النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: اِبنة عِيسَى ..}

  1. #1
    الصورة الرمزية الخنساء
    الخنساء غير متواجد حالياً تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي اِبنة عِيسَى ..}









    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


    # بدايةً - عُدت

    لكل من قام بتعزيتي من (
    إداريين - مشرفين - مراقبين - أعضاء )
    لا يسعني إلا الدعاء لكم بأن يجازيكم ربّي خير الجزاء
    و أن يستجيب دعائكم لـِ [
    أبي ] و لجميع المسلمين
    و يعظم أجركم .. كلماتكم تُخفف مافي
    القلب

    ولو أني ولله الحمد عندما أحصي نِعم الله عليّ لا أستطيع أن أوفيه حقه من الشكْر و الثناء
    مرَّ شهر و عدة أيام منذ و فاة [
    الغالي ] لكن و لله الحمد الحياة مستمرة

    - إذا سمحتم .. بودّي أن أخبركم مختصرًا عمّا جرى
    ولا أحاول في كلماتي هذه صدقًا
    إلا لأذكّر نفسي و أذكركم
    أنّ ما يصيبنا في هذه الحياة ماهو إلا خيرٌ لنا { حكمة يجهلها البشر }
    فربّنا الرحيم ، اللطيف
    لن يُضيّعنا أين ما كنّا ..

    ~

    قبل 12 سنة عندما كنت في السادسة من العمر
    أصاب أبي مرض [ سرطان الدم "
    لوكيميا " ]
    و كانت احتمالية وفاته 99%
    لأن السرطان
    انتشر في كل دمه
    و الكل يحسب كم من الدقائق بقيت له في هذه الحياة
    و يبكون عليه قبل موته .. بما أنه سيموت و يخلف من خلفه
    6 أطفال أكبرهم مازال في السنة المتوسطة و أصغرهم لم تتجاوز الثاثة من العمر
    و لكن مشيئة الله شاءت ..
    و شفي من المرض تمَامًا
    بفضل الله ثم نخاع عمي

    و يلطف الله به و
    يمد في عمره
    حتى عاش مع عائلته و علمهم و أدبهم و ربّاهم
    و أحبّهم و أحبّوه
    و حضر تخرج اثنين من اولاده من الجامعه
    وزوج أربعة من أبنائه و رأى أحفاده بناتًا و اولادًا
    ثم توفاه الله بمرض لم يعتقد بدايةً موته به بأقل من
    1 %
    ثم اكتشف أن هذا المرض
    تبعًا لما أصابه قبل 12 سنه
    - مع العلم أنه خلال هذه السنين لم يرجع إليه المرض أو أثاره إلا في هذه الفترة -
    و لم يستمر في المستشفى إلا أربعة من الأيام
    توقف قلبه فيها مرتين - و كأنه تمهيدٌ لنا حتى
    نهيأ أنفسنا -
    و قبضت روحه في أفضل أيام الأسبوع

    " الجمعه "

    ولم أعلم أنه متوفي مع أنني كنت بالقرب منه إلى آخر نفس له
    و علمت
    بالتدريج ..

    يا إلهي ما أرحمك و ما ألطفك
    ما زال إلهي يغدق علينا بلطفه
    حتى أرانا وجه
    أبي المتبسم الضاحك و أسنانه اللطيفه تخرج من ابتسامته
    - و لأول مرة في حياتي أرى علامة
    حسن خاتمه ، فقط كنت أقرأها كتبًا و أسمعها قصصًا -
    أحسبهُ و الله حسيبه .. و لا أزكي على الله أحدا


    و
    عجّل بجنازته و صلى الله عليه أكثر من 1000 شخص
    (منهم أهله و أصدقائه و أطفال المساجد الذين علمهم القرآن و العمالة الذين كان يعاملهم كأصدقائه )
    و كل من حضر جنازته
    يثني عليه خيرا

    و أكثر ما يطبب قلبي

    قبل يومين من و فاته سألته : أبي هل أنت راضِ عني ؟
    قال : " و اشلون مارضى عليك ؟! .. أكيـــــــد راضي


    حمدًا لك ربّي ، حمدًا لك ربّي

    ~

    اعذروني على الإطالة فقط قبل أن أختم حديثي
    أحببت أن أنقل لكم كلامًا
    لامس قلبي من كتاب
    جدد حياتك - لمحمد الغزالي

    كتب فيه :

    الواقع أن الجزع و الجبن و التحسُّر و شتّى العواطف التي تنتاب الناس بإزاء الموتِ
    تعودُ إلى فهمه على أنَّه انتقال من وجود إلى عدم ، و من ضيلء إلى ظلام ، و من إيماس إلى و َحشة .
    فهل يدري هؤلاء أنَّ هذه الحياة الدنيا بما فيها و من فيها ستكون ذكريات حافلة مثيرة ؟
    و أن يومًا لا بدَّ منه سوف يقدم ليتلاقى فيه الصالحون ؟
    فيقول بعضهم ليعض :

    (
    قَالُوا إِنَّا كُنَّا قَبْلُ فِي أَهْلِنَا مُشْفِقِينَ * فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا وَوَقَانَا عَذَابَ السَّمُومِ * إِنَّا كُنَّا مِن قَبْلُ نَدْعُوهُ ۖ إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ )
    الطور (26-28)


    المدونة:
    من الممكن أن تكو من يومياتي و قصص أبي و كلامٌ يعجبني





    افتتحت يوم الجمعة
    17 / 4 / 1436 هـ











    عذراً إخوتي الذكور لا أرد على من يتحدث إلي بصندوق الزوار أو الرسائل الخاصة
    يا ابن آدم ! هذه الدنيا إنما هي غدوة أو روحة ، أما تصبر عن المعصية ؟




  2. #2
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: اِبنة عِيسَى ..}





    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في ردّي
    السابق ذكرتُ في خاتمته
    ماكتبه
    محمد الغزالي في كتاب جدد حياتك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خديجة عيسى مشاهدة المشاركة
    جدد حياتك - لمحمد الغزالي
    كتب فيه :
    الواقع أن الجزع و الجبن و التحسُّر و شتّى العواطف التي تنتاب الناس بإزاء الموتِ
    تعودُ إلى فهمه على أنَّه انتقال من وجود إلى عدم ، و من ضيلء إلى ظلام ، و من إيماس إلى و َحشة .
    فهل يدري هؤلاء أنَّ هذه الحياة الدنيا بما فيها و من فيها ستكون ذكريات حافلة مثيرة ؟
    و أن يومًا لا بدَّ منه سوف يقدم ليتلاقى فيه الصالحون ؟
    فيقول بعضهم ليعض :
    ( قَالُوا إِنَّا كُنَّا قَبْلُ فِي أَهْلِنَا مُشْفِقِينَ * فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا وَوَقَانَا عَذَابَ السَّمُومِ * إِنَّا كُنَّا مِن قَبْلُ نَدْعُوهُ غ– إِنَّهُ هُوَ الْبَرُّ الرَّحِيمُ )
    الطور (26-28)


    جزا الله خيرًا إحدى الأخوات نبهتني عنه
    عندما قمت بإرسال ما كتبه رسالة "
    واتسآب "
    و أخبرتني بأن لا أقرأ له لأنه توجد عليه إشكاليات في
    الأمور العقدية

    وعندما بحثت تأكدت من الخبر ، و سألت أمي لماذا توجد كتبه في مكتبتنا ؟
    فأخبرتني أنه ليس لدينا من كتبه
    إلا الكتب التي تتكلم عن أمور الحياة

    #الخلاصة :

    * أنصح بقراءة كتابه "جدد حياتك" و اجتناب كتبه العقدية

    مما كتب فيه أيضًا :

    [ لندرس مواقفنا في الحياة بذكاء ، ولنرسم منهاجنا للمستقبل على بصيرة
    ثم لنرم بصدورنا إلى الأمام ، لا تثنينا عقبة ، و لا يلوينا توجُّس
    و لنثق بأن الله يحب منا هذا المَضَاء ، لأأنّه يكرهُ الجبناء ، و يكفل المتوكِّلين
    ]







  3. 13 عضو قام بشكر العضو الخنساء على المشاركة المفيدة:


  4. #3
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: اِبنة عِيسَى ..}









    قصة أعجّبتني
    حدثتنا الأستاذة عنها بالأمس عن "
    حُسن الظن"
    "حدثت بين
    عمر بن الخطاب و واليه على حمص سعيد الجمحي -رضي الله عنهما - و رعيته "

    ~

    عندما زار عمر حمص تحدث مع أهلها فسمع شكواهم
    فقد قالوا: "نشكو منه أربعًا:
    لا يخرج إلينا حتى يتعالى النهار، ولا يجيب أحد بليل
    وله في الشهر يومان لا يخرج فيهما إلينا ولا نراه، وأخرى لا حيلة له فيها ولكنها تضايقنا، وهي أنه تأخذه الغشية بين الحين والحين [الغشية : إغماء] "
    فقال عمر همسًا: "اللهم إني أعرفه من خير عبادك، اللهم لا تخيب فيه فراستي"

    ودعا سعيدًا للدفاع عن نفسه
    فقال سعيد: أما قولهم: إني
    لا أخرج إليهم حتى يتعالى النهار، فوالله لقد كنت أكره ذكر السبب
    إنه ليس لأهلي خادم، فأنا أعجن عجيني، ثم أدعه حتى يختمر
    ثم أخبز خبزي، ثم أتوضأ للضحى، ثم أخرج إليهم
    وتهلل وجه عمر وقال: "الحمد لله، والثانية؟!".

    قال سعيد: وأما قولهم: لا أجيب أحدًا بليل، فوالله لقد كنت أكره ذكر السبب، إني جعلت النهار لهم، والليل لربي
    وأما قولهم: إن
    لي يومين في الشهر لا أخرج فيهما، فليس لي خادم يغسل ثوبي، وليس لي ثياب أبدلها
    فأنا أغسل ثوبي ثم أنتظر حتى يجف بعد حين، وفي آخر النهار أخرج إليهم
    وأما قولهم: إ
    ن الغشية تأخذني بين الحين والحين ، فقد شهدت مصرع خبيب الأنصاري بمكة
    وقد بضعت قريش لحمه، وحملوه على جذعة
    وهم يقولون له: أتحب أن محمدًا مكانك، وأنت سليم معافى؟
    فيجيبهم قائلاً: والله ما أحب أني في أهلي وولدي معي عافية الدنيا ونعيمها، ويصاب رسول الله بشوكة
    فكلما ذكرت ذلك المشهد الذي رأيته، وأنا يومئذٍ من المشركين، ثم تذكرت تركي نصرة خبيب يومها
    أرتجف خوفًا من عذاب الله، ويغشاني الذي يغشاني".



    وانتهت كلمات سعيد المبللة بدموعه الطاهرة
    ولم يتمالك عمر نفسه وصاح: "الحمد لله الذي لم يخيِّب فراستي"
    وعانق سعيدًا .

    ~

    قصة خبيب بن عدي التي أحزنت سعيداً - رضي الله عنهما -
    http://islamstory.com/ar/%D8%AE%D8%A8%D9%8A%D8%A8_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D8%AF %D9%8A




    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 13-02-2015 الساعة 01:34 AM

  5. 10 عضو قام بشكر العضو الخنساء على المشاركة المفيدة:


  6. #4
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: اِبنة عِيسَى ..}








    إنّ و خزات الأحداث قد تكونُ
    إيقاظًا للإيمان الغافي
    و رجعة بالإنسان
    إلى الله

    وهذه النتيجةُ تحوِّل الداءَ إلى
    دواء ، و المحنَة إلى مِنحة
    و تلك لا ريبَ أشهى ثمرات
    اليقين ، و الرضا بمايصنعه رب العالمين




  7. 11 عضو قام بشكر العضو الخنساء على المشاركة المفيدة:


  8. #5
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: اِبنة عِيسَى ..}









    ربّ خيرٍ لم تنلهُ ، كان شرًا لو أتاك

    ~

    لاتنسُوا وتركم



    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 26-02-2015 الساعة 02:03 AM

  9. 7 عضو قام بشكر العضو الخنساء على المشاركة المفيدة:


  10. #6
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: اِبنة عِيسَى ..}













    [ ماذا يفعل أعدائي بي ؟

    أنا جنتي و بستاني في صدري
    حبسي خلوة ، و نفيي سياحة ، و قتلي شهادة ]

    تنطبق عليه - رحمه الله - مقولة ابن تيمية تلك
    في رعب الموقف الذي وضع فيه
    لم تفارق الإبتسامة محيّاه
    و مات شامخ الرأس




    * رحم الله إخوتنا في الأحواز و جميع المسلمين و نصرهم على عدوهم





  11. 5 عضو قام بشكر العضو الخنساء على المشاركة المفيدة:


  12. #7
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: اِبنة عِيسَى ..}





    يارب بارك لنا في الوقت

    الأسبوع هذا مزدحم !

    بإذن أنزل الموضوع الثالث من سلسلة بقيمنا نسمو
    في الإجازة




  13. 3 عضو قام بشكر العضو الخنساء على المشاركة المفيدة:


  14. #8
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: اِبنة عِيسَى ..}






    جهلت عيون الناس ما بداخلي
    فوجدت ربّي بالفؤاد بصيرا
    يا أيُّها الحزن المسافر في دمي
    دعني فقلبي لن يكون أسيرا
    ربي معي فمن الذي أخشى إذا ؟
    ما دام ربي يحسن التدبيرا
    و هو الذي قد قال في محكم قرآنه

    (
    وَ كّفى بِرّبِّكَ هَادِيًا وَ نَصِيرَا)

    - ربي أزرقني و إياكم رضًا و ثباتًا و صبرًا جميلا ..





  15. 2 عضو قام بشكر العضو الخنساء على المشاركة المفيدة:


  16. #9
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي



    يا مُعين أعنّي ..



  17. 3 عضو قام بشكر العضو الخنساء على المشاركة المفيدة:


  18. #10
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: اِبنة عِيسَى ..}





    بعد صلاة الفجر
    كان مجلس
    أبي بجانب الهاتف "الثابت"
    يتصل على الجيران ليوقظهم
    لصلاة الفجر

    و عندما يخرج يذهب لبيتنا جارنا
    فيدق بابهم
    حتى يتأكد من ابنهم
    استيقظ للصلاة

    .. رحمك الله ..
    عمل في منتهى
    البساطة

    اللهم اجعل حرصه على تأدية الصلاة شفيعًا له








    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 02-05-2015 الساعة 04:58 PM

  19. 3 عضو قام بشكر العضو الخنساء على المشاركة المفيدة:


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Powered by vBulletin®
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.