صفحة 2 من 23 الأولىالأولى 123412 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 18 إلى 34 من 390
  1. #18
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    آيات في كتاب الله إذا ذكرتهن ، لا أبالي على ما أصبحت أو أمسيت :


    الأنعام (17)


    فاطر (2)


    الطلاق (7)


    هود (6)




    الأمن : الطمأنينة مع زوال الخوف كقوله تعالى :


    الأنعام (82)

    و الأمنة : الطمأنينة مع وجود سبب الخوف كقوله تعالى :


    الأنقال (11)





    الأنعام (92)

    هذا الكتاب مبارك ، أي : كثير البركات و الخيرات
    فمن تعلمه أو عمل به غمرته الخيرات في الدنيا و الآخرة
    وكان بعض علماء التفسير يقول :
    اشتغلنا بالقرآن فغمرتنا البركات و الخيرات في الدنيا تصديقاً لهذه الآية .

    لشنقيطي


    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 30-07-2013 الساعة 11:34 PM
    عذراً إخوتي الذكور لا أرد على من يتحدث إلي بصندوق الزوار أو الرسائل الخاصة
    يا ابن آدم ! هذه الدنيا إنما هي غدوة أو روحة ، أما تصبر عن المعصية ؟



  2. 2 عضو قام بشكر العضو الخنساء على المشاركة المفيدة:


  3. #19
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    بقي الشيخ العلامة محمد الشنقيطي -رحمه الله- يبكي ما بين المغرب و العشاء لما بدأ بتفسير قوله تعالى :


    الأعراف (56)

    وأخذ يردد : الأرض أصحلها الله ، فأفسدها الناس !!
    و السؤال أخي - وبعد قراءة هذه القصة المعبرة :- هل تسموا همتك لتكون ممن يساهم في إصلاح الأرض بعد إفسادها ؟!.




    قال تعالى :


    الأعراف (78)

    وقال :


    هود (67)

    [فحين ذكر الرجفة - وهي الزلزلة الشديدة - ذكر الدار مفردة ( في دارهم ) و لما ذكر الصيحة جمع الدار ( في ديارهم )
    وذلك لأن الصيحة يبلغ صوتها مساحة أكبر مما تبلغ الرجفة التي تختص بجزء من الأرض ؛ فلذلك أفردها مع الرجفه ، وجمعها مع الصيحة ] .

    *د.فاضل السامرائي




    قال ابن الجوزي : ( أعظم المعاقبة أن لا يحس المعاقب بالعقوبة ، و أشد من ذلك أن يقع في السرور بما هو عقوبة ؛ كالفرح بالمال الحرام ، والتمكن من الذنوب ، و من هذه حاله لا يفوز بطاعة )
    و شاهد ما قاله ابن الجوزي في قوله تعالى :


    الأعراف (100)

    *د.سليمان الماجد



  4. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو الخنساء على المشاركة المفيدة:


  5. #20
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    إن موسى عليه السلام سأل أجل الأشياء فقال :


    الأعراف (143)

    و سأل أقل الأشياء :


    القصص (24)

    فنحن أيضاً نسأل الله أجّل الأشياء و هي خيرات الآخرة ، وأقلها وهي خيرات الدنيا فنقول :


    البقرة (201)

    * الرازي




    ضرب الله مثلين منفرين ، فقال تعالى :


    الأعراف (176)

    وقال تعالى :


    الجمعة (5)

    فالمثل الأول للعالم الضال المنسلخ عن العلم النافع ، دائم اللهاث وراء شهواته
    وأما المثل الثاني فضربه الله للذين يحملون التوراة في عقولهم ، لكنهم لم يستفيدوا منها ولم ينتفعوا بها في حايتهم ، فماذا بفرقون عن الحمار حامل الأسفار ؟

    *صلاح الخالدي




    لما حضرت الإمام نافعا المدني - وهو أحد القراء السبعة - الوفاة ، قال له أبناءه : أوصنا ! قال :


    الأنفال (1)

    فما أجمل أن تتضمن وصايانا لأهلنا و أولادنا وصايا قرآنية ، فهي أعلى و أغلى أنواع الوصايا ، و أعظمها أثراً .



  6. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو الخنساء على المشاركة المفيدة:


  7. #21
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    إذا ذاق العبد حلاوة الإيمان ووجد طعمه و حلاوته ظهر ثمرة ذلك على لسانه و جوارحه ، فاستحلى اللسان ذكر الله وما والاه ، و أسرعت الجوارح إلى طاعة الله ، ويشهد لذلك قوله تعالى :


    الأنفال (2)

    *ابن رجب
    [/CENTER]



    شأن أهل الإيمان مع القرآن :


    الأنفال (2)

    لأنهم يلقون السمع ، ويحضرون قلوبهم لتدبره ، فعند ذلك يزيد إيمانهم ؛ لأن التدبر من أعمال القلوب ؛ و لأنه لا بد أن يبين لهم معنى كانوا يجهلونه ، أو يتذكرون ما كانو نسوه ، أو يحدث في قلوبهم رغبة في الخير ، أو وجلاً من العقوبات ، و ازدجاراً عن المعاصي .

    *السعدي


    [CENTER]


    التوبة (43)

    هل سمعتم بمعاتبة أحسن من هذه ؟ بدأ بالعفو قبل المعاتبة .

    *مورق العجلي



  8. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو الخنساء على المشاركة المفيدة:


  9. #22
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    إذا حبست عن طاعة ، فكن على وجل من أن تكون ممن خذلهم الله و ثبطهم عن الطاعة كما ثبط المنافقين عن الخروج للجهاد ، قال تعالى :


    التوبة (46)

    *د.مساعد بن سليمان الطيار





    التوبة (51)

    إنما لم يقل / ما كتب علينا ؛ لأنه أمر متعلق بالمؤمن ، و لا يصيب المؤمن شيء إلا وهو له ؛ إن كان خيراً فهو له في العاجل ، و إن كان شراً فهو ثواب له في الآجل .

    *الوزير ابن هبيرة




    قال تعالى عن المنافقين :


    التوبة (54)

    قال ابن عباس :" إن كان في جماعة صلى و إن انفرد لم يصل ، وهو الذي لا يرجو على الصلاة ثواباً و لايخشى في تركها عقاباً "
    لو لم يكن للنفاق آفة إلا أنه يورث الكسل عن العبادة ، لكفى به ذماً ، فكيف ببقية آثاره السيئة ؟!



  10. #23
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    انظر إلى قوله تعالى :


    التوبة (92)

    أترى أن الله يهدر هذا اليقين الراسخ ؟ و هذه الرغبة العميقة في التضحية ؟
    إن النية الصادقة سجلت لهم ثواب المجاهدين ؛ لأنهم قعدوا راغمين .

    *محمد الغزالي
    [/CENTER]




    التوبة (117)
    فإن قيل : كيف أعاد ذكر التوبة ( ثم تاب عليهم ) وقد قال في أول الآية (لقد تاب الله على النبي ) ؟
    قيل :ذ ذكر التوبة في أول الآية قبل ذكر الذنب ، وهو محض الفضل من الله تعالى
    قلما ذكر الذنب أعاد ذكر التوبة ، و المراد منه قبولها .


    [CENTER]

    استمل لفظ ( الأمّة ) في القرآن أربعة استعمالات :

    [1] الجماعة من الناس و هو الإستعمال الغالب ، كقوله :


    يونس (47)

    [2] في البرهة من الزمن :


    يوسف (45)

    [3] في الرجل المقتدى به ، كقوله :


    النحل (120)

    [4] في الشريعة و الطريقة ، كقوله :


    الزخرف (22)



  11. #24
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..






    هود (88)

    أي : ليس لي من المقاصد إلا أن تصلح أحوالكم ، و تستقيم منافعكم
    و ليس لي من المقاصد الخاصة لي وحدي ، شيء بحسب استطاعتي
    ولما كان هذا فيه نوع تزكية النفس ، دفع هذا بقوله : ( وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت و إليه أنيب )

    *ابن سعدي





    هود (117)

    تأمل في الجملة الأخيرة ( و أَهْلُهَا مُصْلِحُونَ ) ولم يقل : صالحون ؛ لأن الصلاح الشخصي المنزوي بعيداً ، لا يأسى لضعف الإيمان ، و لا يبالي بهزيمة الخير
    فكن صالحاً مصلحاً ، و راشداً مرشداً.




    قرأت سورة يوسف عليه السلام ، فتعجبت من مدحه على صبره و شرح قصته للناس و رفع قدره
    فتأملت خبيئة الأمر فإذا هي مخالفته للهوى المكروه
    فقلت : وا عجبا لو وافق هواه من كان يكون ؟ ولما خالفه لقد صار أمراً عظيماً تضرب الأمثال بصبره ، و يفتخر الخلق باجتهاده
    وكل ذلك قد كان بصبر ساعة فيا له عزاً و فخراً ، أن تملك نفسك ساعة الصبر عن المحبوب وهو قريب .

    *ابن الجوزي
    [/CENTER]


    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 31-07-2013 الساعة 04:51 AM

  12. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو الخنساء على المشاركة المفيدة:


  13. #25
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    أحد الشباب كان يعاني من تعلقه ببعض الفواحش ، و كان يجد شدة في تركها
    حتى أذن الله بذهاب حبها من قلبه بسبب تدبره لقوله تعالى - عن يوسف عليه السلام :


    يوسف (24)

    فرجع لنفسه و قال : لو كنت مخلصاً لأنجاني ربي كما أنجى يوسف ، و لم يمض وفت طويل حتى صار هذا الشاب أحد الدعاة إلى الله .




    تأمل قوله تعالى عن النسوة :


    يوسف (30)

    ولم يقلن فتى العزيز راود سيدته
    و في هذا طمأنة لأصحاب المبادئ ، الذيت يتعرضون لتشويه السمعة ، و إلصاق التهم عن طريق الإشاعات و الافتراء
    إذ سرعان ماتتضح مواقفهم ، و تظهر برائتهم ساطعة كالشمس :


    يوسف (51)

    *أ.د.ناصر العمر




    انظر إلى قوله تعالي في سورة يوسف عن النسوة :


    يوسف (31)

    و قول الملك ليوسف :


    يوسف (54)

    فيه أن النساء يروقهن حسن المظهر ، و أما الرجال فيروقهم جمال المنطق و المخبر
    وتلك من طبيعة التي خلقها الله في النفوس .

    *د.محمد الحمد


    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 01-08-2013 الساعة 04:35 AM

  14. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو الخنساء على المشاركة المفيدة:


  15. #26
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    عندما قال يوسف للسجينين :


    يوسف (37)

    ولم يشتم دينهما ، فالمقام ليس مقام رد و لا استفزاز و لا حساب ، بل مقام بلاغ
    و الحق إذا تبين فليس بالضرورة أن يجهر بشتم الباطل الذي يديم به الشخص المقابل .

    *أ.د.ناصر العمر



    في قول يوسف لأخوته :


    يوسف (60)

    فيه مشروعية المقاطعة الاقتصادية ، لتحصيل غرض مشروع ، طالما أن المصلحة الشرعية اقتضتها
    فيوسف بين لأخوته أنه ليس بينهم أي تعاون اقتصادي مالم ينفذو مطلبه .

    *أ.د.ناصر العمر



    تأمل دقة يوسف عليه السلام قال :


    يوسف (79)

    قلم يقل : من سرق ! لأنه يعلم أن أخاه لم يسرق ، فكان دقيقاً في عبارته ، فلم يتهم أخاه ، كما لم يثر الشكوك حول دعوى السرقة
    فما أحوجنا إلى الدقة في كلماتنا ، مع تحقق الوصول إلى مرادنا .

    *أ.د.ناصر العمر


    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 02-08-2013 الساعة 04:25 AM

  16. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو الخنساء على المشاركة المفيدة:


  17. #27
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..






    يوسف (87)

    إن سم التشاؤم الذي يحاول المنافقون دسه على المؤمنين ، له ترياق و دواء جدير بأن يذهبه
    ألا وهو بث اليقين بمعية الله ، و التوكل عليه
    و لنثق بأن الذي يخرج اللبن من بين الفرث و الدم ، قادر على إخراج النصر من رحم البأساء و الضراء

    *أ.د.ناصر العمر




    يزداد التعجب و يشتد الاستغراب من أناس يقرؤون سورة يوسف و يرون ما عمله أخوته معه عندما فرقوا بينه و بين أبيه ، و ماترتب على ذلك من مآسي و فواجع :
    إلقاء في البئر ، و بيعه مملوكاً ، و تعريضه للفتن و سجنه ، و اتهامه بالسرقة ..
    بعد ذلك كــــــله يـــأتي مــنه ذلــك المــــوقف الــرائــــــع :

    يوسف (92)
    يرون ذلك فلا يعفون و لا يصفحون ؟
    فهلا عفوت أخي كما عفى بلا من و لا أذى ؟ ألا تحبون أن يغفر الله لكم ؟

    *أ.د.ناصر العمر




    تأمل قول يوسف عليه السلام :


    يوسف (100)

    فلم يذكر خروجه من الجب ، مع أن النعمة فيها أعظم ، لوجهين :
    لئلا يستحيي إخوته ، و الكريم يغضي عن اللوم ، و لاسيما في وقت الصفاء .
    والثاني : لأن السجن كان باختياره ، فكان خروجه منه أعظم ، بخلاف الجب .

    *الزركشي


    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 03-08-2013 الساعة 04:25 AM

  18. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو الخنساء على المشاركة المفيدة:


  19. #28
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    قول يوسف عليه السلام :


    يوسف (100)

    فيه الحفاظ على مشاعر الآخرين و عدم جرحها ، فإنه ما قال : بعدما ظلمني إخوتي ، و بعدما ألقوني في الجب ، بل أضاف ذلك إلى الشيطان
    و هذا من مكارم الأخلاق ، و تلك أخلاق الأنبياء .

    *محمد المنجد





    يوسف (110)

    هذه الآية تجعل الداعية يترقب الخروج من الضيق إلى السعة ، مبشرة بعيشة راضية ، و مستقبل واعد
    رغم المحن القاسية ، و الظروف المحيطة ؛ فالحوادث المؤلمة مكسبة لحظوظ جليلة
    من نصر مرتقب ، وثواب مدخر ، و تطهير من ذنب ، و تنبيه من غفلة ، و كل ذلك خير
    فـ (عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله له خير) ، فلماذا اليأس و القنوط ؟

    *أ.د.ناصر العمر




    قال قتادة في قوله تعالى :


    إبراهيم (31)

    فلينظر رجل من يخالل ؟ و علام يصاحب ؟ فإن كان لله فليداوم ، و إن كان لغير الله فليعلم أن كل خلة ستصير على أهلها عداوة يوم القيامة إلا خلة المتقين :


    الزخرف (67)


    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 04-08-2013 الساعة 09:35 AM

  20. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو الخنساء على المشاركة المفيدة:


  21. #29
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    كان الحسن البصري يردد في ليلة قوله تعالى :


    إبراهيم (34)

    فقيل له في ذلك ؟ فقال : إن فيها لمعتبراً ، ما نرفع طرفاً و لا نرده إلا وقع على نعمة ، و ما لا نعلمه من نعم الله أكثر !.





    عن السدي في قوله تعالى :


    إبراهيم (37)

    قال: خذ بقلوب الناس إليهم ، فإنه حيث يهوي القلب يذهب الجسد ، فلذلك ليس من مؤمن إلا و قلبه معلق بحب الكعبة .



    تأمل سر اختيار القطران دون غيره في قوله تعالى :


    إبراهيم (50)

    وذلك - والله أعلم - لأن له أربع خصائص :
    حار على الجلد ، و سريع الاشتعال ، و منتن الريح ، و أسود اللون ، تطلى به أجسامهم حتى تكون كالسرابيل !
    ثم تذكر - أجارك الله من عذابه - أن التفاوت بين قطران الدنيا و قطران الآخرة ، كتفاوت نار الدنيا و نار الآخرة !


    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 05-08-2013 الساعة 07:49 AM

  22. #30
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..






    الحجر (3)

    قال بعض أهل العلم ( ذَرْهُمْ ) تهديد ، و قوله : ( فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ ) تهديد آخر
    فمتى بهنأ العيش بين تهديدين ؟




    سورة النحل افتتحت بالنهي عن الإستعجال ، و اختتمت بالأمر بالصبر
    و سورة الإسراء افتتحت بالتسبيح ، و اختتمت بالتحميد

    * السيوطي




    عن الحسن في قوله :


    الإسراء (11)

    قال : ذلك دعاء الإنسان بالشر على ولده و على امرأته ، يغضب أحدهم فيدعو عليه ، فيسب نفسه و يسب زوجته و ماله و ولده
    فإن أعطاه الله ذلك شق عليه !! فيمنعه الله ذلك ، ثم يدعو بالخير فيعطيه.


    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 06-08-2013 الساعة 02:14 AM

  23. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو الخنساء على المشاركة المفيدة:


  24. #31
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    تأمل قوله تعالى :


    الإسراء (18)

    و لم يقل : عجلنا له ما يريد ؛ بل قال : ( مَا نَشَآءُ ) لا ما يشاء هو ( لِمَن نُّرِيدُ )
    فمن الناس : من يعطى مايريد من الدنيا ، و منهم : من يعطى شيئا منه ، و منهم : من لا يعطى شيئا أبدا
    أما الآخرة فلا بد أن يجني ثمرتها إذا أراد بعمله وجه الله :


    الإسراء (19)


    *ابن عثيمين



    قال ابن عقيل : من أحسن ظني بربي ، أن لطفه بلغ أن وصى بي ولدي إذا برت فقال:


    الإٍسراء ( 23)

    فما أحوجنا - أهل القرآن - أن نحسن الظن بربنا مهما طال الزمن و اشتدت المحن
    قال تعالى - في الحديث القدسي - " أنا عند ظن عبدي بي ، فليظن بي ما شاء "



    في كل سبعة أيام تأوي إليها ، لتأمن من غوائل الفتن ..
    سورة افتتحت بالوسيلة العظمى للنجاة من كل فتنة ( القرآن ) ، و اختتمت بالحسنة العظمى التي لا يبقى معها أثر لأي فتنة ( التوحيد )
    وبينهما أربع فتن كبار :
    فتنة الدين ، و نجاتها في آية (28) ، و المال : و نجاتها في (39) ، و العلم : و نجاتها بالصبر ، و السلطة : و نجاتها بالعدل ..
    هي " كهفك " من الفتن فأو إليها ينشر لك ربك من رحمته .

    *د.عصام العويد


    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 07-08-2013 الساعة 02:25 AM

  25. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو الخنساء على المشاركة المفيدة:


  26. #32
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    تأمل في قول فتية أهل الكهف :


    الكهف (10)

    طلبوا من الله أن يجعل لهم من ذاك العمل رشدا ، مع كونه عملا صالحا
    فما أكثر ما يقصر الإنسان فيه ، أو يرجع على عقبيه ، أو يورثه العجب و الكبر !

    *محمد بن عبد الوهاب



    في قصة أصحاب الكهف تكرر رد العلم إلى الله :


    الكهف (19)


    الكهف (21)


    الكهف (22)


    الكهف (26)

    لأن العبرة هو العلم بثباتهم و تبرؤهم مما عليه قومهم ، و أما غيره فالجهل به لايضر .

    *د.محمد الخضيري




    الكهف (19)

    هذه الآية تدل على صحة الوكالة ، و هي أقوى آية في إثباتها .


    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 08-08-2013 الساعة 02:26 AM

  27. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو الخنساء على المشاركة المفيدة:


  28. #33
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..



    كل عام و أنتم بخير
    و عيدكُم مبارك
    *لم أستطع وضع التدبر بالأيام السابقة لظروفي في العيد .
    * وتم تغيير الأوقات





    عندما أمر الله رسوله - في سورة الكهف - أن لا يقول لشيء إني فاعل ذلك غداً إلا بعد أن يقول : إن شاء الله
    بين له القدوة في فعل أخيه موسى حين قال :


    الكهف (69)

    *د.محمد الخضيري





    الكهف (71)

    هنا ملمح لطيف :
    فموسى عليه السلام قال : لتغرق أهلها ، و لم يقل (تغرقنا) فلم يذكر نفسه و لا صاحبه ، رغم أنهما كانا على ظهر السفينة ؛ لأن هذه من أخلاق الأنبياء :
    يهتمون بأوضاع الناس أكثر من اهتمامهم بأنفسهم ، عليهم صلوات الله و سلامه أجمعين .

    *د.عويض العطوي



    قال موسى عليه السلام لخضر لما خرق السفنية :


    الكهف (71)

    وقال له لما قتل الغلام :


    الكهف(74)

    فما الفرق بينهما ؟
    الإمر أهون من النكر و قد لا يكون منكراً كالنكر ، و إنما يتعجب منه و من الغرض منه
    و النكر هنا أشد ؛ لأنه فعل منكر قد وقع وهو قتل الغلام ، بخلاف خرق السفينة فإنها لم تغرق بذلك .




    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 12-08-2013 الساعة 02:13 PM

  29. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو الخنساء على المشاركة المفيدة:


  30. #34
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: لِيدبّروا آياته ..





    حين أنكر موسى - عليه السلام - على الخضر خرق السفينة قال له الخضر :


    الكهف (72)

    و حين عاد موسى - عليه السلام - إلى الإعتراض على الخضر ، و أنكر قتله للغلام - بعد أن أكد للخضر أنه لن يعود للاعتراض عليه - قال له الخضر :


    الكهف (75)

    فزاد لفظة (لك) ؛ ليفيد التأكيد في بيان عدم صبر موسى على علمه ، و هكذا عادة العرب : تزيد في التأكيد كلما زاد الإنكار .

    *الغرناطي




    من أجمل صفات المؤمنين : استعمال الأدب مع الله تعالى حتى في ألفاظهم
    فإن الخضر أضاف عيب السفينة إلى نفسه بقوله :


    الكهف (79)

    و أما الخير فأضافه إلى الله بقوله :


    الكهف (82)

    وقال إبراهيم عليه السلام :


    الشعراء (80)

    فنسب المرض إليه و الشفاء إلى الله .

    وقالت الجن :


    الجن (10)

    مع أن الكل بقضاء الله وقدره .

    *السعدي



    قال مطرف بن عبدالله في قوله تعالى :


    الكهف (80)

    " إنا لنعلم أنهما قد فرحا به يوم ولد ، و حزنا عليه يوم قتل ، و لو عاش لكان فيه هلاكهما
    فليرض الرجل بما قسمه الله له ، فإن قضاء الله للمؤمن خير من قضائه لنفسه
    وقضاء الله لك فيما تكره خير من قضائه لك فيما تحب " .


    التعديل الأخير تم بواسطة الخنساء ; 13-08-2013 الساعة 09:17 AM

  31. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو الخنساء على المشاركة المفيدة:


صفحة 2 من 23 الأولىالأولى 123412 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Powered by vBulletin®
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.