صفحة 4 من 5 الأولىالأولى ... 2345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 52 إلى 68 من 81
  1. #52
    الصورة الرمزية jinsenmaru زاتشي رايزوكيورا عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    68
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي رد: طغيان الوهم ووأد الحقيقة








































    الفصل 17 : عدو الأطفال


    في غرفة المعيشة
    كان كل أفراد الأسرة جالسين حول مائدة الإفطار قبل ان يلقي كيوجي عليهم التحية
    _ صباح الخير
    ابتسمت الخالة روز في وجهه كما العادة لتبادله نفس التحية قبل أن تطأطأ رأسها نحو
    المائدة لتضع لهم ابريق القهوة التي تفوح رائحته الزكية مستثيرا شهية الجميع ...
    وجهت تيا نظراتها المستفزة إليه والبسمة الشريرة تعلو وجهها كشخص فاز بلقب عظيم :
    _ يا لك من كسول حقا أنت آخر من تستيقظ هنا
    في الحقيقة كانت هذه جملة كيوجي التي يستفزها بها كلما استيقظت متأخرة ...
    راودته ذكريات عن ما حصل سابقا في العالم الاخر , حيث كان سيفقد حياته .. ابتسم بسمته المعهودة وبادلها نفس النظرات ...
    _لا تكوني فخورة كثيرا إنها المرة الأولى التي أستيقظ فيها متأخرا هكذا
    رفعت كتفيها وبسطت يديها موحية له بان هذا غير مهم ...التفت اليه مجددا متصنعة ملامح باردة قبل ان تشاكسه :
    _ لا يهم , المهم أنك شخص كسول فعلا
    وافقتها على هذا تلك الطفلة الصغيرة المفحمة بالنشاط .. التي انهت فطورها سريعالترفع كلتا يديها للسماء ...
    _ معها حق كيوجي انت كسول جدا .. انا استيقظت باكرا ..
    نظر إليها مستغربا بعد ان قوص شفتيه للأسفل .. هذا لان اليوم عطلة الأسبوع انت دائما تستيقظين متأخرة
    في الايام العادية .. كانت هذه هي الكلمات التي نطقها كيوجي في كنانةنفسه قبل ان يوجه كلامه لخالته ...
    _ _ بالمناسبة عندي طلب صغير..
    روز : ما هو يا نبي
    كيوجي : هناك صديق اريد جلبه معي للمنزل ليلا هل يمكنني هذا
    روز : بالتأكيد , اعتبر ان هذا منزلك
    ابتسم بسمة النصر , معلنا نجاح المهمة وقال بتملق زائد : شكرا لك يا خال....
    بثر كلمته وابتلع ريقه بعد ان شاهد تلكما الفتياتين اللتان تحصارناه بنظرات غاضبة تكاد تلتهمه ...
    تيا في كنانة نفسها : .. هذا المحتال يغضيني عندما يريد ان يطلب شيء ما ...
    كيري : قال يا خالتي قال... يا لك من ...
    كيوجي ( في كنانة نفسه .. ) ههه هذا ممتع سأستفزهما اكثر ...
    انهى طوره متجها نحو باب المنزل .. ثم استدار نحو روز مخاطبا لها بأدب شديد :
    خالتي .. هل تحتاجين شيء لأجلبه لك ..
    كانت هذه صدمة للأختين اللتان لم تصدقا ما يرينه الان ... هل هاذ كيوجي حقا ما به ...
    كيري : تبدوا أبلها ... الأدب في الكلام لا يناسبك اطلاقا ...
    ساندتها تيا بضحكة رقيقة .. بينما قامت روز من الطاولة الى المطبخ لترى ما ينقصها من الحاجيات ...
    ما ان لاحظ كيوجي ذلك حتى خرج متسللا بسرعة .. متهربا من الطلبات
    روز : حسنا بني انا اريد فقط بعض الحاجيات القل....
    بثرت كلمتها بعد ان التفت لتجد المكان خاليا من كيوجي
    كيري : لقد ذهب
    صكت اسنانها ووجها يكاد ينفجر من الغضب .. :
    _سأقتل هذا الفتى حقا ... كيف يسألني ثم ويخرج , هذه قلة ادب
    في ساحة المدينة :
    تنفس الصعداء مطمئنا بعد فراره .. ثم وضع يده في جيبه...
    _يجب ان التقي ذلك الطفل اليوم .. كيف يمكنني ان اقنعه بالعودة معي إلى المنزل
    وقلب كيوجي صفحات ذكرياته



    كايت يمسك بيد طفل صغير ( ويتظاهر بالفزع الشديد وملامحه اشبه بملامح شخص رأى شبحا مخيفا )
    _ألم اقل لك لديك اربع اصابع فقط
    رد ذلك الطفل المرعوب مستنكرا بقلق : لا لا انهم خمسة أصابع خمسة
    كايت : (يتظاهر بالفزع ) عدهم معي واحد اتنان ثلاث اربع ( يعد اتنين في نفس الوقت بسرعة )
    _أرأيت إنهم أربعة فقط
    أجهش الطفل الصغير بالبكاء : قلت لك خمسة لا اربعة إنهم خمسة
    في موقف اخر امام باب منزل خالة كيوجي
    في ذلك اليوم كانت كيري ( في السادسة من عمرها ) حين وضع كايت لعبة سخيفة مطاطية
    في اصبعها السبابة مشاكسا لها
    كيري : زفرت بملل وملامح الاحباط بادية على وجهها الصغير ..
    _ : ما هذا الذي يعلق بيدي انها لعبة تافهة سأزيلها
    لاعب خصلات شعره الناعم .. وحرك اصبعه السبابة يمينا ويسار مشيرا اليها بان لا تفعل ..
    _ : لا تفعلي ابدا ان ازلتها سيزول معها اصبعك
    تغيرت ملاحها لتشعر بحزن شديد ... شعور متضارب ما بين القلق والخوف ..
    _: لا .. لا..يم.. لايمكن
    كايت : صدقيني سيحصل .. قاطعته دموع كيري المنهمرة
    .. وهي تصرخ .. لا لا .. كيوجي كيوجي .. امي ..


    وما ان سمعت روز بكائها حتى خرجت اليها وملامح الغضب الشديد واضحة على وجهها
    _: ما الذي يحصل هنا كيوجي كايت
    استمر ذلكما المدعوان بالركض هربا متجاهلين ندائها ...
    كيوجي : إنه خطأك لقد أخبرتك أنها ستبكي ...






    في موقف اخر :




    تذمر كيوجي من ذلك الطفل المزعج الذي لم يتوقف عن الحركة والثرثرة مع كيوجي طيلة مدة انتظاره لخروج كايت
    _: فعلا هذا الولد مزعج جدا
    أقبل باب المنزل خلفه بعد ان خرج مباشرة .. حاصر ذلك الطفل الصغير بنظراته الهادئة ومسح على راسه ..
    ابتسم ابتسامته الخبيثة ثم قال : يبدوا ان هذا الطفل مرح جدا معك كيوجي ...
    وما هي إلا دقائق حتى قام كايت بتعليقه في النافدة الحديدية .. ليفاجأ ذلك الطفل بشخص اخر غير الاول ...
    كيوجي مستغربا : ما الذي تفعله هكذا سنقع في مشكلة
    كايت : ( يخاطب الطفل ) هل ستكرر هذا ههه كانت دموع ذلك الطفل تنهمر وهو يترجى كايت
    _ : لا لن افعل لن افعل فقط انزلني
    كيوجي : هناك شخص ما قادم نحونا انه يركض بسرعة
    التفت كايت لتتغير ملامحه الضاحكة الى ملامح جادة
    _كيوجي صديقي يبدو انك في ورطة , الرجل الذي يركض نحونا اب الطفل
    صرخ كيوجي : ماذا يا لها من ورطة ... ما .. ما الذي سنفعله ال... ,
    كان كايت قد اختفى عن الانظار بعد ان هرب مسرعا ... ( في كنانة نفسه ) ذلك الغبي لقد هرب وتركني معه ..
    ابتلع ريقه بسرعة وهو ينظر الى اب الطفل القادم نحوهبسرعة انزل ذلك الطفل بسرعة اكبر من النافدة وركض هاربا ...
    التفت مجددا نحو والد الطفل
    _ ّ: لا تخف يا سيدي سأمسك به وألقنه درسا ...

    نهاية الذكريات


    [/COLOR]


    ابتسم كيوجي ابتسامته الواثقة .. اخرج يده من جيبه وقبض قبضتيه فرحا كشخص وجد كنزا ثمينا ...
    _ : بالتأكيد كايت هو الشخص المناسب لهذه المهمة انه يستحق لقب عدوالأطفال عن جدارة اراهن انه ما من طفل يحبه
    وقطع حبل افكاره شخص لمسه من الخلف قائلا : يبدو انك بخير التفت إليه ليفاجئ بكيتارو ذلك الولد القصير الوسيم
    _ : هذا انت ... ما الذي تفعله هنا
    كيتارو : الا يبدوا هذا واضحا ... مثلك تماما اتنزه قليلا
    كيوجي : كيف حال الاستاذة ماري ... هل هي بخير ...
    كيتارو : انها بخير ...
    كيوجي : لقد كانت مهتمة بأمر تعبي ( ثم عادت اليه ذكريات قتاله ضدها .. ليغير من كلامه قائلا ) .. ممم رغم انها كانت قاسية في البداية هههه
    كيتارو : المرة المقبلة التي سنلتقي فيها سأفوز عليك يا كيوجي ولن يوقفنا أحد
    آمل ذلك مع انني واثق من هزيمتك ... كان رده بارد فهو لا يعير هذا لأمر أي اهتمام ... مما احبط كيتارو ..
    _ : الا يمكنك ان تكون اكثر جدية وحزما ... , على كل سأكون في انتظارك في العالم الاخر التحق بسرعة وانهي مهمتك مع تازونا ذاك
    كيوجي : ماذا عنك
    كيتارو : انا من مجموعة اخرى و لدي مهمة اخرى لأقبل في الامتحان..
    بعد ان وجه نظراته اليها خاطبه كيوجي متسائلا : هل هذه زلاجتك
    ( يحدث نفسه ) انها تشبه تلك التي في العالم الوهمي , اضنها تعني له الكثير
    كيتارو : بالتأكيد انها لي , ... استدار للخلف .. ورفع يده للأعلى ملوحا بها لكيوجي ..


    مر الوقت سريعا بالنسبة لكيوجي الذي قضاه احيانا مع كايت ليخبره بالأمر واحيانا اخرى بلعب لعبة فيديو مع كيري
    وجلب الحاجيات لخالته .. الى ان جاء الوقت المرتقب ..
    صوت طرق الباب المزجع قاطع متعة مشاهدة التلفاز لصرخ قائلا : انتظر انا قادم ... فتح كيوجي الباب .. لتعلو وجهه بسمة خفيفة ...
    _كما توقعت انه انت انتظرني سأرتدي حذائي بسرعة وأعود
    كيري : إلى اين ستذهب
    كيوجي : سأتنزه قليلا
    كيري : سأذهب معك أنا الأخرى أريد الخروج
    كيوجي : لا انت ستبقين هنا الان لا يمكنني اخدك
    أصرت كيري على الخروج كما هو متوقع منها..
    _ : هيا اريد الذهاب ارجوك
    كيوجي : نظر الى تيا طالبا يد العون
    _ تعاملي مع الأمر انها مصرة على الذهاب
    تيا : بالتأكيد سأفعل وجيد انك طلبت المساعدة
    ( ثم مسحت على راس كيري بلطف ) صغيرتي كيري فعلا أنا اشعر بك ما بها لو اخدك معه من حقك ان تذهبي ,
    دافعي عن حقك يمكنك البكاء إن أردت سأساندك
    كيوجي : لم تتغير ملامح كيوجي الباردة فلقد كان هذا متوقع من تيا
    ( في كنانة نفسه : اعرف مسبقا ان تيا الشريرة تفعل دائما عكس ما اريد )
    ثم اردف وهو يبتسم : حسنا لا داعي للبكاء يمكنك مرافقتي ان اردت
    استغرب تيا من هذا مسائلة نفسها ... هل سيفعل ..
    كيوجي : لكن سأذهب انا وصديق لي
    ركضت كيري نحو الباب وسارعت بفتحه لتصاب بخيبة كبيرة لرؤيتها كايت
    كايت : ( مبتسما ابتسامته الشريرة ) مرحبا بك كيري كيف الحال
    اقفلت كيري الباب بسرعة في وجهه وعادت وملامح الاحباط والحزن بادية على وجهها
    كيوجي : ما بك الن تذهبي معي
    كيري : لا اريد الذهاب رافقتك السلامة
    تيا : ( في كنانة نفسها : تماما كما توقعت انه كايت ادا ) يا لك من محتال كيوجي ؟؟
    في طريقهما الى الحديقة
    كايت : هكذا اذا تريد مني اقناع طفل صغير بالعودة معك للمنزل
    كيوجي : بالتأكيد أنت الأنسب لهذا أنت تمثل الشر بالنسبة للأطفال انت عدوهم اللدود , بينما انا امثل جانب الخير ,
    قال تلك العبارة الاخيرة بعد ان وقف وقفة متبجحة متغطرسة متظاهرا بالروعة ...
    كايت : يا لك من مدعي انت الاخر لطالما وافقت على ما اقوم به
    كيوجي : لأكون صريحا ,احيانا افضل طريقتك , ( ثم اردف ) هذه هي الحديقة لنجلس ولننتظر الطفل
    جلس ذلك المخاطب متئكا باحدى يديه على جانب الكرسي الخشبي , واضعا خده على قبضته ..
    _هل تضن حقا انه سيأتي
    لم يكد ينهي كايت كلامه حتى أبصر كيوجي الطفل قادما نحوه فتبسم
    _ : بالتأكيد سيأتي
    .
    .
    .
    .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ
    زاتشي_رايزوكيورا_روايات#
    زاتشي_رايزوكيورا_روايات_طغيان_الوهم_ووأدالحقيقة#




















    RomitoERU(ريراشي رايزوكيوفاي) = jinsenmaru(زاتشي رايزوكيورا)


  2. 3 عضو قام بشكر العضو jinsenmaru على المشاركة المفيدة:


  3. #53
    الصورة الرمزية بوا هانكوك X لوفي اللغز المفقود عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    مازلت في الماضي (ليست نكتة)
    المشاركات
    99
    معدل تقييم المستوى
    35

    Red face



    اهلينjinsenmaru

    ارجو ان أكون قد رديت مبكرا
    بصراحة البارت مدري وش أقول.........
    حلوووووووووووووووووووو مرةةةةة
    مت من الضحك
    هههههههههههههههه
    حسيت نفسي اول مرة اضحك في حياتي واتحمس بعد
    والله بس لو تعرف الشعور اللي انا حاسة فيه
    اكثر المقاطع اللي حبست فيها انفاسي
    كلها ولكن افضلها:


    كيوجي ( في كنانة نفسه .. ) ههه هذا ممتع سأستفزهما اكثر ...
    انهى طوره متجها نحو باب المنزل .. ثم استدار نحو روز مخاطبا لها بأدب شديد :
    خالتي .. هل تحتاجين شيء لأجلبه لك ..
    كانت هذه صدمة للأختين اللتان لم تصدقا ما يرينه الان ... هل هاذ كيوجي حقا ما به ...
    كيري : تبدوا أبلها
    ... الأدب في الكلام لا يناسبك اطلاقا ...
    ساندتها تيا بضحكة رقيقة .. بينما قامت روز من الطاولة الى المطبخ لترى ما ينقصها من الحاجيات ...
    ما ان لاحظ كيوجي ذلك حتى خرج متسللا بسرعة .. متهربا من الطلبات
    روز
    : حسنا بني انا اريد فقط بعض الحاجيات القل....
    بثرت كلمتها بعد ان التفت لتجد المكان
    خاليا من كيوجي
    كيري : لقد ذهب
    صكت اسنانها ووجها يكاد ينفجر من الغضب .. :
    _سأقتل هذا الفتى حقا ... كيف يسألني ثم ويخرج , هذه قلة ادب


    ضحكت كثييييير عليها
    موهذي وبس في ذي كمان


    كيري : إلى اين ستذهب
    كيوجي : سأتنزه قليلا
    كيري : سأذهب معك أنا الأخرى أريد الخروج
    كيوجي : لا انت ستبقين هنا الان لا يمكنني اخدك
    أصرت كيري على الخروج كما هو متوقع منها..
    _ : هيا اريد الذهاب ارجوك
    كيوجي : نظر الى تيا طالبا يد العون
    _ تعاملي مع الأمر انها مصرة على الذهاب
    تيا : بالتأكيد سأفعل وجيد انك طلبت المساعدة
    ( ثم مسحت على راس كيري بلطف ) صغيرتي كيري فعلا أنا اشعر بك ما بها لو اخدك معه من حقك ان تذهبي ,
    دافعي عن حقك يمكنك البكاء إن أردت سأساندك
    كيوجي : لم تتغير ملامح كيوجي الباردة فلقد كان هذا متوقع من تيا
    ( في كنانة نفسه : اعرف مسبقا ان تيا الشريرة تفعل دائما عكس ما اريد )
    ثم اردف وهو يبتسم : حسنا لا داعي للبكاء يمكنك مرافقتي ان اردت
    استغرب تيا من هذا مسائلة نفسها ... هل سيفعل ..
    كيوجي : لكن سأذهب انا وصديق لي
    ركضت كيري نحو الباب وسارعت بفتحه لتصاب بخيبة كبيرة لرؤيتها كايت
    كايت : ( مبتسما ابتسامته الشريرة ) مرحبا بك كيري كيف الحال
    اقفلت كيري الباب بسرعة في وجهه وعادت وملامح الاحباط والحزن بادية على وجهها
    كيوجي : ما بك الن تذهبي معي
    كيري : لا اريد الذهاب رافقتك السلامة
    تيا : ( في كنانة نفسها : تماما كما توقعت انه كايت ادا ) يا لك من محتال كيوجي ؟؟



    ماشاء الله مخطط ليها من اول



    تذمر كيوجي من ذلك الطفل المزعج الذي لم يتوقف عن الحركة والثرثرة مع كيوجي طيلة مدة انتظاره لخروج كايت
    _: فعلا هذا الولد مزعج جدا
    أقبل باب المنزل خلفه بعد ان خرج مباشرة .. حاصر ذلك الطفل الصغير بنظراته الهادئة ومسح على راسه ..
    ابتسم ابتسامته الخبيثة ثم قال : يبدوا ان هذا الطفل مرح جدا معك كيوجي ...
    وما هي إلا دقائق حتى قام كايت بتعليقه في النافدة الحديدية .. ليفاجأ ذلك الطفل بشخص اخر غير الاول ...
    كيوجي مستغربا : ما الذي تفعله هكذا سنقع في مشكلة
    كايت : ( يخاطب الطفل ) هل ستكرر هذا ههه كانت دموع ذلك الطفل تنهمر وهو يترجى كايت
    _ : لا لن افعل لن افعل فقط انزلني
    كيوجي : هناك شخص ما قادم نحونا انه يركض بسرعة
    التفت كايت لتتغير ملامحه الضاحكة الى ملامح جادة
    _كيوجي صديقي يبدو انك في ورطة , الرجل الذي يركض نحونا اب الطفل
    صرخ
    كيوجي : ماذا يا لها من ورطة ... ما .. ما الذي سنفعله ال... ,
    كان كايت قد اختفى عن الانظار بعد ان هرب مسرعا ... ( في كنانة نفسه ) ذلك الغبي لقد هرب وتركني معه ..
    ابتلع ريقه بسرعة وهو ينظر الى اب الطفل القادم نحوهبسرعة انزل ذلك الطفل بسرعة اكبر من النافدة وركض هاربا ...
    التفت مجددا نحو والد الطفل
    _ ّ: لا تخف يا سيدي سأمسك به وألقنه درسا ...


    انا ما كنت اتوقعها صراحة ^^, .ذكي


    التعديل الأخير تم بواسطة بوا هانكوك X لوفي ; 13-12-2014 الساعة 05:34 PM

  4. 2 عضو قام بشكر العضو بوا هانكوك X لوفي على المشاركة المفيدة:


  5. #54
    الصورة الرمزية بوا هانكوك X لوفي اللغز المفقود عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    مازلت في الماضي (ليست نكتة)
    المشاركات
    99
    معدل تقييم المستوى
    35

    Wink



    لم انتهي بعد هناك المزيييييد
    بالنسبة للاشياء اللي صدعت راسي
    (يعني خوفتني شوي لو حصلت معي رح تجيني عقدة نفسية)


    كايت يمسك بيد طفل صغير ( ويتظاهر بالفزع الشديد وملامحه اشبه بملامح شخص رأى شبحا مخيفا )
    _ألم اقل لك لديك اربع اصابع فقط
    رد ذلك الطفل المرعوب مستنكرا بقلق : لا لا انهم خمسة أصابع خمسة
    كايت : (يتظاهر بالفزع ) عدهم معي واحد اتنان ثلاث اربع ( يعد اتنين في نفس الوقت بسرعة )
    _أرأيت إنهم أربعة فقط
    أجهش الطفل الصغير بالبكاء : قلت لك خمسة لا اربعة إنهم خمسة

    حانفجع على طووول ويغمى علي

    وعاااد الثانية شغلة ثانية كمان




    في ذلك اليوم كانت كيري ( في السادسة من عمرها ) حين وضع كايت لعبة سخيفة مطاطية
    في اصبعها السبابة مشاكسا لها
    كيري : زفرت بملل وملامح الاحباط بادية على وجهها الصغير ..
    _ : ما هذا الذي يعلق بيدي انها لعبة تافهة سأزيلها
    لاعب خصلات شعره الناعم .. وحرك اصبعه السبابة يمينا ويسار مشيرا اليها بان لا تفعل ..
    _ : لا تفعلي ابدا ان ازلتها سيزول معها اصبعك
    تغيرت ملاحها لتشعر بحزن شديد ... شعور متضارب ما بين القلق والخوف ..
    _: لا .. لا..يم.. لايمكن
    كايت : صدقيني سيحصل .. قاطعته دموع كيري المنهمرة
    .. وهي تصرخ .. لا لا .. كيوجي كيوجي .. امي ..


    حانجلط جلطة اتجنني 1000000%
    لوهلة احسست انهم اشرار^^,



    اريقاتو قوزايماس ني ساااااان
    بارت رائع جدا
    اكمل انتظر الباقي بفارغ الصبر


    التعديل الأخير تم بواسطة بوا هانكوك X لوفي ; 13-12-2014 الساعة 05:36 PM

  6. 3 عضو قام بشكر العضو بوا هانكوك X لوفي على المشاركة المفيدة:


  7. #55
    الصورة الرمزية jinsenmaru زاتشي رايزوكيورا عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    68
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي رد: طغيان الوهم ووأد الحقيقة



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوا هانكوك X لوفي مشاهدة المشاركة


    اهلينjinsenmaru


    ارجو ان أكون قد رديت مبكرا
    بصراحة البارت مدري وش أقول.........
    حلوووووووووووووووووووو مرةةةةة
    مت من الضحك
    هههههههههههههههه
    حسيت نفسي اول مرة اضحك في حياتي واتحمس بعد
    والله بس لو تعرف الشعور اللي انا حاسة فيه
    اكثر المقاطع اللي حبست فيها انفاسي
    اهلا وسهلا
    شكرا جزيلا لك هذا من ذوقك ويشرفني فعلا
    ههههه شرف لي ان تكون روايتي سببا في تغيير مزاج الناس

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوا هانكوك X لوفي مشاهدة المشاركة
    كلها ولكن افضلها:


    كيوجي ( في كنانة نفسه .. ) ههه هذا ممتع سأستفزهما اكثر ...
    انهى طوره متجها نحو باب المنزل .. ثم استدار نحو روز مخاطبا لها بأدب شديد :
    خالتي .. هل تحتاجين شيء لأجلبه لك ..
    كانت هذه صدمة للأختين اللتان لم تصدقا ما يرينه الان ... هل هاذ كيوجي حقا ما به ...
    كيري : تبدوا أبلها
    ... الأدب في الكلام لا يناسبك اطلاقا ...
    ساندتها تيا بضحكة رقيقة .. بينما قامت روز من الطاولة الى المطبخ لترى ما ينقصها من الحاجيات ...
    ما ان لاحظ كيوجي ذلك حتى خرج متسللا بسرعة .. متهربا من الطلبات
    روز
    : حسنا بني انا اريد فقط بعض الحاجيات القل....
    بثرت كلمتها بعد ان التفت لتجد المكان
    خاليا من كيوجي
    كيري : لقد ذهب
    صكت اسنانها ووجها يكاد ينفجر من الغضب .. :
    _سأقتل هذا الفتى حقا ... كيف يسألني ثم ويخرج , هذه قلة ادب


    ضحكت كثييييير عليها
    موهذي وبس في ذي كمان


    كيري : إلى اين ستذهب
    كيوجي : سأتنزه قليلا
    كيري : سأذهب معك أنا الأخرى أريد الخروج
    كيوجي : لا انت ستبقين هنا الان لا يمكنني اخدك
    أصرت كيري على الخروج كما هو متوقع منها..
    _ : هيا اريد الذهاب ارجوك
    كيوجي : نظر الى تيا طالبا يد العون
    _ تعاملي مع الأمر انها مصرة على الذهاب
    تيا : بالتأكيد سأفعل وجيد انك طلبت المساعدة
    ( ثم مسحت على راس كيري بلطف ) صغيرتي كيري فعلا أنا اشعر بك ما بها لو اخدك معه من حقك ان تذهبي ,
    دافعي عن حقك يمكنك البكاء إن أردت سأساندك
    كيوجي : لم تتغير ملامح كيوجي الباردة فلقد كان هذا متوقع من تيا
    ( في كنانة نفسه : اعرف مسبقا ان تيا الشريرة تفعل دائما عكس ما اريد )
    ثم اردف وهو يبتسم : حسنا لا داعي للبكاء يمكنك مرافقتي ان اردت
    استغرب تيا من هذا مسائلة نفسها ... هل سيفعل ..
    كيوجي : لكن سأذهب انا وصديق لي
    ركضت كيري نحو الباب وسارعت بفتحه لتصاب بخيبة كبيرة لرؤيتها كايت
    كايت : ( مبتسما ابتسامته الشريرة ) مرحبا بك كيري كيف الحال
    اقفلت كيري الباب بسرعة في وجهه وعادت وملامح الاحباط والحزن بادية على وجهها
    كيوجي : ما بك الن تذهبي معي
    كيري : لا اريد الذهاب رافقتك السلامة
    تيا : ( في كنانة نفسها : تماما كما توقعت انه كايت ادا ) يا لك من محتال كيوجي ؟؟



    ماشاء الله مخطط ليها من اول
    نعم يبدوا انه كان يخطط لهذا مسبقا ههه
    سرني كثيرا انقتائك لاجزاء معينة من الرواية واعجبني ان تنال هذه الاجزاء رضاك وان شاء الله لا اخيب ضنك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوا هانكوك X لوفي مشاهدة المشاركة

    تذمر كيوجي من ذلك الطفل المزعج الذي لم يتوقف عن الحركة والثرثرة مع كيوجي طيلة مدة انتظاره لخروج كايت
    _: فعلا هذا الولد مزعج جدا
    أقبل باب المنزل خلفه بعد ان خرج مباشرة .. حاصر ذلك الطفل الصغير بنظراته الهادئة ومسح على راسه ..
    ابتسم ابتسامته الخبيثة ثم قال : يبدوا ان هذا الطفل مرح جدا معك كيوجي ...
    وما هي إلا دقائق حتى قام كايت بتعليقه في النافدة الحديدية .. ليفاجأ ذلك الطفل بشخص اخر غير الاول ...
    كيوجي
    مستغربا : ما الذي تفعله هكذا سنقع في مشكلة
    كايت :
    ( يخاطب الطفل ) هل ستكرر هذا ههه كانت دموع ذلك الطفل تنهمر وهو يترجى كايت
    _ : لا لن افعل لن افعل فقط انزلني
    كيوجي :
    هناك شخص ما قادم نحونا انه يركض بسرعة
    التفت كايت لتتغير ملامحه الضاحكة الى ملامح جادة
    _كيوجي صديقي يبدو انك في ورطة , الرجل الذي يركض نحونا اب الطفل
    صرخ
    كيوجي
    : ماذا يا لها من ورطة ... ما .. ما الذي سنفعله ال... ,
    كان كايت قد اختفى عن الانظار بعد ان هرب مسرعا ... ( في كنانة نفسه ) ذلك الغبي لقد هرب وتركني معه ..
    ابتلع ريقه بسرعة وهو ينظر الى اب الطفل القادم نحوهبسرعة انزل ذلك الطفل بسرعة اكبر من النافدة وركض هاربا ...
    التفت مجددا نحو والد الطفل
    _ ّ: لا تخف يا سيدي سأمسك به وألقنه درسا ...


    انا ما كنت اتوقعها صراحة ^^, .ذكي
    هههههه ذكاء فطري صح هه اضن هذا ايضا



  8. 4 عضو قام بشكر العضو jinsenmaru على المشاركة المفيدة:


  9. #56
    الصورة الرمزية jinsenmaru زاتشي رايزوكيورا عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    68
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي رد: طغيان الوهم ووأد الحقيقة



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوا هانكوك X لوفي مشاهدة المشاركة



    لم انتهي بعد هناك المزيييييد
    بالنسبة للاشياء اللي صدعت راسي
    (يعني خوفتني شوي لو حصلت معي رح تجيني عقدة نفسية)


    كايت يمسك بيد طفل صغير ( ويتظاهر بالفزع الشديد وملامحه اشبه بملامح شخص رأى شبحا مخيفا )
    _ألم اقل لك لديك اربع اصابع فقط
    رد ذلك الطفل المرعوب مستنكرا بقلق : لا لا انهم خمسة أصابع خمسة
    كايت
    : (يتظاهر بالفزع ) عدهم معي واحد اتنان ثلاث اربع ( يعد اتنين في نفس الوقت بسرعة )
    _أرأيت إنهم أربعة فقط
    أجهش الطفل الصغير بالبكاء : قلت لك خمسة لا اربعة إنهم خمسة

    حانفجع على طووول ويغمى علي
    اعانك الله عليهم
    ههههههه الرعب النفسي يعين
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوا هانكوك X لوفي مشاهدة المشاركة
    وعاااد الثانية شغلة ثانية كمان




    في ذلك اليوم كانت كيري ( في السادسة من عمرها ) حين وضع كايت لعبة سخيفة مطاطية
    في اصبعها السبابة مشاكسا لها
    كيري
    : زفرت بملل وملامح الاحباط بادية على وجهها الصغير ..
    _ : ما هذا الذي يعلق بيدي انها لعبة تافهة سأزيلها
    لاعب خصلات شعره الناعم .. وحرك اصبعه السبابة يمينا ويسار مشيرا اليها بان لا تفعل ..
    _ : لا تفعلي ابدا ان ازلتها سيزول معها اصبعك
    تغيرت ملاحها لتشعر بحزن شديد ... شعور متضارب ما بين القلق والخوف ..
    _: لا .. لا..يم.. لايمكن
    كايت
    : صدقيني سيحصل .. قاطعته دموع كيري المنهمرة
    .. وهي تصرخ .. لا لا .. كيوجي كيوجي .. امي ..


    حانجلط جلطة اتجنني 1000000%
    لوهلة احسست انهم اشرار^^,
    هه ربما هم فعلا كذلك ...
    يبدو ان كايت الان ههه هو احد اعدائك
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوا هانكوك X لوفي مشاهدة المشاركة

    اريقاتو قوزايماس ني ساااااان
    بارت رائع جدا
    اكمل انتظر الباقي بفارغ الصبر





    شكرا جزيلا لك للمرور المميز وللكلام المشجع ان شاء الله اكون عند حسن ضنك في الباقي



  10. 4 عضو قام بشكر العضو jinsenmaru على المشاركة المفيدة:


  11. #57
    الصورة الرمزية jinsenmaru زاتشي رايزوكيورا عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    68
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي عندما تنقبض يد الخير تمتد يد الشر (ب 18 طغيان الوهم وواد الحقيقة)







































    البارت 18 :عندما تنقبض يد الخير تمتد يد الشر



    في الحديقة العامة

    لاعب بيمينه خصلات شعره الأسود ثم التفت الى كايت وبسمة النصر تعلوا وجهه
    _ الم اقل لك انه سيأتي
    تقدم ذلك المقصود بخطوات قليلة نحوهم .. بينما كانت نظرات الاستغراب تحاصره من قبل المحيطين به ...
    كيف لا وهم يرون متشردا بملابس وسخة يعكر صفو مرحهم ولهوهم في الحديقة الجميلة ...
    استمر بالمضي للأمام مطأطأ رأسه غير عابئ بهم فلقد اعتاد على هذا الامر
    مند ذلك اليوم الذي هرب فيه من الميتم .... كل الناس بالنسبة له صنف واحد لا يهم ان
    اشفقوا عليه ام لم يفعلوا ففي النهاية لا احد سيساعده لتخطي محنته ..
    نظر الى كيوجي بنظراته الصارمة بعد أن رفع رأسه قائلا :
    _ ها قد اتيت ما الذي تريده من.... بثر كلمته عندما شاهد كيوجي .. ووجه يتلألأ فرحا برؤيته ...
    انساه هذا المشهد كل ما مر به قبل قليل ....
    بسمته الخبيثة تعلوا وجهه وعيناه اللتان ترمقان الطفل بشكل مستمر تتطاير منهما شرارات الشر ...
    مسح على شعر رأسه من الخلف بيده اليمنى كما هي عادته
    _ يا له من طفل , يبدوا اننا سنقضي وقتا ممتعا في مشاكسته
    قطب كيوجي حاجبيه معترضا ... ثم التفت اليه يسأله
    _ لماذا انت مستعجل يا صديقي اجلس اولا ... انا إسمي كيوجي .. ماذا عنك
    _ انا توليو .. قالها ذلك الطفل بعد أن جلس بجانب كيوجي على المقعد الخشبي للحديقة
    كان كايت يدرك أن هذه بداية محاضرة طويلة لكيوجي مما جعله ينصرف تاركا لهما بعد الخصوصية
    _ سأجلب بعض الأشياء وأعود ..
    كيوجي الذي طأطأ رأسه لتتدلى بعض خصلات شعره الامامية مخفية بعض ملامحه ... تمتم بصوت منخفض
    _ حسنا سننتظرك
    ما هي إلا ثوان حتى غاب كايت عن الانظار .. التفت نحو ذلك الطفل الذي يبلغ من العمر عشر سنوات
    _ سررت بمعرفتك توليو
    توليو : ما الذي تريده مني ولما طلبت مني الحضور
    تحولت ملامح كيوجي واختفت بسمته ... نظر اليه نظرات جادة سائلا إياه
    _ لماذا كنت تسرق
    غضب توليو بشدة ... وقطب حاجبيه : __ ليس من شأنك .. قال جملته هذه وهو ينهض من الكرسي
    الخشبي مسرعا لكنه فوجئ بيد كيوجي وهو يمسك ذراعه
    نظر اليه نظرات غاضبة بعد ان ياس من التخلص من يده وصرخ في وجهه
    _ ما الذي تريده مني
    ابتسم كيوجي في وجهه بسمته الهادئة مطمئنا له
    _ أنــا أريد مساعدتك
    كانت هذه الجملة كافية لتعيد لتوليو ذكرياته الحزينة ... هدأ فجأة بعد أن طأطأ رأسه ...
    إستغرق الأمر وقت طويلا قبل أن يرد عليه ...
    _ أنا أبحث عن لقمة العيش هذا كل ما في الامر
    أفلت كيوجي يده من ذراعه بعد ان اطمأن لعدم هربه
    _ : هناك الكثير من الجمعيات الخيرية هل جربت ان تذهب لاحداهم
    توليو : لقد تربيت في الميتم ( ووجه نظراته الجادة الى كيوجي ) انا افضل التشرد على أن أبقى في ذلك المكان,
    انه اشبه بسجن يقتلنا لطالما كنا نحن الأطفال نحاول الهرب منه
    شخصت عيناه واتسعت بعد سماعه لهذا الكلام ... لقد فوجئ به
    توليو : يجب أن تعرف أن لا أحد في هذا العالم يساعد شخصا لأنه يرغب في مساعدته
    في مكان اخر حيث كان كايت يشتري العصير
    لفت نظره ذلكما الطفلين اللذان كانا يركضان بجانبه ... ليحدث نفسه وهو يتذكر ايام الطفولة
    التي قضاها مع كيوجي ...
    لقد مر وقت طويل فعلا .. لكنه لم يتغير لم يزل نفس الشخص الذي عرفته سابقا ... الشخص
    الذي يحاول قدر المستطاع ان يساعد غيره ... لطالما سألته مستغربا لماذا تتعب نفسك لأجل هذا
    لماذا تبحث عن الاشخاص المتضررين لأجل ان تساعدهم ... لماذا لا تتركهم يعتمدون على انفسهم كما فعلت انت ...
    كان يرد علي دائما بنفس الكلام ... كان يبتسم في وجهي وهو يردد :
    لأنني عشت تلك الحياة القاسية لأنني أعرف معنى الألم ..
    فلن أدع أي شخص يعيشها حتى لو كان بإمكانه تحملها ...
    غطت وجه كيوجي آن ذاك ملامح الحزن والالم ليتمم مردفا :
    إنها ليست مسألة اعتماد على النفس ... لا يجب ان تعيش حياة قاسية سواء كنت قادرا على ذلك ام لم تكن قادرا ...
    نهاية الذكريات ..

    في الحديقة العامة حيث يوجد كيوجي :

    _: انا لا أحب أن يساعدني أحد كلهم يساعدونك للحصول على المال
    كيوجي : ما الذي تقصده
    توليو : لطالما تباهو أمام الناس بأنهم يساعدوننا لطالما نظروا الينا نظرة استصغار ودونية,
    يشعروننا دائما أن لديهم فضلا علينا , ان اعيش هنا وحدي خير لي من أن أبقى في ذلك
    السجن أعاني من فقدان كرامتي ...
    وقف كيوجي وهو يسفق بيديه مما أثار استغراب ذلك الطفل توليو ... ابتسم بسمة كبيرة
    تعبر عن مدى فرحه وسعادته
    _ يا لك من رائع انت من النوع الذي احبه فعلا .. احسنت لا تتخلى عن ذاتك ,
    هدأ مجددا ثم جلس وهو يفكر ..
    _ ماذا عن الناس الاخرين .. يمكنك ان تجد من هو افضل من الميتم
    خيم الهدوء على المكان .. الرياح التي داعبت شعره الاسود كانت تنبئ بعاصفة مرعبة و مخيفة
    تعبر عن مبدا حفر في قلبه من خلال التجربة الشيء العاصفة التي اصابة قلب كيوجي ...
    كانت هي تلك العبارة التي نطق بها توليو
    _ لا يهم كل الناس سواء .. الذي يشفقون عليك والذين لا يشفقون عليك كلاهم يستمر في
    حياته من دون ان يساعدك
    لم يستطع ان يخفي حزنه وتأثره حينها ... لكنه رفع رأسه وهو ينظر الى توليو ببسمته المطمئنة :
    _ لا يا صديقي ما اقصده ليس ان يعتنوا بك وانما ان يساعدوك لتعتني بنفسك
    كان هذا الكلام غريبا بالنسبة لطفل فهو لم يستوعب بعد معنى كلام كيوجي ليتمتم بكلمات هادئة
    _ : م .. ما.. ماذا تقصد
    كيوجي : سترافقني وسأثبت لك عكس ما قلته ..
    (وضع يده اليمنى خلف مسند الكرسي الخشبي واشار اليه باصبع السبابة لليد اليسرى )
    _ وقبل ذلك أدعوك لتبقى معي الليلة ..
    قبل أن ينهي كلامه قاطعته معلبة العصير التي راماها كايت متطايرة في اتجاه توليو ... والذي امسكها بدوره
    مد يده لكيوجي بعلبة عصير بنف حجم تلك التي يمتلكها
    _ : انا اسف للمقاطعة يا صاحب المحاضرات المملة خد نصيبك من العصير
    رفض توليو طلب كيوجي بعناد غريب .. يعارض فيه رغبة قلبه
    _ : لا شكرا لا أريد ولا أرغب في الوثوق بك
    كايت الذي أزعجه هذا في كنانة نفسه : ( بينما يكافح كيوجي ويحمل همه ها هو الان يرفض من يضن نفسه ) ...
    ابتسم بسمته الخبيثة وهو يضع يده على كتف كيوجي
    _ لا عليك دع أمره لي
    بادله كيوجي نفس البسمة محركا رأسه يمينا ويسارا وعيناه ترقب توليو مؤنبا
    __ لا يصديقي ما كان يجب عليك أن تدع الأمور تصل لكايت
    في غرفة المعيشة وهم يتناولون العشاء :
    كان توليو متوترا جدا و غير مستوعب ما حصل
    _: كيف انتهى بي الأمر هنا
    كانت الفرحة تعلو وجه كيري وهي تساءل كيوجي :
    _هل هذا هو صديقك لقد ظننته شخص كبير في مثل سنك
    روز بعد أن مسحت على رأس توليو والبسمة تعلو وجهها الطيب
    _ : مرحبا بك عندنا صغيري تصرف كأنك مع أهلك
    جاءت تيا متأخرة وجلست على الطاولة لتناول العشاء
    مد يده مشيرا إلى تيا التي وصلت للتو وتعلو وجهه ملامح مستفزة لتيا
    _ : أعرفك على تيا فتاة غير مسؤولة , كما تلاحظ فهي غير منظمة إطلاقا وتضيع الوقت وخير دليل
    انها جاءت متأخرة
    تيا : على الأقل انا انشغلت في المذاكرة على عكس أحدهم الذي يضيع وقته في التسكع ليلا
    توليو : أنا اسمي توليو تشرفت بمعرفتك
    تيا : أنا أشعر بالشفقة عليك ..
    رفعت كتفيها مشيرة بيدها ومقطبة شفتيها للأسفل معبرة عن نوع من التذمر قبل ان تردف
    _ ان تقضي كل ذلك الوقت مع كيوجي انه اشبه بسجن ( ثم التفت الى كيوجي لتجده منهمكا في الاكل )
    ماذا أرأيت أخبرتك أنه غير مهذب لقد بدأ الأكل قبلنا
    روز : كفى شجارا لقد أزعجتما الطفل بشجاركما
    تصرفت كيري كمرأة في الأربعين من عمرها حين اشارت بيدها وهي تحرك رأسها يمينا ويسارا
    _ : لا تعبأ بهما إنهما هكذا دائما
    نظر اليها ذلكما المعنيان بالأمر ليقولا بصوت واحد : ما الذي تقصدينه كيري
    توليو(في كنانة نفسه كان يعرب وحيدا عما يشعر به من سعادة ) : ان حياتهم جميلة جدا اشعر بالدفء وانا معهم
    مر الوقت سريعا انصرف الجميع لغرفتهم استعدادا للنوم الا كيوجي الذي كان ينتظر زوج خالته ليكلمه على انفراد
    _ لقد نبهتني أوي عن المعنى الحقيقي للعائلة, يجب أن أساعد توليو لن أجعل خجلي يوقفني عن طلب المساعدة,
    أعرف انه ليس لدي الحق في أن أطلب من العم تاتسوما الاهتمام به لكن هذا واجبي أشعر أنه إن لم نفعل
    فسيحصل شيء لا نريد أن يحصل ...
    قطع حبل افكاره صوت الباب الذي فتح للتو
    كيوجي : اهلا بك
    تاتسوما : استدار بسرعة فزعا .. ممم من ... ( تنفس الصعداء ) : هل هذا انت, الم تنم بعد
    روز : كيوجي يريد ان يطلب منك شيء
    تاتسوما : حقا وما هو
    كيوجي( ممم ماذا ساقول مم لما اشعر بتوثر ) ابتسم بسمة باردة ثم ليجامله بعدها
    _ : ليس الان ارتح اولا,, تفضل اجلس ...
    استغرب كل من روز وتاتسوما من هذا ... لكنه جلس نزولا عند رغبته ..
    اتكئ على المقعد المسند وحاصر كيوجي بنظراته الهادئة مطمئنا له
    _لا عليك انا بخير ومزاجي جيد ولا داعي لأن تعطل طلبك هيا قل
    كيوجي الذي كان متوترا جدا تشجع قائلا : هناك طفل يتيم لا عائلة له حلمه الوحيد أن
    يحظى بمأوى دافئ اعرف انه ليس من حقي الطلب ولكن .. انا اعرف ما يشعر به ذلك الفتى واعرف ما يحسه
    به امثاله ( يقصد أوي وغيرها ) هل يمكن ان نبقيه معنا او ان نتبادل الادوار انا وهو
    أثارهذا الكلام غضب تاتسوما الذي انتفض واقفا
    _ : لا تكرر هذا تانية الم نستطع للان ان نعوضك عائلتك لماذا ما زلت تصر اننا لسنا عائلتك
    و انك غريب لا أريد أن أسمع هذا الكلام تانية منك اتفقنا هذا المنزل منزلك ايضا
    طأطأ رأسه وهو يأنب نفسه على ما جرى . فما كان يجب ان يشعرهم بهذا
    _ : شكرا جزيلا لك انا اعتذر لم يكن هذا قصدي
    تغيرت ملامح تاتسوما الغاضبة الى ملامح هادئة .. زفر بعد ان جلس مجددا على الكرسي المسند ...
    ليرد ردا محبطا لكيوجي
    _ : لكن للأسف لا يمكننا الاهتمام به
    صدم كيوجي الذي استفسر بسرعة
    _ : ماذا ؟
    تاتسوما : أنا سعيد لأنك تملك قلبا طيبا يحس بالآخرين لكن يا بني لا يمكننا أن نقدم المساعدة دائما
    احيانا تحول الظروف بين ما نرغب به سامحني
    غضب كيوجي كثيرا لكنه لم يرد أن يظهر ذلك فتصنع الهدوء ..
    ._لا باس انا اتفهمك
    ابتسم كلامهما في وجه الاخر وانصرفا الى غرفتهما ليخفي كل منهما احاسيس غير التي اظهرها
    تيا التي كانت تسمع كلامهما وهي واقفة بجانب غرفتها في الأعلى طأطأت رأسها وتعلوا وجهها ملامح متأثرة ..
    _ : كيوجي يريد دائما مساعدة الاخرين لكن يجب أن يعرف أنه احيانا لا يمكننا المساعدة حتى لو رغبنا في ذلك
    لكن ما لم ينتبه له أحد ان توليو كان هو الاخر من غرفة كيوجي قد سمع كل كلامهما ..
    رمي بجسده الصغير على الاريكة ليحدث نفسه وحيدا ..
    _ : لقد كان حلما جميلا فعلا أن أمتلك عائلة لقد كانوا رائعين وأنا اشكرك يا كيوجي لمحاولتك
    مساعدتي لكن يبدو ان الأمر لم ينجح .... على الاقل حظيت بيوم واحد دافئ في اسرة جميلة..
    نظر الى السقف .. وعلت ملامحه الحزينة بسمة جميلة ... ثم استدار متظاهرا بالنوم مردفا
    ادا هم ثلاثة اصناف .. هناك من يشعر بالشفقة وهناك من لا يشعر بالشفقة وهناك من يحاول المساعدة ..
    لكن في النهاية الكل يعيش حياته دون تقديم المساعدة ودون ان يتغير شيء
    لم يستطع النوم وما كان ليستطيع وعقله المضطرب يعج بالأسئلة..
    حينها فضفض لنفسه بما كان يرغب به من اعماق قلبه
    _ أنا لن أستسلم أريد بيتا أريد منزلا يضمني مع عائلة في جو دافئ ....
    في العالم الوهمي
    توليو : ( مستغربا ) اين انا ما الذي يحصل
    كان هناك كهل ذا شعر اسود يغزوه الصلع من مقدمة راسه مد يده إلى توليو وتعلو وجهه بسمة الإنتصار
    _ : مرحبا بك في بيتك التاني .. لقد حصلت على العائلة مجددا وعلى الأب أيضا
    .
    .
    .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    زاتشي_رايزوكيورا_راوايات#
    زاتشي_رايزوكيرا_روايات_طغيان_الوهم_ووأدالحقيقة#























    التعديل الأخير تم بواسطة jinsenmaru ; 14-12-2014 الساعة 05:17 PM

  12. 4 عضو قام بشكر العضو jinsenmaru على المشاركة المفيدة:


  13. #58
    الصورة الرمزية بوا هانكوك X لوفي اللغز المفقود عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    مازلت في الماضي (ليست نكتة)
    المشاركات
    99
    معدل تقييم المستوى
    35

    Red face



    اهلاااااا اخي jinsenmaru

    البارت كان مؤثر للغايةة

    لا استطيع ان أقول لك الأجزاء التي اعجبتني لانها كلها اعجبتني بشدةة
    والا لكنت كتبت البارت كله
    ههههههه

    ولكن فلنقل اكثر جملة اثرت في بقوةة:


    لطالما سألته مستغربا لماذا تتعب نفسك لأجل هذا
    لماذا تبحث عن الاشخاص المتضررين لأجل ان تساعدهم ... لماذا لا تتركهم يعتمدون على انفسهم كما فعلت انت ...
    كان يرد علي دائما بنفس الكلام ... كان يبتسم في وجهي وهو يردد :
    لأنني عشت تلك الحياة القاسية لأنني أعرف معنى الألم ..
    فلن أدع أي شخص يعيشها حتى لو كان بإمكانه تحملها ...
    غطت وجه كيوجي آن ذاك ملامح الحزن والالم ليتمم مردفا :
    إنها ليست مسألة اعتماد على النفس ... لا يجب ان تعيش حياة قاسية سواء كنت قادرا على ذلك ام لم تكن قادرا ...

    مدهشة جدااا ومؤثرة اكثر


    وهذه بحق احسست بمشاعره وكانني كنت مكانه:


    لكن ما لم ينتبه له أحد ان توليو كان هو الاخر من غرفة كيوجي قد سمع كل كلامهما ..
    رمي بجسده الصغير على الاريكة ليحدث نفسه وحيدا ..
    _ : لقد كان حلما جميلا فعلا أن أمتلك عائلة لقد كانوا رائعين وأنا اشكرك يا كيوجي لمحاولتك
    مساعدتي لكن يبدو ان الأمر لم ينجح .... على الاقل حظيت بيوم واحد دافئ في اسرة جميلة..
    نظر الى السقف .. وعلت ملامحه الحزينة بسمة جميلة ... ثم استدار متظاهرا بالنوم مردفا
    ادا هم ثلاثة اصناف .. هناك من يشعر بالشفقة وهناك من لا يشعر بالشفقة وهناك من يحاول المساعدة ..
    لكن في النهاية الكل يعيش حياته دون تقديم المساعدة ودون ان يتغير شيء


    شعور بالوحدة كأنه شعورانتزاع جزء من القلب لم تستطع الإحساس به الا في ذلك الوقت


    ..........
    بارت جداا مؤثر شكرااااااا جزيلاااااااااا على هذا البارت الرائع احس انه قد زرع في قلبي



  14. 2 عضو قام بشكر العضو بوا هانكوك X لوفي على المشاركة المفيدة:


  15. #59
    الصورة الرمزية بوا هانكوك X لوفي اللغز المفقود عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    مازلت في الماضي (ليست نكتة)
    المشاركات
    99
    معدل تقييم المستوى
    35

    Red face



    وبالتاكيد لن انسى هاذان الجزءان

    سابدا بالجزء المضحك أولا:



    جاءت تيا متأخرة وجلست على الطاولة لتناول العشاء
    مد يده مشيرا إلى تيا التي وصلت للتو وتعلو وجهه ملامح مستفزة لتيا
    _ : أعرفك على تيا فتاة غير مسؤولة , كما تلاحظ فهي غير منظمة إطلاقا وتضيع الوقت وخير دليل
    انها جاءت متأخرة
    تيا : على الأقل انا انشغلت في المذاكرة على عكس أحدهم الذي يضيع وقته في التسكع ليلا
    توليو : أنا اسمي توليو تشرفت بمعرفتك
    تيا : أنا أشعر بالشفقة عليك ..
    رفعت كتفيها مشيرة بيدها ومقطبة شفتيها للأسفل معبرة عن نوع من التذمر قبل ان تردف
    _ ان تقضي كل ذلك الوقت مع كيوجي انه اشبه بسجن ( ثم التفت الى كيوجي لتجده منهمكا في الاكل )
    ماذا أرأيت أخبرتك أنه غير مهذب لقد بدأ الأكل قبلنا
    روز : كفى شجارا لقد أزعجتما الطفل بشجاركما
    تصرفت كيري كمرأة في الأربعين من عمرها حين اشارت بيدها وهي تحرك رأسها يمينا ويسارا
    _ : لا تعبأ بهما إنهما هكذا دائما
    نظر اليها ذلكما المعنيان بالأمر ليقولا بصوت واحد : ما الذي تقصدينه كيري


    هههههههههه
    اضحك على ما قاله كيوجي فتاة غير مسؤولة وغير منظمة والأكثر
    تضيع الوقت وخير دليل انها جاءت متاخرة
    اتلاقيها اتجننت
    وغير كيوجي اللي مطنشها وجالس ياكل
    هههههههه
    من جد جننها كثيييير.....



    هذا بالنسبة للجزء المضحك اما بالنسبة للجزء المتشوقة
    لمعرفته بالتأكيد عرفته لانك انت من كتبته وهو:


    توليو : ( مستغربا ) اين انا ما الذي يحصل
    كان هناك كهل ذا شعر اسود يغزوه الصلع من مقدمة راسه مد يده إلى توليو وتعلو وجهه بسمة الإنتصار
    _ : مرحبا بك في بيتك التاني .. لقد حصلت على العائلة مجددا وعلى الأب أيضا


    انا خايفة انو يكون شرير ويمكن كمان طيب وعاد انا اتخيل لمن يشوف
    توليو كيوجي في العالم الوهمي وش بيصير حينفجع
    ههههههههه

    الله يعينك على الاختبارات يااا رب ويوفقك فيها .....
    انتظر البارت القادم بتشوق^^




  16. 2 عضو قام بشكر العضو بوا هانكوك X لوفي على المشاركة المفيدة:


  17. #60
    الصورة الرمزية jinsenmaru زاتشي رايزوكيورا عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    68
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي رد: طغيان الوهم ووأد الحقيقة



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوا هانكوك X لوفي مشاهدة المشاركة


    اهلاااااا اخي jinsenmaru

    البارت كان مؤثر للغايةة

    لا استطيع ان أقول لك الأجزاء التي اعجبتني لانها كلها اعجبتني بشدةة
    والا لكنت كتبت البارت كله
    ههههههه

    شكرا جزيلا لك
    لقد افرحني ان اسمع ان البارت قد حقق الهذف منه
    وممتن لك ولا باس لو نقلت البارت كاملا هههه
    فكلما زاد الحوار زادت سعادة المؤلف


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوا هانكوك X لوفي مشاهدة المشاركة


    ولكن فلنقل اكثر جملة اثرت في بقوةة:


    لطالما سألته مستغربا لماذا تتعب نفسك لأجل هذا
    لماذا تبحث عن الاشخاص المتضررين لأجل ان تساعدهم ... لماذا لا تتركهم يعتمدون على انفسهم كما فعلت انت ...
    كان يرد علي دائما بنفس الكلام ... كان يبتسم في وجهي وهو يردد :
    لأنني عشت تلك الحياة القاسية لأنني أعرف معنى الألم ..
    فلن أدع أي شخص يعيشها حتى لو كان بإمكانه تحملها ...
    غطت وجه كيوجي آن ذاك ملامح الحزن والالم ليتمم مردفا :
    إنها ليست مسألة اعتماد على النفس ... لا يجب ان تعيش حياة قاسية سواء كنت قادرا على ذلك ام لم تكن قادرا ...

    مدهشة جدااا ومؤثرة اكثر


    وهذه بحق احسست بمشاعره وكانني كنت مكانه:


    لكن ما لم ينتبه له أحد ان توليو كان هو الاخر من غرفة كيوجي قد سمع كل كلامهما ..
    رمي بجسده الصغير على الاريكة ليحدث نفسه وحيدا ..
    _ : لقد كان حلما جميلا فعلا أن أمتلك عائلة لقد كانوا رائعين وأنا اشكرك يا كيوجي لمحاولتك
    مساعدتي لكن يبدو ان الأمر لم ينجح .... على الاقل حظيت بيوم واحد دافئ في اسرة جميلة..
    نظر الى السقف .. وعلت ملامحه الحزينة بسمة جميلة ... ثم استدار متظاهرا بالنوم مردفا
    ادا هم ثلاثة اصناف .. هناك من يشعر بالشفقة وهناك من لا يشعر بالشفقة وهناك من يحاول المساعدة ..
    لكن في النهاية الكل يعيش حياته دون تقديم المساعدة ودون ان يتغير شيء


    شعور بالوحدة كأنه شعورانتزاع جزء من القلب لم تستطع الإحساس به الا في ذلك الوقت

    احسنت صنعا بنقل هذه الفقرات ..
    لقد سررت جدا بسماع هذا الكلام منك وسررت اكثر لانك احسست بذلك
    اكرر شكري واحترامي
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوا هانكوك X لوفي مشاهدة المشاركة
    بارت جداا مؤثر شكرااااااا جزيلاااااااااا على هذا البارت الرائع احس انه قد زرع في قلبي

    ان شاء الله يكون كذلك وان شاء الله تكون كل البارتات كذالك
    وممتن لك لمرورك المميز وردك المفصل المشجع



  18. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو jinsenmaru على المشاركة المفيدة:


  19. #61
    الصورة الرمزية jinsenmaru زاتشي رايزوكيورا عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    68
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي رد: طغيان الوهم ووأد الحقيقة



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوا هانكوك X لوفي مشاهدة المشاركة

    وبالتاكيد لن انسى هاذان الجزءان

    سابدا بالجزء المضحك أولا:



    جاءت تيا متأخرة وجلست على الطاولة لتناول العشاء
    مد يده مشيرا إلى تيا التي وصلت للتو وتعلو وجهه ملامح مستفزة لتيا
    _ : أعرفك على تيا فتاة غير مسؤولة , كما تلاحظ فهي غير منظمة إطلاقا وتضيع الوقت وخير دليل
    انها جاءت متأخرة
    تيا : على الأقل انا انشغلت في المذاكرة على عكس أحدهم الذي يضيع وقته في التسكع ليلا
    توليو : أنا اسمي توليو تشرفت بمعرفتك
    تيا : أنا أشعر بالشفقة عليك ..
    رفعت كتفيها مشيرة بيدها ومقطبة شفتيها للأسفل معبرة عن نوع من التذمر قبل ان تردف
    _ ان تقضي كل ذلك الوقت مع كيوجي انه اشبه بسجن ( ثم التفت الى كيوجي لتجده منهمكا في الاكل )
    ماذا أرأيت أخبرتك أنه غير مهذب لقد بدأ الأكل قبلنا
    روز : كفى شجارا لقد أزعجتما الطفل بشجاركما
    تصرفت كيري كمرأة في الأربعين من عمرها حين اشارت بيدها وهي تحرك رأسها يمينا ويسارا
    _ : لا تعبأ بهما إنهما هكذا دائما
    نظر اليها ذلكما المعنيان بالأمر ليقولا بصوت واحد : ما الذي تقصدينه كيري


    هههههههههه
    اضحك على ما قاله كيوجي فتاة غير مسؤولة وغير منظمة والأكثر
    تضيع الوقت وخير دليل انها جاءت متاخرة
    اتلاقيها اتجننت
    وغير كيوجي اللي مطنشها وجالس ياكل
    هههههههه
    من جد جننها كثيييير.....

    ههههه نعم هذه هي عادة تلك الأسرة الغريبة
    من عادتهم الاستفزاز والمشاكسة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوا هانكوك X لوفي مشاهدة المشاركة

    هذا بالنسبة للجزء المضحك اما بالنسبة للجزء المتشوقة
    لمعرفته بالتأكيد عرفته لانك انت من كتبته وهو:


    توليو : ( مستغربا ) اين انا ما الذي يحصل
    كان هناك كهل ذا شعر اسود يغزوه الصلع من مقدمة راسه مد يده إلى توليو وتعلو وجهه بسمة الإنتصار
    _ : مرحبا بك في بيتك التاني .. لقد حصلت على العائلة مجددا وعلى الأب أيضا


    انا خايفة انو يكون شرير ويمكن كمان طيب وعاد انا اتخيل لمن يشوف
    توليو كيوجي في العالم الوهمي وش بيصير حينفجع
    ههههههههه
    سيظهر كل شيء عن هذا الشخص وايضا ما يخص هذه الفقرة في البارتات القادمة ان شاء الله عز وجل

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوا هانكوك X لوفي مشاهدة المشاركة
    الله يعينك على الاختبارات يااا رب ويوفقك فيها .....
    انتظر البارت القادم بتشوق^^


    امين يارب ...
    ان شاء الله لا اخيب ضنك في البارت القادم
    ولك جزيل الشكر لحسن المتابعة وحسن الرد



  20. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو jinsenmaru على المشاركة المفيدة:


  21. #62
    الصورة الرمزية jinsenmaru زاتشي رايزوكيورا عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    68
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي







































    أولا وقبل كل شيء أعتذر لكل متابعي الرواية الذين تأخرت عليهم في إنزال البارت ..

    كانت هناك ضروف من بينها الإمتحانات ... فشكرا جزيلا لكم للمتابعة وللتشجيع





    البارت 19 : حقيقة الوحوش




    في صباح اليوم التالي : أمام باب منزل كيوجي
    حدق في عيني كيوجي والبسمة البريئة تعلو وجهه .. ضحك ضحكته المعتادة ونفسه تتهلل فرحا وسعادة ...
    لم يكن هذا توليو الامس فما الذي حصل ... على عكسه نفسية كيوجي محطمة وعيناه مليئة بالحزن والشفقة ..
    نافق نفسه بابتسامة متصنعة لكي لا يعشر توليو بشيء
    _ هل ستذهب
    توليو المفحم بالحيوية رد من دون أي تردد
    _: نعم ,شكرا جزيلا لك للضيافة
    تمتم خجلا من نفسه : انا اسف..
    قاطعتهما روز التي أتت مسرعة بخطى صغيرة وسريعة لتغطي توليو بعضا من الحلوى مودعة له
    بعد ان القى سيلا من كلمات الشكر والامتنان ها هو توليو يرحل مسرعا نحو مستقبل مجهول مودعا الماضي
    الاليم الذي عاشه كمتشرد ,... حول وجهه عنهم راكضا للأمام بعد ان لوح بيديه مودعا لهما ..
    طأطأ كيوجي رأسه وقبض كفيه معاتبا في كنانة نفسه :
    _ ما هذا الشعور ما هذا الإحساس الذي أحس به ,إن توليو فرح انا لا يمكنني ان افعل لأجله اي شيء ...
    لماذا أشعر بتأنيب الضمير لماذا اشعر بأن توليو تغيرت حاله لأسوء مما كانت عليه
    قطع حبل افكاره صوت خالته التي كانت تناديه .. كيوجي ... كيوجي .. كيوجي ..
    التفت إليها بسرعة بنظرات اشبه بملامح شخص قد رأى كابوسا مرعبا .. تمتم بصوت متقطع
    ___ : ها انا.. ان.. اسف .. جدا لم اسمعك
    قطبت حاجبيها موبختا بنظرات غاضبة ..
    _: لا تلم نفسك أكثر ليس هناك ما يمكن ان تفعله
    تصنع كيوجي الابتسامة مطمئنا لها ..
    _ : لا عليك لا تقلقي
    قالها بعد ان حول وجهه عنها مستديرا عائدا إلى المنزل
    تنفست روز الصعداء لتتغير ملامحها الغاضبة الى ملامح هادئة تحمل في طياتها قلق وخوف الام ..
    _: آمل ذلك فعلا
    في العالم الوهمي :
    كان ذلك المكان مألوفا تلك الأزهار الضخمة والباب الحجري العملاق والأشجار التي يضاعف طولها طول
    الأشجار العادية بأمتار .... نعم لا شك في ذلك انه مقر زراع الأمل.. حيث كان وحوش كيوجي ينتظرونه
    كيوجي في كنانة نفسه : لقد كدت انسى ,اليوم هو يوم الإمتحان يجب أن أفوز لأحصل على الميزة الثانية
    وضع زاكاشي يده على كتف كيوجي وهو يواسيه : لا عليك لقد حاولت مساعدته وهذا هو المهم ..
    التف اليه كيوجي وقد اتسعت عيناه من الدهشة والاستغراب فهذه أول مرة يعرف فيها ان وحوشه قادرة
    على معرفة ما يحصل معه في العالم الحقيقي .. اكتفي زاكاشي ببسمة خفيفة
    بينما أردف كيمو بضحكة طفولية نحن نعرف كل ما يحصل معك وكل ما تشعر به من دون ان تتكلم حتى
    طأطأ رأسه مجددا .. خجلا من عجزه عن المساعدة
    سباريت الذي ضرب بعصاه على الأرض زمجر بصوت مرتفع
    _ إرفع رأسك , قد لا تستطيع مساعدة الناس جميعا لكنك تساعد من تسطيع مساعدته ...
    تغيرت ملامح كيوجي بعد كلام سباريت فلقد خفف من وطأة التأنيب داخل نفس كيوجي
    ريكتشي الذي تقدمهم نحو باب المقر التفت نحو كيوجي والبسمة المعهودة تعلو وجهه :
    _ قالت انها سكون بخير .... لم ترد ان تلتقيك قبل ان تتقن بعض المهارات او تحصل على ميزة قوية
    لقد كان يقصد أوي .... مساعدة كيوجي لاوي ستخفف عنه الم عجزه عن مساعدة توليو هكذا فكر ريكتشي
    قبل ينطق كلامه ويلحق به كل الوحوش ...
    في خلوته مع نفسه ... قلب شريط ذكرياته التي جمعته مع وحوشه ومع اوي ... ركض نحو الباب مسرعا
    متناسيا كل همومه واحزانه ...
    _ هيا بنا سنتأخر هكذا
    في مكان اخر من العالم الوهمي
    كان ذلك الرجل الغامض مستلقيا في الحديقة وقبعته القشية تغطي وجهه شخص ما يتقدم بخطوات بطيئة نحوه
    الى ان انقطع صوت تلك الخطوات ... ازاح قبعة القش بيده ليبصر يوتاكا وهو يقف امامه ... خاطبه بصوت
    كسلان ذابل
    _ أهلا يوتاكا .. يبدو أنك مشغول البال
    لم ينطق ذلك المخاطب ببنت شفة بل ضل صامتا إلى أن أردف ذلك الرجل وهو يضع يده على فمه متثائبا
    _: الم تجد في الممتحنين الجدد اي شخص يستحق الاهتمام
    نظر إليه يوتاكا نظرة باردة ليرد ردا أبرد منها
    _ : لم اعد مهتما بالموضوع مند فترة , لكنني آمل أن يكون مبتدئو هذه السنة أفضل من سابقتها
    _هل افهم من كلامك انك متفائل ... لا باس سنرى فلقد وصلوا الان .. قالها بعد ان اسفر وجهه عن ابتسامة
    مستفزة , ليستلقي بعدها على الارض حاميا وجهه بقبعته القشية من اشعة الشمي .
    في العالم الوهمي داخل مقر زراع الامر :
    في ذلك الممر المعشوشب الطويل الذي لا يشعرك من طوله ان له نهاية ..
    تحيط به حيطان نباتية وازهار واشواك ... كل شيء هنا نباتي حتى السقف
    كان كيوجي فاقد التركيز وهو يتأمل المبنى الضخم في حين كانت ميلارا منهمكة في الشرح
    وبينما هو يقلب عينيه في المبنى منبهرا بجماله
    _ : واواوا انه رائع , ضخم جدا لو كان يمكنني الطيران لوصلت الى السقف
    قطبت حاجبيها وصكت اسنانها وهي تقبض يديها ... وجه محقون يكاد ينفجر من الغضب
    _: ماذا تقول ... أنت لم تكن تسمع كلامي
    توثر كيوجي وتممت وهو يرد مسرعا باسطا كفيه وقابضا دراعيه نحوه وهو يحاول تهديئ الامور
    _ : .. ال. لالالا لقد كنت اسمعك
    حدقت فيه لبضع دقائق قبل ان تحول وجهها عنه لتكمل طريقها
    تنفس الصعداء حامدا الله على مرور الموقف بسلام .. اتسعت عيناه ولحق بميلارا مسرعا فلقد تذكر شيء مهما
    – ما الذي كان يقصده تشيباكي حين سأل عن وحوشي
    رفعت كتفيها معبرة عن عدم اهتمامها منتقمة منه : ولماذا اخبرك
    اعتذر والابتسامة المهدئة تعلو وجهه
    _لا تكوني عنيدة انه موقف مر ..
    قللت ميلارا من سرعتها دون ان تتوقف عن المشي و اجابته بهدوء
    _ببساطة الميزة التي تملكها انها من اختيارك أنت .. أما الوحوش فتحصل عليهم بطريقة اخرى,
    التفتت لتتأكد من وجود اذان صاغية لما تقوله .. وبعد أن وجدت ذلك اردفت ببسمة مشرقة
    الوحوش تتغير حسب الشيء الأهم في اعتبار الشخص الشيء الذي تركز عليه كثيرا في حياتك ..
    مثلا اكثر شيء اثر فيك في حياتك , او الاحب او ما تريد او .. اهم شيء عندك تعتمد عليه او ...
    فبالنسبة لك أن أهم شيء فيك هو "الذات الإنسانية" انت لا تتخلى عنها ولا عن رغباتك مهما حصل
    وتعتمد على نفسك كثيرا جدا في كل الأمور ولهذا فكان تلقائيا ان يثم اختيار وحوش تنبع منك انت ارادتك
    عقلك و .. الخ
    ببساطة وحوشك هم انت ... هذا يعطيهم الطريقة في التعامل معك قبل ان تختار لهم الميزة الخاصة ...
    في هذه اللحظة تذكر كيوجي طفولته التي عاشها محاولا الاعتماد على نفسه ..
    ليرطب بينها وبين ما حصل عند دخوله لهذا العالم وكيف ساعده وحوشه ان ذاك ...
    اردفت ميلارا منبهتا كيوجي الم تسأل نفسك من قبل أين تكون الوحوش عندما تخرج ...
    ( اردفت بعد ثواني قليلة ) بالتأكيد لم تفعل .. إنها تختفي من حيث اتت فلو كانت وحوشك عبارة
    عن خيال او احلام فعندما تخرج ستعود الوحوش لتكون احلامك ,بالنسبة لك انت هذه الوحوش هي
    عقلك وشرك و طيبتك وارادتك و برودتك التي تميز شخصيتك ... هذه الأشياء هي فعلا جزء منك لهذا
    فهي ترجع اليك عندما تخرج ... وتتجسم بشكل ثنائي معك عندما تدخل ...
    صدم كيوجي بهذا .. تغيرت ملامحه وشحب لونه خطر في باله شيء خطير فاسرع متسائلا ..
    _ هل يعني هذا أنه إذا مات زاكاشي فسأفقد عقلي
    أجابته وهي تحرك إصبع السبابة يمينا ويسارا مخطئتا له
    _ لن يحصل ذلك ولكن ستفقد تطبيقه هنا ... لأن الوحش في النهاية هو شيء يساعدك ,فببساطة في هذا
    العالم انت تملك عقلين وفي عالمك الاخر أنت تملك عقلا واحدا .. بمعنى ان تواجده هنا يقتضي تواجدك هنا
    فانت المسير الأول له ... يمكنك ابقاءه هنا في حالة واحدة وهي ان تغيب عقلك عن العالم الحقيقي آن ذاك
    يمكن لزاكاشي أن يكون هنا وانت هناك وهو تقريبا مثل الشرود الذهني
    كيوجي ( في كنانة نفسه ) : اذا قبل قليل حينما عرفوا ما قضيته مع توليو في العالم الحقيقي كان ذلك صورة
    اخرى لعقلي الجديد الذي تشكل فيه حدث اخر وهو ما حصل مع توليو .. .. ( سأل ميلارا بصوت مرتفع )
    ماذا عن تواجدهم في انتظاري ألم يذهبوا هم لذلك المكان
    ميلارا : انه جزء من التخطيط القبلي لقد كنت تفكر في أنك ستات لتجتاز الإمتحان وأنك ستكون هنا فكل ما
    حصل انكم انتقلتم مباشرة لباب المقر طالما أنتم قد زرتموه مسبقا
    _ توقف عن السير فجأة وحصارها بنظرات جادة متسائلا :
    _ ماذا عن تازونا
    ... تدلت خصلات شعرها لتغطي جزء من ملامحها .. تمتمت بكلمات هادئة يملئها الحزن وهي تلتفت إليه :
    _ : مصدر وحوش تازونا ... إنه الحب
    كان شارد الذهن .. أفكار متناقضة تحوم في رأسه كيف لشرير ان يكون مصدر وحوشه الحب ..
    ما ان رفع راسه حتى فوجئ بفتاة جميلة قصيرة القامة والشعر , ذلك الشعر الاحمر اللون , تغطي جبهتها
    قبعت شمية من النوع الذي لا يغطي كل الرأس ليظهر كل شعرها الاحمر الرطب من فوق قبعتها (1)
    على يمينها كان يقف شاب أبيض اللون قصير وسمين ذا شعر بني في نفس عمرهما (2)
    كيوجي متفاجئا : اين انا هل وصلنا
    مدت يدها نحو ذلكما الشخصين بعد ان علت وجهها بسمة مشرقة
    _أعرفك بهينامي و مامورو من الان ستعمل معهما لأجل هزيمة تازونا
    تمتم بكلمات متقطعة وهو يلقي التحية عليهما ...
    _ تت _ تشرفت بمعرفتكما اسمي كيوجي
    خفضت رأسها ورفعته ملقية التحية والبسمة تعلو وجهها الطفولي الابيض اللون
    _: تشرفت بالعمل معك
    بينما اكتفى ذلك الفتى بالصمت .. بادية على وجهه ملامح الاستياء والتذمر
    نقلت اليهم ميلارا عقليا مكان تازونا ازاحت نظارتيها وقالت وهي تمسحهما
    _ : لقد كان هناك ناجح اخر ينتمي لهذه المجموعة لكنه فضل ان يعمل وحيدا ... مهمتكم في هذه المجموعة
    هي القضاء على تازونا ...
    وضعت نظارتيها مجددا وحاصرتهم بنظرات جادت
    _: انطلقوا
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    يتبع ان شاء الله عز وجل
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    1 : ترتدي سروالا فضفاضا مليئا بالجيوب وقميصا عصريا قصير الاكمام من فوق
    2 : يرتدي سروالا قصيرا لا يتعدى ركبتيه وقصيا عاديا خفيفا قصير الاكمام
    زاتشي_رايزوكيورا_روايات#
    زاتشي_رايزوكيورا_روايات_طغيان_الوهم_ووأد_الحقيقة#



















  22. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو jinsenmaru على المشاركة المفيدة:


  23. #63
    الصورة الرمزية بوا هانكوك X لوفي اللغز المفقود عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    مازلت في الماضي (ليست نكتة)
    المشاركات
    99
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي



    اهلا اخوي كيف حالك
    ان شاء الله بخير
    من زماااان ما اتنفست
    البارت دائما رائع ومحممممممسسس مووووووت
    موشرط تكون فيه مقاطع محزنة كثييير عشان اتكون حلوة
    لكن عادي انا احبو كذا
    هههههه
    عشان كذا هو اسطوري
    سواء القصة او مؤلفها الغالي^^
    لنبدأ.....

    اولا عندما قلت:


    أولا وقبل كل شيء أعتذر لكل متابعي الرواية الذين تأخرت عليهم في إنزال البارت ..
    كانت هناك ضروف من بينها الإمتحانات ... فشكرا جزيلا لكم للمتابعة وللتشجيع


    انسى انا كنت احسب انو فيه كثييييير بارتات فخفت مررررة وانفاسي انقطعت
    لكن الله يسرها ولله الحمد بارت واحد على قدي
    ههههههه^^

    فيه مقاطع محزنة تقطع القلب وهي:



    حدق في عيني كيوجي والبسمة البريئة تعلو وجهه .. ضحك ضحكته المعتادة ونفسه تتهلل فرحا وسعادة ...
    لم يكن هذا توليو الامس فما الذي حصل ... على عكسه نفسية كيوجي محطمة وعيناه مليئة بالحزن والشفقة ..
    نافق نفسه بابتسامة متصنعة لكي لا يعشر توليو بشيء
    _ هل ستذهب؟؟

    آآآآآه مسكييييييين كيوجي ما يقدر يساعده لقطة تحزن بالمرة حاول لكن ماقدر
    ومع كذا توليو الصغير فرحان
    وااااااه حاسة اني اقدر اتخيل ابتسامته الله عليه






    طأطأ كيوجي رأسه وقبض كفيه معاتبا في كنانة نفسه :
    _ ما هذا الشعور ما هذا الإحساس الذي أحس به ,إن توليو فرح انا لا يمكنني ان افعل لأجله اي شيء ...
    لماذا أشعر بتأنيب الضمير لماذا اشعر بأن توليو تغيرت حاله لأسوء مما كانت عليه

    و


    التفت إليها بسرعة بنظرات اشبه بملامح شخص قد رأى كابوسا مرعبا .. تمتم بصوت متقطع
    ___ : ها انا.. ان.. اسف .. جدا لم اسمعك
    قطبت حاجبيها موبختا بنظرات غاضبة ..
    _: لا تلم نفسك أكثر ليس هناك ما يمكن ان تفعله
    تصنع كيوجي الابتسامة مطمئنا لها ..
    _ : لا عليك لا تقلقي


    انب ضميره اكثر من اللازم حتى انا ما اعرف كيف اوصل لذي الدرجة
    عشان كذا هو مقطع يحزن




    التعديل الأخير تم بواسطة بوا هانكوك X لوفي ; 10-02-2015 الساعة 03:19 AM

  24. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو بوا هانكوك X لوفي على المشاركة المفيدة:


  25. #64
    الصورة الرمزية jinsenmaru زاتشي رايزوكيورا عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    68
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي رد: طغيان الوهم ووأد الحقيقة



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوا هانكوك X لوفي مشاهدة المشاركة
    اهلا اخوي كيف حالك
    ان شاء الله بخير
    من زماااان ما اتنفست
    البارت دائما رائع ومحممممممسسس مووووووت
    موشرط تكون فيه مقاطع محزنة كثييير عشان اتكون حلوة
    لكن عادي انا احبو كذا
    هههههه
    عشان كذا هو اسطوري
    سواء القصة او مؤلفها الغالي^^
    لنبدأ.....

    اولا عندما قلت:


    أولا وقبل كل شيء أعتذر لكل متابعي الرواية الذين تأخرت عليهم في إنزال البارت ..
    كانت هناك ضروف من بينها الإمتحانات ... فشكرا جزيلا لكم للمتابعة وللتشجيع


    انسى انا كنت احسب انو فيه كثييييير بارتات فخفت مررررة وانفاسي انقطعت
    لكن الله يسرها ولله الحمد بارت واحد على قدي
    ههههههه^^

    فيه مقاطع محزنة تقطع القلب وهي:



    حدق في عيني كيوجي والبسمة البريئة تعلو وجهه .. ضحك ضحكته المعتادة ونفسه تتهلل فرحا وسعادة ...
    لم يكن هذا توليو الامس فما الذي حصل ... على عكسه نفسية كيوجي محطمة وعيناه مليئة بالحزن والشفقة ..
    نافق نفسه بابتسامة متصنعة لكي لا يعشر توليو بشيء
    _ هل ستذهب؟؟

    آآآآآه مسكييييييين كيوجي ما يقدر يساعده لقطة تحزن بالمرة حاول لكن ماقدر
    ومع كذا توليو الصغير فرحان
    وااااااه حاسة اني اقدر اتخيل ابتسامته الله عليه






    طأطأ كيوجي رأسه وقبض كفيه معاتبا في كنانة نفسه :
    _ ما هذا الشعور ما هذا الإحساس الذي أحس به ,إن توليو فرح انا لا يمكنني ان افعل لأجله اي شيء ...
    لماذا أشعر بتأنيب الضمير لماذا اشعر بأن توليو تغيرت حاله لأسوء مما كانت عليه

    و


    التفت إليها بسرعة بنظرات اشبه بملامح شخص قد رأى كابوسا مرعبا .. تمتم بصوت متقطع
    ___ : ها انا.. ان.. اسف .. جدا لم اسمعك
    قطبت حاجبيها موبختا بنظرات غاضبة ..
    _: لا تلم نفسك أكثر ليس هناك ما يمكن ان تفعله
    تصنع كيوجي الابتسامة مطمئنا لها ..
    _ : لا عليك لا تقلقي


    انب ضميره اكثر من اللازم حتى انا ما اعرف كيف اوصل لذي الدرجة
    عشان كذا هو مقطع يحزن


    شكرا جزيلا لك لردك المميز والمفحم بالحيوية

    ^_^ جيد انه لم يفتك الكثير ههه مصائب قوم عند قوم فوائد

    +
    ممتن لتفاعلك مع احداث الرواية
    ولاتقباسك بعد ما يحصل فيها هذا يفرحني كثيرا

    ومعك حق في ما قلته من اقتباس

    اكرر امتناني لمرورك الذهبي



  26. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو jinsenmaru على المشاركة المفيدة:


  27. #65
    الصورة الرمزية jinsenmaru زاتشي رايزوكيورا عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    68
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي







































    ملحوظة 1 : اولا اعتذر للتأخير لإنشغالات خاصة وإن شاء
    الله محتمل أتأخر بسبب الإمتحانات وشكرا جزيلا لكم لمتابعتكم القيمة
    ملحوظة 2 : بالنسبة لكثرة الشخصيات فلأن هذه الرواية اشبه
    بمانجا ومحتمل تتحول لمانجا لهذا المرجوا ان تقوموا بتقسيم الشخصيات الى قسمين قسم للعالم الوهمي
    وقسم للعالم الحقيقي لتتذكرونهم وانا بدوري ساحاول جهدي لأذكركم بهم
    ملحوظة 3 : المرجوا ألا تكتفوا بالمشاهدة وأن تردوا عليه نظرا
    لأنني تعبت في إعداده وإن لم يعجبكم فلا تبخلوا علي بنصائحكم المفيدة ولا بأس لمن لا يرد ان يستمر بالمتابعة
    فهذا أيضا تشجيع أقدره
    ملحوظة 4 : المرجوا لمن يعجبه البارت ويرد أن لا يكتفي بالرد
    العادي مثل شكرا او احسنت او ... تابع .. ممتنون لذلك لكن يكون أفضل لو كان الرد يرفع من معنويات الكاتب
    ملحوظة 5 : أفضل الردود بالنسبة للكاتب تلك التي تناقشه وتحاوره
    في ما كتبه في البارت او تكلمه عن شخصيات روايته أو أو ...
    وشكرا جزيلا لكم وجزاكم الله خيرا



    البارت 20 : الذين صاروا وحوشا


    في طريقهم لإيجاد تازونا :
    كانوا ينتقلون بسرعة كبيرة بين الأشجار تعلوا وجوههم ملامح الجدية قبل
    أن يكسر كيوجي هذا الصمت بكلماته الهادئة التي قالها وهو يبتسم


    _: من الجيد أنني وجدت أشخاص بمثل عمري أخيرا ..
    لم يرد عليه احد فأردف مذكرا غير سائل من دون أن تتغير ملامحه : ألسنا فريقا الان ,
    ما سبب دخولكما هذا العالم وما هي ميزاتكما ..
    ضحك مامورو بصوت عالٍ جدا
    _لا يا صديقي لن نقول لك, كوننا الآن حلفاء لا يعني أننا سنبقى دائما كذلك ( التفت إليه ووجه اليه نظرات حادة )
    أنت تقول هذا فقط لأنك تملك وحوشا وكلنا نعرف ميزتك الأولى ( الوحوش)ولهذا ترغب في معرفة ميزاتنا
    زاكاشي(في كنانة نفسه ) : هذا الفتى يفكر بشكل منطقي
    قطب حاجبيه متصنعا اللامبالات قبل أن يلتفت برأسه موجها كلامه لهينامي
    _ ماذا عنك .... إن لم ترغبي بإخباري عن ميزتك فلماذا دخلت هذا العالم
    ابتسمت بسمتها الجميلة والجذابة , التفت إليه والرياح تداعب شعرها الرطب على عكس مامورو لم تتردد ولو
    للحظة في إخباره
    _ لا رغبة لي بإخفاء ذلك فمن يحلم بمثل حلمي لا ينبغي أن يخفيه ...
    (كست ملامح الدهشة وجوههم واتسعت عيونهم .. بعد أن أثارت كلماتها فضول كل من سمعها قبل أن تردف )
    , أنا أريد السلام ,أريد أن ينعم الناس بالأمن والأمان وهذا ما أرغب بتحقيقه من خلال هذا العالم
    حول كيوجي وجهه عنها مصوبا ناظريه للأمام بعد أن أثنى عليها .... أردف بصوت هادئ :
    _ لكن هدف كهذا ...أضن أن هناك كثيرون ممن دخلوا به إلى هذا العالم ولا أضن أنهم وفقوا في تحقيقه
    لم يؤثر كلام كيوجي المنطقي بعزيمتها القوية
    _لا يهمني ما يهمني انني اؤمن به بحرارة ....قالتها بثقة عمياء وملامح جادة
    حاصرها كيوجي هو الآخر بنظرات جادة متسائلا
    _ كيف تعبرين عنه وكيف ستجعلين الناس تعمل لأجله
    بقيت صامتة لفترة قبل أن يكسر ريكتشي صمتها متهكما على كيوجي
    _ يا لك من فتى ثرثار صدعت رأسها ما كل هذه الأسئلة
    سرعان ما تحولت ملامحه الجادة الى ملامح تتصنع الغضب وهو يشير بيده إلى ريكتشي مستهزئا
    _ : اسمعوا من يتكلم عن الثرثرة
    عكس المرة السابقة في كنانة نفسها هينامي كانت حائرة .. هل أخبره كيف سأفعل ذلك هل أخبره بميزتي ...
    علاقته مع وحوشه جيدة جدا إنه طيب .. اتخدَت قرارها بعد هذا التفكير المطول لتصارحه بصوت مرتفع بعد أن
    حولت وجهها إليه
    _ : سأنهي الأمور بميزتي أنا أستطيع القتال بيدي هاتين كل من يتلقى ضربة مني تضعف قوته وهكذا إلى أن
    تنفذ طاقتك تماما
    علت وجوههم ملامح الدهشة و الإنبهار .. بعد أن أثنوا على ميزتها زاد فضول كيوجي ليعرف ميزة مامورو
    الذي كان يأكل قطعة اللحم
    _ ماذا عنك أما زلت مصرا ألا تخبرنا
    مامورو : إنسى الأمر لقد وصلنا
    في منزل كبير
    لمن يكن المكان الذي وصلوا إليه سوى نسخة مكبرة من المنزل الذي واجه فيه أوي .. كل شيء في هذا
    المكان مبني من الحلوى ... الجدران المحيطة بهم وتلك السلالم التي تقود نحو الطابق العلوي وتلك الدمى
    المزينة للمكان ... كل هذا كان مؤلوفا بالنسبة لهم غير أنه أكبر بكثير من السابق واكثر علوا
    كيوجي بعد أن وضع يده على أحد الجدران : هذا المكان يعيد إلي الذكريات
    هينامي : إنسى أمر المبنى الان أين يمكن أن نجد تازونا ..
    فور انتهائها من الكلام جاء الرد عليها بصوت مدوي عم أرجاء المنزل
    _ : هل تضنون أنني سأختفي خوفا من أطفال ضعفاء مثلكم ...
    خيم الصمت على المكان وعلت وجوههم ملامح القلق والفزع والدعر على عكسهم كان كيوجي يبتسم بشكل
    غريب مما جعل ريكتشي يتساءل
    _ : لماذا تبتسم
    ضحك بصوت عالٍ وتكسوا وجهه ملامح توحي بالغباء
    _: هه لقد توقعت هذا لهذا لم اكل الحلوى هذه المرة(1)
    ضربه زاكاشي على راسه بقبضته بغضب بينما علق كيمو وملامح الاستغراب بادية على وجهه
    _ : يا لك من احمق
    حطم هذا الجو المرح كلام تازونا المحبط
    _ : لسوء حضكم لا أضن أن هذا الشخص سيبقى صامدا لحين وصولكم
    هينامي التي لم تفهم قصده سألته بوجه يوحي بأنها لم تفهم شيئا
    _ : ماذا تقصد
    كان ذلك آخر كلام لتازونا قبل أن يختفي صوته دون أن يجيب عن تساؤلها ...
    مامورو الذي انطلق مسرعا نحو الأعلى التفت اليهم لم يقل أي شيء , غير أن ملامحه القلقة توحي بأنه قد
    أدرك شيء خطيرا مما جعل الآخرين يركضون خلفه بسرعة ... ليطرح كيوجي بعض الأسئلة
    _: ما الذي كان يقصده بآخر المبتدئين
    _ : إنها ميزة تازونا , ما إن يهزم شخصا ما حتى ينفجر المكان بأكمله ( كما كان سيحصل في المهمة الأولى )
    إن هزم ذلك الشخص قبل وصولنا فستكون هذه نهايتنا قالها من دون أن يلتفت للخلف
    كيوجي : هل هذا يعني ان مصيرنا متعلق به
    غضبت هينامي بشدة قطبت حاجبيها وقبضت قبضتها
    _ : كل هذا خطأه ,كائنا من كان هذا المتهور كان بإمكانه أن ينتظرنا
    على عكس السرعة التي كانوا ينطلقون بها كلام مامورو كان هادئ وبارد جدا
    _: لكن هذا يحصل دائما
    صوب كل من هينامي وكيوجي النظر إليه متسائلين عن قصده
    _ : هناك الكثير من الأنانيين في هذا العالم دائما ما نتصرف بأنانية مع أحبائنا حتى .. الثقة المفرطة في النفس ,
    التخلي عن الأشياء العادية مثل العائلة لطالما حصل هذا ولطالما تكرر
    كيمو : أنا أفهمك لكن ما علاقة العائلة
    مامورو : المشكل هو أننا أنانيون الذي تخلى عن عائلته لأجل أحلامه
    سيتخلى عن أصدقائه أيضا ,.. لهذا مند البداية لم أثق بأحد
    عندما قال مامورو هذا الكلام كانوا قد وصلوا إلى غرفة صغيرة في الطابق الثاني
    زاكاشي(في كنانة نفسه ) : لما توقفنا هنا هل يوجد باب في هذه الغرفة
    هينامي التي كانت شاردة الذهن تساءل نفسها .... هل هذا هو السبب الذي جعله لا يثق بنا ولا يثق بإخبارنا
    كان هذا قبل أن يردف مامورو
    _ ما هي نظرتك للآخر هل يمكن أن تثق به لمجرد أنه يبتسم في وجهك و ... حتى ما نحن نحبه فعلا نتخلى عنه
    في بعض الظروف
    هينامي : ما الذي تريد قوله بالضبط ولماذا تعمم في حديثك
    في هذه اللحظة حيث كان مامورو واقفا أمام باب الغرفة كان كيوجي ووحوشه وهينامي داخلها .. كانت نظراته جادة
    وباردة وهو يحدق بهم بعينين ثلجيتين يبنعث منها شرر مخيف
    _ما أريد قوله هو أنه لا يجب أن تثق بأحد بسهولة خاصة أولائك الذين تخلو عن عائلاتهم لأجل تحقيق أحلام سخيفة
    ما أن انهى كلامه حتى أقفل باب الغرفة ,ذلك الباب الذي هو عبارة عن قضبان متباعدة كقضبان السجن مصنوعة من الحلوى
    كان هذا مفاجئ لهم لقد خدعوا وهم في وضع لا يحسدون عليه كان هذا هو ثمن ثقتهم بمامورو لم يستطيعوا تقبل ذلك
    هينامي ما زالت تحث تأثير الصدمة وكيوجي يطرح تساؤله آملا أن يكون الجواب عكس المتوقع
    _ : ماذا ألست واحدا منا
    حول وجهه عنهم مبتعدا قاصدا في مشيته الدرج المؤدي للطابق العلوي
    _ : لقد تظاهرت بذلك هذا كل ما في الأمر وقمت بالمهمة لإيقاف أعداء السيد تازونا
    زاكاشي سل سيفه من غمده وهو يخاطب مامورو ...
    _: هكذا إدا عدم ردك على أسئلتهم لم يكن نتيجة فقدان الثقة بل لأنك أصلا لا تملك ميزات
    أو أسلحة أنت مجرد وحش للسيد تازونا
    فوجئ الجميع بكلام زاكاشي واتسعت عيونهم وبالأخص هينامي التي لم تستوعب
    هذا فانفجرت غاضبة وهي تصرخ : ولكنني التقيته قبل هذه المدة لقد كان بشريا الوحوش تختلف عن البشر
    في هذا العالم وإن تشابهوا ...كما أننا نفدنا المهمة الأولى معا
    ضرب بسيفه قبضان الحلوى محاولا قطعها دون جدوى وهو يرد عليها ببرودة
    _ : بالتأكيد هو بشري ولكنه اختار ميزة أن يصير وحشا للسيد تازونا ألست محقا
    كان هذا أكثر صدمة بالنسبة لها .. سألته وكلها أمل في أن ينفي رده ما قاله زاكاشي
    _ : بالتأكيد لا .... أليس كذلك هل ضحيت ببشريتك لأجله
    لم يلتفت ناحيتهم ... استمر في المضي إلى أن وصل للدرج ابتسم بسمته الخبيثة مؤكدا كل التوقعات
    _ : بل الأمر كذلك أحسنت أيها الوحش .. لقد ضحى بنفسه لأجلنا نحن ولأجل الجنس البشري ..
    هذا أقل ما يمكن أن نفعله كجزاء له قال كلامه هذا وهو يصعد في الدرج إلى أن اختفى عن الأنظار
    سقطت هينامي على الأرض لم تستطع أن تتقبل ما حصل فهو في نظرها أمر غير معقول لم يقطع حبل أفكارها
    سوى صوت كيوجي : هينامي هينامي ..
    التفت إليه هينامي دون أن تقول أي شيء .. كانت ابتسامته تلك تبث الثقة في نفسها
    _ : لا عليك لا داعي لكل هذا الارتباك والقلق
    رغم كلام كيوجي المهدئ إلا أن تعابير القلق والتوتر لم تزل من على وجهها
    _ : ما الذي تقصده نحن في ورطة الولد الذي يواجه تازونا مجرد مبتدئ لن يطول الأمر حتى يسقط
    رغم أن كلامها منطقي إلا أنه لم يكن كافيا لكسر هدوء كيوجي
    _: لا عليك لن يفيد القلق شيئا سنتصرف
    كان هذا مفاجئ لهينامي من يكون هؤلاء ما هذا الهدوء الذي يتميزون به , رغم أنهم في وضع صعب جدا ..
    والأكثر من ذلك يسعون للتخفيف عنها .. كل هذا جعل هينامي تفضفض بما في داخلها مباشرة من دون تردد بعد
    أن طأطأت رأسها
    _ : لقد وثقت به قبل أن ألتقيك هل ما قاله صحيح هل كل من في هذا العالم من هذا النوع ..
    ألا يمكننا أن نثق بهم ألا يمكن أن نحضا بالسلام هكذا .... لقد خدلنا
    جلس كيوجي واضعا ساقه وركبته اليمنى على الأرض متكئا بيده اليسرى على فخده الايسر بعد ان صارت عيناه
    تحدق في نفس مستوى نظرها قال مطمئنا لها : هينامي أنا أفهمك جيدا ... عندما نثق بشخص ما يجب ان نعرف
    مبادئه وأفكاره أولا .
    فوجئت هينامي بهذا الكلام ما الذي يقصده كيوجي الذي نظر إليها نظرة جادة قبل أن يردف
    _ : لقد وثقت بمامورو وأنت لا تعرفين شيء عن أفكاره أو عن حياته السابقة .. كان يجب أن تعرفي أنه
    من البداية لا يثق بأحد لا يثق بأي شخص نظرا لما عاناه في حياته كان يجب أن تعرفي ما هدفه من دخول اللعبة
    و ... كان يجب أن تعرفي انه مستعد للتضحية باي شيء لأجل تازونا
    هينامي التي اتسعت عينيها ووضع يدها على فمها من شدة المفاجئة
    _ هل أفهم من كلامك أنك كنت تتوقع هذا .. سؤالك لنا سابقا عن هدفنا من دخول اللعبة وعن ميزاتنا كان لهذا
    الغرض
    كيوجي : نعم بالتأكيد لم أستطع أن أعرف ما يؤمن به ولا أي شيء
    لكنني وثقت بك أنت لقد كنت صادقة في كلامك .. وكنت تهدفين لإنهاء هذه المهمة لهذا وثقت بمن وثقت بهم
    بعد صمت دام لتواني نطق كيوجي بكلماته المنطقية التي أقنعت هينامي
    _ لم أكن مستعدا لأعطي الثقة لأشخاص لا أعرفهم على الأقل ليس الثقة الكاملة ... ولا الحب الكامل ... تماما
    مثلك أنت مامورو وثق بتازونا دون أن يعير أي اهتمام لافكاره أو أهدافه أو أعماله السيئة لهذا فهو الاخر سينتهي
    به الأمر كضحية لتازونا ذلك الشخص الذي هو مستعد للتضحية بأي شخص لأجل تحقيق أحلامه
    دفنت رأسها بين يديها مخبئة وجهها قالت ونبرة الحزن من كلامها
    _ لو كان مامورو يعرف لما فعل هذا
    _ أو لربما هو يعرف فلقد كان ممتحنا لدى زراع الأمل ( رفعت رأسها مباشرة بعد هذا الكلام شاخصة البصر
    غير مستوعبة لما يقول ) .... لكنه فعل ببساطة لأنه يحبه ,
    عندما تحب شخصا ما حبا حقيقيا متغاضيا عن أفكاره وأهدافه وعن أعماله البشعة ستتحول مع مرور الوقت
    إلى وحش .. كل ما عليك فعله
    ان تبرر له ذلك ...

    زمت شفتيها بعد أن استيقنت نفسها حقيقة كلامه .. وبعدا ثواني وقفت فرحت وقالت بصوت عالٍ:
    إذا هل لديك حل لما نحن فيه
    قام واقفا هو الآخر ساد الجو صمت رهيب قبل أن يبتسم كيوجي بسمته البلهاء محبطا لها
    _ : صراحة لا يوجد
    زاكاشي : تماما كما توقعت تفعل كل شيء بشكل فطري ها
    ريكتشي الذي وضع يده على بطنه من شدة الضحك قال بصوت عال وهو يشير إليه
    _ الا تعرفين, كل ما يجيده هذا الأحمق هو الثرثرة والتحليل لا يملك حلا
    واضع يده خلف رأسه رافعا رأسه لأعلى غير عابئ بكلامهم , قوص شفتيه للأسفل قبل أن يوجه لها الكلام
    _: لا عليك هينامي إن الأمل والثقة وإن غابوا عن من هم قريبون منك فالأمل موجود فيمن هم يشبهونك
    هينامي : ماذا
    أكمل كلامه من دون أن يلتفت إليها
    _ : عندما نساعد أحدا يا هينامي نحن نساعده لأننا نرغب في ذلك وعندما نثق بهم فنحن نرغب في ذلك ,
    الأشخاص من مثل نوعنا دائما سيقومون بنفس ما قمنا به ( وفي هذه اللحظات تذكر أمر ميلارا التي ساعدها
    ثم ساعدته بعد ذلك ولولا أنه ساعدها لما نجى حينها ) إننا فقط نساعد أنفسنا عندما نقرر الثقة في الاخرين
    هينامي هي الاخرى استذكرت مجموعة زراع الأمل التي قدمت لهم مساعدة كبيرة
    زاكاشي : أليس غريبا
    كيمو : ماذا
    زاكاشي : لقد مر وقت طويل ,هل يعقل أن ذلك المبتدئ ما زال
    يقاتل للان
    اتسعت عيناها انبهارا وهي لا تستطيع أن تصدق
    _ : هل يعني هذا
    كيوجي سرعان ما كسر دهشته وإعجابه وانبهاره بابتسامة واثقة
    _ : نعم كذلك ...إنه يثق بنا وينتظرنا الان رغم أنه لم يلتقي بنا قط .. ولكن فقط لأن لنا نفس الهدف...
    كان غريبا جدا ذلك المنظر المفاجئ لقد كان هذا مفرح جدا لهم.... نعم لقد فرحوا كثيرا وهم يرون باب
    الغرفة يفتح ببطء .
    .
    .
    .
    يتبع ان شاء الله عز وجل
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
    1 : ما يقصده كيوجي انه سابقا في أول مهمة له للقبض على أوي أكل بعض الحلوى متسرعا
    ففوجئ بصوت أوي ... الان كان يعلم بان هناك احد لهذا لم يقع في نفس الخطأ ولم يتسرع
    لأكل الحلوى دون إدن


    #زاتشي_رايزوكيورا_روايات
    #زاتشي_رايزوكويرا_روايات_طغيان_الوهم_ووأد_الحقيقة

















    التعديل الأخير تم بواسطة jinsenmaru ; 13-02-2015 الساعة 03:23 AM

  28. 4 عضو قام بشكر العضو jinsenmaru على المشاركة المفيدة:


  29. #66
    الصورة الرمزية jinsenmaru زاتشي رايزوكيورا عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    68
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي لقاء تازوناوجها لوجه(طغيان الوهم ووأدالحقيقة ب21)
































    ملحوظة 1 : اولا اعتذر للتأخير لإنشغالات خاصة وإن شاء
    الله محتمل أتأخر بسبب الإمتحانات وشكرا جزيلا لكم لمتابعتكم القيمة
    ملحوظة 2 : بالنسبة لكثرة الشخصيات فلأن هذه الرواية اشبه
    بمانجا ومحتمل تتحول لمانجا لهذا المرجوا ان تقوموا بتقسيم الشخصيات الى قسمين قسم للعالم الوهمي
    وقسم للعالم الحقيقي لتتذكرونهم وانا بدوري ساحاول جهدي لأذكركم بهم
    ملحوظة 3 : المرجوا ألا تكتفوا بالمشاهدة وأن تردوا عليه نظرا
    لأنني تعبت في إعداده وإن لم يعجبكم فلا تبخلوا علي بنصائحكم المفيدة ولا بأس لمن لا يرد ان يستمر بالمتابعة
    فهذا أيضا تشجيع أقدره
    ملحوظة 4 : المرجوا لمن يعجبه البارت ويرد أن لا يكتفي بالرد
    العادي مثل شكرا او احسنت او ... تابع .. ممتنون لذلك لكن يكون أفضل لو كان الرد يرفع من معنويات الكاتب
    ملحوظة 5 : أفضل الردود بالنسبة للكاتب تلك التي تناقشه وتحاوره
    في ما كتبه في البارت او تكلمه عن شخصيات روايته أو أو ...
    وشكرا جزيلا لكم وجزاكم الله خيرا







    البارت 21 : لقاء تازونا وجها لوجه



    وفجأة فتحت باب القضبان الحديدية ليفتح معها باب الأمل ..
    أطل برأسه الأشقر المتناثرة خصلاته الأمامية على جبهته , تعلو وجهه ملامح باردة هادئة(1)
    _ : إذا أنتم هنا جيد
    نعم إنه شاب في مثل عمرهم نحيل الجسم بارد الملامح , نظر إليهم بعينيه الزرقاوين واضع يده على فمه متثائب
    فلقد استيقظ للتو من النوم, يرتدي قبعة دائرية الشكل ويطوق عنقه بنظارات مربعة ,
    على عكس كيمو الذي كان يقفز فرحا وسرورا وهو يصرخ من شدة السعادة و هينامي التي انشرح صدرها
    وارتاح بالها لتعلو وجهها بسمة كبيرة , زاكاشي حافظ على هدوئه
    _: من تكون ولما تنقدنا
    صوب نظره نحو زاكاشي بعد أن أبعد يده من على فمه ., تانية واحدة كانت كافية ليصل خلف زاكاشي
    ويهمس في أذنه
    _: أنتم هنا للقضاء على تازونا ... لا تقلق أنا إلى جانبكم
    قفز زاكاشي مبتعدا عنه بشكل لا إرادي وهو يستعد لسل سيفه من الغمد ... قطب حاجبيه وملامحه المتوترة
    توحي بالقلق
    _ لا أعرف أن هناك أشخاص آخرين غيرنا هنا ... ما عدا الشخص الذي يقاتل تازونا
    التفت الجميع ناحية زاكاشي ... كانوا على أهبة الاستعداد لشن هجوم آخر .. غير هينامي التي كانت تراقب
    بصمت واضعتا يدها على قلبها من فرط الحزن والقلق
    بارد الملامح نزع قبته ببطء ليلاعب خصلات شعره الأشقر ... خيم الصمت على المكان دون أن يرد بكلمة ..
    عدل تسريحته ثم ارتدى قبعته من جديد , التفت إليهم و البسمة تعلوا وجهه
    _ لأنني كنت نائما خارج المكان .. المجموعة التي كنت أرافقها انهزمت لأنهم لم ينتظروا وصولي ضنوا
    ان بإمكانهم أن ينتصروا من دوني
    ابتسمت بعد أن استيقنت أنه ليس عدوا انطباعها الأول عنه كان غريبا مجرد أبله آخر ينظم لمجموعة الحمقى
    الذين تورطت معهم .. تقدمت بخطوات ثابتة نحوه وبسطت دراعيها مانعة زاكاشي من مهاجمته :
    _ لا داعي لأن نصنع لأنفسنا عدوا آخر .. يجب أن نقضي على تازونا قبل أن يسقط ذلك الفتى
    التفت خلفها موجهة كلامها لكيوجي : أليس كذ... لم تكمل كلامها فكيوجي غير موجود
    أشار ذلك الفتى بيده إلى الجهة اليسرى وهو ينبهها
    _ : إن كنت تقصدين هؤلاء فلقد خرجوا قبل مدة
    عقدت حاجبيها لتقول بانزعاج في كنانة نفسها : كيوجي أيها ال..
    كيوجي الذي تهلل وجهه فرحا رفع يديه للأعلى وردد بصوت عال : لقد تحررنا لقد تحررنا
    ريكتشي الذي شاركه ذلك الشعور كان ينثر الورد عليهم كساحر يستعرض مواهبه :
    _ إنها الحرية... إنها الحرية
    الشخص الوحيد الذي لم يستمتع بهذا الخروج هو زاكاشي الذي ركض متجها للطابق التالي وهو يؤنب الاخرين
    _ : ليس هنالك وقت لنضيعه في مثل هذا الفرح لنركض قبل أن يسقط ذلك الطفل
    الفتى الجديد الذي كان شارد الذهن استمر في التحديق في سباريت وديمون الوحشين اللذين لا يتكلمان,
    إلى أن قطع حبل أفكاره صوت هينامي ... هي أنت .. هي أنت
    استدار نحوها ببطء .. قبل ان تردف والبسمة تعلوا وجهها
    _ الن ترافقنا أم ماذا الى متى ستظل شاردا .. أنا اسمي هينامي ماذا عنك قالتها بعد أن مدت يدها مصافحة له
    ما إن صافحها حتى حول وجهه عنها مصوبا ناظريه نحو كيوجي ووحوشه .. قبل ان ينطلق محاولا اللحاق
    بهم مع هينامي
    _ انا اسمي كول ...
    هينامي التي كانت تركض بنفس السرعة بسطت كفها مشيرة إلى كيوجي الذي كان يسبقهما مع باقي الوحوش
    _الولد الذي يركض هناك هو كيوجي و ...
    بينما هي تكمل كلامها ابتسم ذلك الفتى ابتسامة ذئب وجد فريسته الضالة
    في الطابق العلوي حيث يوجد تازونا :
    كان ذلك الكهل تازونا جالسا على كرسيه الضخم وهو يراقب ما يحصل , تغزو شعره الخصلات البيضاء وتعلو
    وجهه ملامح باردة مستلذة بمنظر الدماء المتناثرة من حوله (2)
    على يساره كان ذلك الطفل المتجهم الوجه يحمل عصى كعصى المضرب ويرتفع شعره الأشقر للأعلى متجها
    للخلف (3), بينما يقف مامورو على يمينه
    تازونا : إصرارك على الوقوف يدهشني
    وقف كوبيد موسعا فتحة عينه اليمنى إلى النصف مغلقا العين اليسرى وهو يلهث ممسكا بيسراه التي تتساقط
    منها قطرات الدم
    _ : هل تمزح بالتأكيد لن أخسر
    مامورو ذلك الفتى السمين الذي خان اصدقائه رد بكلمات باردة محبطا له
    _ : لا فائدة من المقاومة انت أضعف من أن تواجهنا وحدك ولا أحد سيساعدك فأصدقائك مأسورون في
    الطابق الثاني

    راودت كوبيد ذكريات مريرة في هذه اللحظة منذ أن كان صغيرا



    كان ذلك الطفل الصغير الأسود اللون يركض نحو أصدقائه بسرعة كبيرة
    __ توقفوا .. توقفوا ,
    نظر إليه أحدهم بعد أن أعياه التعب ,,, ماذا تريد كوبيد
    وضع يديه على ركبته راكعا وهو يلهث من شدة الركض
    _ إلى أين أنتم ذاهبون لم ينتهي الأمر بعد
    أومأ ذلك الطفل برأسه محبطا ,,, كما هو حال كل الأطفال الآخرين الذين غلب عليهم اليأس
    _ : لا نريد هذا لقد اكتفينا ولا يهمنا الأمر
    طأطأ كوبيد رأسه وهو يقبض كفه بعد ان صر أسنانه بقوة وكأنما أراد تحطيمها من هول الغضب
    _: ما بكم هل انتم حمقى كيف تريدون ان تستعيدوا حقوقكم وانتم تنسحبون دائما
    نهاية الذكريات :
    قبض كوبيد على كفيه بقوة محاولًا تجميع آخر ما تبقى من شتات أعصابه، ليتمتم صارًا على أسنانه بقوة
    ورائحة الغضب تفوح من أحشائه
    _ : اليوم الذي انسحب فيه من القتال سيكون حينما يموت كوبيد داخلي
    كما ان معنوياته ارتفعت ارتفع معها غضبه , اشتعلت نيرانه مجددا لتعلن عن بداية مواجهة جديدة لم يتوقعها
    تازونا من شخص على وشك الانهزام
    وضع تازونا رجله اليمنى فوق رجله اليسرى متكئا على قبضت يمينه المستندة على الكرسي كشخص
    يتأهب لمشاهدة عرض سينما مثير
    بعد ان وصلوا للطابق التالث :
    خاطبت هينامي كيوجي والاخرين مفرجة عن قلقها
    _ : انا متفاجئة جدا كيف لمبتدئ أن يواجه تازونا لوحده والأكثر من ذلك أن يصمد كل هذه المدة ...
    هذا شبه مستحيل
    كيمو : انا لا اعرف هذا الشخص لكنني اعرف شيء واحد انه متهور جدا
    واخيرا نطق كيوجي بعد صمت طويل اخفى فيه رغبته الشديدة واعجابه بهذا الشخص الذي لم يلتقه بعد
    _: لقد فعل اكثر من واجبه الان كل ما يجب علينا فعله هو أن نلتحق به ... ربما من دونه ومن دون تهوره
    لما نجحنا
    كول الذي توقف من الركض حرك رأسه يمينا ويسارا مستعدا لكسر باب الغرفة
    _ : لقد وصلنا ... من حسن الحض أن الطابق العلوي يحتوي على غرفة واحدة كبيرة
    لم ينتظر زاكاشي كول لكسر الباب بل ضرب باب الحلوى بسيفه ليفاجأوا بذلك المنظر المهيل
    شاب جاثي على ركبتيه والدماء تسيل من يديه وثلاث اشخاص يقفون في الجانب الآخر وكأن شيء لم يحصل
    غير تلكم الإصابات الخفيفة
    تازونا لم يبعد ناظريه عن كوبيد الذي أثار إعجابه
    _: يبدو أنك قوي فعلا لدرجة مكنتك من الصمود للان ..( التفت الى الجانب الاخر حيث يقف كيوجي
    والاخرون مذهولين خاطب مامورو بكلمات باردة مؤنب له )
    _ يبدو أن هؤلاء الأشخاص قد نجو يا مامورو
    طأطأ مامورو رأسه معتذرا بعد أن صك على اسنانه غضبا
    _ : أنا آسف يا سيدي لم أتوقع أن هناك شخص آخر...
    كان كيوجي غارقا في كنانة نفسه بعد أن اتسعت عيناه اندهاشا لما رآه
    _ : هذا الولد أنا أعرفه إنه كوبيد من الثانوية .. إنه ذلك الشخص الذي شاجر بيل .. ما الذي يفعله
    في العالم الوهمي
    الولد الذي لم يعد يقوى على الوقوف ابتسم بعد أن ابصر بريق الأمل الذي كان ينتظره ..
    _ أنا لا أراهم جيدا ... كل ما يتراءى لي هو بضعة أشخاص يقفون أمام الباب لم أعد أقوى على المقاومة ,
    رغم أن الصورة غير واضحة في عيني لكنني متأكد من رؤية هذا الولد من قبل
    الدماء التي تساقطت على الأرض أرعبت الجميع وخصوصا هينامي التي كانت شبه غائبة الى أن طمئنها كيمو
    _ هينامي .. هينامي ... ( التفت اليه والذهول يكسو وجهها البريء ) لا عليك لا تخافي ,,
    لن نصل لهذه المرحلة إن تعاونا معا
    تلك العصى الخشبية سرعان ما تحولت في يديه إلى رمح كبير , رفعه عاليا قبل أن يضرب به الأرض
    ليصدر صوتا مرعبا أفاق الجميع من غيبوبتهم
    نعم إنه سباريت الصامت يكسر خوف رفاقه بهالته المخيفة , قبل أن يصرخ
    _ هيا يا رفاق لنحطم هؤلاء الضعفاء لقد حان الوقت الذي انتظرناه طويلا , لنحصل على الميزة الثانية
    وننقد الناس من شره
    كلماته الواثقة والمشجعة أعادت هينامي إلى رشدها لتقبض يدها بقوة متحلية بالجرأة والشجاعة ... على
    عكسها كول كان ينظر إليه نظرة بلهاء وهو يتمتم :
    _ : أخيرا تكلم ذلك الوحش
    تقدم نحو كوبيد بخطوات بطيئة إلى أن وقف بجانبه, نظر إليه من فوق بعد أن ابتسم مشجعا
    _ : ارتح قليلا سنكمل المهمة يا صديقي
    كوبيد الذي كان يلهث بشدة لم يرضى بهذا الكلام
    _ : ما الذي تقصده يا هذا أنا لم أهزم هل تفهم , قالها وهو يحاول الوقوف متكئا بيده اليسرى على الحائط
    حول كيوجي نظره عنه وهو يقبض كفه بشدة
    _ : اعرف هذا لقد انتصرت عليه .. فلقد وصلنا الى هنا بمساعدتك و لكن تحتاج أن ترتاح لتكمل المعركة
    فأنت مصاب
    استمر ذلك المعني بالأمر في عناده إلى أن وقف على رجليه , عيناه تشتعلان حماسة رغم ضعف جسده المنهك
    _: لا تقفوا في طريقي سأقاتله... كانت تلك آخر كلماته قبل أن يسقطه زاكاشي أرضا بضربه من الخلف
    _ : غبي فعلا أكره الأغبياء والمتهورين, قلنا لك ابقى هنا
    آخر ما تراءى لكوبيد قبل سقوطه كانت قفازات ريكتشي التي تتطاير في الهواء وهو يضحك عليه
    _ : هههه يا لك من ولد ضعيف جدا وتريد أن تقاتل يا لك من غبي
    قاطع حوارهم هذا هجوم مامورو المفاجئ على كول
    _: انت السبب في وصولهم ,,,
    , صدم الجميع من هذا الهجوم سرعة مامورو لم تكن متوقعة إنه أقوى مما يتصورون ...


    .
    .
    .
    .
    .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1) : كول يرتدي قميص من النوع الطويل الاكمام الذي يظهر وكانه يرتدي فوقه قميص قصير الاكمام
    ,سرواله ممزق ومليء بالرقع
    (2) تازونا : يرتدي بدلة رسمية
    (3) الفتى الاشقر : يرتدي بنطلون ممزق قليلا يتعدى ركبتيه ويصل لنصف ساقيه وقميص مطويا بشكل
    كثيف من جهة الكتف
    #Romito_ERU(روايات)


    ريراشي_رايزوكيوفاي_روايات#


    ريراشي_رايزوكيوفاي _طغيان_الوهم_ووأد_الحقيقة#






    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ


    أسئلة عن البارت : السلام عليكم لقد قررت في هذا البارت ان اضع بعض الأسئلة لتعطوني رايكم
    اريد ان استمع إلى آرائكم ولا تقلقوا ما قرر في الرواية قد قرر فعلا ولا شيء سيغيره :


    1 _ ما إنطباعكم الأول عن كول
    2 _ ما انطباعك عن زاكاشي
    3_ في رأيك هل كوبيد متهور أم شجاع


















    التعديل الأخير تم بواسطة jinsenmaru ; 18-03-2015 الساعة 08:08 PM

  30. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو jinsenmaru على المشاركة المفيدة:


  31. #67
    الصورة الرمزية بوا هانكوك X لوفي اللغز المفقود عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    مازلت في الماضي (ليست نكتة)
    المشاركات
    99
    معدل تقييم المستوى
    35

    Red face



    اهلا اخووووي
    اهئ اهئ😭😭
    قومينيه عذب كثييييير ما قدرت الحق عندي المذاكرات جناااااان😖
    أن شاء الله أحاول ما اعيدها😉

    المهم....

    عند قولك:

    ملحوظة 1 :***اولا اعتذر للتأخير لإنشغالات خاصة وإن شاء
    الله محتمل أتأخر بسبب الإمتحانات وشكرا جزيلا لكم لمتابعتكم القيمة***

    عاااادي^^
    خذ راحتك
    حتى انا عندي اختبارات
    ملحوظة 2 :***
    بمانجا ومحتمل تتحول لمانجا لهذا المرجوا ان تقوموا بتقسيم الشخصيات الى قسمين قسم للعالم الوهمي
    وقسم للعالم الحقيقي لتتذكرونهم وانا بدوري ساحاول جهدي لأذكركم بهم***

    أن شاااء الله
    من عيوني
    ملحوظة 3 :***المرجوا ألا تكتفوا بالمشاهدة وأن تردوا عليه نظرا***
    لأنني تعبت في إعداده وإن لم يعجبكم فلا تبخلوا علي بنصائحكم المفيدة ولا بأس لمن لا يرد ان يستمر بالمتابعة***
    فهذا أيضا تشجيع أقدره***

    انا عشقت القصة كيف ما أرد؟؟؟
    ملحوظة 4 :***المرجوا لمن يعجبه البارت ويرد أن لا يكتفي بالرد***
    العادي مثل شكرا او احسنت او ... تابع .. ممتنون لذلك لكن يكون أفضل لو كان الرد يرفع من معنويات الكاتب***

    اوووكي^ ^
    ملحوظة 5 :***أفضل الردود بالنسبة للكاتب تلك التي تناقشه وتحاوره***
    في ما كتبه في البارت او تكلمه عن شخصيات روايته أو أو ...***
    وشكرا جزيلا لكم وجزاكم الله خيرا***

    وانا بدوري رح اخلي ردودي معجزة
    هههههه
    إن شاء الله افرحك بيها.



    والباااااااارت الأسطوري حمااااااس
    وااااااا
    إنني اشتعل حماسة<< على قولت ناتسو هههههه


    في منزل كبير***
    لمن يكن المكان الذي وصلوا إليه سوى نسخة مكبرة من المنزل الذي واجه فيه أوي .. كل شيء في هذا***
    المكان مبني من الحلوى ... الجدران المحيطة بهم وتلك السلالم التي تقود نحو الطابق العلوي وتلك الدمى***
    المزينة للمكان ...***

    جوووعتني 😣😣
    مين ما يحب الحلويات! !


    ***عكسهم كان كيوجي يبتسم بشكل***
    غريب مما جعل ريكتشي يتساءل***
    _ : لماذا تبتسم***
    ضحك بصوت عالٍ وتكسوا وجهه ملامح توحي بالغباء***
    _: هه لقد توقعت هذا لهذا لم اكل الحلوى هذه المرة(1)***
    1 : ما يقصده كيوجي انه سابقا في أول مهمة له للقبض على أوي أكل بعض الحلوى متسرعا
    ففوجئ بصوت أوي ... الان كان يعلم بان هناك احد لهذا لم يقع في نفس الخطأ ولم يتسرع***
    لأكل الحلوى دون إدن***
    ضربه زاكاشي على راسه بقبضته بغضب بينما علق كيمو وملامح الاستغراب بادية على وجهه***
    _ : يا لك من احمق***

    هههههههههههه
    اتصدق مت انا من الضحك على هذا المقطع
    يمكن انا حاطيح نفسي في نفس الخلطة حتى لو كنت عارفة😅😅

    تاااابع



  32. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو بوا هانكوك X لوفي على المشاركة المفيدة:


  33. #68
    الصورة الرمزية jinsenmaru زاتشي رايزوكيورا عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2014
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    68
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي رد: طغيان الوهم ووأد الحقيقة



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوا هانكوك X لوفي مشاهدة المشاركة
    اهلا اخووووي
    اهئ اهئ😭😭
    قومينيه عذب كثييييير ما قدرت الحق عندي المذاكرات جناااااان😖
    أن شاء الله أحاول ما اعيدها😉

    المهم....

    عند قولك:

    ملحوظة 1 :***اولا اعتذر للتأخير لإنشغالات خاصة وإن شاء
    الله محتمل أتأخر بسبب الإمتحانات وشكرا جزيلا لكم لمتابعتكم القيمة***

    عاااادي^^
    خذ راحتك
    حتى انا عندي اختبارات
    اعانك الله في مذاكراتك سانتظر ردك ورايك في الموضوع
    اخت بواهنكوك في اي وقت
    هه جيد لم اتاخر وحدي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوا هانكوك X لوفي مشاهدة المشاركة
    ملحوظة 2 :***
    بمانجا ومحتمل تتحول لمانجا لهذا المرجوا ان تقوموا بتقسيم الشخصيات الى قسمين قسم للعالم الوهمي
    وقسم للعالم الحقيقي لتتذكرونهم وانا بدوري ساحاول جهدي لأذكركم بهم***

    أن شاااء الله
    من عيوني
    ملحوظة 3 :***المرجوا ألا تكتفوا بالمشاهدة وأن تردوا عليه نظرا***
    لأنني تعبت في إعداده وإن لم يعجبكم فلا تبخلوا علي بنصائحكم المفيدة ولا بأس لمن لا يرد ان يستمر بالمتابعة***
    فهذا أيضا تشجيع أقدره***

    انا عشقت القصة كيف ما أرد؟؟؟
    من دواعي سروري هذا ساكون في انتظارك ردك
    وتفصيلك في الرد وشكرا لك لمتابعتك المميزة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوا هانكوك X لوفي مشاهدة المشاركة

    ملحوظة 4 :***المرجوا لمن يعجبه البارت ويرد أن لا يكتفي بالرد***
    العادي مثل شكرا او احسنت او ... تابع .. ممتنون لذلك لكن يكون أفضل لو كان الرد يرفع من معنويات الكاتب***

    اوووكي^ ^
    سانتظر ردك التفصيلي عن ما دار في البارتات ادا ههه
    طالما انك قلت ستفعلين
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوا هانكوك X لوفي مشاهدة المشاركة
    ملحوظة 5 :***أفضل الردود بالنسبة للكاتب تلك التي تناقشه وتحاوره***
    في ما كتبه في البارت او تكلمه عن شخصيات روايته أو أو ...***
    وشكرا جزيلا لكم وجزاكم الله خيرا***

    وانا بدوري رح اخلي ردودي معجزة
    هههههه
    إن شاء الله افرحك بيها.
    يا سلام ثقة في النفس شكرا لك
    ساكون في انتظار ردودك القيمة انا اصلا ممتن لانك تردين في حين البعض يكتفي بالقراءة فقط غير مقدر التعب الذي اتعبه في الكتابة
    ولا يكلف نفسه حتى عناء الكتابة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بوا هانكوك X لوفي مشاهدة المشاركة
    والباااااااارت الأسطوري حمااااااس
    وااااااا
    إنني اشتعل حماسة<< على قولت ناتسو هههههه


    في منزل كبير***
    لمن يكن المكان الذي وصلوا إليه سوى نسخة مكبرة من المنزل الذي واجه فيه أوي .. كل شيء في هذا***
    المكان مبني من الحلوى ... الجدران المحيطة بهم وتلك السلالم التي تقود نحو الطابق العلوي وتلك الدمى***
    المزينة للمكان ...***

    جوووعتني 😣😣
    مين ما يحب الحلويات! !


    ***عكسهم كان كيوجي يبتسم بشكل***
    غريب مما جعل ريكتشي يتساءل***
    _ : لماذا تبتسم***
    ضحك بصوت عالٍ وتكسوا وجهه ملامح توحي بالغباء***
    _: هه لقد توقعت هذا لهذا لم اكل الحلوى هذه المرة(1)***
    1 : ما يقصده كيوجي انه سابقا في أول مهمة له للقبض على أوي أكل بعض الحلوى متسرعا
    ففوجئ بصوت أوي ... الان كان يعلم بان هناك احد لهذا لم يقع في نفس الخطأ ولم يتسرع***
    لأكل الحلوى دون إدن***
    ضربه زاكاشي على راسه بقبضته بغضب بينما علق كيمو وملامح الاستغراب بادية على وجهه***
    _ : يا لك من احمق***

    هههههههههههه
    اتصدق مت انا من الضحك على هذا المقطع
    يمكن انا حاطيح نفسي في نفس الخلطة حتى لو كنت عارفة😅😅

    تاااابع
    ههه انا لا احب الحلويات كثيرا
    هه شكرا جزيلا لك ان شاء الله يضحك الجميع وينسى همه بالقراءة
    يعني كنت ستاكلين الحلوى حينها هه


    +

    لم ارى ردك على البارت الاخير



  34. 2 عضو قام بشكر العضو jinsenmaru على المشاركة المفيدة:


صفحة 4 من 5 الأولىالأولى ... 2345 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. طغيان الوهم ووأد الحقيقة
    بواسطة jinsenmaru في المنتدى ارشيف قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-05-2014, 08:50 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Powered by vBulletin®
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.