين السماء والأرض،
    ثم دلي إلي الثالثة فشربت حتي رويت وأهرقت علي رأسي ووجهي وثيابي.
    قالت:
    فخرجوا فنظروا فقالوا:
    من أين لك هذا ياعروة الله؟
    قلت لهم:
    إن عدوة الله غيري من خالف دينه، وأما قولكم من أين هذا.. فمن عند الله، رزق رزقنيه الله.
    قالت:
    فانطلقوا سراعا إلي قربهم وأدواتهم فوجدوها كا هي لم تحل.
    تعالوا:
    نشهد أن ربك هو ربنا، وأن الذي رزقك ما رزقك في هذا الموضع بعد أن فعلنا بك ما فعلنا هو الذي شرع الاسلام، فأسلموا وهما جروا جميعا إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم.. هاجروا عندما وضح لهم نور الايمان، واستبان لهم طريق الهدي.

    ****

    ويحدثنا الاستاذ خالد محمد خالد في كتابه (رجال حول الرسول) عن عودة الطفيل إلي بلاده بعد أن أوصاه الرسول بذلك ليدعو قومه إلي الاسلام ويرسم لنا هذه اللوحة:
    .... ونهض عائدا إلي أرضه وقومه.. وهناك راح يدعوهم إلي الاسلام في أناة ورفق، كما أوصاه الرسول عليه السلام.
    وخلال الفترة التي قضاها بين قومه، كان الرسول قد هاجر إلي المدينة، وكانت قد وقعت غزوة (بدر) و (أحد) و (الخندق).
    وبينما رسول الله في (خيبر) بعد أن فتحها الله علي المسلمين اذ موكب حافل ينتظم ثمانين أسرة من (دوس) أقيلوا علي الرسول مهللين مكبرين.
    وبين يديه جلسوا يبايعون جلسوا يبايعون تباعا.
    ولما فرغوا من مشهدهم الحافل، وبيعتهم المباركة جلس 'الطفيل بن عمرو' مع نفسه يسترجع ذكرياته ويتأمل حفاه علي الطريق!
    تذكر يوم قدم إلي رسول يسأله أن يرفع كفيه إلي السماء ويقول:
    'اللهم أهلك دوسا'..
    فإذا هو يبتهل بدعاء آخر أثار يؤمئذ عجبه.. ذلك هو:
    'اللهم اهد دوسا وأت بهم مسلمين'.
    وجاء بهم مسلمين.
    وها هم أولاد.. ثمانون بيتا، وعائلة منهم يشكلون أكثر أهلها، يأخذون مكانهم في الصفوف الطاهرة خلف رسول الله الأمين'.
    ويواصل (الطفيل) عمله مع الجماعة المؤمنة).
    ويوم فتح مكة، كان يدخلها مع عشرة آلاف مسلم لايثنون أعطافهم زهوا وصلفا، بل يحنون جباههم في خشوع وإحلال، شكرا لله الذي أثابهم فتحا قريبا، ونصرا مبينا.
    ورأي (الطفيل) رسول الله وهو يهدم أصنام الكعبة، ويطهرها بيده من ذلك الرجس الذي طال يداه.
    وتذكر 'الدوس' من فوره حينما كان لعمرو بن حممة، طالما كان (عمرو) هذا يصطحبه إليه حين ينزل ضيافته، فيتخشع بين يديه ويتضرع إليه!!
    الآن حانت الفرصة، ليمحو (الطفيل) عن نفسه إثم تلك الأيام، هنالك تقدم من الرسول عليه الصلاة والسلام يستأذنه في أن يذهب ليحرق صنم عمرو أبن حممة، هذا الصنم ذا الكفين وأذن له النبي عليه السلام ويذهب (الطفيل) ويوقد النار عليه، ولكما خبت زادها ضراما وهو ينشد:
    ياذا الكفين لست من عبادكا ميلادنا أقدم من ميلادكا إني حشوت النار في فؤادكا.

    ****

    صورة جميلة من صور الإيمان، وما يفعله في النفوس التي تطهرت من رجس الكفر والجهالة.. امرأة تقاوم قومها، وتضع دينها فوق الخوف وفوق البطش وفوق الطغيان، فتمتد إليها يد الله الحانية، ويبرز لها في وقت الشدة ما يعنيها علي التمسك بدينها وإيمانها، فاذا منعوا عنها الماء، فالله يسقيها ويقدمه عليها وأمام هذا الاصرار من هذه السيدة المؤمنة، بجانب دعوة (الطفيل) لقومه بالهداية.. يهتدي القوم، ويصبحون قوة تؤازر الاسلام ونبي الاسلام، حتي انطلق الاسلام بغزو القلوب والعقول، ويجد أضواء حضارته إلي كل الأفاق



  12. 2 عضو قام بشكر العضو تاج الذهب على المشاركة المفيدة:


  13. #330
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    792
    معدل تقييم المستوى
    665

    افتراضي





    للطغاة منطقهم الشاذ.. ولكنهم في غيبة الوعي السليم يرتكبون من الآثام ما لايمكن تصوره بالفعل، غير أنهم يدركون الحقيقة بعد فوات الأوان. وحين لاينفع الندم، ولايبقي أمامه إلا أن يواجه العقاب، وأشد ألوان العقاب هو عقاب السماء
    القصة التي نرويها هي قصة سعيد بن جبير، وهو من كبار التابعين..
    فسعيد بن جبير صحب حبر الأمة عبد الله بن عباس، ودرس الفقه دراسة وافية مما أهله أن يجلس للفتوي بالكوفة.. حتي أن الذين درسوا سيرة حياته وفقهه يحدثوننا علي أنه كان بداية عصر مهدت الطريق للمذاهب الفقهية التي يعتمد بعضها علي الحديث، والبعض الآخر علي الرأي.
    وسعيد قد بلغ من علمه وفتواه أن قال عنه حصيف: أعلم التابعين بالطلاق سعيد بن المسيب، وبالحج عطاء، وبالحلال والحرام طاووس، وبالتفسير مجاهد، وأجمعهم لذلك كله سعيد بن جبير فهو رجل شجاع العقل والقلب، اجتمع عليه الفقهاء علي أنه بجانب ورعه وتقواه لايخشي في الله لومة لائم.. وكان من الطبيعي وهويري الدماء تسفك وألاف الناس تعيش بين أسوار السجون والمعتقلات بلا جريرة علي يد الحجاج، الذي كان يعتبر نفسه الدرع الواقي للدولة الأموية، والخادم المطيع لخلفائها من بني مروان.
    وكان من الطبيعي أن يثور عليه رجل مثل التابعي الجليل سعيد بن جبير، فهو يري مظالمه.. ويري فحشه. ويري أخذه الناس بالشبهات، وكانت فرصته أن ينضم إلي عبدالرحمن بن الأشعت الذي كان في مهمة لتأديب الخارجين علي الدولة، وعندما عقد هدفه مع الأعداء تقديرا منه للموقف الذي كان يراه، استهزأ به الحجاج وعزله من منصبه ورفض عبد الرحمن هذا العزل.. وتصدي للحجاج إلا أن الحجاج معززا بقوة الدولة استطاع أن يتغلب علي جيش عبد الرحمن بن الاشعت، بينما أخذ الحجاج في الانتقام فقتل العشرات، وحاكم العشرات.، من الذين قرر محاكمتهم سعيد بن جبير..
    والغريب أن أحد الجنود حاول أن يقوم بتهريب سعيد بن جبير.. أو بمعني أدق أن يمهد له طريق الهرب، ولكن سعيد رفض ذلك، وقرر أن يواجه الطاغية، حتي لو كانت في مواجهته النهاية المحتومة.

    ***

    ونأخذ مشهد المحاكمة من كتاب 'الدعاء' للدكتور محمد سيد طنطاوي.
    فقد روي المؤرخون أن سعيد بن جبير كان ينهي الحجاج عن الظلم والبطش، كان ينصح الناس بمخالفته وبالوقوف في وجهه، وضاق الحجاج ذرعا بتصرفات سعيد ­ رضي الله عنه ­ فاستدعاه ودارت بينهما مناقشة طويلة تدل علي قوة إيمان سعيد، وصدق يقينه، وثبات جنانه وشجاعته في الحق.
    قال الحجاج لسعيد: مااسمك؟
    قال: سعيد بن جبير
    الحجاج: أنت الشقي بن كسير؟
    سعيد: أبي كان أعلم باسمي منك
    الحجاج: شقيت وشقي أبوك
    سعيد: الغيب يعلمه الله.
    الحجاج: لأبدلنك بالدنيا نارا تلظي
    سعيد: لوعلمت أنك كذلك لاتخذتك إلها.
    الحجاج: مارأيك في علي بن أبي طالب أهو في الجنة أو في النار؟
    سعيد: لو دخلتها وعلمت من فيها لعرفت أهلها ولكني مازلت في دار الفناء.
    الحجاج: مارأيك في الخلفاء؟
    سعيد: لست عليهم بوكيل
    الحجاج: أيهما أحب إليك؟
    سعيد: أرضاهم لخالقي
    الحجاج: فأيهم أرضاهم لله؟
    سعيد: علم ذلك عند من يعلم سرهم ونجواهم
    الحجاج: لماذا لا تضحك كما نضحك؟
    سعيد: وكيف يضحك مخلوق خلق من الطين، والطين تأكله النار
    الحجاج: ولكنا نحن نضحك
    سعيد: لأن القلوب لم تستو بعد
    الحجاج: اختر لنفسك قتلة أقتلك بها؟
    سعيد: أختر أنت ياحجاج.. فو الله لاتقتلني قتلة إلا قتلك الله مثلها في الآخرة.
    الحجاج: أتحب أن أعفو عنك؟
    سعيد: ان كان العفو فمن الله
    الحجاج: لجنده: اذهبوا به فاقتلوه!
    سعيد يضحك وهويتأهب للخروج مع جند الحجاج.
    الحجاج: لماذا تضحك؟
    سعيد: لأني عجبت من جرأتك علي الله ومن حلم الله عليك.
    الحجاج: اقتلوه.. اقتلوه
    سعيد: إني وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين.
    الحجاج: وجهوا وجهه إلي غير القبلة
    سعيد: فأينما تولوا فثم وجه الله.
    الحجاج: كبوه علي وجهه
    سعيد: 'منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخري'
    الحجاج: اذبحوه!!
    سعيد: أما أني أشهد أن لاإله إلا الله، وأن محمدا عبده ورسوله.
    ثم رفع رأسه إلي السماء وقال:
    خذها مني ياعدو الله حتي نتلاقي يوم الحساب:
    'اللهم اقصم أجله، ولا تسلطه علي أحد يقتله من بعدي'
    وصعدت دعوة سعيد إلي السماء، فلقيت قبولا واستجابة من الله والواحد القهار.
    فلقد أصيب الحجاج بعد قتله لسعيد بن جبير بمرض عضال أفقده عقله، وصار كالذي يتخبطه الشيطان من المس، وكان كلما أفاق من مرضه قال بذعر: مالي ولسعيد بن جبير
    وبعد فترة قصيرة من قتل سعيد بن جبير مات الحجاج الثقفي شر موته، وتحققت دعوة سعيد فيه، فلم يسلطه الله علي أحد يقتله من بعده.
    وصدق رسول الله صلي الله عليه وسلم إذ يقول:
    'ثلاثة لاترد دعوتهم: الصائم حتي يفطر، والإمام العادل، ودعوة المظلوم يرفعها الله فوق الغمام، ويفتح لها أبواب السماء ويقول الرب:
    وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين رواه الترمذي

    ***

    موقف رائع من سيد التابعين سعيد بن جبير، فالرجل قد مات شهيدا، ولم يهرب من الموت.. بل واجهه بشجاعة وشموخ، وكان يمكنه أن يفلت من هذا الموت المحقق، لو استمال الحجاج ببعض كلمات المدح، أو اعتذر بكلمات معسولة، أو حاول تبرير موقفه بأي تبرير يرضي غرور هذا المستبد الطاغي، وأنه يعلم تمام العلم أنه لوفعل ذلك لنجا من الموت، ولكنه لم يفعل.. وقد فعلها غيره وهو الفقية (عامر الشعبي) حيث اعتذر عن مواقفه منه بقوله للحجاج:
    'أصلح الله الأمير، لقد حبطتنا فتنة، فما كنا فيها بأبرار أتقياء، ولافجار أقوياء، وقد كتبت إلي يزيد بن أبي مسلم أعلمه ندامتي علي مافرط مني، ومعرفتي بالحق الذي خرجت منه، وسألته أن يخبرك بذلك ويأخذ أمانا منك'!
    وبهذه الكلمات نجا الرجل من الموت، ولكن سعيد رفض هذا الأسلوب، وآثر الشهادة، ولقي ربه وهوشامخ الرأس، مؤمنا بكل كلمة قالها ولم يتراجع عنها حتي في ظلال الموت.

    ***

    صورة آسرة لشهيد عظيم.. قدم دمه في سبيل مبادئه.. فالمبدأ عنده فوق المصلحة.. والحجاج الذي قتل أكثر من مائة ألف إنسان كما يقول المؤرخون لحياته، لم يعبأ بموت أحد كما حدث له عندما قتل سعيدا.. حتي أنه كان يخيل إليه عندما يحاول النوم أن هاتفا يهتف في أذنه:
    فيم قتلت سعيدا.. ياعدو الله!
    فيقوم فزعا.. مؤرقا.. مهموما.. إلي أن مات..
    وبقي اسم سعيد بن جبير مثلا أعلي لكل من يريد الحق.
    ويبقي اسم الحجاج بن يوسف الثقفي رمزا للطغيان والجبروت.
    والتاريخ يحتفي دائما بالتقاة الهداة، ويلعن الطغاة!




  14. 2 عضو قام بشكر العضو تاج الذهب على المشاركة المفيدة:


  15. #331
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    792
    معدل تقييم المستوى
    665

    افتراضي



    صباح الورد وأزهاره
    يازهره في بساتيني
    يامنى عمري ومحاره
    فديتك يانظر عيني
    ..



  16. 3 عضو قام بشكر العضو تاج الذهب على المشاركة المفيدة:


  17. #332
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    792
    معدل تقييم المستوى
    665

    افتراضي



    رسالة يصوغها القلب كعقد الالماس
    إلى من احب من الناس ..
    انتي يامن بيدك مفاتحي ..
    وملكتي جميع جوارحي ..
    اهديك هذا الورد المنثور
    بحروف الصدق وعبق الزهور ..
    انتي زهرتي الفاخره ..
    المتفتحه الجميلة الباهره ..
    لن انساك مهما طال الزمن
    لن انساك مهما كان الثمن ..
    نعم انتي الذكرى الحاضرة
    والمستقبل ..
    نعم انتي الماضي الرائع والأمل ..
    انتي من طحن قلبي ..
    وانتي من سرق لبي ..
    تبكيك العيون بفقدك ..
    ويبكيك القلب لفقدك ..
    وتبكيك مشاعري لفقدك
    فعلى مثلك يبكي الرجال
    اسرح في افكاري
    واجول في أخطاري
    ومازلتي متعلقة في اشيائي
    حتى اصبحتي ساعة سواري .
    فأنظر إلى يدي تود ملامستك
    وانظر إلى نفسي تود قربك
    وانظر إلى عيني تود رؤيتك
    وانظر إلى إذني تود سماعك
    فحواسي وكل شيئ لي
    اصبح ملكك ولم يعد لي ..
    ماذا اقول بعدما كنت غنياً بك
    وعدت فقير الرصيد
    كنتي انتي الرصيد
    كنتي انتي الذخر
    كنتي الأمان
    كنتي انتي المدُخر
    كنتي انتي انا
    كنتي انتي الغاية
    والمنى
    والمرام
    فتلاشى بطرفة عين
    وتغيّر الحال من حال إلى حال
    فلا اقول إلا
    العزاء لقلبي
    وعظم الله اجري ..

    .


    التعديل الأخير تم بواسطة تاج الذهب ; 05-03-2015 الساعة 03:59 AM

  18. 2 عضو قام بشكر العضو تاج الذهب على المشاركة المفيدة:


  19. #333
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    792
    معدل تقييم المستوى
    665

    افتراضي



    قواعد التعامل مع الشدائد


    القاعدة الأولى: (لستَ وحدك)
    القاعدة الثانية: (لا يقدر الله شيئا إلا لحكمة)
    القاعدة الثالثة: (جالب النفع ودافع الضر هو الله، فلا تتعلق إلا به)
    القاعدة الرابعة: (ما أصابك لم يكن ليخطئك ، وما أخطأك لم يكن ليصيبك)
    القاعدة الخامسة: (اعرف حقيقة الدنيا تسترح)
    القاعدة السادسة: (أحسن الظن بربك)
    القاعدة السابعة: (اختيار الله لك خير من اختيارك لنفسك)
    القاعدة الثامنة: (كلما اشتدت المحنة قرُب الفرج)
    القاعدة التاسعة: (لا تفكر فى كيفية الفرج فإن الله إذا أراد شيئا هيأ له أسبابه بشكل لا يخطر على بال)
    القاعدة العاشرة: (عليك بدعاء من بيده مفاتيح الفَرَج)



  20. 2 عضو قام بشكر العضو تاج الذهب على المشاركة المفيدة:


  21. #334
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    792
    معدل تقييم المستوى
    665

    افتراضي



    وخير جليس في الزمان كتاب ...



  22. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو تاج الذهب على المشاركة المفيدة:


  23. #335
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    792
    معدل تقييم المستوى
    665

    افتراضي



    -








    لا غائب يعود كاملاً,لاشيء يُستعاد كما كان.



  24. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو تاج الذهب على المشاركة المفيدة:


  25. #336
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    792
    معدل تقييم المستوى
    665

    افتراضي



    اشتقت إليك
    وإلى همسات شفتيك
    كم احنو لك وتحدو بي الأشواق
    اتحرق المآ وانا انتظر ...
    ودون جدوى ..
    لاستطيع وصف شعور البؤس وانا بدونك
    عقارب التفكير بك تلدغني جراح ..
    ليتني استطيع الوصول إليك
    اريد ان اسأل سؤالآ صغيرآ
    هل تشعري بمثل شعوري
    ربما نعم
    ولكن لن يكون بقدر احتراقي عليك
    فانا اتقطع اوصالآ
    وربما لا
    وسأحسن بك الظن ياجميلتي
    ...



  26. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو تاج الذهب على المشاركة المفيدة:


  27. #337
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    792
    معدل تقييم المستوى
    665

    افتراضي



    ليتك كتبتي وكملتي كتاباتك
    كنت انتظر منك شيء يرويني
    قتلني ضما شوفة وابتساماتك
    وقتلني انك ماعاد تمريني
    ..


    التعديل الأخير تم بواسطة تاج الذهب ; 12-03-2015 الساعة 02:20 AM

  28. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو تاج الذهب على المشاركة المفيدة:


  29. #338
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    792
    معدل تقييم المستوى
    665

    افتراضي



    قسمآ باني رايتك االبارحة
    وكنت فرحآ وزادني فرحا
    اني اسمع ضحكاتك
    واسمع جميع احاديثك
    وترانيم األحانك
    وليت دنياي وقفت في تلك االلحظه
    تدور وتدور حولك
    هذا هو الحلم عندما استيقظت من النوم
    فزعت وقد حفظت ذاك الحلم االجميل
    ولم اكن احفظ أحلامي
    فبحثت عنك ولم أجدك
    ووجدت منك رسالتين لم تروي عطشي
    وعدت كما كنت ولم يغني عني ذلك الحلم شيء
    إلا أني ارجو ان تزوريني بكل أحلامي
    هذا مابقى لي من امنيات ..
    .



  30. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو تاج الذهب على المشاركة المفيدة:


  31. #339
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    792
    معدل تقييم المستوى
    665

    افتراضي



    معلمة تلقي محاضرة على حريم كبار
    بالسن وتقول لهم: تدرون في كل لحظه أرمش فيها بعيوني يموت طفل أفريقي من الجوع
    قالت عجوز : وليه ترمشين جعلك العمى


    ههههههههههههههههههههههههههههه



  32. #340
    الصورة الرمزية تاج الذهب قرصان خطير عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    792
    معدل تقييم المستوى
    665

    افتراضي



    💔💔💔💔







    هذي وحده اسمها شريفه بنت سعد
    كبيره سن بس سنعه وشقرديه💪
    وافنت حياتها لعيالها وزوجها💏
    وفي يوم قالت شلون ما اعرف اقرا ولا اكتب ودي اقرا قرآن ودي لو اكتب اسمي😯
    وعزمت انها تدخل محو الاميه وجابولها عيالها شنطه فيها دفاتر واقلام وحتي عباه جديده لزوم المدرسه وسجلت وقبلت وبدت تتعلم واول شي علموها كيف تكتب اسمها واسم ابوها سعد 💗فدمعت عينها وهي تكتب😢
    وجت المعلمه قالت وش فيك ياشريفه
    قالت ذكرت ابيي الله يرحمه
    اول مره اكتب اسمه في قرطاس😂
    وتحمست المعلمه قالت يالله بنكتب اسمك كامل شريفه بنت سعد
    وفجأه رمت القلم وصار وجهها احمر 😠😈💣🔪
    وش فيك؟؟
    قالت تبيني اكتب اسمي قبل اسم ابوي؟؟!! 😠
    والله اسم ابوي قبل اسمي


    قالت المدرسه: كل الناس كذا
    ردت شريفه: اذا صارو مايستحون اصير زيهم لا والف لا✋
    يابنت الحلال راح يصير سعد بنت شريفه 😂😂


    قالت ولا اكتب اسم ابوي وراي الله يشرفه ويجعله بالفردوس


    وعيت تكتبه ورا اسمها 😂


    اخر شي توصلو لحل
    وكتبت
    "سعد بنته شريفه"😚


    وكتبته على دفاترها وكتبها لين تخرجت من الابتدائي وكانت تاخذ الاولي عليهم وكل شهاداتها
    "سعد بنته شريفه"😂😂


    رحم الله قلوب طاهره باره بوالديها😍



صفحة 20 من 29 الأولىالأولى ... 101819202122 ... الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 29-04-2012, 09:29 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Powered by vBulletin®
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.