صفحة 8 من 23 الأولىالأولى ... 67891018 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 120 إلى 136 من 390
  1. #120
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    أمر الله نبيه صلى الله عليه وسلم في بداية سورة المزمل بترتيل القرآن في قيام الليل ، وهي دعوة لتدبر القرآن ، إذ لا يخفى عظم أثر الترتيل في إحداث التدبر ، خصوصا في ظلمة الليل، حيث السكون، وحضور القلب، والاعتبارأمر الله نبيه صلى الله عليه وسلم في بداية سورة المزمل بترتيل القرآن في قيام الليل ، وهي دعوة لتدبر القرآن ، إذ لا يخفى عظم أثر الترتيل في إحداث التدبر ، خصوصا في ظلمة الليل، حيث السكون، وحضور القلب، والاعتبار

    *د.ابتسام الجابري



    (فَمَا لَهُمْ عَنِ التَّذْكِرَةِ مُعْرِضِينَ * كَأَنَّهُمْ حُمُرٌ مُّسْتَنفِرَةٌ * فَرَّتْ مِن قَسْوَرَةٍ)
    المدثر (49-51)

    شبه هؤلاء في إعراضهم ونفورهم عن القرآن بحمير رأت أسودا ، أو رماة قفزت منهم ،
    وهذا من بديع القياس والتمثيل ، فإن القوم في جهلهم بما بعث الله به رسوله كالحمير ،
    وهي لا تعقل شيئا ، فإذا سمعت صوت الأسد أو الرامي نفرت منه أشد النفور وهذا غاية الذم لهؤلاء .

    *[COLOR="SeaGreen"]ابن القيم[/COLOR]



    (كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ * إِلاَّ أَصْحَابَ الْيَمِينِ)
    المدثر (38-39)

    كل نفس مرتهنة بعملها السيئ إلا أصحاب اليمين ، فإنه قد تعود بركات أعمالهم الصالحة على ذراريهم ، كما قال في سورة الطور :

    ( وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُم بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُم مِّنْ عَمَلِهِم مِّن شَيْءٍ ... )
    الطور (21)
    أي : ألحقنا بهم ذرياتهم في المنزلة الرفيعة في الجنة ، وإن لم يكونوا قد شاركوهم في الأعمال ، بل في أصل الإيمان

    *ابن كثير


    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 24-12-2013 الساعة 12:26 AM
    عذراً إخوتي الذكور لا أرد على من يتحدث إلي بصندوق الزوار أو الرسائل الخاصة
    يا ابن آدم ! هذه الدنيا إنما هي غدوة أو روحة ، أما تصبر عن المعصية ؟



  2. #121
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..



    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    أعتذر عن الإكمال هذه الفتره ، و ستكون فترة إنقطاع أطول من السابق
    إعتقدت أنني سأستطيع أن أماشي الموضوع مع إختباراتي
    لكن للأسف لا يسعفني الوقت

    3 أسابع إختبارات ، و أسبوع الإجازه

    في هذا الشهر سأكون مشغوله جداً

    انتظرو عودة التدبرات مع بداية الفصل الدراسي الثاني


    +

    دعواتكم لي و لجميع المسلمين بالتوفيق

    أراكم ~



    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 27-01-2014 الساعة 02:14 AM

  3. #122
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..




    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    عدنا ولله الحمد
    لإستكمال تدبراتنا ~




    الجنود التي يخذل بها الباطل، وينصر بها الحق، ليست مقصورة على نوع معين من السلاح
    بل هي أعم من أن تكون مادية أو معنوية، وإذا كانت مادية فإن خطرها لا يتمثل في ضخامتها
    فقد تفتك جرثومة لا تراها العين بجيش عظيم:

    (... وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلاَّ هُوَ ...)
    المدثر (31)



    عن الحسن رحمه الله أنه قرأ هذه الآية :

    (بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَن نُّسَوِّيَ بَنَانَهُ)
    القيامة (4)

    فقال : إن الله أعف مطعم ابن آدم ولم يجعله خفا ولا حافرا فهو يأكل بيديه فيتقي بها وسائر الدواب إنما يتقي الأرض بفمه .



    كان السلف لعظم خوفهم من الله، وشدة قلقهم من لحظة وقوفهم أمام الله جل جلاله، يتمنون أنهم لم يخلقوا، كما قال الفاروق لما سمع رجلا يقرأ:

    (هَلْ أَتَى عَلَى الإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئًا مَّذْكُورًا)
    الإنسان (1)

    فقال عمر:ليتها تمت ، أي: ليتني لم أكن شيئا مذكوراً !


    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 27-01-2014 الساعة 02:14 AM

  4. #123
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    (يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا * وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا)
    الإنسان (7-8)

    اعلم أن مجامع الطاعات محصورة في أمرين :
    - التعظيم لأمر الله تعالى ، وإليه الإشارة بقوله تعالى : ( يُوفُونَ بِالنَّذْرِ)

    - الشفقة على خلق الله ، وإليه الإشارة بقوله تعالى : (وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ) .

    *الرازي



    (إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلا شُكُورًا)
    الإنسان (9)

    قال ابن عباس: كذلك كانت نياتهم في الدنيا حين أطعموا.
    وقال مجاهد: أما إنهم ما تكلموا به، ولكن علمه الله منهم، فأثنى به عليهم، ليرغب في ذلك راغب.



    تأمل قوله تعالى :

    ( وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُوراً )
    الإنسان (11)

    فالنظرة تعلو صفحة الوجه والسرور لذة قلبية لا ترى
    فجمع الله أكمل النعيم و أتمه ، ظاهراً وباطناً
    وإذا كان الرائي لأهل الدنيا المترفين ـ ممن تنعموا واختلطوا بأسيادهم وكبرائهم ـ يرى أثر ذلك عليهم
    فكيف بحال من تنعم بصحبة النبيين ، وتلذذ برؤية وجه رب العالمين ؟.

    *د.محمد الخضيري


    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 28-01-2014 الساعة 01:19 AM

  5. #124
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    شدة البرد من زمهرير جهنم – كما صح بذلك الخبر عن النبي –
    ولكمال نعيم أهل الجنة فإن الله تعالى نفى عنهم الحر المزعج ، والبرد المؤلم ، فقال سبحانه :

    (... لَا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْسًا وَلَا زَمْهَرِيرًا )
    الإنسان (13)

    فهل يتذكر صاحب القرآن هذا حينما يقرصه البرد ؟!
    جعلنا الله وإياكم من أهل ذلك النعيم .



    قال مجاهد في تفسير قوله تعالى :

    (... وَذُلِّلَتْ قُطُوفُهَا تَذْلِيلاً)
    الإنسان (14)

    " أدنيت منهم يتناولونها ، إن قام ارتفعت بقدره ، وإن قعد تدلت حتى يتناولها ، وإن اضطجع تدلت حتى يتناولها ، فذلك تذليلها "



    قال تعالى :

    (وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤًا مَّنثُورًا)
    الإنسان (19)

    تأمل .. هذا وصف الخدم، فما ظنك بالمخدومين؟! لاشك أن حالهم ونعيمهم أعظم وأعلى!
    جعلنا الله وإياك من أهل ذلك النعيم.

    *د.عمر المقبل



  6. #125
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    (وَمَا تَشَاؤُونَ إِلاَّ أَن يَشَاء اللَّهُ ...)
    الإنسان (30)

    إنما يبين الله ذلك في كتابه من أجل أن لا يعتمد الإنسان على نفسه و على مشيئته
    بل يعلم أنها مرتبطة بمشيئة الله ، حتى يلجأ إلى الله في سؤال الهداية لما يحب و يرضى
    فلا يقول الإنسان أنا حر ، أريد ماشئت ، و أتصرف كما شئت .
    نقول : الأمر كذلك ؛ لكنك مربوط بإرادة الله عز و جل .

    *ابن عثيمين



    (كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلاَّ عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا)
    النازعات (46)

    تنطوي هذه الحياة الدنيا التي يتقاتل عليها أهلها ويتطاحنون، فإذا هي عندهم عشية أو ضحاها!
    أفمن أجل عشية أو ضحاها يضحون بالآخرة؟
    ألا إنها الحماقة الكبرى التي لا يرتكبها إنسان يسمع ويرى!




    ذكر الله ابن أم مكتوم في قصته بوصفه (الْأَعْمَى) عبس (2)
    ولم يذكر باسمه ؛ ترقيقاً لقلب النبي عليه,ولبيان عذره عندما قطع على النبي حديثه مع صناديد مكة
    وتأصيلاً لرحمة المعاقين أو ما اصطلح عليه في عصرنا بذوي الاحتياجات الخاصة .

    *د.محمد الخضيري



  7. #126
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    (وَإِذَا الْمَوْؤُودَةُ سُئِلَتْ)
    التكوير (8)

    فلا يعارض الآيات النافية السؤال عن الذنب ، لأنها سئلت عن أي ذنب قتلت وهذا ليس من ذنبها
    والمراد بسؤالها توبيخ قاتلها وتقريعه ، لأنها هي تقول لا ذنب لي فيرجع اللوم على من قتلها ظلما .



    لا تظن أن قوله تعالى :

    ( إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ * وَإِنَّ الْفُجَّارَ لَفِي جَحِيمٍ )
    الإنفطار (13-14)

    يختص بيوم المعاد فقط ، بل هؤلاء في نعيم في دورهم الثلاثة :الدنيا ، والبرزخ ، و الآخرة ،
    و أولئك في جحيم في دورهم الثلاثة !
    و أي لذة ونعيم في الدنيا أطيب من بر القلب ، و سلامة الصدر ، و معرفة الرب تعالى ، و محبته ، والعمل على موافقته ؟! " .

    *ابن القيم




    (كَلاَّ إِنَّهُمْ عَن رَّبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّمَحْجُوبُونَ)
    المطففين (15)

    قال الحسين بن الفضل : كما حجبهم في الدنيا عن توحيده حجبهم في الآخرة عن رؤيته .



  8. #127
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    قال الشافعي في قوله تعالى :

    (كَلاَّ إِنَّهُمْ عَن رَّبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّمَحْجُوبُونَ)
    المطففين (15)

    في هذه الآية دليل على أن المؤمنين يرونه عز وجل يومئذ .
    فعلق ابن كثير على كلمة الشافعي قائلاً : وهذا الذي قاله الإمام الشافعي رحمه الله في غاية الحسن وهو استدلال بمفهوم هذه الآية كما دل عليه منطوق قوله تعالى :

    (وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ * إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ)
    القيامة (22-23)



    (إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ)
    البروج (10)

    قال الحسن رحمه الله:
    انظروا إلى هذا الكرم والجود، هم قتلوا أولياءه وأهل طاعته، وهو يدعوهم إلى التوبة !



    يقول أحد الدعاة : رأيت مغنيا مشهورا طالما فتن الشباب و الفتيات فقررت أن لا أدعه حتى أنصحه
    فسلمت عليه وألهمني الله أن ألقي في أذنه قوله تعالى :

    (إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ)
    البروج (10)

    ثم ذهبت ، فوالله ما مرت أيام إلا قرأت خبر توبته في الصحف ،فما أجمل الوعظ بالقرآن إذا صادف حسنا و قلبا واعيا !



  9. #128
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    أوضاع أهلنا في فلسطين أمر يستوجب منا الفزع لربنا والتضرع إليه أن يفرج كربهم وأن ينتقم من عدوهم فإن عدوهم مهما بلغت قوته فليس بشيء أمام قوة الجبار جل جلاله ، ألسنا نقرأ قوله تعالى في سورة البروج :

    (إِنَّ بَطْشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ * إِنَّهُ هُوَ يُبْدِئُ وَيُعِيدُ * وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ * ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ * فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ * هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْجُنُودِ * فِرْعَوْنَ وَثَمُودَ * بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي تَكْذِيبٍ * وَاللَّهُ مِن وَرَائِهِم مُّحِيطٌ)
    البروج (12-20)

    إذا لم تكسب هذه الآيات - وأمثالها - القوة في قلوبنا لنترجمها إلى دعاء صادق ، فأي شيء إذاً ؟
    ألا فلنطرح بين يدي ربنا ولنستنصر لأخواننا في صلواتنا ودعواتنا "



    هل يسرك أن يعلم الناس ما في صدرك - مما تحرص على كتمانه ولا تحب نسبته إليك - ؟!
    قطعاً لا تحب، بل ستتبرأ منه لو ظهر؟ إذن قف مع هذه الآية متدبرا، وتأمل ذلك المشهد العظيم:

    (يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ) الطارق (9)
    (وَحُصِّلَ مَا فِي الصُّدُورِ) العاديات (10)

    أتريد النجاة من هذا كله؟ كن كإبراهيم عليه السلام:

    (إِذْ جَاءَ رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ) الصافات (84)

    وهنا، لن تر ما يسوؤك.

    *أ.د.ناصر العمر



    (يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ)
    الطارق (9)

    وفي التعبير عن الأعمال بـ (السر) لطيفة، وهو أن الأعمال نتائج السرائر الباطنة
    فمن كانت سريرته صالحة كان عمله صالحاً، فتبدو سريرته على وجهه نوراً وإشراقاً وحياء.
    ومن كانت سريرته فاسدة كان عمله تابعاً لسريرته، لا اعتبار بصورته، فتبدو سريرته على وجهه سواداً وظلمة وشيناً، وإن كان الذي يبدو عليه في الدنيا إنما هو عمله لا سريرته.

    *ابن القيم



  10. #129
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    في قوله تعالى :

    (فَجَعَلَهُ غُثَاء أَحْوَى‏)
    ‏الأعلى‏ (5‏)

    هو مثل للحياة الدنيا، وعاقبة الكفار، ومن اغتر بالدنيا
    فإنهم يكونون في نعيم وزينة وسعادة، ثم يصيرون إلى شقاء في الدنيا والآخرة
    كالمرعى الذي جعله غثاء أحوى‏ - أي هشيماً متغيراً - .

    *ابن تيمية



    قوله تعالى :

    (فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى)
    الأعلى (9)

    أي : ذكر حي تنفع التذكرة ، و من ها هنا يؤخذ الأدب في نشر العلم ، فلا يضعه عند غير أهله .

    *ابن كثير



    اتفقت سورتا الأعلى والغاشية في كلمة (فَذَكِّرْ) مما يدل على أن السورتين تركزان على التذكير بعظم حق الله
    استدلالا بآياته ، وتخويفا من شدة عذابة ، ولذا قال :

    (النَّارَ الْكُبْرَى ) الأعلى (12) ، (الْعَذَابَ الأَكْبَرَ) الغاشية (24)

    مما يبعث المؤمن على الحرص على تزكية نفسه ، والحذر من الإعراض عن شرع ربه .

    *د. محمد الربيعة



  11. #130
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    قوله تعالى :

    (سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى * وَيَتَجَنَّبُهَا الأَشْقَى)
    الأعلى (10-11)

    قال قتادة رحمه الله :و الله ما خشي عبد قط إلا ذكره ولا يتنكب عبد هذا الذكر زهدا فيه وبغضا لأهله ، إلا شقي بين الشقاء .



    (فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ)
    الغاشية (21)

    إذا رأيت قلبك لا يتذكر بالذكرى فاتهمه، لأن الله يقول:

    (وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ)
    الذاريات (55)

    فالذكرى لابد أن تنفع المؤمنين .

    *ابن عثيمين




    في قوله تعالى في أول سورة الفجر:

    (هَلْ فِي ذَلِكَ قَسَمٌ لِّذِي حِجْرٍ)
    الفجر (5)

    أي: عقل
    فنأخذ منها معنى يحسن التنبيه إليه: وهو أن القرآن يخاطب العقول،وبالتالي فلا تناقض بين هداية القرآن ودلالة العقل، بل العقل الرشيد الصادق لا تخطئ دلالته
    ولهذا أحالنا القرآن عليه:
    (لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ) ، (لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) .

    *د.سلمان العودة



  12. #131
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..




    عن مجاهد في قوله تعالى :

    (فَأَمَّا الْإِنسَانُ إِذَا مَا ابْتَلَاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ)
    الفجر (15)

    ظن الإنسان كرامة الله في كثرة المال، وهوانه في قلته، وكذب!
    إنما يُكرم بطاعته من أكرم، ويهين بمعصيته من أهان.



    (وَلَا تَحَاضُّونَ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ)
    الفجر (18)

    فتأمل الإتيان بصيغة الجمع في قوله (وَلَا تَحَاضُّونَ)
    ففي ذلك إشارة إلى أنه ينبغيأن يكون هناك مجهود جماعي في الحث على الإطعام
    ويؤكد هذا أن القرآن - في الفترة المكية - أبرز قضية العناية بحقوق الناس، وخاصة الضعفاء
    لأن حفظ الحقوق يحفظ المجتمعات، وبالإطاحة بها تنهار المجتمعات من داخلها .

    *د.سلمان العودة



    في قوله تعالى :

    (يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ)
    البلد (15)

    تعليم أن الصدقة على القرابة أفضل منها على غير القرابة
    كما أن الصدقة على اليتيم الذي لا كافل له أفضل من الصدقه على اليتيم الذي يجد من يكفله .

    *القرطبي


    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 06-02-2014 الساعة 01:20 AM

  13. #132
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    دل القرآن على تفضيل أبي بكر رضي الله عنه، فإن قوله تعالى:

    (وَسَيُجَنَّبُهَا الأَتْقَى * الَّذِي يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّى)
    الليل (17-18)

    نزل في أبي بكر بإجماع المفسرين، والأتقى أفعل تفضيل، فإذا ضممت إلى ذلك قوله تعالى:

    (... إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)
    الحجرات (13)

    تبين لك أن أبا بكر أفضل هذه الأمة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم .

    *الرازي



    تأمل قوله تعالى:

    (أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى * وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى * وَوَجَدَكَ عَائِلا فَأَغْنَى)
    الضحى (6-8)

    فلم يقل: فآواك, فهداك, فأغناك؛ لأنه لو قال ذلك لصار الخطاب خاصا بالنبي ، وليس الأمر كذلك
    فإن الله آواه وآوى به، وهداه وهدى به، وأغناه وأغنى به .

    *ابن عثيمين



    (وَأَمَّا السَّائِلَ فَلا تَنْهَرْ)
    الضحى (10)

    كم يفوت علينا من الخير عندما نقصر المعنى على بعض أفراده
    ومن ذلك هذه الآية حينما نحصر معناها في سائل المال !! بينما المعنى أشمل من ذلك وأعم
    وأعظمه السؤال عن العلم والدين فهل يدرك المفتون والمعلمون أنهم مخاطبون بهذه الآية؟ فليترفقوا بالسائلين
    استجابة لأمر الله وتحدث بنعمة الله عليهم.

    *أ.د,ناصر العمر



  14. #133
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    عن حفص بن حميد . قال : قال لي زياد بن جرير : اقرأ علي ، فقرأت عليه :

    (أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ * وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ * الَّذِي أَنقَضَ ظَهْرَكَ)
    الشرح (1-3)

    فقال : يا ابن أم زياد أنقض ظهر رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فجعل يبكي كما يبكي الصبي .



    المتدبر لمناسبة مجيء سورة الشرح بعد الضحى ينكشف له الكثير من المعاني المقررة في السورة منها مافي قوله:

    (فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا)
    الشرح (5-6)

    فمجموع السورتين يعطيان مثلا حيا لتقرير هذه السنة
    فسورة الضحى تمثل جوانب العسر التي عاناها نبينا عليه الصلاة والسلام ليعقبها جوانب اليسر في الشرح
    حتى إذا انتهى المثل ياتي التعقيب بأن مجيء اليسر بعد العسر سنة لا تتخلف.

    *د.فلوة الراشد



    قال تعالى :

    (فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ * وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ)
    الشرح (7-8)
    هذه خطه لحياة المسلم وضعت للنبي صلى الله عليه وسلم, وهي :
    فإذا فرغت من عمل ديني فانصب لعمل دنيوي ، و إذا فرغت من عمل دنيوي فانصب لعمل
    ديني أخروي ,
    فالمسلم يحيا حياة الجد والتعب,
    فلا يعرف وقتا للهو واللعب أو البطالة قط

    *أبو بكر الجزائري



  15. #134
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    قوله تعالى :

    (وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ)
    الشرح (4)

    قال قتادة : رفع الله ذكره في الدنيا والآخرة ، فليس خطيب ولا متشهد ولا صاحب صلاة إلا ينادي أشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمداً رسول الله .



    من تدبر القرآن تبين له أن الرب العظيم يذكر عباده كثيراً بنعمة الخلق والإيجاد ، وأن تذكر هذه النعمة يثمر ثمرات جليلة منها :
    استحقاق الخالق عز وجل للعبادة بجميع أنواعها ، والإيمان بالبعث والنشأة الآخرة ، وإثبات حكمة الله وعلمه في شرعه وقدره ، ولزوم التواضع وترك الكبر
    ولعل هذا من أسرار بدء الوحي بقوله تعالى :

    (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الإنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ)
    العلق (1-2)

    *د.محمد بن عبد الله القحطاني



    من أخطر أسباب طغيان الإنسان : غناه وإقبال الدنيا عليه مع نسيانه ربه ولقائه .
    تأمل قول ربك :

    (كَلاَّ إِنَّ الإِنسَانَ لَيَطْغَى * أَن رَّآهُ اسْتَغْنَى * إِنَّ إِلَى رَبِّكَ الرُّجْعَى)
    العلق (6-8)

    فمتى اجتمعت هذه الأسباب على العبد ، فقد أحاط به الهلاك من كل جانب إن لم يتداركه ربه برحمته وتوفيقه .

    *د . محمد بن عبد الله القحطاني



  16. #135
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..






    (اقْرَأْ ...)
    العلق (1)

    أول كلمة نزلت ، تأمل في دلالتها ، وحروفها : قراءة ، ورقي ، ورقية
    فالقراءة : بوابة العلم . وهو رقي ورفعة :

    (... يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ ...)
    المجادلة (11)

    ويوم القيامة يقال : " اقرأ وارق " .
    وهو أيضا : رقية وشفاء . فما أعجب هذا القرآن ! أربعة أحرف حوت سعادة الدارين .

    *أ.د. ناصر العمر




    (أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى)
    العلق (14)

    آية تهز الوجدان ، وتفعل في النفس ما لا تفعله سلطات الدنيا كلها
    إنها تضبط النوازع ، وتكبح الجماح ، وتدعو إلى إحسان العمل ،وكمال المراقبة
    فما أجمل أن يستحضر كل أحد هذه الآية إذا امتدت عينه إلى خيانة ،أو يده إلى حرام ، أو سارت قدمه إلى سوء
    وما أروع أن تكون هذه الآية نصب أعيننا إذا أردنا القيام بما أنيط بنا من عمل

    *د.محمد الحمد

    ^
    علق أحدهم على هذا التدبر الجميل فقال :

    كنت أتهاون ، بل لا أبالي بإطلاق بصري ، وخاصة في وجه الخادمة التي عندنا ، وأزعم أن هذا صعب ، ولا يمكن ، فلما قرأت هذه الرسالة سهل علي غض البصر ،
    فتركت إطلاق البصر ، فجزاكم الله خيراً .





    (وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ)
    القدر (2)

    كم من شرف عظيم تميزت به هذه الليلة ؟
    شرف المنزل فيها ، وشرف الزمان ، وشرف العبادة ، وشرف المتنزلين ، وشرف العطاء بلا حدود ، ومسك ذلك :

    (سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ)
    القدر (5)

    فيا لطول حسرة المفرطين ! ويا أسفى على من تخلف عن ركب المشمرين !.

    *أ.د.ناصر العمر



  17. #136
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    ذكرت ليلة القدر في سورة القدر خمس مرات ، واشتملت على خمس فضائل :
    إنزال القرآن ، وأنها خير من ألف شهر ، وأن الملائكة والروح ( جبريل ) تتنزل فيها ، وفيها يفرق كل أمر ، وأنها سلام حتى مطلع الفجر
    فهل نقدرها حق قدرها ، ونعظمها كما عظم الله شأنها ؟


    *د . محمد الربيعة





    أقسم الله على شدة جحود الإنسان بالعاديات ضبحاً
    ومناسبة ذلك تذكير الجاحد بأن الخيل لا ينسى فضل مالكه عليه ،فيورد المهالك لأجله تقديرا لنعمة المنعم
    فلا تكن البهيمة خيرا وأوفى منك أيها الإنسان .


    *د. محمد الخضيري





    (أَفَلَا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ * وَحُصِّلَ مَا فِي الصُّدُورِ)
    العاديات (9-10)


    ومناسبة الآيتين لبعضهما أن بعثرة ما في القبور إخراج للأجساد من بواطن الأرض ، وتحصيل ما في الصدور إخراج لما تكنه فيها
    فالبعثرة بعثرة ما في القبور عما تكنه الأرض ، وهنا عما يكنه الصدر ، والتناسب بينهما ظاهر .


    *ابن عثيمين


    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 11-02-2014 الساعة 11:53 PM

صفحة 8 من 23 الأولىالأولى ... 67891018 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Powered by vBulletin®
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.