السلام عليكم , شلونكم أعضاء الشبكة

أدري اني مقصّر معاكم من ناحية وقت عرض البارت ,
اعذروني حاولت أغيّر كم شغلة بالبارت + في شي
لاحظه اخوي " سكار إلي وهو كيفية عرض الأسماء
وضح معاي ان طريقتي تعتبر حرق عليكم ,
طبعاً أشكر سكار لملاحظته


* الأسماء راح أعرضها بالمشاركة الثانية ( الأسماء كلها )



مملكة الظلام " احدى الممالك الكبرى المشهورة بظلامها الدامس ....
بل الحقد والكراهية ...
سيُكشَف جانب من جوانبها البشِعة في هذا الجزء , ترقبوا جديد أجزائي ^_^









مركز ( كوتالي ) للإستخبارات التقنية , يوجد هذا المركز في وسط مدينة من المدن
المتطورة "ريوتي" وتقع تحديداً في مملكة الظلام ..
تحتل القيادة في ذلك المركز " غارسي " , هي امرأة كبيرة في السن ولكن
ظاهرها لا يبدو عليها كذلك , لها شخصية قوية ..








## رنــــين ## جهاز الإنذار # بصـــوت مُزعِـــج # .....

غارسي منزعجة / مــاذا يـــحدث ؟!!!
أصبح المركز في ضجـة كبيرة **
أمسكت غارسي أحد عملائها بتهوّر / " مـــــــــوتو " , لِمَ لا تُجِب !! ما الذي يحدُث ؟؟
موتو / إعذريني سيدتي .. فقد كُنتُ أترصّد موضع الهدف .
غارسي تصيــح / عَن أيّ هدفٍ تتحدّث أيها الأخـــرق ؟؟؟؟؟؟

رَمَت موتو بعيداً بغضب / " مـــــــــــوري " !!!!!!!!
موري تُقدّم ورقة بها نتائج ماحدث / تـ..... تفضلي سيدتي ! هذه النتائج ,,
صمتت قليلاً ثُمّ تابعت حديثُها / لقد تبيّن أن هنالك من وَجَدَ ياقوتَ المَوت , وهو الآن
في جزيرة الموت .

غارسي ( صـــدمة ) # / غـ .... غـير معقــول !!! كيف وجدها ؟ ومن هو !! .....
مــ .. مستحيــل !!!!!!! ..........( تصمت ) ......
موري / سيدتي .. إن لَم نَتحرّك الآن , فقد نفقد ذلك الشخص ......
.......................... سيدتي !

ترجع " غارسي إلى طبيعتها " / أ ... أجل ( بصوت مرتفع ) مــــــــــوتو !!
قُلتَ بأَنّكَ كُنتَ تَرصُد موضع الهدف أليس كذلك ؟!
موتو / أجل , ولكنّهُ أُفلِت !!
, يتطلّبُ تحديدُ موضِعه عدّة دقائق ! أمهليني بعض الوقت ....

" غارسي / يَجِب أن نَتَصرّفَ بِسُرعة , لَن أدَعَه يُفلِـتَ مِنّي !




في جانب جزيرة الموت **
ازداد المطَرُ غزارة ## صــوتُ أنفاسٍ مُتقطّعة عِندَ مَدخَلِ
الكَهـف ##


يقف نيـل عند المدخل "يلتقط أنفاسه بصعوبة / .....................
.................................................. .....
أخذهُ جيرلي وأدخله / تمالك نفسك , مالذي حدث لك ؟! ألم
تكُن سوشي معك ؟؟!
غضِبت شاتي / اصمُت جيرلي !!!!!!!!!!!!
نيل لا تتحدّث , اجلُس واسترِح قليلاً ..
نيـل يحاول الحديث / ...... لـ......لقد ...........
.................................................. ..........
"كورنو / أهو أحد رفقتكم !
..................................................
لم يرُدّ عليه أحد , فقد كانوا قلقينَ بما حدث لنيـل ..


نيــــل / ....... لــ.......لقد .......
لقــــد فقدتُـها ##
..................................
يغضب جيرلي بشدّة , ويحاول ضربه ولكن شاتي كانت بطريقه /
اهدأ جيرلي الغضب لن يقودنا لسوشي , لنسمع مالديه الآن ..
يشدّ نيل معطفه بحسرة , (بصوت مرتبك) /
اعذروني .. فمهما قٌلت لكم لن تسامحوني !
جيرلي يفقد صبره .... *يدفــع شاتي بقوّة / لقد فَقَدَها والآن يأتي إلينا ليعتذر !!!!!!
كيـــف تَجرُأ على المجيء أيـــهاااا ........ ( تقطع حديثه " شاتي
/ إصمُــــــــــت !! لستَ الوحيد الغاضب
هُنــا .............
يصمُت جيرلي للَحَظات , يُحدّث نفسه ( مـ... ماذا ؟؟
تبدو جادة بطريقةٍ مُخيفة ! ...في عيناها غضبٌ يُشعِلُ
قريةً بأكملها ... ولكنها مع هذا متماسكة ... كَم أحسُدَها !
)


تجلس شاتي قُرب نيل / تكلم ...... نحن نسمعُكَ !
نيل / شُكرا شاتي ............................

كنا نلحقُ بطفلةٍ صغيرة .. كانت سُرعتُها كبيرة , ولكنّا واصلنا اللحاقِ بِها , أثناء ذلك
كُنتُ أرمي حِجارَتي خَلفي .... إلى أن وَصلنا لمكاناً مضبَبّاً
في ذلك الوقت كُنتُ أظُنّ.. بأنهُ مُجرّد ضباباً عادي , ولكن كُلّما تقدّمنا أكثر
كُلما صارَ ضغطُ الهواءِ أكبر ..
تذكرتُ بأن سوشي تُعاني من مشاكلٍ في التنفس , حينها إلتفتُ إليها
وحملتُها على ظهري , وطلبتُ منها أن تُراقِب مايحدُث ......
مُنذُ أن كُنّا في الحديقة علِمتُ بأن هناك شيءٌ غريبٌ لا نَعلَم عنه , فهي دائماً
ما تُخبّأ يَدِها اليُسرى , حتى حينما خَشِيَت من تِلكَ الجماجم التي في الحديقة
أطلقت عنان طاقَتِها بشكلٍ كبير ولكن يَدِها اليُسرى لَم تُكشَف ..
ألَم تُلاحِظوا ذلك !!
شاتي / كـلا لم أُلاحظ .....

يقترب جيرلي منهُما , ( بصوتٍ غاضب ) / ولكنّك في
لحظاتٍ سقطتَ أرضاً , كيف لنا أن نُصدّق كلامَ شخصٍ كان مغمياً عليه ؟!

"نيل يُكمل حديثه / كُنتُ قريباً منها قبل سقوطي , لذا لاحظتُ حين صاحت
خائفة من الجُمجُمَة ولكنّها لَم تُخرِج يَدِها اليُسرى ....
لِذا حين حملتُها على ظهري وطَلبتُ مِنها مراقبَةِ ما يحدُث مِن حولَنا , كُنتُ
أظُنُ بأنها فُرصة ثمينة لاكتشافِ ما تُخبّأُه , لَرُبّما أُمسِكُ بِطَرَفِ الخَيط .....
استمرّيتُ بمُلاحقة الطفلة .... لكنّ ظلّها بدأ يختفي عَن أنظارِنا ,
فكَما تَعلمون كانت الرُؤيةُ في ذلك المكان صَعبَةٌ ......
تَوَقّفتُ مَكاني ... شَعَرتُ بحركةٍ غريبة وكأنّ أحداً يراقِبُنا , حين إلتفتُ خلفي
إذ ومجموعة كبيرة تتراوح عَدَدُها من إثنى عشرَ إلى خَمسَة عشرَ شخصاً ,
كانَت ثيابَهُم سوداء , وكانوا جميعَهُم مُتَلثّمينَ بِحِكمَة , يَستَخدِمونَ سيوفاً غريبة ..
يبدو مَظهَرَها الخارجيّ سيوفاً عاديّة ,ولكنها في الحقيقَة أجهِزة للتنصّت , أي أجهِزة مُراقَبة !
اكتَشَفتُ ذلك حينَ تَعثّر أحدُهُم بِحِجارتي .

جيرلي / أتعلَم كل هذا بمُجرّد تَعَثُره بالحجارة ؟!
"نيل / أجل .. فحِجارتي جُزءٌ من جَسَدي .

في صِغري ... كُنتُ دائِماً ما ألعَبُ بالحِجارة .. أفضّلُها على أيّ شيء ,
(يبتَسم ) ... أعلم أنكم تَستَغرِبونَ ذلك ولكنّها الحقيقة ,
ظلّيتُ أللعَبُ بِها إلى أن اكتَشفتُ أنّ باستِطاعتي دَمجُ الحجارَةِ بجسَدي ! ,
حينَ أدرَكتُ مدى خطورَتِها بدأتُ أتدرّبُ علَيها لسَنَواتٍ طويلة , وجَعلتُها سلاحاً قوياً ....
لذا حينَ تعثّر ذلك الشخص على حجارتي كأنه تعثّر بي , واستطَعتُ معرفَةِ قُدُراتِهِ
وأيضاً تَعرّفتُ على أسلحَتِه .
بدا لي ضعيفاً جداً , ففضّلتُ الهَرَب ....... فضعفُ الخصم والأسلحة الكاذِبةِ المظهر
قَد تَكونُ فخاً .. !

انطَلقتُ مُسرِعاً بعيداً عنهُم حامِلاً سوشي على ظَهري , كانت سُرعَتهم بَطيئة ,
لذا لَم تَكُن السُرعَةُ مُشكلتي أبَداً ....
إنّما مُشكِلَتي ظَهَرت بعدَ عدّة دقائِق .. طَلَبَت سوشي منّي أن أُنزِلَها مِن على ظَهري
ولكنّي رَفَضتُ ذلِك دونَ أن أسألَها عَن السبب , فَقَد كُنتُ مُرتَبِكاً مِن أولائِكَ الذينَ
يَتبَعونَنا , بَدَأَت تَضرِبُني بضَرباتٍ قويّة على رَأسي مُباشرة ##

إلى أن أَفلَتّها مِن على ظَهري , حاوَلتُ أن أُمسِكُها ,
ولكنّها جَرَت بعيداً عَنّي بِسُرعَةٍ خاطِفَة , لَقَد ذُهِلتُ بِشدّة ...........





أنها المرّةَ الأولى التي أرى فيها سُرعَةً كَبيرَةً كهذِه ...... !!! إنّها كالوَميض !!!!

حاوَلتُ تَعَقّبَ أثَرِها ولكنّي لَم أتوصّل لشَيء ... لَحَظاتٍ ثُمّ ظَهَروا
رجالٍ بِنَفسِ هيئةِ الذينَ كانوا يُلاحِقونَنا , فكّرتُ في مُقاتَلتِهم مُعتَقِداً
بأنهم أولائِكَ الرجالِ الضُعَفاء ......

ولكن حينَ اقتَرَبوا إليّ قليلاً شَعَرتُ بقُوّةً روحيّة أعلى بكثير مِنَ
الذينَ قابَلتَهُم قَبلَ عدّة دقائِق , استَنتَجتُ بأنّهم لَيسوا أولائِكَ الضُعَفاء ...
فَرَرتُ هارباً .. مُحاوِلاً الابتِعادِ عنهُم قَدرَ الإمكان , فلَم أرى بأنّ
مُواجَهَتُهُم سَتَكونُ في صالِحي , عَدَدُهم كانَ كبيراً , بالإضافة إلى
إمكانيّاتِهِم .. فأنا لا أعلَم ما يَخفونَه ... !

استَمرّيتُ بالهَرَبِ مِن مكانٍ لآخر مُبتَعِداً عَنهُم , إلى أن استَسلَموا
من مُلاحَقتي , ولكنّي واصَلتُ الهَرب , ثُمّ انتَهى المطافُ بمُنحَدَرٍ كَبير
ألقَيتُ نَظرَةً لأسفَلِ المُنحَدَر .. فَرَأيتُ ضَوءاً خَفيفاً , ارتابَني الفُضول
لِمَعرِفةِ مَصدَرِ الضَوء , قَفَزتُ مِن هناك , إلى أن وَصًلتُ إليكُم مُختَنقاً
هذا كُلّ ما حَدَثَ معي ......................................

شاتي
( تُفكّر ) / ........ بالنّسبَةِ للسُرعَةِ التي أظهَرتها سوشي ,
كَما أعلَم , هي لا تَمتَلِكُ تِلكَ المَهارة ! ..... لابُدّ أنّكَ كُنتَ تَتَوهّم .....
نيل / صَدّقيني شاتي , أنا مُتَأكّد ! , كُلُ ما رأيتُهُ هُوَ وَميض سَريعٌ جِداً
لَم أستَطِع اللحاق حتى بِأثَرِه .

كورنو / هَل احتَفَظَت سوشي بِغَرَضٍ مِن الجَزيرة ؟!!
شاتي / إذا لَم أُخطِأ .. فَهي أخَذَت حَجَرةٍ صغيرة , كانَت عالِقَة بين
صُخورِ السّد الكَبير في مُقدّمةِ الجَزيرة ,
لكن لا أعتَقِد بِأنّ لَهُ أهَميّة فَتِلكَ الصّخرَة صَغيرةٌ جِداً على
أن تَكونَ خَطِرَة أو مَهما تَكُن ..

نيل / أجَل ما قالَتهُ شاتي صحيحاً , بالإضافَةِ لِما ذَكَرته فَقَد كان لِتِلكَ
الحَجَرة بريقاً جَميلاً .. مِمّا جَعَلَ سوشي تَلتَفِتُ إليها ....

( نيل يَتَساءل ) ,. يا تُرى هل لَهُ عِلاقة بِتِلكَ القُوّة الغامِضة أم ماذا ؟!
كورنو يُقلّب بَينَ صَفَحاتِ المُفكرة ... / قُلتُم بِأنّ سوشي أظهَرَت قُوّة
لَم تَكونوا على علمٍ بها ؟ , أيّ أنّ هنالِك ما تَخفيهِ تِلكَ القُوّة !!
إذا كانَ اعتِقادي صَحيحاً , فَسَتَكون تِلكَ الفَتاةُ بِخَطَـرٍ كَبيـر ....

شاتي / ماذا ؟ , ما هُوَ اعتِقادُك ؟؟؟؟ , وما هُوَ نَوع ذلِكَ الخَطَــر ؟!
كورنو " مِن الأفضَلِ ألا أخبِرُكم قَبلَ أن أتَأكّد , فَذلِكَ لَيسَ مِن صالِحِكُم .
جيرلي يُثَرثِر / رَفيقَتُنا في خَطَرٍ كَبير ولا يُريدُ إخبارنا ! .. هل هُوَ أحمـق !!






## صـــوت / ماذا تقصد بأن تلك الفتاة ستكون بخطرٍ كبير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ##

التَفَت الجَميعُ نَحوَ ذلِكَ الصَوت .. أمامَ مَدخَلِ الكَهـــف ....
تَحتَ الأمطار سوشي تَقِف وَهيَ تَحمِلُ طِفلةٍ شَقراء , انطَلَقَ كورنو مُسرِعاً
نَحوها وَكَأنّ حُلُماً كانَ يَنتَظِرَه تَحَقّق .....
يَحمِلُ كورنو الطِفلة , ( بصوتٍ قلق ) / ريرين ... أجيبيني ريرين !!!!!!
ماذا حَدَثَ لكِ ؟؟؟؟

"ريرين " يَبدو بأنّها مُتعَبة و مَغمياً عَلَيها , لَم تُعطي أيّ إشارَة عَلى أنّها
عَلى قَيدِ الحَياة .. كانَ هدوئِها يَزيدُ مِن قَلقِ أَخيها عَلَيها .....


شاتي/ إذَن هذِهِ هي ريرين !!!
كورنو مُتَوَتّر / إنّ جَسَدَها هادئٌ وبارِد !!! مـ...ماذا يَعني هذا ؟ ماذا حَدَثَ لَها ؟؟؟

............................

تَرَكَ أُخته مُستلقية على الأَرض , ثُمّ توجّهَ إلى سوشي ..
أمسَكَ كَتِفَيها بِقُوّة وهو يَشُدّها
( بصَوت مُرتَفِع ) / مــاذا حَدَث بالضّبط ؟
أين وَجَدتيها ؟؟ تكلّمـــي .........

"كورنو بالطّبع شَخص عاشِق لأختِهِ الصُغرى وحينَ يَشعُرُ بِأنّها في خَطَر ,
حينها لا يُمَيّز بين صديقٍ أم عدو .....


شاتي تُحاوِلُ تهدِأته بينما جيرلي يُبعِد سوشي عنه ..
سوشي (إرتباكCOLOR] ]) / إنّ ضربات قَلبِها تُشير على أنّها بِخَير .. لا تَقلَق !
وَجَدتُها قُربَ بُحَيرة مُستلقية على حوافِ البُحَيرة , كانَ مَغميّاً عَليها مِن شِدّة الإرهاق ......
حينَ سَمعَ ذلكَ كورنو هدأ قَليلاً .. جَلَسَ قُربَ "ريرين , يُلامِس شَعرَها وهوَ يَهمِس في أُذُنَيها /
أيّتُها الحمـقاء .. لقد قَلَقتُ عَليكِ كثيراً , هَل تُدرِكينَ مَعنى ذلك !

سوشي تُوجّه كلامُها لكورنو / قُلتَ بأني سأكون بخَطَرٍ كبير ! ماذا تقصِد ؟
كورنو / قيلَ لي بأنّكِ احتفظتِ بصَخرَةٍ صغيرة مُنذ قدومِكم للجزيرة .
سوشي / ممممم ......... آاه تذكّرت .... ههههه
(
COLOR]"]مُتوتّرة )
تقصِد تِلك الجوهرة .. أجل احتفظتُ بِها ولكنّي رَميتُها في البُحَيرة .

شاتي / لِمـاذا رَمَيتيها ؟؟ رُبّما تُعطينا دليلاً قد يُساعِدُنا ,
فَنَحنُ لا نَعرِف بعد حقيقَة هذِهِ الجزيرة .. !
سوشي / ولكنّه كان عِبئاً ثقيلاً عليّ .. فَبمُجرّد حَملُها كانت تُخنِقُني كثيراً ......

" كورنو / خَيرٌ ما عملتي , سمِعتُ بأن للجواهِر في هذِهِ الجزيرة تأثيرٌ سَلبيّ على حامِلِها ,
ولكنّي لا أعرِفُ تفاصيلَها بعد , مُجرّد مَعلومات مُبهَمة انتقَلَت من جَيلٍ لآخر .

شاتي / أجــل .. تذكّرت ......... كورنـــو !!!!!!
"كورنو / ماذا هُناك ؟!
شاتي / لَم تَقُل لَنا ما قِصّة عام 1912 م ؟؟؟؟؟؟؟
فَكَما ذَكَرت لَم يَمُرّ على مُهِمّتِكَ سِوا يَومَينِ فَقط !
..... ونَنحنُ الآن في عام 2012 م ؟
سوشي / ماذا ؟ .... ماذا تعنين بـ 1912 م !!
جيرلي ( بِسُخرية ) / إنّهُ مِنَ العَصرِ الحَجَري , ألا تَرَين حِذائه
مَصنوعٌ مــ .... ( يُقطَع بِضَربة مِن القائِدة .... ) ..........

شاتي / يَقولُ بِأنّهُ دَخَلَ الجَزيرَةِ مُنذُ يَومَين , وحينَ التَقَينا وعَلِمَ بأنّ
مِئَةَ سَنَةٍ قَد مَرّت دُهِش ولَم يَعرِف السّبَب !
سوشي ( !!! ) / ماذااا ؟؟؟ .... مرّت مِئَةِ عامٍ في يَومَين ...؟
إنّ هذا لا يُصَدّق !!!!! .......... و .. ولكِن كَيـــف ؟؟؟
شاتي / لا أعلَم .. !


"كورنو ( يُفكّر ) / يَومَين مُقابِلَ مِئَةَ عام ! ...... هَل هذا يَعني
خَمسونَ سَنَةً لِكُلّ يَوم ... ؟
...........................
( قَلِق ) إنّـــهُ كثيــــر ! .... أشعُرُ وَكأنّني في حُلُم .





أثناء حديثَهُم .. لاحَظَ نيل بِأنّ يَدِ سوشي اليُسرى مَكشوفة ,
وَتَبدو يَدُها طبيعيةٍ تَماماً ...... !
يُمسِكُ كورنو بِيَدِ سوشي اليُسرى / مممممم ....
سوشي / ا .. ابتـعد ... ماذا تَفعَل ؟!
" كورنو ( مُتعجّب ) / لا أرى بأنّ هنالك ما يُثيرُ الرّيبة في يَدِها !
سوشي (...) / م.. ماذا تقصِد ؟ ................
إنها على ما يُرام ... ابتعـد .....

شاتي "تبتَسِم" ( أظُنّ بأن شكوكَ نيل قَد تلاشت الآن .. هذا مُطمئِن ! )




***استيقَظت "ريرين " وهي تَضَع يَدِها على جَبينِها
( صوت مُرهَق ) / ر.. رأسي !!!
شُهِقَ "كورنو مِن شِدّةِ الفرح / ريــرين !!!!! .... ريريــن !! , كَيفَ أنتِ الآن ؟!
تُركّز ريرين على من حَولِها / أ ..أخي , ما الذي حَدَثَ لي ؟
........................... أينَ أنا ؟؟

"كورنو يضحك مِن أعماقِ قَلبه / ههههه الحَمدُ لله .. تَبدينَ بخير ,
نَحنُ لازِلنا في الجزيرة .. دَخلنا هُنا بِمُهِمّة خاصَة للاستطلاعِ فيها !
...... ألا تذكُرينَ شَيئاً ؟!!!
ريرين / أجل .. ولكن آخِر ما أتّذكّره هو أني فَقَدتُكَ ...... بَحَثتُ عَنك ...........
ثُمّ .........................

جيرلي يقاطِعُها / لا يهُم ما حَدَثَ لكِ , كُلّ ما يَهُمّنا الآن هُوَ سلامَتُكِ .
تَقِف شاتي قُربَ مَدخَلِ الكَهف / مِنَ الأفضلِ ألا نُضيّع مَزيداً مِنَ الوَقت ,
مَضى إلى الآن سِتُ ساعات .. لا نَعلَم كَم مِن الزّمَنِ قَد مرّ في مملكَتِنا !

نيل / ولكن إلى أين نتّجه ؟؟ نَحنُ في أسفلِ المُنحَدر , كيف لنا أن نَخرُجَ مِنه ؟
"كورنو / لا تقلقوا , هنالك مَخرجٌ في أعماقِ هذا الكَهف .....
اتبعــوني .... !!!

اتّبَعَ الجميعَ "كورنو داخل الكَهف , ولكن كُلّما تعمّقوا فيه أكثر كُلّما ازدادَ
ظلامـه , كان الجَميع يتسائَل عن ماهية الجزيرة ...
بينَما جيرلي كان يُقلّب بالخريطَةِ التي رَسَمَها كورنو ...........

إلى أن وَصَلوا لحُجرَةٍ واسِعة , يملأُ مُعظمِها الماء الساخن ..
كان جو تلك الحُجرَة ساخِنٌ جداً ###


شاتي / ماهذا المَكان .. ؟ الحرارَةُ فيها كَبيرة بدرجة لا تُصدّق
.... ومِن أينَ أتت هذِهِ المياه ... !!
" كورنو / إنّ مَصدر هذِهِ المياه هي بُحَيرة تَقَع خَلفَ هذا الجِدار
بِثَلاثَة كيلو مِتر تقريباً ....

تَضَع شوسي يَدَيها في المياه كي تَتَفحّصُها , ولكنّها احتَرَقت
من شِدّةِ حرارة المياه #######

سوشي ( مُتألّمَة ) / يـا إلـهـــي !!!!! , إنها ساخِنة , لَقَد أحرقَتني .....
جيرلي / إنها بدرجَة الغليـان ..@@..


# بَدَأتِ الأرضُ تَهتَــــزّ ...... وانقلــبَ المكانُ وأصبـح في ضَجّـــة ##
وتَتَساقَطُ الصخور في كُل أرجاءِ الكَهف
, وبدأ الجميعُ يتَفادى الصخور المُتَساقِطة عَلَيهم ..............

جيرلي وهُوَ يقفِزُ بِخِفّة / مــاهذااا ... ! مـا الذي يحــدُث هُنا ؟؟؟؟؟
" كورنو يُخبّأ ريرين في مِعطَفِه , ويُحاوِلُ تَجنُبُ الصُخورُ بِحَذَر ..
ريرين / أ .. أخـي .... !
# توقّفت الهزّةُ الأرضية ## وبدأ الماءُ يَسخُنُ بِدرجةٍ كبيرةٍ جِدّاً وَ بِسُرعَةٍ أكبَر ...

نيل يَتَصَبّبُ عَرَقاً / مـ .. مــاذا الآن !!!!!!!!!!
" كورنو / انتَبِهـــــــــوا ... !
ريرين تتمسّكُ بأخيها بِشِدّة , بينَما يُوجّهُ جيرلي ضَرَباتٍ خاطفةٍ
بِكِلتا يَدَيه على ذلِك الجـــدارُ الذي أشار إلَيهِ كورنو قَبل قَليل #*#*#*#
................. إلى أن حَطّمَــهُ .. !
شاتي ( مُبتَسِمَة ) / تَفكيرٌ صائِب جيرلي ..
## مَخرَجـــــــاً # ... مساحَة كَبيرَة , تُغَطّيها صُخورٌ سَــوداء .............

بدأ المكانُ يَهتَزّ مُجَدّداً , لكنّ هذِهِ الهَزّةُ تَبدو أشَدّ وأكبر # .....
شاتي / المَكانُ خَطِرٌ , اخرُجــــــــــــوا ....... !!!


أصبَحَ الجميعُ يَجري بِسُرعَةٍ كبيرة ... المَكانُ خَلفهُم يتحطّم ..
كورنو يَحمِل ريرين على ظَهرِه ويَجري بِسُرعة دونَ النّظَر إلى ما يَحدُث خَلفَه ,
بالنسبَةِ لنيل " بالرغمِ من ما يحدُث إلا أنّه يُحاوِلُ مُراقَبةِ تَحرّكاتِ سوشي ,
مُتسائِلاً ( لَقد رأيتُها في ذلِك المكانُ تَجري بِسُرعةٍ فائِقَة بِمُجرّد رُؤيَتُها
لطِفلة مَرميّة على الأرض , لكن الآن الوَضعُ صَعبٌ جِداً ! لِمَ لا تَستَخدِم تِلك التَقنية ؟
يُراوِدُني شُعورٌ سيّء حِيال ذلك ..
) .......... !
جيرلي يَضحَك بِصَوتٍ مُرتَفِع / ههههههههههههههه , أشعُرُ بِمُتعَةٍ كَبيرة ....
أجَــل ...... هذا ما كُنتُ أنتَظِرَه ....................
شاتي كانت تَجري في المُقدّمة , تُحاوِلُ بَينَ الحينِ والآخَر النّظَر خَلفَها لتَرى
ما يَحدُثُ ( خائِفة ) / ما هذا يا تُرى ؟! .. إنّـهُ ....................
إنّهُ بُــركــانٌ خامِــــــد !!!!!!!!!!!!!! ..
( بصوت مُرتَفِع ) / أســــــــرِعوا .... , أنّــــهُ بُـركـانٌ خامـــد ,
سَيَثـــورُ بَعدَ قَليل إن لَم تُسرِعوا سَيَلتَهِمُنا جَميعاً !! ..


*إنطَلَقوا مُسرِعين خَلفَ شاتي مُباشَرةً ..............................

مَرّت عِشرونَ دَقيقة , شَعَرَ نيل بالمَلَل / "كورنو ..
ألَم تَقُل لَنا بأنّ البُحَيرة تَبعُد ثَلاثَة كيلو مِتر ؟ أشعُرُ بِأنّ حِساباتِكَ خاطِئة .
"كورنو بَدَأ عَلَيهِ الإرهاق / لـ .. لـقَد قُلتُ تَقريباً .
جيرلي .. , شاتي .. , نيل .. , سوشي .. , .. وكذلِكَ ريرين / مـــــــــــــــاذااااااااا ؟؟؟!!!!
سوشي ( مُنزَعِجة ) / إذَن حِساباتُكَ خاطِئة ! ...
ريرين ( قَلِقَة ) / أخـي .. أنزلني , يَبدو علَيكَ الإرهاق .. أخي أرجوك !
"كورنو / لا تَقلَقي ...... ( ......) أنا بِخَير .
بَدَأت عينا ريرين تَدمَع ( صوت حَزين ) / لكِنّك مُرهَق , لا أُريدُ أن أكونَ عِبئاً عليك ..
أخي .. أرجوك , أستطيعُ الجَري بِمُفرَدي ..
" كورنو يَتَصبّبُ عَرَقاً ( يَبتَسم ) / قُلتُ لَكِ لا تَقلَقي , أنا على ما يُرام !
ريرين تصرُخ / أنـتَ تَكـذِب .... أنزِلنــــــــــي .. هيــا أنزِلنــــــــي !!!!!!!!!!
إلى أن تَعَثّرَ كورنو بِصَخرَةٍ .. وسَقَطَ أرضاً , لِحُسنِ حظّهِ البٌقعَةُ التي سَقَطَ فيها
لَم تَتَحطّم بَعد , كانَ وَجهُهُ شاحِبُ اللون ... يبدو مُرهَقاً بَشَدّة ...............
يُحدّث كورنو نَفسَه ( أستطيع .. أجل , أستَطيع أن أواصِل ....
تَشَجّع كورنو لَم يَتَبقى إلا القَليل .....
)

حَمَلَ ريرين بينَ يَديه , وانطَلَقَ مُسرِعاً خَلفَهُم ..
ريرين بَقَت صامِتة تُراقِبُ أخيها عَن قُرب ( قَلقَة بشدّة ) ,



جيرلي يَنظُرُ خَلفَه / هــــــــــااه ... " كورنو ؟ .. تبدو مُرهَقاً بِحَـق !
لَم يُجِبه " كورنو , فَقَد كانَ جَسَدُهُ مُرهَقاً بالكامِل , بالكاد يَستطيعُ التنَفُس ....
.................................................. ....................
.................................................. ...
جيرلي / ............................... ! , هل تُريدُني أن أحمِلَ ريرين عنك ؟؟
ريرين ( غاضبة ) / اصمُـــــــــــــــــــت !!! , لَن أترُكَ أخي وَحدَه .....
............ سَأكونُ بجانِبِه دائِماً ( تَدمَعُ ثانيةً ) ..........
جيرلي / حَسَناً , حَسَناً ..... لَم أقُل شيئاً !
يا إلـهي , تِلكَ الحَمقاءُ الصّغيرة بَدَأت تُزعِجُني حَقاً .....
ريرين ( صًوت مُرتَفِع ) / لَقــد سَمِعتُــــــــــــــــك !!!!!!!!!!!!!!!!!

شاتي تُحدّقُ أمامَها / أ .. أرى ظِلاً ............. !!!
............................. ظِلاً لرَجُـل .................
أنّهُ أمامَنا مُباشرة !!!!!!!!!!!!!!


:: انتهى البارت ::
أتمنى عجبكم , آرائكم فيه ؟
إن شاءالله ماكون مقصر معاكم ^_^
هذا إلي طلع مني .......
+ الحركات ( شدة وفتحة وكسرة وضمة ) اذا مو عاجبتكم خبروني ..

*** مثل ماقلت الأسماء بالمشاركة الثانية ***



]
[