النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    الصورة الرمزية L o r D
    L o r D غير متواجد حالياً » LAW سابقاً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    غزة
    المشاركات
    686
    معدل تقييم المستوى
    865

    افتراضي > التوبة ~ تعريفها وشروطها ••|~


















































    قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ



    كيفكم زوار شبكة ون بيس ~ وزوار القسم الإسلامي
    اليوم أقدم لكم موضوعي المتواضع عن التوبة ~
    أتمنى يحوز على إعجابكم فلننتقل له ~



    التوبة عند علماء اللغة :

    يقال: تاب إلى الله توبا ، ومتابا ، وتابة: رجع عن المعصية ، وهو تائب ، وتاب الله عليه؛ وهو تواب على عباده ، واستتابه: سأله أن يتوب .
    وقال ابن منظور :التوبة: الرجوع عن الذنب ، وتاب إلى الله يتوب توبا ، وتوبة ومتابا: أناب ورجع عن المعصية إلى الطاعة ، وتاب الله عليه: وفقه لها ، ورجل تواب: تائب إلى الله ، والله تواب: يتوب على عبده وفي الحديث: الندم توبة ويكاد يكون المعنى الذي تناوله علماء اللغة عن التوبة متقاربا لفظا ومعنى ، فهي الرجوع والإنابة إلى الله تعالى .

    التوبة في الاصطلاح :
    قال ابن قدامة : " إن التوبة عبارة عن ندم يورث عزما وقصدا ، وذلك الندم يورث العلم بأن تكون المعاصي حائلا بينالإنسان وبين محبوبه " . وما يقوله ابن قدامة يتفق مع حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الندم توبة هذا الندم يتولد عنه العزم للإقلاع عن المعصية .

    الشرط الأول: الإخلاص:
    والإخلاص شرط في كل عبادة، والتوبة من العبادات، قال الله تعالى: (
    وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ)(البينة: الآية5) فمن تاب مراءاة للناس، أو تاب خوفاً من سلطان لا تعظيماً لله عزّ وجل فإن توبته غير مقبولة.

    الشرط الثاني
    : الندم على ما حصل:
    وهو انكسار الإنسان وخجله أمام الله عزّ وجل أن فعل ما نهي عنه، أو ترك ما أوجب عليه.
    فإن قال قائل: الندم انفعال في النفس، فكيف يسيطر الإنسان عليه؟
    فالجواب: أنه يسيطر عليه إذا أشعر نفسه بأنه في خجل من الله عزّ وجل وحياء من الله ويقول: ليتني لم أفعل وما أشبه ذلك.
    وقال بعض أهل العلم: إن الندم ليس بشرط:
    أولاً: لصعوبة معرفته.
    والثاني: لأن الرجل إذا أقلع فإنه لم يقلع إلا وهو نادم، وإلا لاستمر.
    لكن أكثر أهل العلم -رحمهم الله - على أنه لابد أن يكون في قلبه ندم.


    الشرط الثالث
    : الإقلاع عن المعصية التي تاب منها:
    فإن كانت المعصية ترك واجب يمكن تداركه وجب عليه أن يقوم بالواجب،كما لو أذنب الإنسان بمنع الزكاة، فإنه لابد أن يؤدي الزكاة، أو كان فعل محرماً مثل أن يسرق لشخص مالاً ثم يتوب،فلابد أن يرد المال إلى صاحبه، وإلا لم تصح توبته
    فإن قال قائل: هذا رجل سرق مالاً من شخص وتاب إلى الله، لكن ا لمشكل كيف يؤدي هذا المال إلى صاحبه؟ يخشى إذا أدى المال إلى صاحبه أن يقع في مشاكل فيدّعي مثلاً صاحب المال أن المال أكثر، أو يتَّهَم هذا الرجل ويشيع أمره، أو ما أشبه ذلك، فماذا يصنع؟
    نقول: لابد أن يوصل المال إلى صاحبه بأي طريق، وبإمكانه أن يرسل المال مع شخص لا يتهم بالسرقة ويعطيه صاحبه، ويقول: يا فلان هذا من شخص أخذه منك أولاً والآن أوصله إليك، ويكون هذا الشخص محترماً أميناً بمعنى أنه لا يمكن لصاحب المال أن يقول: إما أن تعين لي من أعطاك إياه وإلا فأنت السارق، أما إذا كان يمكن فإنه مشكل.
    مثال ذلك: أن يعطيه القاضي، أو يعطيه الأمير يقول: هذا مال لفلان أخذته منه، وأنا الآن تائب، فأدّه إليه. وفي هذه الحال يجب على من أعطاه إياه أن يؤدّيه إنقاذاً للآخذ وردّاً لصاحب المال.
    فإذا قال قائل: إن الذي أخذت منه المال قد مات، فماذا أصنع؟
    فالجواب: يعطيه الورثة، فإن لم يكن له ورثة أعطاه بيت المال.
    فإذا قال :أنا لا أعرف الورثة، ولا أعرف عنوانهم؟
    فالجواب: يتصدّق به عمن هو له، والله عزّ وجل يعلم هذا ويوصله إلى صاحبه. فهذه مراتب التوبة بالنسبة لمن أخذ مال شخص معصوم.
    تأتي مسألة الغيبة: فالغيبة كيف يتخلص منها إذا تاب:
    من العلماء من قال: لابد أن يذهب إلى الشخص ويقول: إني اغتبتك فحللني، وفي هذا مشكلة.
    ومنهم من فصّل وقال: إن علم بالغيبة ذهب إليه واستحله، وإن لم يعلم فلا حاجة أن يقول له شيئاً لأن هذا يفتح باب شرّ.
    ومنهم من قال: لا يُعلِمْه مطلقاً،كما جاء في الحديث: "كَفَّارَةُ مَنِ اغْتَبْتَهُ أَنْ تَستَغْفِرَ لَهُ" ذكره الزبيدي والسيوطي والألباني في الضعيف فيستغفر له ويكفي.
    ولكن القول الوسط هو الوسط، وهو أن نقول: إن كان صاحبه قد علم بأنه اغتابه فلابد أن يتحلل منه، لأنه حتى لو تاب سيبقى في قلب صاحبه شيء، وإن لم يعلم كفاه أن يستغفر له.

    الشرط الرابع
    : العزم على أن لا يعود:
    فلابد من هذا، فإن تاب من هذا الذنب لكن من نيته أن يعود إليه متى سنحت له الفرصة فليس بتائب، ولكن لو عزم أن لايعود ثم سوّلت له نفسه فعاد فالتوبة الأولى لا تنتقض، لكن يجب أن يجدد توبة للفعل الثاني.
    ولهذا يجب أن نعرف الفرق بين أن نقول: من الشرط أن لايعود، وأن نقول:من الشرط العزم على أن لا يعود.

    الشرط الخامس
    : أن تكون التوبة وقت قبول التوبة:
    فإن كانت في وقت لا تقبل فيه لم تنفعه، وذلك نوعان: نوع خاص، ونوع عام.
    النوع الخاص: إذا حضر الإنسان أجله فإن التوبة لا تنفع،لقول الله تعالى: (
    وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الْآنَ وَلا الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً)(النساء: الآية18) ولما غرق فرعون قال: آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل وأنا من المسلمين فقيل له: (آلْآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ) (يونس:91)
    أي الآن تسلم، ومع ذلك لم ينفعه.
    وأما العام: فهو طلوع الشمس من مغربها، فإن الشمس تشرق من المشرق وتغرب من
    المغرب، فإذا طلعت من المغرب آمن الناس كلهم، ولكن لا ينفع نفساً إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيراً.
    ولهذا قال النبي صلى ا
    لله عليه وسلم : "لاً تَنْقَطِعُ الهِجْرَةُ حَتَّى تَنْقَطِعَ التَّوبَةُ، وَلا تَنْقَطعُ التَّوبَةُ حَتَّى تَخْرُجَ الشَّمْسُ مِنْ مَغْرِبِهَا" أخرجه أبو داود وأحمد
    فهذه هي شروط التوبة، وأكثر العلماء - رحمهم الله - يقولون:شروط التوبة ثلاثة: الندم، والإقلاع، والعزم على أن لايعود.

    وفي الختام أتمنى الموضوع يكون حاز على إعجابكم والبنر فوق لو الموضوع يستحق ^^
    لا تحرموني من شكركم وتقيمكم ~
    ولا أنسى صاحبة الطقم الخورافي MeMe-Chan فشكرا لها ^^
    مع تحياتي إبن فلسطين نور








  2. #2
    الصورة الرمزية Raul Madridista مشرف سابق
    عضو

    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    هناك حيث لاأحد
    المشاركات
    1,941
    معدل تقييم المستوى
    1036

    افتراضي رد: > التوبة ~ تعريفها وشروطها ••|~












    الله يصلحنا ويقربنا إليه ..
    جزاك الله خير ..












    waiting La Décima from u

  3. #3
    الصورة الرمزية |[..снєяяч..]| Miss Roben سابقا ^^ عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    الدولة
    الشين سكآي
    المشاركات
    493
    معدل تقييم المستوى
    264

    افتراضي رد: > التوبة ~ تعريفها وشروطها ••|~



    جزاك الله الف خير

    موضوع رائع استحق التميز
    ذكرت امور مهمه عن التوبه لاتكتمل الا بها

    جعله الله في ميزان حسناتك


    دورة الدمج | MY GALLERY

    Thank Neliel Tu on the beautiful signature

  4. #4
    الصورة الرمزية Pencil حيآة القُلوب ♥ عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    152
    معدل تقييم المستوى
    199

    افتراضي رد: > التوبة ~ تعريفها وشروطها ••|~



    وقفة احترام ..

    "التوبة سهلة لكن البعض يصتصعبها"
    أثابك الله على هذا الموضوع ^^




    , يامن وداعه مثل نزعة الروح .. لو كانها مرّه فلا بد منها ,


  5. #5
    الصورة الرمزية X_DRAKE قرصان مبتدئ عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    22
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: > التوبة ~ تعريفها وشروطها ••|~



    يعطيكـ العافيه يغالي على طرحكـ للموضوع



  6. #6
    الصورة الرمزية Miśѕ.Aят Just Smile ㋡ ~ عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    في مكآن لن يعثر أحد عليه .. ღ ~
    المشاركات
    2,595
    معدل تقييم المستوى
    2126

    افتراضي رد: > التوبة ~ تعريفها وشروطها ••|~



    شكرا ع التقرير الرائع..^^



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Powered by vBulletin®
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.