صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 35 إلى 51 من 69

الموضوع: أدبــيــات

  1. #35
    الصورة الرمزية Stella you are important to me فريق
    مشرف سابق

    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    الدولة
    بجانب من احب
    العمر
    18
    المشاركات
    1,080
    معدل تقييم المستوى
    728

    افتراضي رد: أدبــيــات



    ان شاء الله لي عودة مع ادبيات




    سأقتل احدكم واجعل صرخته نغمه لهاتفي

    tumblr - ask.fm - sayat.me

  2. #36
    الصورة الرمزية Duke Lutfi ♥ ALUCARD ♥ مشرف سابق
    عضو

    تاريخ التسجيل
    Jun 2013
    الدولة
    :) in your heart
    المشاركات
    640
    معدل تقييم المستوى
    987

    افتراضي رد: أدبــيــات









    نَمْ يابنيّ على الحجرْ
    فحسام أمّتك انكسرْ

    وذراع أمتك التوى
    ومُحيطُ همّتها انحسرْ

    وسلاحُ أمّتكَ الذي
    جمَعتْه من قُوتِ البشرْ

    لَعِبَ الطّغاةُ به فلم
    يُبْقِ الشعوبَ ولم يذَرْ

    نَمْ يابُنيّ على الحجرْ
    فضميرُ قومك في خدَرْ

    جعلوا الأمانةَ مَغْنماً
    فهَوَوا لأسوأ مُنْحَدرْ

    دعهم على أوهامهم
    فلقد أذلّهم البطرْ

    عَمِيَتْ بصائرُهم فلا
    قلبّ يُحسّ ولا نظرْ

    نَمْ يابنيّ على الحجرْ
    فلسوف تُلتَقَطُ الصُّوَرْ

    ستكون في جلَساتهم
    خبراً وما أقسى الخبرْ

    أبُنيّ لا تيأسْ فهُمْ
    لا أنتَ ، يلْقَونَ الخطرْ

    نَمْ في رعايةِ خالقٍ
    يُجري تصاريفَ القدرْ


    * عبدالرحمن العشماوي
    الرياض 1435/2/8

    ~•~•~•~•~•~•~

    ~~ اللهم كن لأهلنا في سوريا ~~


    ~ { ألا بذكر الله تطمئن القلوب } ~
    #دخول_متقطع


  3. #37
    ... عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    الدولة
    UK-Edinburgh
    المشاركات
    240
    معدل تقييم المستوى
    550

    افتراضي رد: أدبــيــات



    يا رَبِّ إِن عَظُمَت ذُنوبي كَثرَةً
    فَلَقَد عَلِمتُ بِأَنَّ عَفوَكَ أَعظَمُ
    إِن كانَ لا يَرجوكَ إِلّا مُحسِنٌ
    فَبِمَن يَلوذُ وَيَستَجيرُ المُجرِمُ

    ابو نواس

    -----


    أَلَمٌ أَلَمَّ أَلَمْ أُلِمَّ بِدَائِهِ ...... إِنْ آنَ آنٌ آنَ آنُ أَوَانِهِ

    المتنبي


    معناه:
    : ومعناها

    (أَلَمٌ) (أَلَمَّ) (أَلَمْ) (أُلِمْ) (بِدَائِه) : (وَجَعُ) (أحاطَ بي) (لمْ) (أعلَمْ) (بمرضه)
    (إنْ) (آَنَّ) (آنٌ) (آنَ) (آنُ) (أَوَانِهِ) : (إذا) (توجع) (صاحب الألم) (حانَ) (وقتُ) (شفائه)




  4. #38
    الصورة الرمزية ŦRAFλLGAŘ ŁAẅ تشيبوكاي!ِ~ عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    الدولة
    في جفون مثقلة بالنوم!~
    العمر
    19
    المشاركات
    34
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أدبــيــات



    من أجمل قصائد أمير الشعرآء أحمد شوقي


    ردت الروح على المضني معك *** أحســــــــن الأيـــــــــــام يوم أرجعك


    مر من بعـــــــــــدك ما روعني *** أترى يا حـــــــــــلو بعدي روعـــــــك؟


    كم شكوت البين بالليــــــل إلى *** مطلع الفجر عســـــى أن يطلعـــك


    وبعثت الشـــوق بي ريح الصبــا *** فشكا الحـــــرقة مما استودعــــــك


    يا نعيمي وعذابي في الهـــــــوى *** بعـــــذولي في الهوى ما جمعك؟


    أنت روحي، ظلم الواشـــي الذي *** زعم القلب ســــــلي أو ضيعـــــك


    موقعي عنــــدك لا أعلمـــــــــــــه *** آه لو تعلم عندي موقعـــــــــــك!


    أرجفوا أنك شــــــــــــاك موجع *** ليــــت لي فـــوق الضـــنا ما أوجعك


    نامت الأعين إلا مقلـــــــــــــــة *** تسكب الدمــــع وترعى مضجعك













    خَـدَعوهــــــــا بـقـولـهم حَــسْـنــاءُ


    والغَواني يَغُـرٌهُــــــــنَّ الــثَّــــــــنـاءُ


    أَتـراهــا تـنـاسـت اسـمي لمــــــا


    كثرت في غـرامـها الاسْمــــــــــاءُ


    إن رَأَْتْنِي تميـلُ عـنـي ، كـــأن لم


    تك بـيــني وبيـنهـا اشْــــــــــيـــاءُ


    نـظـرة ، فابـتـسامـة ، فـســــلامُ


    فكلام ، فموعــد ، فـَلـِـــــــــــقــاءَ


    يـــوم كنا ولا تســـــل كيف كـنـــا


    نـتهادى من الـهـوى مـا نشــــــاءُ


    وعلينــا من العفـــــــــاف رقـيــــبُ


    تــعـبـت في مـراسه الاهْــــــــواءُ


    جَاذَبَتْني ثَوبي العَصـيِّ وقــالَـــتْ


    أنتــم النــاس أيهــا الشـــــــعـراء


    فَاتّقوا اللـه في قُلـــوبِ اَلْـعَـــذَارَى


    فالعـذارى قـُلوبـُهـُن هَـــــــــــــــواءُ
















    جا الليل حتى هاج لي الشعر والهوى *** وما البيد إلا الليل والشعر والحب

    ملأت سماء البيد عشقـــــــــا وأرضها *** وحملت وحدي ذلك العشق يا رب

    ألم على أبيـــــــــات ليلى بين الهـــوى *** وما غير أشـــواقي دليل ولا ركب

    وباتت خيامي خطوة من خيامهــــــــا *** فلم يشفني منها جـــوار ولا قرب

    إذا طاف قلبي حولهـــــــــا جن شوقه *** كذلك يطفي الغلة المنهــل العذب

    يحن إذا شطت، ويــصبوا إذا دنت *** فيا ويح قلبي كم يحن وكم يصبوا



  5. #39
    الصورة الرمزية Brand sparkle ( اَلَمَدَلَلَ ) مشرف سابق
    عضو

    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    Kerkuk, At Ta'Mim, Iraq
    العمر
    21
    المشاركات
    555
    معدل تقييم المستوى
    332

    افتراضي رد: أدبــيــات



    قصـــيدة أعجبتني لأحــد الشعــراء

    إن أخرجُ قالوا ذا كفرٌ--- فاخضع للظالمِ مأمورا
    فلعلَّ الله سيصلحـهُ --- لا يحكـمُ ظلمـاً أو جورا
    أو يأتي مَن يعدلُ بعدُ --- إذا مـا صارَ مَــــقبورا
    أن أرجو ذاكَ كمَن يرجو--- أن تَلـدَ الذئبـةُ عصفورا
    لن أرضى بالظلمِ ولن أهنِ --- والحقّ سيغدو منصورا


    شكــراً بحجــم السمـآء وأكثـر ..#

    { حمـلـة }

    { .. مـعـآ
    لقسم رياضيأفظـــل .. } ...~..

  6. #40
    الصورة الرمزية Brand sparkle ( اَلَمَدَلَلَ ) مشرف سابق
    عضو

    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    Kerkuk, At Ta'Mim, Iraq
    العمر
    21
    المشاركات
    555
    معدل تقييم المستوى
    332

    افتراضي رد: أدبــيــات










    ومضيتُ أبحثُ عن عيونِكِ

    خلفَ قضبان الحياهْ

    وتعربدُ الأحزان في صدري

    ضياعاً لستُ أعرفُ منتهاه

    وتذوبُ في ليل العواصفِ مهجتي

    ويظل ما عندي

    سجيناً في الشفاه

    والأرضُ تخنقُ صوتَ أقدامي

    فيصرخُ جُرحُها تحت الرمالْ

    وجدائل الأحلام تزحف

    خلف موج الليل

    بحاراً تصارعه الجبال

    والشوق لؤلؤةٌ تعانق صمتَ أيامي

    ويسقط ضوؤها

    خلف الظلالْ

    عيناك بحر النورِ

    يحملني إلى

    زمنٍ نقي القلبِ ..

    مجنون الخيال

    عيناك إبحارٌ

    وعودةُ غائبٍ

    عيناك توبةُ عابدٍ

    وقفتْ تصارعُ وحدها

    شبح الضلال

    مازال في قلبي سؤالْ ..

    كيف انتهتْ أحلامنا ؟

    مازلتُ أبحثُ عن عيونك

    علَّني ألقاك فيها بالجواب


    مازلتُ رغم اليأسِ


    أعرفها وتعرفني


    ونحمل في جوانحنا عتابْ


    لو خانت الدنيا


    وخان الناسُ


    وابتعد الصحابْ


    عيناك أرضٌ لا تخونْ

    عيناك إيمانٌ وشكٌ حائرٌ

    عيناك نهر من جنونْ

    عيناك أزمانٌ وعمرٌ

    ليسَ مثل الناسِ

    شيئاً من سرابْ

    عيناك آلهةٌ وعشاقٌ

    وصبرٌ واغتراب

    عيناك بيتي

    عندما ضاقت بنا الدنيا

    وضاق بنا العذاب

    ***

    ما زلتُ أبحثُ عن عيونك

    بيننا أملٌ وليدْ

    أنا شاطئٌ

    ألقتْ عليه جراحها

    أنا زورقُ الحلم البعيدْ

    أنا ليلةٌ

    حار الزمانُ بسحرها

    عمرُ الحياة يقاسُ

    بالزمن السعيدْ

    ولتسألي عينيك

    أين بريقها ؟

    ستقول في ألمٍ توارى

    صار شيئاً من جليدْ ..

    وأظلُ أبحثُ عن عيونك

    خلف قضبان الحياهْ

    ويظل في قلبي سؤالٌ حائرٌ

    إن ثار في غضبٍ

    تحاصرهُ الشفاهْ

    كيف انتهت أحلامنا ؟

    قد تخنق الأقدار يوماً حبنا

    وتفرق الأيام قهراً شملنا

    أو تعزف الأحزان لحناً

    من بقايا ... جرحنا

    ويمر عامٌ .. ربما عامان

    أزمان تسدُ طريقنا

    ويظل في عينيك

    موطننا القديمْ

    نلقي عليه متاعب الأسفار

    في زمنٍ عقيمْ

    عيناك موطننا القديم

    وإن غدت أيامنا

    ليلاً يطاردُ في ضياءْ

    سيظل في عينيك شيءٌ من رجاءْ

    أن يرجع الإنسانٌ إنساناً

    يُغطي العُرى

    يغسل نفسه يوماً

    ويرجع للنقاءْ

    عيناك موطننا القديمُ

    وإن غدونا كالضياعِ

    بلا وطن

    فيها عشقت العمر

    أحزاناً وأفراحاً

    ضياعاً أو سكنْ

    عيناك في شعري خلودٌ

    يعبرُ الآفاقَ ... يعصفُ بالزمنْ

    عيناك عندي بالزمانِ

    وقد غدوتُ .. بلا زمنْ



    فاروق الجويدة



  7. #41
    الصورة الرمزية pareidolia يا ليالي الأنس .. مشرف سابق
    ترجمة المانجا

    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    في الماورائيات
    المشاركات
    1,996
    معدل تقييم المستوى
    6517

    افتراضي رد: أدبــيــات



    رحلة التيه

    قصيدة من خلف القضبان للشاعر عبدالله البردوني رحمه الله ،،
    محزنة بقدر جمالها

    .
    .


    هدّني السجن و أدمى القيد ساقي .... فتعاييت بجرحي ووثاقي
    و أضعت الخطو في شوك الدجى .... و العمى و القيد و الجرح رفاقي
    و مللت الجرح حتّى … ملّني .... جرحي الدامي و مكثي وانطلاقي
    و تلاشيت فلم يبق سوى .... ذكريات الدمع في وهم المآقي

    في سبيل الفجر ما لاقيت في .... رحلة التيه و ما سوف ألاقي
    سوف يفنى كلّ قيد و قوى .... كلّ سفاح ، و عطر الجرح باقي
    سوف تهدي نار جرحي إخوتي .... و أعير الأنجم الوسنى احتراقي
    فلنا شعب فمن ينكرني .... و هو في دمعي و سهدي و اشتياقي ؟
    أنا ألقاه شجونا و منى .... فألاقيه هنا قبل التلاقي






    <3 <3 <3:

  8. #42
    الصورة الرمزية Brand sparkle ( اَلَمَدَلَلَ ) مشرف سابق
    عضو

    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    Kerkuk, At Ta'Mim, Iraq
    العمر
    21
    المشاركات
    555
    معدل تقييم المستوى
    332

    افتراضي رد: أدبــيــات



    ^^



    رائعة من روائع المتنبي












    نَسيتُ وَما أَنسى عِتابًا عَلى الصِدِّ *** وَلا خَفَرًا زادَت بِهِ حُمرَةُ الخَدِّ




    وَلا لَيلَةً قَصَّرتُها بِقَصُورَةٍ *** أَطالَت يَدي في جيدِها صُحبَةَ العِقدِ




    وَمَن لي بِيَومٍ مِثلِ يَومٍ كَرِهتُهُ *** قَرُبتُ بِهِ عِندَ الوَداعِ مِنَ البُعدِ




    وَأَلا يَخُصَّ الفَقدُ شَيئًا فَإِنَّني *** فَقَدتُ فَلَم أَفقِد دُموعي وَلا وَجدي




    تَمَنٍّ يَلَذُّ المُستَهامُ بِمِثلِهِ *** وَإِن كانَ لا يُغني فَتيلًا وَلا يُجدي




    وَغَيظٌ عَلى الأَيّامِ كَالنارِ في الحَشا *** وَلَكِنَّهُ غَيظُ الأَسيرِ عَلى القِدِّ




    فَإِمّا تَريني لا أُقيمُ بِبَلدَةٍ *** فَآفَةِ غِمدي في دُلوقي وَفي حَدّي




    يَحُلُّ القَنا يَومَ الطِعانِ بِعَقوَتي *** فَأَحرِمُهُ عِرضي وَأُطعِمُهُ جِلدي




    تُبَدِّلِ أَيّامي وَعَيشي وَمَنزِلي *** نَجائِبُ لا يُفكِرنَ في النَحسِ وَالسَعدِ




    وَأَوجُهُ فِتيانٍ حَياءً تَلَثَّموا *** عَلَيهِنَّ لا خَوفًا مِنَ الحَرِّ وَالبَردِ




    وَلَيسَ حَياءُ الوَجهِ في الذِئبِ شيمَةً *** وَلَكِنَّهُ مِن شيمَةِ الأَسَدِ الوَردِ




    إِذا لَم تُجِزهُمْ دارَ قَومٍ مَوَدَّةٌ *** أَجازَ القَنا وَالخَوفُ خَيرٌ مِنَ الوُدِّ




    يَحيدونَ عَن هَزلِ المُلوكِ إِلى الَّذي *** تَوَفَّرَ مِن بَينَ المُلوكِ عَلى الجِدِّ




    وَمَن يَصحَبِ اسمَ ابنِ العَميدِ مُحَمَّدٍ *** يَسِر بَينَ أَنيابِ الأَساوِدِ وَالأُسدِ




    يَمُرُّ مِنَ السُمِّ الوَحِيِّ بِعاجِزٍ *** وَيَعبُرُ مِن أَفواهِهِنَّ عَلى دُردِ




    كَفانا الرَبيعُ العيسَ مِن بَرَكاتِهِ *** فَجاءَتهُ لَم تَسمَع حُداءً سِوى الرَعدِ




    إِذا ما استَجَبنَ الماءَ يَعرِضُ نَفسَهُ *** كَرِعنَ بِسَبتٍ في إِناءٍ مِنَ الوَردِ




    كَأَنّا أَرادَت شُكرَنا الأَرضُ عِندَهُ *** فَلَم يُخلِنا جَوٌّ هَبَطناهُ مِن رِفدِ




    لَنا مَذهَبُ العُبّادِ في تَركِ غَيرِهِ *** وَإِتيانِهِ نَبغي الرَغائِبَ بِالزُهدِ




    رَجَونا الَّذي يَرجونَ في كُلِّ جَنَّةٍ *** بِأَرجانِ حَتّى ما يَإِسنا مِنَ الخُلدِ




    تَعَرَّضُ لِلزُوّارِ أَعناقُ خَيلِهِ *** تَعَرُّضَ وَحشٍ خائِفاتٍ مِنَ الطَردِ




    وَتَلقى نَواصيها المَنايا مُشيحَةً *** وُرودَ قَطًا صُمٍّ تَشايَحنَ في وِردِ




    وَتَنسُبُ أَفعالُ السُيوفِ نُفوسَها *** إِلَيهِ وَيَنسُبنَ السُيوفَ إِلى الهِندِ




    إِذا الشُرَفاءُ البيضُ مَتّوا بِقَتوِهِ *** أَتى نَسَبٌ أَعلى مِنَ الأَبِ وَالجَدِّ




    فَتىً فاتَتِ العَدوى مِنَ الناسِ عَينُهُ *** فَما أَرمَدَت أَجفانَهُ كَثرَةُ الرُمدِ




    وَخالَفَهُم خَلقًا وَخُلقًا وَمَوضِعًا *** فَقَد جَلَّ أَن يُعْدَى بِشَيءٍ وَأَن يُعدي




    يُغَيِّرُ أَلوانَ اللَيالي عَلى العِدا *** بِمَنشورَةِ الراياتِ مَنصورَةِ الجُندِ




    إِذا ارتَقَبوا صُبحًا رَأَوا قَبلَ ضَوئه *** كَتائِبَ لا يُردِي الصَباحُ كَما تَردي




    وَمَبثوثَةً لا تُتَّقى بِطَليعَةٍ *** وَلا يُحتَمى مِنها بِغَورٍ وَلا نَجدِ




    يَغُصنَ إِذا ما عُدنَ في مُتَفاقِدٍ *** مِنَ الكُثرِ غانٍ بِالعَبيدِ عَنِ الحَشدِ




    حَثَت كُلُّ أَرضٍ تُربَةً في غُبارِهِ *** فَهُنَّ عَلَيهِ كَالطَرائِقِ في البُردِ




    فَإِن يَكُنِ المَهدِيُّ مَن بانَ هَديُهُ *** فَهَذا وَإِلّا فَالهُدى ذا فَما المَهدي




    يُعَلِّلُنا هَذا الزَمانُ بِذا الوَعدِ *** وَيَخدَعُ عَمّا في يَدَيهِ مِنَ النَقدِ




    هَلِ الخَيرُ شَيءٌ لَيسَ بِالخَيرِ غائِبٌ *** أَمِ الرُشدُ شَيءٌ غائِبٌ لَيسَ بِالرُشدِ




    أَأَحزَمَ ذي لُبٍّ وَأَكرَمَ ذي يَدٍ *** وَأَشجَعَ ذي قَلبٍ وَأَرحَمَ ذي كِبدِ




    وَأَحسَنَ مُعتَمٍّ جُلوسًا وَرِكبَةً *** عَلى المِنبَرِ العالي أَوِ الفَرَسِ النَهدِ




    تَفَضَّلَتِ الأَيّامُ بِالجَمعِ بَينَنا *** فَلَمّا حَمِدنا لَم تُدِمنا عَلى الحَمدِ




    جَعَلنَ وَداعي واحِدًا لِثَلاثَةٍ *** جَمالِكَ وَالعِلمِ المُبَرِّحِ وَالمَجدِ




    وَقَد كُنتُ أَدرَكتُ المُنى غَيرَ أَنَّني *** يُعَيِّرُني أَهلي بِإِدراكِها وَحدي




    وَكُلُّ شَريكٍ في السُرورِ بِمُصبَحي *** أَرى بَعدَهُ مَن لا يَرى مِثلَهُ بَعدي




    فَجُد لي بِقَلبٍ إِن رَحَلتُ فَإِنَّني *** مُخَلِّفُ قَلبي عِندَ مَن فَضلُهُ عِندي




    وَلَو فارَقَت نَفسي إِلَيكَ حَياتَها *** لَقُلتُ أَصابَت غَيرَ مَذمومَةِ العَهدِ



    التعديل الأخير تم بواسطة Brand sparkle ; 22-01-2014 الساعة 01:29 PM

  9. #43
    الصورة الرمزية بّےـسًےـٱطٌے ٱلريّےـحًـے رحـޢޢآل عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    484
    معدل تقييم المستوى
    349

    افتراضي رد: أدبــيــات



    اذا ما لقيت الله عني راضياً :::: فأن سرور النفس فيما هنالكِ
    فحسبي حياة الله من كل ميت ::: و حسبي بقاء الله من كل هالكِ
    لقد ذاق هذا الموت من كان قبلنا ::: ونحن نذوق الموت من بعد ذلكِ

    .. الحجاج بن يوسف ..


    التعديل الأخير تم بواسطة بّےـسًےـٱطٌے ٱلريّےـحًـے ; 03-02-2014 الساعة 05:44 PM

  10. #44
    الصورة الرمزية بّےـسًےـٱطٌے ٱلريّےـحًـے رحـޢޢآل عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    484
    معدل تقييم المستوى
    349

    افتراضي رد: أدبــيــات



    الأرض قد لبست رداءاًأخضـرا..... والطـل ينثر في رباها جـوهرا
    هاجت فخلتُ الزهر كافـورا بها..... وحسبتُ فيها الترب مسكا أذفرا
    وكأن سوسـنها يصافـح وردها..... ثغر يقبـل منهخـداً أحمـرا
    والنهـر ما بين الريـاض تـخاله..... سيفا تعلق في نجـادأخضرا

    قصيدة الرداء الاخضر من الشعر الاندلسي لـ ابن سهل الاندلسي



  11. #45
    الصورة الرمزية بّےـسًےـٱطٌے ٱلريّےـحًـے رحـޢޢآل عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    484
    معدل تقييم المستوى
    349

    افتراضي رد: أدبــيــات



    سَأَضْرِبُ في طُولِ الْبِلاَدِ وَعَرْضِهَا :::::::::::: أنالُ مرادي أو أموتُ غريبا
    فإن تلفت نفسي فلله درُّها :::::::::::::::::: وَإنْ سَلِمَتْ كانَ الرُّجوعُ قَرِيباً



  12. #46
    الصورة الرمزية بّےـسًےـٱطٌے ٱلريّےـحًـے رحـޢޢآل عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    484
    معدل تقييم المستوى
    349

    افتراضي رد: أدبــيــات



    تَغَرَّبْ عَن الأَوْطَانِ في طَلَبِ الْعُلُى وَسَافِرْ فَفِي الأَسْفَارِ خَمْسُ فَوَائِدِ
    تَفَرُّجُ هَمٍّ، وَاكْتِسابُ مَعِيشَة ٍ وَعِلْمٌ، وَآدَابٌ، وَصُحْبَة ُ مَاجِد

    الامام الشافعي



  13. #47
    الصورة الرمزية RAKSS Rakan عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    33
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أدبــيــات



    في القدس أبنيةٌ حجارتُها اقتباساتٌ من الإنجيلِ والقرآنْ

    في القدس تعريفُ الجمالِ مُثَمَّنُ الأضلاعِ أزرقُ،


    فَوْقَهُ، يا دامَ عِزُّكَ، قُبَّةٌ ذَهَبِيَّةٌ،


    تبدو برأيي، مثل مرآة محدبة ترى وجه السماء مُلَخَّصَاً فيها


    تُدَلِّلُها وَتُدْنِيها


    تُوَزِّعُها كَأَكْياسِ المعُونَةِ في الحِصَارِ لمستَحِقِّيها


    إذا ما أُمَّةٌ من بعدِ خُطْبَةِ جُمْعَةٍ مَدَّتْ بِأَيْدِيها


    وفي القدس السماءُ تَفَرَّقَتْ في الناسِ تحمينا ونحميها


    ونحملُها على أكتافِنا حَمْلاً


    إذا جَارَت على أقمارِها الأزمانْ




    في القدس*تميم البرغوثي



  14. #48
    الصورة الرمزية بّےـسًےـٱطٌے ٱلريّےـحًـے رحـޢޢآل عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    484
    معدل تقييم المستوى
    349

    افتراضي رد: أدبــيــات



    إِذا المَرءُ لا يَرعاكَ إِلّا تَكَلُّفاً فَدَعهُ وَلا تُكثِر عَلَيهِ التَأَسُّفا
    فَفِي النَّاسِ أبْدَالٌ وَفي التَّرْكِ رَاحة ٌ وفي القلبِ صبرٌ للحبيب ولو جفا
    فَمَا كُلُّ مَنْ تَهْوَاهُ يَهْوَاكَ قلبهُ وَلا كلُّ مَنْ صَافَيْتَه لَكَ قَدْ صَفَا
    إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة ً فلا خيرَ في ودٍ يجيءُ تكلُّفا
    ولا خيرَ في خلٍّ يخونُ خليلهُ ويلقاهُ من بعدِ المودَّة ِ بالجفا
    وَيُنْكِرُ عَيْشاً قَدْ تَقَادَمَ عَهْدُهُ وَيُظْهِرُ سِرًّا كان بِالأَمْسِ قَدْ خَفَا
    سَلامٌ عَلَى الدُّنْيَا إذا لَمْ يَكُنْ بِهَا صديق صدوق صادق الوعد منصفا


    التعديل الأخير تم بواسطة بّےـسًےـٱطٌے ٱلريّےـحًـے ; 15-02-2014 الساعة 01:06 AM

  15. #49
    الصورة الرمزية SHADID قرصان جديد عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    8
    معدل تقييم المستوى
    0

    Cool رد: أدبــيــات



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياكم الله أحبتي وجزاكم عنا خير الجزاء
    أول مشاركة لي هنا ... نسأل الله التوفيق والسداد
    أولاً سأكتب أبيات شعرِ كتبتها سابقاً ..
    ثم سأسرد لكم بعض الأبيات للشاعر الإسلامي المعاصر الدكتور عبدالرخمن العشماوي وفقه الله

    ................


    قُلتُ (1) :


    قيلَ مَن هذا وَماذا يَبتَغي
    هَبَّ مِن قَلبِ فُؤادي المُضرَمِ ؟!

    زنَّرَ التاريخَ حُزناً ومضى
    يصبغُ الدنيا بِطَعمِ العَلقَمِ

    انَّهُ دَمعي الذي اغدَقتُهُ
    في حَريقِ العُربِ او بعضُ دمي !


    ......

    قُلتُ (2) :



    شَجَّ أَضلاعي بُكاءُ الهَرَمِ
    ونحيبٌ في زَوايا الحَرَمِ

    واحتِضارُ الوردِ والزهرِ على
    صفحَةِ المَرجِ وشُمِّ القِمَمِ

    اينَ وقْعُ الغَيثِ مِن اوطانِنا
    مزَّقَت ارضي رِياحُ العَدَمِ !

    ضائعٌ قلبي كَعيرٍ سافَرَت
    في فلاةِ التيهِ ، محزونٌ دَمي !

    ..............



    الآن أبيات شعرية لـ الدكتور عبدالرحمن العشماوي :



    مالي أراك تقلبُ النظرا
    وكأن عينك لا ترى أثرا ؟

    وكأن قلبك لايحس بما
    يجري ولا يستشعر الخطرا

    وكأن ما في الكونِ من عبرٍ
    ومن المواعظ واجهت حجرا

    مالي أراك عقدتَ ألويةً
    للوهم ساقت نحوك الكدرا ؟

    أو ما ترى شمس الضحى وإذا
    جن الظلام ، أما ترى القمرا ؟

    أو ما ترى الأرض التي ابتهجت
    أو ما ترى النبع الذي انحدرا ؟

    يا هارباً من ثوب فطرته
    أو ما ترى الأشواك والحفرا ؟

    أو ما ترى نار الظلال رمت
    لهباً إليك وأرسلت شررا؟

    مالي أراك كريشة علقت
    ببنان مرتعشٍ رأى الخطرا ؟

    تصغي لقول المصلحين وإن
    فُتِحَ المجال ، تبعتَ من فجرا

    إن أحسن الناس اقتديت بهم
    وإذا أساؤا تتبع الأثرا

    أتظل بين الناس إمعةً
    يسري بك الطوفان حيث سرى؟

    عجباً أما لك منهج وسط
    كمحجةٍ نبراسها ظهرا ؟

    يا ساكنا في دار غفلته
    متوارياً وتعاتب القدرا

    أنسيت أن الأرض حين ترى
    الجفاف تراقب المطرا ؟

    أنسيت أن الغصن يسلبه
    فصل الخريف جماله النضرا

    مالي أراك مذبذباً قلقا
    حيران يشكو طرفك السهرا ؟

    هذا قطار العمر ، ما وقفتْ
    عرباته يوماً ولا انتظرا

    فإلى متى تبقى بلا هدفٍ
    اسماً كأنك تجهل السفرا ؟

    هبت رياح المرجفين على
    اسلامنا ، فلتحسن النظرا

    أو ليس للقرآن جلجلة
    في قلبك الشاكي الذي انفطرا؟

    أجزعت ؟ ، كيف وديننا أفق
    رحب وأدنى ما لديك ذرا ؟!

    خسر الجزوع وإن سعى سعياً
    نحو المراد ، وفاز من صبرا

    الأرض كل الأرض ترقبنا
    وتقول : هذا بابي انكسرا

    لم تسلك الدرب الصحيح فهل
    ترجو النجاة وتطلب الظفرا ؟

    إن الكريم إذا أساء بلا قصدٍ
    وأخطأ تاب واعتذرا

    هذي بلادك ، ذكرها عَطِرٌ
    فبها تسامى المجد وازدهرا

    رفعت لواء الحق منذ هوت
    أصنامها وضلالها اندحرا

    هي واحة الدنيا فكم نشرت
    ظلاً على من حج واعتمرا

    فافخر بها إن المحب إذا
    صدق الهوى ، بحبيبه افتخرا

    دع عنك من ماتت مشاعره
    وفؤاده في حقده انصهرا

    أرأيت ذا عقلٍ يمد يداً
    نحو التراب ويترك الثمرا ؟

    فإلى متى أبقى تدنسني
    مدنية ، وجدانها كفرا ؟

    ولديكم الاسلام ينقذني
    مما أعاني يدفع الخطرا

    الأرض تدعونا انتركها
    ونكون أول عاشقٍ هجرا ؟

    يا واقفاً والركب منطلقٌ
    أو ما ترى الأحداث والعبرا ؟

    أو ما ترى في العصر عولمةٌ
    جلبت إليك بنفعها الضررا

    ولديك مفتاح الصعود بها
    إن لم تكن ممن بها انبهرا

    عد يا أخي فالبحرُ ذو صَلَفٍ
    كم مركبٍ في موجه انغمرا

    كن واضحاً كالشمس صافية
    بيضاء يجلو نورها البصرا




  16. #50
    الصورة الرمزية Brand sparkle ( اَلَمَدَلَلَ ) مشرف سابق
    عضو

    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    الدولة
    Kerkuk, At Ta'Mim, Iraq
    العمر
    21
    المشاركات
    555
    معدل تقييم المستوى
    332

    افتراضي رد: أدبــيــات




    قصيــدة أعجبتـــني



    أنتِ دائي وفي يديكِ دوائي *** يا شفائي منَ الجوى وبلائي
    إنَّ قلبي يُحِبُّ مَنْ لا أُسَمِّي*** في عناءٍ ، أعظِم بهِ منْ عناءِ !
    كيفَ لا ، كيفَ أنْ ألذَّ بعيشِ ؟ ** ماتَ صبري بهِ وماتَ عزائي !
    أَيُّها اللاَّئِمونَ ماذا عَلَيْكمْ **** أنْ تعيشوا وأنْ أموتَ بدائي ؟
    ليسَ منْ ماتَ فاستراحَ بمَيتٍ ** إنما الميتُ ميتُ الأحياءِ »



  17. #51
    الصورة الرمزية SHADID قرصان جديد عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    المشاركات
    8
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: أدبــيــات



    شعر لـ علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه :


    النفس تبكي على الدنيا وقد علمت ... ان السعادة فيها ترك ما فيها
    لادار للمرء بعد الموت يسكنها ... الا التي كان قبل الموت بانيها
    فأن بناها بخير طاب مسكنه ... وإن بناها بشر خاب بانيها
    أموالنا لذوي الميراث نجمعها ... ودورنا لخراب الدهر نبنيها
    أين الملوك التي كانت مسلطنة ... حتى سقاها بكأس الموت ساقيها
    فكم مدائن في الافاق قد بنيت ... أمست خرابا وافنى الموت اهليها
    لاتركنن الى الدنيا وما فيها ... فالموت لاشك يفنينا ويفنيها
    لكل نفس وان كانت على وجل ... من المنية امال تقويها
    المرء يبسطها والدهر يقبضها ... والنفس تنشرها والموت يطويها
    إنما المكارم أخلاق مطهرة ... الدين أولها والعقل ثانيها
    والعلم ثالثها والحلم رابعها ... والجود خامسها والفضل سادسها
    والبر سابعها والشكر ثامنها ... والصبر تاسعها واللين باقيها
    والنفس تعلم اني لا أصادقها ... ولست ارشد إلا حين اعصيها
    واعمل لدار غداً رضوان خازنها ... والجار احمد والرحمن ناشيها
    قصورها ذهب والمسك طينتها ... والزعفران حشيش نابت فيها
    انهارها لبنٌ محمضٌ ومن عسل ... والخمر يجري رحيقاً في مجاريها
    والطير تجري على الاغصان عاكفة ... تسبحُ الله جهراً في مغانيها
    من يشتري الدار في الفردوس يعمرها ... بركعةِ في ظلام الليل يحيها



صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Powered by vBulletin®
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.