النتائج 1 إلى 11 من 11
  1. #1
    الصورة الرمزية Pencil
    Pencil غير متواجد حالياً حيآة القُلوب ♥ عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    152
    معدل تقييم المستوى
    199

    Lightbulb ¤| كن مع الله في الرخاء .. يكون معك في الشدة |¤




    .




























    ~ السلام عليكم ورحمة الله بركاته ~

    عن أبي العباس عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم يوما ،
    فقال : ( يا غلام ، إني أُعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، إذا سأَلت فاسأَل الله ،
    وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأُمة لو اجتمعت على أَن ينفعـوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء
    قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء
    قد كتبه الله عليك،رفعت الأقلام وجفت الصحف ) رواه الترمذي




    من علامات كمال التوحيد في قلب العبدأن يلجأ إلى الله تعالى في أحواله كلها, في سرَّائه وضرَّائه، وشدَّته
    ورخائه، وصحته وسقمه،وأن لا يقتصر على ذلك في حال الشدة فقط , وملازمةُ المسلم للطاعة والدعاء
    حال الرخاءِ، ومواظبتُه على ذلك في حال السرَّاء سببٌ عظيمٌ لإجابة الدعاء عند الشدائد والمصائب والكُرَب
    والبلاء،وقد جاء في الحديث أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال: ( مَن سرَّه أن يستجيب الله له عند الشدائد
    والكرب فلْيُكثِر الدعاءَ في الرخاء ) رواه الترمذي



    وقد ذمَّ الله في مواطن كثيرة من كتابه العزيزمن لا يلجأون إلى الله ولا يُخلصون الدِّين إلاَّ في حال شدَّتهم،
    أمَّا في حال رخائهم ويُسرهم وسرَّائهم، فإنَّهم يُعرضون وينسون ما كانوا عليه,
    يقول الله تعالى: { وَإِذَا مَسَّ الإِنسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَائِمًا فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَن لَمْ يَدْعُنَا
    إِلَى ضُرٍّ مَسَّهُ }
    ويقول تعالى: { وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الإِنسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ فَذُو دُعَاءٍ عَرِيضٍ } فهي
    تدلُّ دلالة واضحة على ذمِّ مَن لا يعرف الله إلاَّ في حال ضرَّائه وشدَّته، أمَّا في حال رخائه فإنَّه يكون في صدود وإعراض
    ولَهوٍ وغفلة وعدم إقبال على الله تبارك وتعالى فالواجبَ على المسلم أن يُقبلَ على الله في أحواله كلِّها في
    اليُسرِ والعُسرِ، والرخاءِ والشدِّةِ، والغنى والفقرِ، والصحةِ والمرضِ، ومَن تعرَّف على الله في الرخاء عرفه الله في
    الشدَّة، فكان له معيناً وحافظاً ومؤيِّداً وناصراً ولعلنا نقف مع كلمات من كلام سيد البشر الذي أوتي جوامع الكلم كان
    يعلمها ويمليها على عبدالله بن عباس رضي الله عنهما يقول عليه الصلاة والسلام تعرف على الله في الرخاءي
    عرفك في الشدة وماتقدم من كلام مقدمة لمواقف سنستمتع بالوقوف عليها ,,









    :: النبي يونس عليه السلام

    يونس بن متى نبي الله عليه السلام يسقط في لجج البحار فيبتلعه الحوت ويبقى في ظلمات
    ثلاث فهو في ظلمة جوف الحوت في ظلمة جوف البحر في ظلمة الليل لايعلم أحد
    بمكانه إلامن لايغيب عنه مكان ولايسمع أحد ندائه إلامن لايخفى عليه الكلام وقال
    وهو على هذه الحال :
    {لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين } [الأنبياء: 87] فسمعت الملائكة
    دعائه, فقالت: صوت معروف في أرض غريبة, هذا يونس لم يزل يرفع له عمل صالح ودعوة مستجابة

    فيجئ الجواب له : {فلولا أنه كان من المسبحين للبث في بطنه إلى يوم يبعثون} [الصافات: 144]
    أتاه الجواب {
    فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ } [الأنبياء:88]
    قال الحسن البصري : "ما كان ليونس صلاة في بطن الحوت, ولكن
    قدم عملاً صالحًا في حال الرخاء فذكره الله في حال البلاء "





    :: الطاغية فرعون




    الطاغية فرعون يدركه الغرق فيدعو بالتوحيد {آمَنْتُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا
    مِنَ الْمُسْلِمِينَ} [يونس: 90]
    وسمعت الملائكة دعائه فنزل جبريل إليه سريعًا منجدًا؟ لا .. مغيثًا؟ لا ..
    وإنما يأخذ من حال البحر ووحله فيدسه في فيه خشية أن تدركه الرحمة
    وبعدها آتاه الجواب
    {
    آلآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ } [يونس: 91]






    :: النبي أيوب عليه السلام



    كان كثير المال, من سائر صنوفه وأنواعه، من العبيد والأنعام والمواشي والأراضي, وكان له أولاد كثير , فسلب
    ذلك كله وابتلي في جسده بأنواع البلاء, لم يبق منه عضو سليم سوى قلبه ولسانه يذكر بهما ربه
    وطال مرضه حتى عافه الجليس, وأوحش منه الأنيس, ولم يبق أحد يحنو عليه سوى زوجته، ترعى له حقه فضعفت
    حالها وقل مالها, حتى كانت تخدم الناس بالأجر ثم عافها الناس لما عرفوا أنها زوجة أيوب خشية أن تعديهم,
    وكانت تقول له: يا أيوب لو دعوت ربك لفرج عنك فقال: قد عشت سبعين سنة صحيحًا, فهل قليل لله أن أصبر له سبعين سنة, ولما عافهما الناس
    اضطرت أن تبيع ظفائرها,
    فعندما علم أيوب بذلك
    نادى ربه { أَنّيِ مَسَّنِيَ اْلضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ } [الأنبياء: 83]
    فيأتيه الجواب { فَاسْتَجَبْنا لَهُ فَكَشَفْنا ما بِهِ مِنْ ضُرٍّ وَآتَيْناهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنا وَذِكْرى لِلْعابِدِينَ }
    [الأنبياء: 84]





    :: النبي زكريا عليه السلام



    وزكريا يدخل على مريم فيجد عندها رزقًا, يجد عندها فاكهة لم يأتِ أوان حصادها
    بعد {
    قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَـذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ } [آل عمران: 37]
    ورجع زكريا وفكر ورأى، فإذا هو طاعن في السن وامرأته مع كبر السن
    عقيم لا تلد, ولكن الذي يرزق الشيء في غير أوانه قادر على أن يرزقه ولدًا وإن كان طاعنًا
    في السن وامرأته عاقر.
    قام من الليل فنادى ربه { قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً
    وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيّاً (4) وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً فَهَبْ لِي مِن
    لَّدُنكَ وَلِيّاً (5) يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيّاً }
    [مريم: 4]
    فجاءه الجواب
    { يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَل لَّهُ مِن قَبْلُ سَمِيّاً } [مريم: 7]






    :: خبر الثلاثة من بني اسرائيل


    قص النبي عليه السلام قصتهم, وأخبر خبرهم, يوم أن آواهم المبيت إلى غار فتدهدهت عليهم صخرة
    عظيمة أغلقت فم الغار, فإذا الغار صندوق مغلق محكم الإغلاق, مقفل موثق الإقفالإن نادوا فلن يسمع نداؤهم,
    وإن استنجدوا فلا أحد ينجدهم, وإن دفعوا فسواعدهم أضعف وأعجز من أن تدفع صخرة عظيمة سدت
    فم الغار, وكانت كربة, وكانت شدة, فلم يجدوا وسيلة يتوسلون بها في هذه الشدة إلا أن يتذكروا
    معاملتهم في الرخاء, فدعوا الله في الشدة بصالح أعمالهم في الرخاء.
    دعا أحدهم ببره
    والديه, يوم أتى فوجدهما نائمين، وطعامهما قدح من لبن في يده، وصبيته يتضاغون
    من الجوع, وكان بين خيارين إما أن يوقظ الوالدين من النوم, وإما أن يطعم الصبية فلم يختر أيًا من هذين
    الخيارين, ولكن اختار خيارًا ثالثًا وهو أن يقف والقدح على يده والصبية يتضاغون عند قدميه، ينتظر استيقاظ الوالدين الكبيرين
    , والوالدان يغطان في نوم عميق حتى انبلج الصبح وأسفر الفجر فاستيقظا، وبدأ بهما وأعرض عن حنان الأبوة
    وقدم عليه حنان البنوة على الأبوة فشرب أبواه وانتظر بنوه
    فقال ((اللهم إن كنت تعلم أني فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج عنا ما نحن فيه))

    ثم دعا الآخر, فتوسل إلى الله بخشيته لله ومراقبته يوم أن قدر على المعصية, وتمكن من الفاحشة ووصل
    إلى أحب الناس إليه، ابنة عمه, بعد أن اشتاق إليها طويلاً وراودها كثيرًا وحاول فأعيته المحاولة, حتى إذا
    أمكنته الفرصة واستطاع أن يصل إلى شهوته وينال لذته خاطبت فيه تلك المرأة مراقبة الله فقالت : اتق الله
    ولا تفض الخاتم إلا بحقه, فارتعد القلب واقشعر الجلد, ووجفت النفس وتذكر مراقبة الله تعالى
    فوقه، فقام عنها, وهي أحب الناس إليه وترك المال الذي أعطاها
    فقال ((اللهم إن كنت تعلم
    أني فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج عنا ما نحن فيه))
    ودعا الثالث فتوسل بعمل صالح قربه,
    وهو الصدق والأمانة حيث استأجر أجراء فأعطاهم أجرهم, وبقي
    واحد لم يأخذ أجره فنمّاه وضارب فيه, فإذا عبيد وماشية وثمر.
    ثم جاء الأجير بعد زمن طويل يقول: أعطني حقي.
    لقد كان يستطيع أن يقول: هذا حقك أصوعٌ من طعام, ولكنه كان أمينًا غاية الأمانة, نزيهًا غاية
    النزاهة, فقال: حقك ما تراه, كل هذا الرقيق, وكل هذه الماشية, كلها لك, فكانت مفاجأة
    لم يستوعبها عقل هذا الأجير الفقير, فقال: "اتق الله ولا تستهزء بي" فقال: يا عبد الله إني لا أستهزء بك,
    إن هذا كله لك, فاستاقه جميعًا, ولم يترك له شيئًا فقال
    ((اللهم إن كنت تعلم أني فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج عنا ما نحن فيه))
    وتنامت دعواتهم, وتنامت مناجاتهم، فإذا الشدة تفرج والضيق يتسع, وإذا النور يشع من جديد فيخرجون من الغار ,,







    أنت الذي تشاهد كلامي كيف تريد أن يستجيب الله لك و أنت لاتعرفه إلا وقت الشدة
    جميعا نريد أن يرفع الله علينا الكربة أو الهم أو مصيبة حلت علينا أو نحقق شيْ نطمح إليه
    أو يوفقنا الله في عمل أو دراسة أو في إختبار فكيف لا نعرفه إلا في وقت الشدة .. فلماذا لا
    نعرفه في وقت الرخاء فالواحد منا يتسائل لماذا الله لايستجيب لي !! .. أخي وأختي حاول أن
    تراجع نفسك وتنظر إلى الأسباب التي تبعدك عن الله في وقت الرخاء وأحاول إصلاحها و الإبتعاد
    عنها لتكون من الناس الذين عرفوا الله في الرخاء فعرفهم في الشدة فالله الله يا أخوة ,,











    الحمد الله أنجزت هذا العمل

    إن شاء الله طبقت "خير الكلام ما قل ودل"
    أتمنى منكم مشاركاتي سواء بكلمة أو بإضافة
    أستفيد منها ويستفيد باقي الأعضاء
    أشكر كل من دعمني بكلمة أو بانتقاد ^^
    وأشكر ART GIRL على الدعم المتواصل

    إذ كان عندك استفسار عندك الردود وإن شاء الله أكون متواجد
    * هذا البنر




    وبالتوفيق للجميع ,,






    , يامن وداعه مثل نزعة الروح .. لو كانها مرّه فلا بد منها ,


  2. #2
    الصورة الرمزية кαкαяσтσ محبوسة للأبد 3/> مشرف سابق
    عضو

    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    في قبو السفينة أقشر البطاطا 0_0
    العمر
    19
    المشاركات
    3,063
    معدل تقييم المستوى
    3501

    افتراضي رد: ¤| كن مع الله في الرخاء .. يكون معك في الشدة |¤



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..~

    أخبارك أخي بينسل..~

    جزاك الله خير على هذا الموضوع الرائع وللي فيه الخير الكثير..~

    طقم جميل وفواصل رائعة وبنر ولا أروووع..~

    وطبعا عنوان الموضوع رهيب جدااا..~

    من العنوان نستخرج العبرة..~

    طبعا بس عندي ملاحظة بسيطة..~

    كبر أخوي خط الكتابة قليلا..~

    لأنها صغيرة جداا..~


    * Hikikomori *
    سبحآن الله وبحمده
    ..
    سبحآن الله العظيم !

  3. #3
    الصورة الرمزية L E W مـڝـمـمـ مـن ٱڵـﮂږچھ ٱڵـٱۅڵــے إداري سابق
    عضو شرف

    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    جزيرة التصميـ M !
    العمر
    22
    المشاركات
    6,822
    معدل تقييم المستوى
    7329

    افتراضي رد: ¤| كن مع الله في الرخاء .. يكون معك في الشدة |¤



    ..................






    شكرا يا بنت أخوي ليلاس على التوقيع الخورافي




  4. #4
    الصورة الرمزية Miśѕ.Aят Just Smile ㋡ ~ عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    في مكآن لن يعثر أحد عليه .. ღ ~
    المشاركات
    2,595
    معدل تقييم المستوى
    2126

    افتراضي رد: ¤| كن مع الله في الرخاء .. يكون معك في الشدة |¤



    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    كيف الحال ؟؟تمام ان شاء الله ..
    شكرا ع التقرير الررررائع والمبدع ..
    والتنسيق خورافي :ذذ:
    استمتعت ..به ..
    استمر ...



  5. #5
    الصورة الرمزية salmaDowney - عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    Sanī-gō
    العمر
    19
    المشاركات
    1,245
    معدل تقييم المستوى
    2422

    افتراضي رد: ¤| كن مع الله في الرخاء .. يكون معك في الشدة |¤



    التنسيق في شدةة الروعه :ذذ:
    و الموضوع رآآآآآآآآآآئع جدآآ ومفيد
    مشكور




  6. #6
    N3S

    N3S غير متواجد حالياً
    الصورة الرمزية N3S رحماك ربي عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    الدولة
    حارس كنز الون بيس
    العمر
    20
    المشاركات
    506
    معدل تقييم المستوى
    392

    Talking رد: ¤| كن مع الله في الرخاء .. يكون معك في الشدة |¤



    سابقا:
    حجزززز ^^

    وقفة احترام
    للموضوع الجميل الذي نحتاجه حقا في حياتنا
    قد تكلمت ووفيت فلك مني الشكر والتقدير
    واعذرني على ردي القصير ^^


    التعديل الأخير تم بواسطة N3S ; 08-03-2013 الساعة 03:09 PM
    ~ ][ D Will Bring Forth Another Storm ][ ~

    Gol .D. Roger



  7. #7
    الصورة الرمزية |[..снєяяч..]| Miss Roben سابقا ^^ عضو
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    الدولة
    الشين سكآي
    المشاركات
    493
    معدل تقييم المستوى
    264

    افتراضي رد: ¤| كن مع الله في الرخاء .. يكون معك في الشدة |¤



    طرح ميز من عضو مبدع
    العنوان جميل ومناسب ويعكس الفكره الرئيسيه
    والتنسيق ناعم ورايق
    اختيارك للجمل وطريقة طرحك واضحه ومفهومه

    جزاك الله الجنه

    استمر


    دورة الدمج | MY GALLERY

    Thank Neliel Tu on the beautiful signature

  8. #8
    الصورة الرمزية Ẕ O Ṟ O ~ Pirate Hunter إداري سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    الدولة
    Near
    العمر
    25
    المشاركات
    3,838
    معدل تقييم المستوى
    4141

    افتراضي رد: ¤| كن مع الله في الرخاء .. يكون معك في الشدة |¤



    ماشاَء الله عليك .. موضوع راَئع .. !

    التنسيق و الطقم و المحتوى , كل شيئ منسق و جميـل
    ..

    استمتعت بـالقراَءه .. شكرا مرة أخرى
    ..

    استمر :01s:~





  9. #9
    الصورة الرمزية شم شومهـ قرصان في الجراند لاين عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    في قــلبك انت !
    العمر
    21
    المشاركات
    222
    معدل تقييم المستوى
    261

    افتراضي رد: ¤| كن مع الله في الرخاء .. يكون معك في الشدة |¤



    اهــــلين وسهــلين [ Pencil ]
    وعـــليكم السسلام ورحمة الله وبركاتةة
    تمام الحمدلله .. وانت اخبإأآركك ؟! ان شالله تمام
    اول اعتــذر عن عدم ردي على الموضوع على طــول
    << بسبب اخـــتبإأآراتي ( * _ * )
    [ {لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين } ]
    [ {آمَنْتُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا
    مِنَ الْمُسْلِمِينَ} ]
    [ { أَنّيِ مَسَّنِيَ اْلضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ } ]
    [ خبر الثلاثة من بني اسرائيل ] << قصة رائـعةة بحــق
    < يـــــــــإأإأآه كم هــو رإأآإأئــع هـــذا الموضوع
    وكم هــي رائعة هذا القصص ...
    كان مــوضوع بغإأآيــتة الجمال والروعه جزاك الله خير عن الجميع
    يعــطيك العافيةة خيو + سسلمت يمينكك وجعله الله في موازين حسناتكك
    فــي انتظإأر جديدك خــيو فلاتحـــرمناإأ
    فـــي أمـــإأآن الله ورع’ـــــإأآيــتةة





  10. #10
    الصورة الرمزية H!ME •• عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    آلديرة آللي مآبهآ مثلي …~ آكتبوآ في سمآهآ {خسآرة}…~♥
    العمر
    24
    المشاركات
    1,436
    معدل تقييم المستوى
    2757

    افتراضي رد: ¤| كن مع الله في الرخاء .. يكون معك في الشدة |¤



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة pencil مشاهدة المشاركة

    .




























    ~ السلام عليكم ورحمة الله بركاته ~

    عن أبي العباس عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال : كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم يوما ،
    فقال : ( يا غلام ، إني أُعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، إذا سأَلت فاسأَل الله ،
    وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأُمة لو اجتمعت على أَن ينفعـوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء
    قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء
    قد كتبه الله عليك،رفعت الأقلام وجفت الصحف ) رواه الترمذي




    من علامات كمال التوحيد في قلب العبدأن يلجأ إلى الله تعالى في أحواله كلها, في سرَّائه وضرَّائه، وشدَّته
    ورخائه، وصحته وسقمه،وأن لا يقتصر على ذلك في حال الشدة فقط , وملازمةُ المسلم للطاعة والدعاء
    حال الرخاءِ، ومواظبتُه على ذلك في حال السرَّاء سببٌ عظيمٌ لإجابة الدعاء عند الشدائد والمصائب والكُرَب
    والبلاء،وقد جاء في الحديث أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال: ( مَن سرَّه أن يستجيب الله له عند الشدائد
    والكرب فلْيُكثِر الدعاءَ في الرخاء ) رواه الترمذي



    وقد ذمَّ الله في مواطن كثيرة من كتابه العزيزمن لا يلجأون إلى الله ولا يُخلصون الدِّين إلاَّ في حال شدَّتهم،
    أمَّا في حال رخائهم ويُسرهم وسرَّائهم، فإنَّهم يُعرضون وينسون ما كانوا عليه,
    يقول الله تعالى: { وَإِذَا مَسَّ الإِنسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَائِمًا فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَن لَمْ يَدْعُنَا
    إِلَى ضُرٍّ مَسَّهُ }
    ويقول تعالى: { وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الإِنسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ فَذُو دُعَاءٍ عَرِيضٍ } فهي
    تدلُّ دلالة واضحة على ذمِّ مَن لا يعرف الله إلاَّ في حال ضرَّائه وشدَّته، أمَّا في حال رخائه فإنَّه يكون في صدود وإعراض
    ولَهوٍ وغفلة وعدم إقبال على الله تبارك وتعالى فالواجبَ على المسلم أن يُقبلَ على الله في أحواله كلِّها في
    اليُسرِ والعُسرِ، والرخاءِ والشدِّةِ، والغنى والفقرِ، والصحةِ والمرضِ، ومَن تعرَّف على الله في الرخاء عرفه الله في
    الشدَّة، فكان له معيناً وحافظاً ومؤيِّداً وناصراً ولعلنا نقف مع كلمات من كلام سيد البشر الذي أوتي جوامع الكلم كان
    يعلمها ويمليها على عبدالله بن عباس رضي الله عنهما يقول عليه الصلاة والسلام تعرف على الله في الرخاءي
    عرفك في الشدة وماتقدم من كلام مقدمة لمواقف سنستمتع بالوقوف عليها ,,









    :: النبي يونس عليه السلام

    يونس بن متى نبي الله عليه السلام يسقط في لجج البحار فيبتلعه الحوت ويبقى في ظلمات
    ثلاث فهو في ظلمة جوف الحوت في ظلمة جوف البحر في ظلمة الليل لايعلم أحد
    بمكانه إلامن لايغيب عنه مكان ولايسمع أحد ندائه إلامن لايخفى عليه الكلام وقال
    وهو على هذه الحال :
    {لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين } [الأنبياء: 87] فسمعت الملائكة
    دعائه, فقالت: صوت معروف في أرض غريبة, هذا يونس لم يزل يرفع له عمل صالح ودعوة مستجابة

    فيجئ الجواب له : {فلولا أنه كان من المسبحين للبث في بطنه إلى يوم يبعثون} [الصافات: 144]
    أتاه الجواب {
    فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ } [الأنبياء:88]
    قال الحسن البصري : "ما كان ليونس صلاة في بطن الحوت, ولكن
    قدم عملاً صالحًا في حال الرخاء فذكره الله في حال البلاء "





    :: الطاغية فرعون




    الطاغية فرعون يدركه الغرق فيدعو بالتوحيد {آمَنْتُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا
    مِنَ الْمُسْلِمِينَ} [يونس: 90]
    وسمعت الملائكة دعائه فنزل جبريل إليه سريعًا منجدًا؟ لا .. مغيثًا؟ لا ..
    وإنما يأخذ من حال البحر ووحله فيدسه في فيه خشية أن تدركه الرحمة
    وبعدها آتاه الجواب
    {
    آلآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ } [يونس: 91]






    :: النبي أيوب عليه السلام



    كان كثير المال, من سائر صنوفه وأنواعه، من العبيد والأنعام والمواشي والأراضي, وكان له أولاد كثير , فسلب
    ذلك كله وابتلي في جسده بأنواع البلاء, لم يبق منه عضو سليم سوى قلبه ولسانه يذكر بهما ربه
    وطال مرضه حتى عافه الجليس, وأوحش منه الأنيس, ولم يبق أحد يحنو عليه سوى زوجته، ترعى له حقه فضعفت
    حالها وقل مالها, حتى كانت تخدم الناس بالأجر ثم عافها الناس لما عرفوا أنها زوجة أيوب خشية أن تعديهم,
    وكانت تقول له: يا أيوب لو دعوت ربك لفرج عنك فقال: قد عشت سبعين سنة صحيحًا, فهل قليل لله أن أصبر له سبعين سنة, ولما عافهما الناس
    اضطرت أن تبيع ظفائرها,
    فعندما علم أيوب بذلك
    نادى ربه { أَنّيِ مَسَّنِيَ اْلضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ } [الأنبياء: 83]
    فيأتيه الجواب { فَاسْتَجَبْنا لَهُ فَكَشَفْنا ما بِهِ مِنْ ضُرٍّ وَآتَيْناهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنا وَذِكْرى لِلْعابِدِينَ }
    [الأنبياء: 84]





    :: النبي زكريا عليه السلام



    وزكريا يدخل على مريم فيجد عندها رزقًا, يجد عندها فاكهة لم يأتِ أوان حصادها
    بعد {
    قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَـذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ } [آل عمران: 37]
    ورجع زكريا وفكر ورأى، فإذا هو طاعن في السن وامرأته مع كبر السن
    عقيم لا تلد, ولكن الذي يرزق الشيء في غير أوانه قادر على أن يرزقه ولدًا وإن كان طاعنًا
    في السن وامرأته عاقر.
    قام من الليل فنادى ربه { قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً
    وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيّاً (4) وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً فَهَبْ لِي مِن
    لَّدُنكَ وَلِيّاً (5) يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيّاً }
    [مريم: 4]
    فجاءه الجواب
    { يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَل لَّهُ مِن قَبْلُ سَمِيّاً } [مريم: 7]






    :: خبر الثلاثة من بني اسرائيل


    قص النبي عليه السلام قصتهم, وأخبر خبرهم, يوم أن آواهم المبيت إلى غار فتدهدهت عليهم صخرة
    عظيمة أغلقت فم الغار, فإذا الغار صندوق مغلق محكم الإغلاق, مقفل موثق الإقفالإن نادوا فلن يسمع نداؤهم,
    وإن استنجدوا فلا أحد ينجدهم, وإن دفعوا فسواعدهم أضعف وأعجز من أن تدفع صخرة عظيمة سدت
    فم الغار, وكانت كربة, وكانت شدة, فلم يجدوا وسيلة يتوسلون بها في هذه الشدة إلا أن يتذكروا
    معاملتهم في الرخاء, فدعوا الله في الشدة بصالح أعمالهم في الرخاء.
    دعا أحدهم ببره
    والديه, يوم أتى فوجدهما نائمين، وطعامهما قدح من لبن في يده، وصبيته يتضاغون
    من الجوع, وكان بين خيارين إما أن يوقظ الوالدين من النوم, وإما أن يطعم الصبية فلم يختر أيًا من هذين
    الخيارين, ولكن اختار خيارًا ثالثًا وهو أن يقف والقدح على يده والصبية يتضاغون عند قدميه، ينتظر استيقاظ الوالدين الكبيرين
    , والوالدان يغطان في نوم عميق حتى انبلج الصبح وأسفر الفجر فاستيقظا، وبدأ بهما وأعرض عن حنان الأبوة
    وقدم عليه حنان البنوة على الأبوة فشرب أبواه وانتظر بنوه
    فقال ((اللهم إن كنت تعلم أني فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج عنا ما نحن فيه))

    ثم دعا الآخر, فتوسل إلى الله بخشيته لله ومراقبته يوم أن قدر على المعصية, وتمكن من الفاحشة ووصل
    إلى أحب الناس إليه، ابنة عمه, بعد أن اشتاق إليها طويلاً وراودها كثيرًا وحاول فأعيته المحاولة, حتى إذا
    أمكنته الفرصة واستطاع أن يصل إلى شهوته وينال لذته خاطبت فيه تلك المرأة مراقبة الله فقالت : اتق الله
    ولا تفض الخاتم إلا بحقه, فارتعد القلب واقشعر الجلد, ووجفت النفس وتذكر مراقبة الله تعالى
    فوقه، فقام عنها, وهي أحب الناس إليه وترك المال الذي أعطاها
    فقال ((اللهم إن كنت تعلم
    أني فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج عنا ما نحن فيه))
    ودعا الثالث فتوسل بعمل صالح قربه,
    وهو الصدق والأمانة حيث استأجر أجراء فأعطاهم أجرهم, وبقي
    واحد لم يأخذ أجره فنمّاه وضارب فيه, فإذا عبيد وماشية وثمر.
    ثم جاء الأجير بعد زمن طويل يقول: أعطني حقي.
    لقد كان يستطيع أن يقول: هذا حقك أصوعٌ من طعام, ولكنه كان أمينًا غاية الأمانة, نزيهًا غاية
    النزاهة, فقال: حقك ما تراه, كل هذا الرقيق, وكل هذه الماشية, كلها لك, فكانت مفاجأة
    لم يستوعبها عقل هذا الأجير الفقير, فقال: "اتق الله ولا تستهزء بي" فقال: يا عبد الله إني لا أستهزء بك,
    إن هذا كله لك, فاستاقه جميعًا, ولم يترك له شيئًا فقال
    ((اللهم إن كنت تعلم أني فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج عنا ما نحن فيه))
    وتنامت دعواتهم, وتنامت مناجاتهم، فإذا الشدة تفرج والضيق يتسع, وإذا النور يشع من جديد فيخرجون من الغار ,,







    أنت الذي تشاهد كلامي كيف تريد أن يستجيب الله لك و أنت لاتعرفه إلا وقت الشدة
    جميعا نريد أن يرفع الله علينا الكربة أو الهم أو مصيبة حلت علينا أو نحقق شيْ نطمح إليه
    أو يوفقنا الله في عمل أو دراسة أو في إختبار فكيف لا نعرفه إلا في وقت الشدة .. فلماذا لا
    نعرفه في وقت الرخاء فالواحد منا يتسائل لماذا الله لايستجيب لي !! .. أخي وأختي حاول أن
    تراجع نفسك وتنظر إلى الأسباب التي تبعدك عن الله في وقت الرخاء وأحاول إصلاحها و الإبتعاد
    عنها لتكون من الناس الذين عرفوا الله في الرخاء فعرفهم في الشدة فالله الله يا أخوة ,,











    الحمد الله أنجزت هذا العمل

    إن شاء الله طبقت "خير الكلام ما قل ودل"
    أتمنى منكم مشاركاتي سواء بكلمة أو بإضافة
    أستفيد منها ويستفيد باقي الأعضاء
    أشكر كل من دعمني بكلمة أو بانتقاد ^^
    وأشكر art girl على الدعم المتواصل

    إذ كان عندك استفسار عندك الردود وإن شاء الله أكون متواجد
    * هذا البنر




    وبالتوفيق للجميع ,,




    .السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …~

    موضوع في قمة الروووعه :ذذ:

    عجبتني قصص الانبياء اللي قصيتها

    لأني احب قراءته قصصهم بين فتره وفتره

    يعطيك العافيه يا قلم وواصل يابطل



  11. #11
    الصورة الرمزية X_DRAKE قرصان مبتدئ عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    22
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: ¤| كن مع الله في الرخاء .. يكون معك في الشدة |¤



    يعطيكـ العافيه يغالي على طرحكـ للموضوع



المواضيع المتشابهه

  1. ~•{ حبيب الشعب عبد الله ( حفظه الله) }•~
    بواسطة H!ME في المنتدى ارشيف قسم المواضيع العامة
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 05-08-2012, 12:44 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Powered by vBulletin®
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.