النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    الصورة الرمزية K E N P A C H I
    K E N P A C H I غير متواجد حالياً м υ τ ί и я o ѕ н ί مشرف سابق
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Aug 2013
    الدولة
    KSA
    المشاركات
    370
    معدل تقييم المستوى
    205

    افتراضي (قصص الانبياء الجزء الاول) صالح عليه السلام

































    كيف الحال انشاء الله تكون جميع في صحه وسلامه

    كيف حال مشرفنا ايزين

    كتبت قصص الانبياء

    وهذا الجزء الاول

    الجزء الثاني احتمال يكون يوم الخميس

    ترقبو كل جديد








    جاء قوم ثمود بعد قوم عاد، وتكررت قصة العذاب بشكل مختلف مع ثمود. كانت ثمود قبيلة تعبد الأصنام هي الأخرى، فأرسل الله سيدنا "صالحا" إليهم
    .. وقال صالح لقومه: (يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ) نفس الكلمة التي يقولها كل نبي.. لا تتبدل ولا تتغير، كما أن الحق لا يتبدل ولا يتغير.

    فوجئ الكبار من قوم صالح بما يقوله.. إنه يتهم آلهتهم بأنها بلا قيمة، وهو ينهاهم عن عبادتها ويأمرهم بعبادة الله وحده. وأحدثت دعوته هزة كبيرة في القوم.. وكان صالح معروفا بالحكمة والنقاء والخير. كان قومه يحترمونه قبل أن يوحي الله إليه ويرسله بالدعوة إليهم.. وقال قوم صالح له:
    قَالُواْ يَا صَالِحُ قَدْ كُنتَ فِينَا مَرْجُوًّا قَبْلَ هَـذَا أَتَنْهَانَا أَن نَّعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا وَإِنَّنَا لَفِي شَكٍّ مِّمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ (62) (هود)
    تأمل وجهة نظر الكافرين من قوم صالح. إنهم يدلفون إليه من باب شخصي بحت. لقد كان لنا رجاء فيك. كنت مرجوا فينا لعلمك وعقلك وصدقك وحسن تدبيرك،
    ثم خاب رجاؤنا فيك.. أتنهانا أن نعبد ما يعبد آباؤنا؟! يا للكارثة.. كل شيء يا صالح إلا هذا. ما كنا نتوقع منك أن تعيب آلهتنا التي وجدنا آبائنا عاكفين عليها..
    وهكذا يعجب القوم مما يدعوهم إليه. ويستنكرون ما هو واجب وحق، ويدهشون أن يدعوهم أخوهم صالح إلى عبادة الله وحده. لماذا؟ ما كان ذلك كله إلا
    لأن آبائهم كانوا يعبدون هذه الآلهة.











    ورغم نصاعة دعوة صالح عليه الصلاة والسلام، فقد بدا واضحا أن قومه لن يصدقونه. كانوا يشكون في دعوته، واعتقدوا أنه مسحور،
    وطالبوه بمعجزة تثبت أنه رسول من الله إليهم. وشاءت إرادة الله أن تستجيب لطلبهم. وكان قوم ثمود ينحتون من الجبال بيوتا عظيمة. كانوا يستخدمون الصخر في البناء،
    وكانوا أقوياء قد فتح الله عليهم رزقهم من كل شيء. جاءوا بعد قوم عاد فسكنوا الأرض التي استعمروها.

    قال صالح لقومه حين طالبوه بمعجزة ليصدقوه:
    وَيَا قَوْمِ هَـذِهِ نَاقَةُ اللّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللّهِ وَلاَ تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ قَرِيبٌ (64) (هود)
    والآية هي المعجزة، ويقال إن الناقة كانت معجزة لأن صخرة بالجبل انشقت يوما وخرجت منها الناقة.. ولدت من غير الطريق المعروف للولادة.
    ويقال إنها كانت معجزة لأنها كانت تشرب المياه الموجودة في الآبار في يوم فلا تقترب بقية الحيوانات من المياه في هذا اليوم،
    وقيل إنها كانت معجزة لأنها كانت تدر لبنا يكفي لشرب الناس جميعا في هذا اليوم الذي تشرب فيه الماء فلا يبقى شيء للناس. كانت هذه الناقة معجزة،
    وصفها الله بقوله: (نَاقَةُ اللّهِ) أضافها لنفسه الله بمعنى أنها ليست ناقة عادية وإنما هي معجزة من الله. وأصدر الله أمره إلى صالح أن يأمر قومه
    بعدم المساس بالناقة أو إيذائها أو قتلها، أمرهم أن يتركوها تأكل في أرض الله، وألا يمسوها بسوء، وحذرهم أنهم إذا مدوا أيديهم بالأذى للناقة فسوف يأخذهم عذاب قريب.

    في البداية تعاظمت دهشة ثمود حين ولدت الناقة من صخور الجبل.. كانت ناقة مباركة. كان لبنها يكفي آلاف الرجال والنساء والأطفال.
    كان واضحا إنها ليست مجرد ناقة عادية، وإنما هي آية من الله. وعاشت الناقة بين قوم صالح، آمن منهم من آمن وبقي أغلبهم على العناد والكفر.
    وذلك لأن الكفار عندما يطلبون من نبيهم آية، ليس لأنهم يريدون التأكد من صدقه والإيمان به، وإنما لتحديه وإظهار عجزه أمام البشر.
    لكن الله كان يخذلهم بتأييد أنبياءه بمعجزات من عنده.

    كان صالح عليه الصلاة والسلام يحدث قومه برفق وحب، وهو يدعوهم إلى عبادة الله وحده، وينبههم إلى أن الله قد أخرج لهم معجزة هي الناقة،
    دليلا على صدقه وبينة على دعوته. وهو يرجو منهم أن يتركوا الناقة تأكل في أرض الله، وكل الأرض أرض الله.
    وهو يحذرهم أن يمسوها بسوء خشية وقوع عذاب الله عليهم. كما ذكرهم بإنعام الله عليهم: بأنه جعلهم خلفاء من بعد قوم عاد.. وأنعم عليهم بالقصور والجبال المنحوتة والنعيم والرزق والقوة. لكن قومه تجاوزوا كلماته وتركوه، واتجهوا إلى الذين آمنوا بصالح.

    يسألونهم سؤال استخفاف وزراية: أَتَعْلَمُونَ أَنَّ صَالِحًا مُّرْسَلٌ مِّن رَّبِّهِ ؟! قالت الفئة الضعيفة التي آمنت بصالح: إِنَّا بِمَا أُرْسِلَ بِهِ مُؤْمِنُونَ فأخذت الذين كفروا العزة بالإثم
    .. قَالَ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُواْ إِنَّا بِالَّذِيَ آمَنتُمْ بِهِ كَافِرُونَ. هكذا باحتقار واستعلاء وغضب.















    يعتقد انه قد عاش بعد إبراهيم، ويقال أنه ابن ميكيل بن يشجن، ويقال له بالسريانية يثرون،
    ويقال أن جدته أو أمه هي بنت
    لوط والثابت هو أنه من مَدْيَن الواقعة في أطراف الشام شمال غربي الحجاز بمنطقة البدع بالمملكة العربية السعودية، يعتقد أنه عاش 242 سنة .

    ذُكر شعيب في القرآن الكريم 11 مرة. حسب النص القرأني بعث الله تعالى نبيه شعيباً في قومه (مدين) [1]، وكان أهل مدين أهل تجارة وزراعة،
    إلا أنهم كانوا يتعاملون مع الناس بالغش والمكر والخداع، فهم إذا اكتالوا على الناس يستوفون ويزيدون عما يستحقون، وإذا كالوهم أو وزنوهم يخسرون وينقصون، ولا يعطونهم ما يستحقون. فنهاهم شعيب عليه السلام من مغبة هذه الأفعال الشنيعة والمعاملات السيئة فلم يأبهوا بما يقول . وسلك قوم مدين طريق البغي والضلال فراحوا مع هذه الأعمال المشينة يشركون بالله تعالى ويتوعدون شعيباً والذين آمنوا معه بالعذاب والطرد ، ثم جرت سنة الله في القوم الظالمين (الهلاك) بعدما تمادوا في الباطل وساروا في طريق الغي والضلال
    .. كما ذكر القرآن الكريم أن الله بعث شعيباً إلى
    أصحاب الأيكة ، فراح القوم يعبدون الأيكة (الأيكة هي الغيظة الملتفة الأشجار) من دون الله تعالى إضافة إلى تطفيفهم في الكيل والميزان، فذكرهم شعيب بعاقبة هذا الأمر فردوا عليه بالتكذيب لنبوته فطالهم من الله عذاب عظيم

    والمفهوم لدى المسلمين أن شعيب يعد واحداً من الأنبياء العرب المذكورين بالاسم في القرآن، مع الأنبياء العرب الآخرين صالح، وهود، وإسماعيلومحمد عليهم السلام.
    ويقال انه كان معروفاً من قبل المسلمين الأوائل بأنه "الواعظ البليغ بين الأنبياء"، لأنه كان قد مُنح موهبة وبلاغة في لغته.

    وأحياناً يُعَرَّف شعيب بأنه يثرون كاهن مديان المذكور فى العهد القديم، رغم عدم تتطابق ما ينسب إليهما من أفعال وأحداث فى الدينين الإسلامي واليهودي.
    يذكر العهد القديم أن يثرون هو
    حمو موسى عليه السلام، وهو كاهن مديان الذى لجأ إليه موسى عندما هرب من فرعون ملك مصر وتزوَّج ابنته صفّورا.
    هو أيضا نبي ذو مكانه فريده في دين/ مذهب
    الدروز، ويعتبر من أسلاف الدروز.








    أرسله الله إلى أهل «نينوى» وهي: مدينة كبيرة تقع على نهر دجلة أو قريبة منه، تجاه مدينة الموصل من أرض آشور (في القسم الشمالي من العراق الحديث)، وكان عدد أهل هذه المدينة مائة ألف أو يزيدون.اما الآن فتفع المدينة باكملها وسط الموصل وسور المدينة على شكل تلال داخل الموصل انظر سور نينوئ.
    والذي يظهر أن رسالته كانت خلال القرن الثامن قبل ميلاد المسيح عيسى؛ وقد سبق أن إلياس واليسع عليهما السلام قد أرسلا خلال القرن التاسع قبل الميلاد.
    أمر الله يونس أن يذهب إلى أهل نينوى، ليردهم إلى عبادة الله وحده، وذلك بعد أن دخلت فيهم عبادة الأوثان.
    قال المؤرخون: وكان لأهل نينوى صنم يعبدونه اسمه عشتار. ويعبدون الثور المجنح وهو رمز لحيوان له رأس إنسان وجسم ثور له خمسة أرجل وقد عثرت دائرة الآثار
    على تماثيل له قرب مرقد النبي يونس أثناء التنقيب مما يدل على انهم كانو يعبدونه قبل ايمانهم بالنبي يونس.









    عيسى بن مريم ويُعرف أيضاً بيسوع في العهد الجديد، هو رسول الله والمسيح في الإسلام، ويعتبر من أولو العزم من الرسل أُرسل ليقود بني إسرائيل إلى كتاب مقدس جديد وهو الإنجيل، ويُفضل المسلمون إضافة عبارة "عليه السلام" بعد اسمه ككل الأنبياء. الإيمان بعيسى (وكل الأنبياء والرسل) واجب في الإسلام، ويعتبر شرط ليكون الشخص مسلما.
    ذكر عيسى باسمه في
    القرآن 25 مرة، بينما ذكر محمد 4 مرات. يذكر القرآن أن عيسى ولدته مريم بنت عمران، وتعتبر ولادته معجزة، حيث أنها حملت به
    وهي عذراء من دون تدخل إنسان، بأمر من الله. ليؤيد رسالته، كانت لدى عيسى القدرة على فعل بعض المعجزات كإحياء الموتى، وإبصار العميان بإذن الله. وبحسب القرآن،
    فإن عيسى لم يُصلب، ولم يقتل بأي طريقة أخرى، بل رفعه الله إليه. نفس كل الرسل في الإسلام، فإن عيسى يُعتبر مسلما، أي خضع لأمر الله، ونصح متبعينه أن يختاروا الصراط المستقيم.
    يرفض الإسلام فكرة
    الثالوث
    ، أن عيسى هو إله متجسد، أو ابن الله أو أنه صُلب أو
    قيامة يسوع، أو أن يكفر عن خطايا البشرية. ويذكر القرآن أن عيسى نفسه لم يدّعي هذه الأشياء، وأيضاً يشير إلى أن عيسى سينفي إدعاءه الألوهية في يوم القيامة، وسيدافع الله عنه. ويشدد القرآن أن عيسى بشر فانٍ، مثل كل الأنبياء والرسل وأنه اختير لينشر رسالة الله.
    وتحرم النصوص الإلهية إشراك الله مع غيره، وأن توحيد الله هو السبيل الوحيد للنجاة.

    يُؤمن المسلمون بأن عيسى سيعود للأرض عندما يقترب يوم القيامة ليحقق العدالة ويهزم المسيح الدجال











    ][سبحان الله وبحمدهـ .. سبحان الله العظيم][

  2. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو K E N P A C H I على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    الصورة الرمزية αιzєη ● ѕσѕυкє ♥ Kenpachi ♥ مشرف سابق
    عضو

    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    الدولة
    السعودية =)
    المشاركات
    2,641
    معدل تقييم المستوى
    2256

    افتراضي




    تم تثبيت الموضوع.
    لكن ىتمنى عدم طرح أكثر من موضوع في نفس اليوم!

    موفق يا الغالي



المواضيع المتشابهه

  1. لقد كان في قصصهم عبرة لأولي الألباب.. { نوح عليه السلام
    بواسطة ṬoŌмỶ في المنتدى ارشيف القسم الاسلامي
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 22-10-2014, 10:40 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Powered by vBulletin®
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.