النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    الصورة الرمزية Eяeπ
    Eяeπ غير متواجد حالياً ققديمآ Mnma-chan ^^ عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    الدولة
    K.S.A
    المشاركات
    554
    معدل تقييم المستوى
    967

    Post طوبى لمن وجد في صحبفته استغفاراً كثيراً..~



















    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كيفكم اليوم أعزائي

    اليوم جآيبه لكم موضوع عن الاستغفار
    فضله و معناه ...الخ
    المهم
    الموضوع
    قصير يعني مو مثل اللي قبل
    ان شاء الله يعجبكم و تستفيدوا منه








    هل تريد راحة البال. وانشراح الصدر وسكينة النفس وطمأنينة القلب والمتاع الحسن ؟

    هل تريد قوة الجسم وصحة البدن والسلامة من العاهات والآفات والأمراض والاوصاب ؟

    هل تريد دفع الكوارث والسلامة من الحوادث والأمن من الفتن والمحن ؟

    هل تريد الغيث المدرار والذرية الطيبة والولد الصالح والمال الحلال والرزق الواسع ؟

    هل تريد تكفير السيئات وزيادة الحسنات ورفع الدرجات ؟

    اذن عليك بالاستغفآآر

    أمر الله به فقال: {وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)

    وقال: {ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ}

    وأمر الأنبياءُ والمرسلون بالاستغفار قومَهم؛ فهو سبيلٌ يفضي بالعبد إلى جنات النعيم..

    قال نوح عليه السلام: {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا}

    والله يرضى عن المستغفر الصادق لأنه يغترف بذنبه ويستقبل ربه فكأنه يقول
    : يارب أخطأت وأسأت وأذنبت
    وقصرت في حقك، وتعديت حقوقك، وظلمت نفسي وغلبني
    شيطاني، وقهرني هواي وغرتني نفسي الأمارة

    بالسوء، واعتمت على سعت حلمك وكريم عفوك، وعظيم جودك وكبير رحمتك.

    فالأن جئت تائباً نادماً مستغفراً، فاصفح عني، وأعف عني، وسامحني، وأقل عثرتي، وأقل زلتي، وأمح
    خطيئتي، فليس لي رب غيرك، ولا إله سواك.

    في الحديث الصحيح : ( من لــزم الاستغفار جــعل الله لـه من كل هم فـرجا، ومن كل ضيق مخرجا، ورزقه من
    حيث لا يحتسب) .




    هو طلب المغفرة، أي سؤال الله المغفرة وهي الستر والصفح والمعافاة من

    عقوبة الذنب وآثاره المترتبة عليه في الدنيا والآخرة مع غاية طم|ءئئ ع المستغفر

    برحمة أرحم الراحمين وفضل ذي الفضل العظيم أن يمن بالمغفرة فيمحو السيئة

    ويصرف العقوبة، وأن يبدل السيئة حسنة، ويرفع بها العبد درجات عنده في الدنيا والآخرة.






    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اني لاستغفر الله في المجلس الواحد اكثر من سبعين مره



    قال تعالى : ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين

    قال تعالى : فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا

    استغفر الله سنة الانبياء سنة المرسلين

    وإذا تابَ العبد إلى ربِّه، واستغفره وأناب إليه؛ فإنَّ نفْع ذلك يعودُ إلى العبْد نفسه، فإنَّ الله يُكرِمه بكراماتٍ

    عديدة، ويمنَحُه فوائد جليلة، ويُغدِق عليه بذلك ثمرات كثيرة، ومن هذه الفوائد والثمرات ما يلي:

    أولاً: الاستجابة لنُصوص الكتاب والسنَّة:

    التي جاءت بالحثِّ على ذلك، وكذلك الاقتداء والتأسِّي بأنبياء الله ورُسُلِه؛

    فإنهم كانوا يُكثِرون من التوبة والاستغفار، وكذلك التشبُّه بكلِّ عبدٍ صالح مُستغفِر.

    ثانيًا: المتاع الحسَن في الدُّنيا، وإيتاء كلِّ ذي فضْلٍ فضله في الآخرة:

    قال الله - جل شأنه -: ﴿ وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ ﴾

    ثالثًا: إنزال المطر وزيادة القوَّة:

    قال - تعالى - عن هود - عليه السلام - أنَّه قال لقومه: ﴿ وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ

    عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلَا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ ﴾

    رابعًا: إجابة الدعاء:

    قال - تعالى - حاكيًا عن صالح - عليه السلام - أنَّه قال لقومه: ﴿ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ

    غَيْرُهُ هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ ﴾

    رابعًا: إجابة الدعاء:

    قال - تعالى - حاكيًا عن صالح - عليه السلام - أنَّه قال لقومه: ﴿ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنْشَأَكُمْ

    مِنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُجِيبٌ ﴾

    سادسًا: أنَّ به تُجلَب النِّعَم وتُدفَع النِّقَم:

    يقول الله - تعالى - على لِسان نوح - عليه السلام - أنَّه قال لقومه: ﴿ ثُمَّ إِنِّي أَعْلَنْتُ لَهُمْ وَأَسْرَرْتُ لَهُمْ إِسْرَارًا *

    فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا ﴾

    سابعًا: دفْع العقوبة عن صاحبه ومنْع نُزول المصائب:

    إذا كثُرت الذنوب، وقلَّ الاستغفار أو انعدَمَ، فالعذابُ سيَحصُل لا محالة؛ لقوله - تعالى -:

    ﴿ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ]، فالاستغفار سببٌ لمنْع العَذاب.

    ثامنًا: ومن فوائده أنَّه سببٌ في هلاك الشيطان:

    جاء في الحديث الذي أخرَجَه أحمد وحسَّنه شعيب الأرنؤوط: عن أبي سعيد الخدري - رضِي الله عنه -

    قال: سمعت رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - يقول: ((إنَّ إبليس قال لربِّه: بعِزَّتك وجَلالك لا أبرح أغوي بني آدم

    ما دامَت الأرواح فيهم، فقال الله: فبعزَّتي وجَلالي لا أبرَحُ أغفر لهم ما استغفَرُوني)).

    تاسعًا: أنَّ بسببه تحلُّ المشاكل الصعبة والعَوِيصة:

    إذا أعيَتْك المسائل، وصعُب عليك حلُّها، ففرَّ إلى الاستغفار،وقال تعالى:

    ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا ﴾

    عاشرًا: أنَّه سببٌ لانشراح الصدر:

    لما جاء في الحديث الذي في مسلمٍ عن الأغرِّ المزني - وكانتْ له صُحبة - أنَّ رسول الله -

    صلَّى الله عليه وسلَّم - قال: ((إنَّه ليُغان على قلبي، وإنِّي لأستَغفِر الله في اليوم مائة مرَّة)).

    حادي عشر: أنَّ المستغفر يتعبَّد لربِّه - عزَّ وجلَّ - ويقرُّ له بصفة الغفَّار:

    فهو يستَشعِر معنى قوله - تعالى -: ﴿ وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى ﴾

    ثاني عشر: ومن أهمِّ فوائد الاستغفار وثمراته - وقد أخَّرناها لأهميتها - أنَّه دَواء الذنوب:

    يقول: ﴿ وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللَّهَ يَجِدِ اللَّهَ غَفُورًا رَحِيمًا ﴾





    الحمد لله. يستحب للمسلم والمسلمة الإستغفار مطلقا في أي ساعة من ليل أو نهار إذا فرغ من شغله ولم يمنعه من واجب

    قال تعالى ( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا ) ولا يمنع ذلك من مخاطبة الغير بكلام مشروع أو مباح وينبغي أن يراعي

    في ذلك إقبال النفس وحال القلب فيسدد ويقارب وهذا هو هدي النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك.

    ويتأكد الإستغفار في مواضع:

    (1) بعد الفراغ من الصلاة كما ثبت في السنة.

    (2) أن يكون له ورد في اليوم والليلة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ياأيها الناس توبوا إلى الله واستغفروه فإني أتوب في اليوم مائة مرة )

    (3) إذا فعل معصية فيستغفر الله لتمحى معصيته وتكفر خطيئته.

    (4) إذا حصل منه غفلة في مجلس أو حال فيستفغر الله لما حصل منه من تفريط.











    صيغة ذلك يقول "أستغفر الله.. أستغفر الله" بعد كل صلاة ثلاث مرات إذا سلم بعد الفريضة

    كما كان النبي يفعل عليه الصلاة والسلام "أستغفر الله.. أستغفر الله.. أستغفر الله"، وإذا قال في جميع الأوقات "اللهم اغفر لي،

    اللهم اغفر لي ذنوبي، أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه" كله طيب، المقصود

    يطلب المغفرة بأي صيغة "ربي اغفر لي، أو اللهم اغفر لي، أو اللهم اغفر لي ذنوبي، أو

    اللهم إني أستغفرك وأتوب إليك، أو أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه"

    كل هذا طيب، وكان من دعائه - صلى الله عليه وسلم - في الحديث الصحيح: (اللهم اغفر لي خطيئتي وجهلي

    وإسرافي في أمري وما أنت أعلم به مني، اللهم اغفر لي جدي وهزلي وخطأي وعمدي وكل ذلك عندي، اللهم اغفر لي ما قدمت

    وما أخرت وما أسررت وما أعلنت وما أنت أعلم به مني، أنت المقدم وأنت المؤخر وأنت على كل شيء قدير)، ومن استغفار

    ه (اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت وما أسرفت وما أنت أعلم به مني، أنت المقدم وأنت المؤخر، لا إله إلا أنت)

    ، وسيد الاستغفار حث عليه النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو: (اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك

    ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء إليك بنعمتك العظيمة، وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت) إذا قالها صباحاً

    مؤمناً موقناً بذلك دخل الجنة، وإذا قالها مساءً ومات على ذلك دخل الجنة،




    يكون الاستغفار بالقلب واللسان والجوارح:


    1-فاستغفار القلب هو إقراره بعظيم نعم الله على العبد واعترافه بخطيئته وظلمه لنفسه وتقصيره في حق ربه بجرأته

    على محارمه وندمه على ما جرى منه وعزمه على أن لا يعود إليه، وخوفه من خطر ذلك عليه في العاجل

    والآجل إن لم يتجاوز الله عنه ويغفر له.

    - 2-واستغفار اللسان هو مناجاته لله وابتهاله إليه في طلب المغفرة، وإبداء المعذرة

    ودفع أثر السيئة بالحسنة التي تضادها كقولـه r: «من حلف باللات والعزى فليقل لا إله إلا الله».

    3- واستغفار الجوارح هو تصديقها للقلب واللسان وذلك بالإنكفاف عن المعاصي ومباشرة

    أسباب المغفرة من فعل الطاعات والتقرب بالأعمال الصالحات التي وعد الله أهلها واسع المغفرة وعظيم المثوبة ولابد أن تكون

    حال المرء شاهدة على صدق استغفاره وذلك بأن يظهر عليه الندم على فعل السيئات وأن يهجر مواطنها وأصحابها وأحوال أهلها،

    وأن يصبر نفسه مع أهل الاستقامة والتقوى وأن يظهر عليه السرور والاغتباط ونحو ذلك من علامات صدق التوبة.






    الاستغفار للمسلمين والمسلمات أمر محبوب مندوب إليه ، يقول الله عز وجل : ( وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ )


    وهذا وإن كان خطابا للنبي صلى الله عليه وسلم ، فإن الأصل هو الاقتداء به ، لقوله تعالى : ( لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ )

    قال ابن عطية في تفسيره : " وواجب على كل مؤمن أن يستغفر للمؤمنين والمؤمنات ، فإنها صدقة "

    ورد عن عبادة بن الصامت قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من استغفر للمؤمنين والمؤمنات

    كتب الله له بكل مؤمن ومؤمنة حسنة. رواه الطبراني وحسنه الشيخ الألباني كما ورد أيضاً أن من دعا لأخيه المسلم بظهر الغيب

    فإن الملك يؤمن على دعائه ويدعو له بمثله فقد روى مسلم في صحيحه عن أم الدرداء أن النبي صلى الله عليه

    وسلم كان يقول: دعوة المرء المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة، عند رأسه ملك موكل كلما دعا لأخيه

    قال الملك الموكل به: آمين، ولك بمثل. فدعاؤك للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات يؤمن عليه الملك ويدعو لك بمثله.





    1- سيد الاستغفار وهو أفضلها، وهو أن يقول العبد: ( اللهم أنت ربي لا إله الا أنت، خلقتني وأنا عبدك وأنا على

    عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عليّ وأبوء بذنبي، فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ).

    2 - أستغفر الله.

    3 - رب اغفر لي.

    4 - ( اللهم إني ظلمت نفسي فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ).

    5 - ( رب اغفر لي وتب عليّ إنك أنت التواب الغفور، أو التواب الرحيم ).

    6 - ( اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ولا يغفر الذنوب إلا الله، فاغفر لي مغفرةً من عندك، وارحمني إنك أنت
    الغفور الرحيم ).

    7 - ( أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه).

    وكان عليه الصلاة والسلام ينوع في طلب المغفرة، ويعدد الذنوب بأنواعها، فيقول:


    اللهم اغفر لي خطيئتي وجهلي وإسرافي في أمري، وما أنت أعلم به مني، اللهم اغفر لي جدي وهزلي،

    وخطئي وعمدي، وكل ذلك عندي، اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت، وما أنت أعلم به

    مني، أنت المقدم وأنت المؤخر وأنت على كل شيء قدير



    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول:


    (( والله إني لاستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة))(57) ( رواه البخاري).

    وعن الأعز بن يسار المزني رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :

    (( يا أيها الناس، توبوا إلي الله واستغفروه ، فإني أتوب في اليوم مائة مرة))(58) ( رواه مسلم).


    ........



    قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( طوبى لمن وجد في صحيفته استغفاراً كثيراً )
    وهاقد خلصنا

    ان شاء الله تستفيدوا وتفيدوا

    تذكروا ان اغلب هذا الكلام ليس من قلمي بل من قلم المشايخ او مواقع اسلاميه ^^

    هيآ اتحفوني بردودكم ^^

    في امان الله

















    صلي على من نادى امتي امتي ..~
    عليه افضل الصلاه واتم التسليم ..~


  2. #2
    الصورة الرمزية Raul Madridista مشرف سابق
    عضو

    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    هناك حيث لاأحد
    المشاركات
    1,941
    معدل تقييم المستوى
    1036

    افتراضي رد: طوبى لمن وجد في صحبفته استغفاراً كثيراً..~









    " اللهم أنت ربي لا إله الا أنت، خلقتني وأنا عبدك وأنا على
    عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عليّ وأبوء بذنبي، فاغفر لي، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت"
    الله يجزاك خير وشكرا لكي على إحيائك هذا القسم بمواضيعك المفيدة ..










    waiting La Décima from u

  3. #3
    الصورة الرمزية ϓλzεεɖ قبعة القش عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    706
    معدل تقييم المستوى
    444

    افتراضي رد: طوبى لمن وجد في صحبفته استغفاراً كثيراً..~



    بآرك الله فيك
    وكثر من آ مثآلك
    فعلاً الآستغفآر شئ عظيم يجهله كثير من النآس !



  4. #4
    الصورة الرمزية Togo Mouri أبـ ران ـو + عـ كونان ـم مشرف سابق
    عضو

    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    الدولة
    in seas
    المشاركات
    393
    معدل تقييم المستوى
    775

    افتراضي رد: طوبى لمن وجد في صحبفته استغفاراً كثيراً..~



    سئل الشيخ الشنقيطي ~ ماذا تنصحني لاستقبال مواسم الطاعات ؟
    فقال ~ خير مانستقبل به مواسم الطاعات كثرة الإستغفار , لأن ذنوب العبد تحرمه التوفيق ~
    فَ ينبغي الآستغفار في كل وقت ~ و يبغي ان تكون آلسنتنا رطبه بذكر الله ~
    استغفر الله واتوووب اليه ~ استغفر الله واتوووب اليه ~ استغفر الله واتوووب اليه ~

    موضوع رآئع ~ وجزاك الله آلف خير ~



  5. #5
    الصورة الرمزية H!ME •• عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    آلديرة آللي مآبهآ مثلي …~ آكتبوآ في سمآهآ {خسآرة}…~♥
    العمر
    24
    المشاركات
    1,436
    معدل تقييم المستوى
    2757

    افتراضي رد: طوبى لمن وجد في صحبفته استغفاراً كثيراً..~





    اخبارك منيما ؟!

    صراحه موضوع في قمة الروعه

    خاصه عن الاستغفار

    من جد الاستغفار يفتح باب الرزق

    يعطيك العافيه ع الموضوع



  6. #6
    الصورة الرمزية Miśѕ.Aят Just Smile ㋡ ~ عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    في مكآن لن يعثر أحد عليه .. ღ ~
    المشاركات
    2,595
    معدل تقييم المستوى
    2126

    Cool رد: طوبى لمن وجد في صحبفته استغفاراً كثيراً..~



    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    كيفيك مينما ؟؟..ان شاء الله بخير
    موضوع راااائع صرااااحة ..وعن الاستغفااار
    الله يجعله في ميزان حسناتك ..
    تقبلي مروري ...باااي



  7. #7
    الصورة الرمزية رنيـــم >عآشقــة ايــس و زورو < عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    الدولة
    السعوديه > القصيــــم
    المشاركات
    48
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: طوبى لمن وجد في صحبفته استغفاراً كثيراً..~



    الله يجعله في موازين حسناتك
    مشكووووره



  8. #8
    الصورة الرمزية الخنساء تسجيل خروج لشهر مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    المشاركات
    700
    معدل تقييم المستوى
    830

    افتراضي رد: طوبى لمن وجد في صحبفته استغفاراً كثيراً..~



    طوبى لمن وجد في صحيفته استغفاراً كثيراً
    تكفي هذه

    سلمت يداك اختي MиMα-Chαи



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Powered by vBulletin®
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.